مراجعة قانون العقوبات لتسليط عقوبة تصل إلى 30 سنة والمؤبد ضد المتورطين    الإعلام الرقمي الوطني ضرورة للتصدي للعدوان الصهيوني-المخزني    الثلاثاء المقبل عطلة مدفوعة الأجر    اتفاقية إطار بين وزارتي الصيد البحري والعدل لإدماج نشاطات المحبوسين في مهن الصيد    إيداع ملفات المترشحين لمسابقة جائزة الابتكار للمؤسسة الصغيرة والمتوسطة    «مظاهرات 17 أكتوبر» تترجم معنى تلاحم جاليتنا بالنسيج الوطني    الرئيس تبون يقف بمقام الشهيد دقيقة صمت ترحما على أرواح الشهداء    مستغانم تحيي ذكرى شهداء نهر السين    أول صلاة بلا تباعد بالحرم المكي    إنقاذ 13 مهاجرا غير شرعي وانتشال 4 جثث    وكالة "عدل" تُحضر لعملية التوزيع الكبرى في 1 نوفمبر    تظاهرة تاريخية تخليدا لليوم الوطني للهجرة    مقتل 19 شخصا في 55 حادث مرور خلال يومين    رقم أخضر في خدمة أفراد الجالية الوطنية بالخارج    تراجع محسوس لأرقام كورونا بالجزائر    حالتا وفاة.. 87 إصابة جديدة وشفاء 71 مريض    مزاولة الصحافة من غير أهلها نتجت عنها لا مسؤولية في المعالجة الإعلامية    وزير الاتصال يعزي عائلة الكاتب الصحفي حسان بن ديف    .. لا لحرية "القاتل" ومسؤولية "المجنون" !    عنصرية و إراقة دماء بأيادي إعلام "متحرّر غير مسؤول"!    اتفاق مغربي-إسرائيلي لاستكشاف البترول في مدينة الداخلة المحتلة    البرلمان العربي يدعو إلى الانخراط بجدية في المسار الإفريقي التفاوضي    أئمة وأولياء يطالبون بالكف عن التبذير ومحاربة تجار "الشيطانة"    مسجد "الاستقلال" بقسنطينة يطلق مسابقة "الخطيب الصغير"    فلسفة شعرية معبّقة بنسائم البحر    من واجب الأسرة تلقين خصال النبي لأبنائها    "دبي إكسبو 2020" فرصة لتوطيد العلاقات السياحية بين الدولتين    المظاهرات بينت التفاف المغتربين حول ثورة التحرير    رقاب وأجنحة الدجاج عشاء مولد هذا العام    جواد سيود يهدي الجزائر ثاني ذهبية في 200 متر أربع أنواع    نحو إنتاج 500 طن من الأسماك    السماح بتوسيع نشاط المؤسسات المصغرة في مختلف المجالات    أزيد من 66 مليار سنتيم في الميزانية الأولية    الإطاحة بمطلوبين وحجز مخدرات وأموال وأسلحة    جمعية «علياء» و السعيد بوطاجين يرسمان فرحة الأطفال المصابين بالسرطان ..    استقبال 250 طعنا و العملية متواصلة    حملة تحسيس بالمديرية الجهوية للجمارك للوقاية من سرطان الثدي    محدودية استيعاب المركبات يصعّب التكفل بالطلبات    شبيبة الساورة تعود بانتصار من نواكشوط    مسيرة سلمية لرفض عنصرية الشرطة الفرنسية    عامر بن بكي .. المثقف الإنساني    الكتابة الوجود    كلمات مرفوعة إلى السعيد بوطاجين    أيام وطنية سنيمائية لفيلم التراث بأم البواقي    المدرب باكيتا متفائل بالتأهل رغم الهزيمة بثلاثية    في قلوبهم مرض    عطال وبلعمري وبن سبعيني وزروقي في خطر    محياوي مطالب بتسديد 10 ملايير سنتيم لدى لجنة النزاعات    داداش يمنح موافقته و كولخير حمراويا بنسبة كبيرة    «خصائص الفيروس تحتم علينا الانتظار شهرا ونصف لتغيير نوع اللقاح»    بني عباس تحتفي بذكرى المولد النبوي الشريف    تألّق ش.