صلاح يحطم رقما تاريخيا في دوري الأبطال    بن شيخ يحث على تعزيز التعاون الشرطي الإفريقي    توظيف 4200 دكتور خارج أسوار الجامعة    إحصاء عام جديد للسكان والإسكان في الجزائر    شهادة تحليل بي سي آر سلبي إجبارية لركوب السفينة    نتعامل مع القضية الصحراوية على أنها قضية إنهاء استعمار    حرّاس السواحل ينقذون 701 شخص خلال أسبوع    الميلان يكافئ بن ناصر    تأجيل محاكمة عبد الغني هامل وعائلته    هلاك شخصين وإصابة سبعة آخرين في حادث سير بتيزي وزو    3 وفيات.. 76 إصابة جديدة وشفاء 61 مريضا    الكونغرس يمنع إقامة قنصلية أمريكية في الأراضي المحتلة    غوتيريس يؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير    إدانة سياسة المواجهة والهروب إلى الأمام التي ينتهجها المغرب    البرلمان العربي يدين تصريحات الرئيس الفرنسي    قطع الطريق أمام أخطبوط الفساد    المحاكم الإدارية تحوّل أغلبية الطعون لمجلس الدولة    بداية رهان "الحمراوة" من بوابة "السنافر"    محرز يحطم الرقم التاريخي لماجر    السباق سينطلق لخلافة شباب بلوزداد على "البوديوم"    فتح 2084 منصب عمل للأساتذة الباحثين والاستشفائيين    1000 قرض مصغر لبعث نشاطات الصيد البحري وتربية المائيات    وزير الاتصال يُكرَّم في تونس    نقابة ناشري الإعلام تثمّن دعوة الرئيس للحوار    حجز 23692 وحدة من الألعاب النارية    توفير كل الإمكانيات ببرج بوعريريج    الدكتور بوطاجين يتضامن مع أطفال السرطان    يوسف بن عبد الرحمان وأيمن قليل يفتكّان الجائزة الأولى    انطلاق حفر 20 بئرا ببومرداس من أصل 63 مبرمجة    أيام إعلامية لأصحاب المؤسسات المصغرة    ويل لأمّة كثرت طوائفها    الجذور التّاريخية للطّائفية    البطاطا تنخفض إلى 50 دج بغليزان    حجز قرابة القنطار ونصف من الدجاج و«العصبان» الفاسد    إجلاء شاب مشنوق    المطالبة بتشديد العقوبة ضد شقيقين    قسنطينة: انتشال جثة شاب من تحت شجرة بجبل الوحش    إدارة عاجزة وتشكيلة غير جاهزة    لا تربص ولا انتدابات ولا تشكيلة واضحة المعالم    مدرسة الغرب تعيش فقرًا مدقعًا    محاضرات تاريخية وشهادات حول جرائم الاستعمار    المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون يكرّم السيد بلحيمر    قطاف من بساتين الشعر العربي    يخافون يوما تتقلب فيه القلوب والأبصار    قواعد السعادة في القرآن الكريم    شنين سفيرا للجزائر بليبيا وسليمة عبد الحق بهولندا    تسجيل 76 اصابة جديدة بفيروس كورونا 3 وفيات و 61 حالة شفاء    "رئيس الجمهورية حريص على إعطاء الرقمنة الأولوية في جميع القطاعات"    تسعة نقاط تلقيح ضد كوفيد-19 في مؤسسات التعليم العالي    التخطيط للحياة...ذلك الواجب المنسي    احتياجات بالقناطير وعرض بالأوقية    غلام الله يحذر من مخاطر صهينة الإسلام    لدينا 10 ملايين جرعة من اللقاح و إنتاجنا الوطني متوفر    الأطباء يثمّنون القرار ويحذرون من الاستهتار    شرم الشيخ يحتفي ب"سيدة المسرح"    الوزير الأول: احياء ذكرى المولد النبوي "مناسبة لاستحضار خصال ومآثر الرسول صلى الله عليه وسلم"    من واجب الأسرة تلقين خصال النبي لأبنائها    في قلوبهم مرض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



اقتناء اللقاح يخضع لشروط صارمة
أكد تسجيل تراجع في عدد الإصابات.. مهياوي:
نشر في المساء يوم 02 - 12 - 2020

أكد عضو اللجنة العلمية المكلفة بمتابعة ورصد تفشي فيروس كورونا البروفيسور رياض مهياوي أمس، تسجيل مصالح الصحة لتراجع في عدد الإصابات بفيروس كورونا، لافتا من جانب آخر إلى أن عملية اقتناء اللقاح المضاد للفيروس سيخضع لشروط ومعايير صارمة.
وأوضح مهياوي خلال استضافته في برنامج "ضيف الصباح" للقناة الإذاعية الأولى أن عدد الإصابات تراجع خلال اليومين الأخيرين مقارنة بالأيام الفارطة، التي تجاوز فيها الألف حالة يوميا، معتبرا هذا التراجع "مؤشرا إيجابيا ودليلا على أن الإجراءات المتخذة من طرف السلطات العمومية، بدأت تعطي ثمارها". كما أكد أن غلق المساحات والفضاءات العامة إلى جانب الحجر الصحي والالتزام بتدابير الوقاية يبقى الوسيلة الوحيدة لاحتواء الوباء.
وبالنسبة للقاح الذي تعتزم الحكومة اقتناءه، أكد عضو اللجنة العلمية المكلفة بمتابعة ورصد تفشي فيروس كورونا أن السلطات تتابع مستجدات تسويق اللقاح المضاد لفيروس كورونا، حيث تتواصل الحكومة مع عدد من المخابر العالمية، مثل "فايزر" و"زينيكا" وكذلك التمثيليات الدبلوماسية من أجل توفير اللقاح في أقرب الآجال، قبل أن يشدّد في هذا السياق على أن اقتناء اللقاح سيخضع لشروط ومعايير صارمة، حفاظا على صحة المواطنين، سواء تعلق الأمر بفعاليته أو بالأعراض الجانبية على المدى القصير والطويل.
وأشار مهياوي إلى أن مهنيي الصحة سيكونون أول من سيستفيد من اللقاح، إلى جانب المواطنين الذين يعانون من الأمراض المزمنة وكبار السن، لافتا إلى أن الحكومة لم تضع بعد مخططا للتلقيح، كما لم يتم تحديد الهياكل التي ستستقبل المواطنين لهذا الغرض. وبشأن العراقيل المحتملة التي قد تواجه البلاد في اقتناء اللقاح، أوضح مهياوي أن الأمر يتعلق بالكمية التي لا يمكن أن يوفرها مخبر واحد، ما يستدعي التعامل مع مجموعة من المخابر، في حين أشار المتحدث بخصوص الجدل المثار حول فعالية اللقاح والآثار الجانبية المحتملة إلى أن "الأمر يتعلق ببعض اللقاحات التي احتوت للمرة الأولى على مواد جينية، ما أثار مخاوف عند بعض الدول والكثير من سكان العالم".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.