أحزاب تؤكد ل "الحوار": قانون الانتخابات.. الطريق نحو التغيير    إضراب لعمال النقل بالسكك الحديدية    "العين الإخبارية": لويزة أحريز تبوح بأسرار سنين نضال الجزائريات    العمل معا على طريق التصالح بشأن الذاكرة    اتحاد الجزائر: لقاء بين عاشور جلول وزغدود    بونجاح يرد على مروجي الإشاعات:"طلّعوا النيفو…الله يهديكم…!"    غولام يُجري عملية جراحية ناجحة    خداش.. المغرب تعتبر الجزائر هدفا رئيسيا في تصدير المخدرات    عروض سينمائية بمختلف ولايات الوطن    إنتشار سلالة كورونا النيجيرية في أوروبا وأمريكا    مديريات التربية تأمر بحجز النقاط على النظام المعلوماتي قبل نهاية الأسبوع    الجيش الصحراوي يواصل قصف تخندقات قوات الاحتلال المغربي لليوم ال 117 على التوالي    سفير الجزائر بفرنسا يسلم العلم الوطني لعائلة علي بومنجل    فيضانات واد مكناسة بالشلف: ارتفاع عدد الضحايا إلى 9 وفيات    أمطار غزيرة على 13 ولاية    طاقات متجددة: الاعلان شهر يونيو المقبل عن مناقصة لإنجاز 1000 ميغاواط    أسعار النفط ترتفع    ميلان يدعم "أوناس" ويُدافع عنه !    درار للنهار.. الشباب نقطة قوة في مجال الرقمنة    إلغاء بطولة كأس أمم أفريقيا لأقل من 17 سنة    اليوم العالمي للمرأة: عدة قطاعات وزارية تكرم موظفاتها    الوزير"بوقادوم"يستحضر الذكرى ال47 لحادث الطائرة التي ألمت بالأسرة الإعلامية في فيتنام    بعد الاجتماع الوزاري بتوغو.. بوقدوم يؤكد على تفعيل أطر التعاون لمجابهة التحديات    كورونا.. هذه الدول العربية تتقدم قائمة الأكثر تضررا من الوباء    الرئيس تبون يستقبل ويكرم مجموعة من النساء الجزائريات    حملة دولية من أجل إطلاق سراح المعتقل السياسي الصحراوي أحمد اعليوات    المرأة الصحراوية تعطي أروع صور المقاومة في مواجهة الاحتلال المغربي    وزير السكن يشكل لجنة لبعث المشاريع السكنية المعطلة    اندلاع مواجهات عنيفة بين متظاهرين وقوات الأمن    "يوم غضب" عارم في لبنان    16 ألف مواطن سجلوا عبر المنصة الرقمية للوزارة    5 وفيات.. 148 إصابة جديدة    برنامج خاص لعطلة الربيع    لجنة انتقاء فصلت في العروض المنافسة    من وجع العشرية السوداء إلى الأمل بالجزائر الجديدة    "الراي" في اليونيسكو    جديد طعون السكن    ضمن أقوى المسؤولين    عصابة سرقة المنازل في قبضة الأمن    صعقة كهربائية تقتل طفلة    أيام تكوينية لمستخدمي الجماعات المحلية    الاستئذان بالسلام    السلام في الإسلام    حورية عيساوي أول مراقب عام للجمارك بالجهة الغربية    نحو إغراق السوق ب300 ألف دجاجة لكسر المضاربة خلال شهر رمضان    أساتذة جامعيون بمعسكر يُقيمون بالفنادق ودور الشباب    افتتاح معرض للأواني التقليدية بأنامل حواء    تكريم عاملات بمختلف الأسلاك    «المولودية ضيعت اللقب في 2010 بسبب سي الطاهر»    أسواق مغطاة لا تغطى الاحتياجات بمستغانم    الدكتورة بلعربي وسيلة تناضل من أجل تنمية عين تموشنت    رقي المرأة العاملة في حماية القانون المرسّخ في الدستور الجديد    «ليس من حق الأندية حرمان المنتخبات من لاعبيها»    مواجهة الأولمبي اقتربت والوضعية تعقدت    رسالة المسؤولية    مع الشيخ محمد الغزالي.. صورٌ لا تمحى وذكرياتٌ لا تنسى    المرأة الغربية ليست نموذجية والإسلام فرض حقوق النساء من 15 قرنا    ساهمتُ في البناء والخدمات وفق الزمان والمكان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أحمد ويحمان يدعو إلى استنفار وطني لمواجهة مخطط صهيوني تدميري
الموساد وحاخامات يدربون مغاربة لإقامة دولة عبرية في المغرب الأقصى
نشر في المساء يوم 21 - 01 - 2021

دعا رئيس المرصد المغربي لمناهضة التطبيع، جميع فئات وشرائح المجتمع المغربي إلى "هبة كبيرة" لمواجهة كارثة التطبيع و مخططات الكيان الصهيوني في المغرب العربي انطلاقا من المملكة المغربية.
