استنفار في مصر بعد تحذير إثيوبيا من فيضان محتمل لنهر النيل    ارتفاع أسعار النفط    نحو فتح خط جوي مباشر بين الجزائر وأديس أبابا    بحث الشراكة بين البلدين    محادثات ثنائية تخص القضايا الإقليمية    بهدف بحث سبل إعادة بعثها… وزير التجارة يجتمع بمسؤولي المجمع الجزائري للتخصصات الكيميائية    الرئيس تبون يوافق على إيفاد وفد وزاري لإيجاد حلول    "الجزائر رهن إشارة ليبيا" وحل الأزمة الليبية تكون بالانتخابات    نملك إمكانيات وكفاءات قادرة على رفع التحدي والانتصار على الوباء    ضرورة استعادة التوازنات المالية في أقرب الآجال    توقيف 39 تاجر مخدرات وضبط كميات من الكيف المعالج    "موبيليس" تحافظ على ريادتها أمام "جيزي" و"أوريدو"    43.5 مليون مشترك في الأنترنت والنقال    ارتفاع صادرات الجزائر غير النفطية    توظيف 5500 من شباب الجنوب في سوناطراك هذا العام    حنكة الجزائر الدبلوماسية    رهانات خاسرة    مسابقة للقضاة..    أولمبياد طوكيو: حومري يقصى في الدور ثمن النهائي    حجز أكثر من 1650 وحدة من المشروبات الكحولية    أطفال سرطان الدماغ يستنجدون    دعوة إلى عدم التركيز المفرط على الأخبار السلبية الخاصة ب"كوفيد 19"    توازنات ما بعد حرب غزة    أولمبي الشلف يكرم المرحوم عميد شرطة خلاص محمد    الثورة الرقمية هل تؤدي إلى ثورة في الأدب؟    نصب للفيلسوف أبوليوس بالمجر    تنظيف المنبع الأثري الروماني "عين البلد"    "أنفوكوم" بومرداس تطلق المهرجان الوطني الافتراضي للفيلم القصير جدا    هزيمة رهنت حظوظ العودة إلى المنصة    أكثر من 12000 مقعد بيداغوجي لحملة شهادة البكالوريا    توقيف شخصين فارين محل بحث بسبب حادث مرور    أجهزة التبريد تلهب جيوب المواطنين    345 شخص مخالف لإجراءات الحجر الصحي    توقيف منحرفين في عملية شرطية واسعة    الوباء شماعة جديدة للإخفاق    منازلتا نموشي وبولودينات أهم مواعيد برنامج اليوم    المكرة ترفض الاستسلام وتعود من سكيكدة بالنقاط الثلاث    ثمانية لاعبين يعذرون الإدارة قبل اللجوء إلى لجنة المنازعات    جدة تفوز بملكة جمال الكبار    «الفيتامين «د» مفيد لجميع الأمراض وحذار من الإفراط في تناوله»    مدارس باشرت التطعيم وأخرى لم تفتتح الأبواب !    سرعة نفاد الأوكسجين تثير المخاوف    وفاة مدير بريد الجزائر متأثرا بكورونا    سكيكدة : إخماد حريق غابة بولكره بعد ثلاثة أيام    فضائل الذكر    الخارجية الفلسطينية: إسرائيل تخرق الاتفاقيات الموقعة بإغلاق مؤسساتنا في القدس    القضاء يفتح تحقيقا بشأن ثلاثة أحزاب سياسية للاشتباه في تلقيها أموالا من الخارج    على الدول زيادة فاعلية أمنها السيبراني لصدّ كلّ اختراق    الوالي يؤكد أن القرار سيكون ساريا طيلة الصيف: غلق جميع شواطئ ولاية عنابة    صوت حفّز على الجهاد وحمّس لخدمة الأرض    الولايات المتحدة تقرر إعادة نحو 17 ألف قطعة أثرية إلى العراق    " لعروسي" يوقع رسميا في "تروا" الفرنسي حتى 2026    المجر تحتفي ب "الفيلسوف الجزائري أبوليوس" صاحب أول رواية في العالم    وغليسي يفصل في قضية "السرقة العلمية" بين اليمني والجزائري    لا تقف موقف المتفرّج فتغرق السفينة!    آداب الجنازة والتعزية    الرسول يودع جيش مؤتة    سعيدة محمد تطلق مشروع: "نور لحاملات السيرة النبوية"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



