الرئيس تبون: الجزائر تقيم علاقات طيبة مع فرنسا بعيدا عن عقدة المستعمر السابق    الرئيس تبون: الجزائر لن ترسل قواتها إلى الساحل    الرئيس تبون يدعو إلى تغيير الذهنيات ويحذر من محاولات الثورة المضادة    «وجوب تمكين الشباب من المشاركة في صنع القرار»    جولة تعريفية لإعداد برنامج ترويجي لمنطقة الجلفة كوجهة سياحية بامتياز    الرئيس تبون يجري مقابلة مع مسؤولي بعض وسائل الاعلام الوطنية    إقامة صلاة الاستسقاء السبت المقبل    تمديد الحجر الجزئي المنزلي لمدة 15 يوما على مستوى 19 ولاية    محكمة العدل الأوروبية تنظر في طعون جبهة البوليساريو    تمديد الحجر الجزئي المنزلي عبر 19 ولاية    3 روايات جزائرية في القائمة الطويلة    الحكومة تحت المراقبة    أمن الجزائر وتمتين ركائز استقرارها سبب وجود الجيش    تخصيص فضاء عرض مجاني ل30 مؤسسة ناشئة    صبّ المساعدات المالية للمعنيين بالكشف والكشف المضاد عن كورونا    استحداث 10 آلاف منصب بيداغوجي للشبه الطبيين    إطلاق الصيرفة النقالة في غضون 15 يوما    الشروع في بيع قسيمة السيارات 2021    سكان قصر الشلالة يحتجون للمرة الثانية    شجاعة واحترافية لخدّام الإنسانية    قرار مهم لمسابقات التوظيف    الفريق شنقريحة: توفير الظروف المناسبة والعوامل المواتية لمواجهة أي طارئ    أوامر لتسريع التغيير الجذري    «تونس سياحية» في الجزائر    عملان مسرحيان جديدان للكبار والأطفال    3 نصوص جزائرية في القائمة الطويلة للبوكر العربية    الأمم المتحدة تأمل في جمع 3,85 مليار دولار    442 نائب أوروبي يطالبون بتحرك بلدانهم لوقف الاستيطان الإسرائيلي    الحكم على الرئيس ساركوزي بثلاث سنوات سجنا    مؤشرات مالية ل2020 : السياسة النقدية سمحت بتحسين مستوى السيولة البنكية    الوزير الأول يدشن الثلاثاء مسرع الشركات الناشئة بالجزائر العاصمة    ترامب ينفي نيته تأسيس حزب جديد    فسخ عقود خمسة لاعبين بالتراضي    «تخزين بعض المواد الواسعة الاستهلاك وراء ارتفاع الأسعار»    خدمات لم ترتق إلى طموح الطلبة    الإطاحة بعصابة السطو على المنازل    الورثاني يضيع الداربي ومترف وصايلع في تربص المنتخب العسكري    بن دومة ينجح في التجارب مع الأهلي الإماراتي    الشرطة الإسبانية توقف بارتوميو    الشروع في تطبيق برنامج الحساب الذهني « السوروبان »    قصائد ورسومات في تظاهرة «لقاء ،كاتب وفنان »    جائزة «عثمان باي الكبير» للاحتفاء بذكرى تحرير وهران    تعيين أمين زوبيري رئيسا شرفيا    الاتحادية تقترح تاريخ 17 أفريل لانطلاق الموسم    6 مؤسسات إقتصادية كبرى تعرض فرص التكوين لفائدة الطلبة    وصول حصة ب7200 جرعة من لقاح «سينوفارم» الصيني    جرعة حياة    بوعيشة يكتب عن "بوحجار"    شباب بلوزداد مطالب بالتدارك أمام الهلال السوداني    القطني تصدر "ريح في أذن المنفى"    دوري الأبطال.. مُدافع مولودية الجزائر في التشكيلة المثالية للجولة الثانية    الحجابُ ومقاييس إبليس!    وجُعِلَتْ قُرَّة عَينِي في الصلاة    الحكم ب3 سنوات على الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي منها سنة واحدة نافذة    العالم العربي على موعد مع ظاهرة فلكية هذا الأربعاء    هذا آخر ما قالته الفنانة أحلام الجريتلي قبل وفاتها!    ما هو اللوح المحفوظ.. وما المكتوب فيه؟    طريق لن تندم عليه أبدا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التطبيع المغربي الصهيوني خطوة "بالغة الخطورة"
بيار غالاند:
نشر في المساء يوم 26 - 01 - 2021

أكد رئيس التنسيقية الأوروبية للدعم والتضامن مع الشعب الصحراوي، بيار غالاند، في تصريح صحفي أن المغرب من خلال تطبيع علاقاته مع الكيان الصهيوني مقابل الاعتراف بسيادته المزعومة على الصحراء الغربية، قام بشيء "خطير للغاية" وقد وطأ الملك والحكومة المغربية أرضا ملغومة للغاية".
وأضاف "أنهم بصدد تقويض جميع المبادئ والمفاهيم التي أدت إلى بناء الاتحاد الإفريقي، باستخدام القوة والأموال التي وفرتها لهم أمريكا تحت حكم ترامب". ووصف غالاند، الوضع الذي أفرزه قرار الرئيس ترامب، ب"الخطير جدا لكل دول المنطقة، بقناعة أن هذه الاتفاقيات المبرمة مع إسرائيل تؤدي إلى تبادلات عسكرية واستراتيجية لا علاقة لها باستقرار المنطقة. وأضاف أنه لا يوجد شيء نهائي على الإطلاق في السياسة، و"يجب أن نكون هنا منتبهين من خلال حشد أكبر عدد من أعضاء مجلس الشيوخ والبرلمانيين الأمريكيين داخل مجلس الشيوخ والكونغرس، حتى تعود هذه المسألة أمام لجنة الشؤون الخارجية للتنديد بهذا الإعلان المشين.
وقال إن الرئيس الأمريكي جو بايدن، سيكون بإمكانه بعد هذه الإدانة كامل الحرية لتمكين بلاده من استعادة مكانتها الطبيعية في محفل الأمم، بقبول القواعد التي تحدد العلاقات بين الدول، بدءًا من حق تقرير المصير لجميع الشعوب". كما وجّه رئيس لجنة "الاوكوكو" انتقاده لفرنسا التي أعطت صوتها دائما لصالح المحتل المغربي، ومهدت الطريق للنوايا التوسعية المغربية فيما يتعلق بالاحتلال غير القانوني للأراضي الصحراوية". بما يتعين عليها الآن، أن تدرك أن المماطلة والاستمرار في هذا النوع من الانتظار والترقب لصالح المغرب، سمح لترامب، بالوصول إلى المرحلة النهائية ضمن خطوة مجنونة لمحاولته بيع الصحراء الغربية للمغرب، وهو لا يملك أي حق في ذلك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.