وقال ويحمان، في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية، إن الوضع "يستدعي الاستنفار" و "انخراط الجميع لمواجهة كارثة التطبيع"، مشددا على أن "الجميع معني ولم يعد الأمر يخص الهيئات المعارضة لقرار التطبيع فقط بل الشعب بكل فئاته معني بالقضية". وأضاف ضمن هذه القناعة أن الأمر يتعلق ب" معركة كبيرة ومصيرية، والمؤكد أن الشعب سيكون في مستوى ما يواجهنا في المستقبل المنظور"، معتبرا أن "التطبيع المغربي مع الكيان الإسرائيلي ليس تطبيعا بالمعنى المتعارف عليه في المشرق العربي"، بل "مشروع خطير للغاية على كل منطقة المغرب العربي". وقال إن الكيان الصهيوني يسعى لنقل "دولة إسرائيل" إلى منطقة المغرب العربي انطلاقا من المغرب "إنهم لا يخططون على المدى القصير بل يحضرون لإسرائيل جديدة"، مستدلا في ذلك بما يروج له "تنظيم محبي إسرائيل في المغرب الكبير بخصوص اكتشاف أورشليم صغيرة بجنوب المغرب". وأكد متسائلا في تصريحه "هل تعلمون أن الأمور بلغت إلى حد فتح معسكرات تدريب على السلاح تحت إشراف مباشر من ضباط و حاخامات صهاينة في أكثر من منطقة بالبلاد"، ما يستوجب "مناهضة التطبيع قبل حدوث الكارثة".
وحذّر في هذا السياق من "المخططات التي تستهدف تفكيك دول المغرب العربي، بعد التمكن من مفاصل الدولة المغربية، سواء تعلق الأمر بالجزائر أو موريتانيا أو تونس أو ليبيا التي باشروا حسبه مشروع التقسيم فيها منذ سنوات من خلال تأجيج الصراع الداخلي".
وأضاف الناشط المغربي، أن إعلان النظام المغربي عن التطبيع مع الكيان الإسرائيلي لم يفاجئهم بقدر ما فاجأتهم تصريحات المسؤولين الذي كانوا يؤكدون حتى الدقائق الأخيرة، بأنهم يدينون ويرفضون التطبيع و"على رأسهم رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، الذي كان يتحدث قبل أسابيع قليلة، على أن فلسطين والقدس والأقصى خطوط حمراء". أحمد ويحمان، في هذا الإطار أنه بالنظر إلى ما كان يحصيه المرصد المغربي من اختراقات على مدى السنوات الأخيرة، "كنا نتوقع هذه المصيبة في أي وقت بل إننا نتوقع أفظع من ذلك .. والآتي أفظع بكثير"، معبرا عن إدانته الشديدة للتطبيع مع الاحتلال الصهيوني، الذي وصفه ب"الكارثة الوطنية التي "تهدد بشكل جدي ووجودي المغرب كوطن وكشعب وككيان". ونبه بهذا الخصوص إلى أن خطر التطبيع، يكمن فيما شرعت بعض أبواق الكيان الإسرائيلي في الترويج له من أساطير مثل اكتشاف "أورشليم صغيرة في جنوب المغرب وقبور أنبياء اليهود"، مؤكدا أنهم يريدون أن يستغلوا كل شيء لادعاء أن هذه الأرض لهم لإقامة دولتهم الجديدة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.