إغلاق الشاطئ الاصطناعي للموسم الثاني
بسبب تواصل تدفّق المياه القذرة بسواحل وهران
نشر في المساء يوم 22 - 06 - 2021

استبعدت اللجنة الولائية المكلفة بالتحضير لموسم الاصطياف بولاية وهران والتي تضم ممثلين عن مديريات تنفيذية بولاية وهران، استبعدت الشاطئ الاصطناعي الواقع ببلدية وهران، من استقبال المصطافين للموسم الثاني على التوالي، بعدما انتُظر فتحته لاستقبال المصطافين والرفع من عدد الشواطئ المفتوحة على السباحة بولاية وهران، إلى جانب شاطئ المقطع الواقع في الحدود مع ولاية مستغانم، والذي استُبعد، هو الآخر، للسنة السادسة على التوالي.
طالبت جمعيات ومواطنون ناشطون في المجال السياحي والبيئي، مصالح ولاية وهران بالتدخل لاتخاذ إجراءات استعجالية والحد من ظاهرة تدفق المياه القذرة بالشاطئ الاصطناعي الواقع بمحاذاة ميناء وهران، والذي كان يُنتظر أن يساهم في الترويج للسياحة بولاية وهران، بعد أن قررت السلطات المختصة منع السباحة عن الشاطئ للموسم الثاني على التوالي. وحسب مواطنين، فإن الشاطئ من أهم شواطئ ولاية وهران، يُعد إنجازا هاما في مجال الشواطئ الاصطناعية، إلى جانب كونه موقعا سياحيا بامتياز؛ بإمكانه جلب آلاف السياح إلى مدينة وهران. ويتوفر الموقع على حظيرة للسيارات، وهو قريب من المدينة.
وكانت السلطات المحلية لولاية وهران تطمح منذ سنوات، لجلب السياح نحو الشاطئ الاصطناعي الذي أُنجز ضمن مشروع طريق الميناء الجديد الذي لايزال قيد الإنجاز، بعد تأخر في التسليم لأكثر من سنتين، غير أن عدم إنجاز شبكة تحويل المياه القذرة نحو محطة المياه القذرة، حال دون تجسيد الحلم رغم فتح الشاطئ في أول سنة أمام المصطافين سنة 2018، ليغلَق، مباشرة، إثر اكتشاف رمي مخلفات المياه القذرة بالمنطقة. وأكدت التحاليل المخبرية وجود فطريات في المياه؛ ما يهدد الصحة العمومية.
وينتظر سكان وهران بشغف، تدخّل السلطات بصفة استعجالية، للحد من رمي المياه القذرة باتجاه الشاطئ، واسترجاعه ضمن الشواطئ المسموحة فيها السباحة بولاية وهران. كما أقرت اللجنة الولائية المكلفة بموسم الاصطياف، عدم السماح بالسباحة في شاطئ المقطع للعام السادس على التوالي؛ بسبب رمي مخلفات المياه الصناعية بالمنطقة المجاورة، وهو الشاطئ الواقع قرب المنطقة الصناعية بطيوة في الحدود مع ولاية مستغانم. ويُعد شاطئ المقطع جوهرة سياحية بامتياز، بحاجة إلى ترقية وتدخل من طرف السلطات؛ لجعله ضمن الشواطئ المسموحة فيها السباحة بولاية وهران، والتي بلغ عددها هذه السنة 33 شاطئا عبر البلديات الساحلية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.