القبائل و ش.الساورة خارج الديار    قبس من حياة النبي الكريم    حقوق النبي صلى الله عليه وسلم علينا    أنشطة إحتفالية لتخليد الذكرى بولايات جنوب الوطن    الحرم المكي ينهي تباعد كورونا    الكأس الممتازة لكرة اليد (رجال): تتويج تاريخي لشبيبة الساورة    في قلوبهم مرض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



لطفي عطار يحيي أزنافور ب"البوهيمية"
في حفل افتتاح المهرجان الأوروبي بالجزائر
نشر في المساء يوم 26 - 06 - 2021

بين لوني "الروك" و"الراي" مسافة لا يحسن الوصول إليها، إلا فرقة "راينا راي" التاريخية (تأسست في 1980 في باريس)، التي وفقت في هذا التنويع طيلة مسار فني طويل، وما زالت تفعل، وفعلته سهرة أول أمس، بالمسرح الوطني الجزائري، إذ أنها ألهبت القاعة بأدائها اللافت، فكانت خير خيار لتفتتح المهرجان الأوروبي ال21 بالجزائر.
في مستهل الحفل، قال جون أورورك، سفير الاتحاد الأوربي في الجزائر، إن المهرجان الأوروبي يعود بشكل جديد، في تاريخ ومكان جديدين، داعيا لاكتشاف وإعادة اكتشاف ثروة وتنوع المواهب الجزائرية التي تقترح عليكم السفر خلال البلدان وما وراء البحر المتوسط.
تابع يقول: "تعتبر كل ذكرى مناسبة للتفكير حول السنة المنصرمة، وبما أن هذا المهرجان هو آخر مهرجان أوروبي، أتشرف بإطلاقه كسفير، فهو أيضا مناسبة لاستعراض موجز لما يقرب من خمس سنوات من عهدتي في هذا البلد الرائع والعجيب".
قبل أن تصعد فرقة "راينا راي" المنصة، اعتلاها الفنان فيصل بلعطار ليقدم وصلا من فن الكلام، أو فن الحكي، وهو يعزف على آلة الكورا (شرقي إفريقيا) وترافقه على آلة القانون لودميلا سلايم.
وإذ يرى هذا الفنان أن الأدب الشفهي فن من شأنه أن يكون له مكانة وسط باقي الفنون، وهو واحد من المدافعين عنه، ودخل هذا المجال منذ 2009.
خلال حفل فني، أنجزت فرقة "راينا راي" القادمة من مدينة بلعباس مهمة إبهاج الجمهور الحاضر بنجاح كبير، باعتمادها على الرصيد الغنائي الكبير كبر مسارها، والذي تفاعل الجمهور معه تفاعلا جميلا، لاسيما عند أدائهم أغاني "الزينة" التي طالب الجمهور الحاضر بإعادتها، كما استمتعوا بأغاني شهيرة للفرقة، على غرار "كانت كاتبة"، "هكدا"، "واد الشولي"، "الطيل الطايلة"، وغيرها.
ولأن الحدث هو مهرجان أوروبي بالجزائر، قام لطفي عطار، رئيس الفرقة بتحية الفنان الراحل شارل أزنافور بمراجعة أغنيته الشهيرة "البوهيمية" على طريقة "راينا راي"، بعزف بديع من عطار على آلة الغيثار الكهربائي، وقد أدهش الحضور بتمكنه الجيد، كيف لا وهو واحد من أحسن العازفين على هذه الآلة في العالم.
في ندوة صحفية بعد نهاية الحفل، أكد لطفي عطار أن من يريد إنجاز كتاب عن تاريخ الراي، من الضروري أن يكتب عن فرقة "راينا راي"، فالراي ولد مع "راينا راي".
من جهتها، كشفت حميدة عطار، زوجة ومناجير الفرقة، أن الراي جزائري والفرقة "راينا راي" جزائرية، غير أن ظروف البث في ذلك الوقت (بداية الثمانينات) كانت تمنع تقديم مثل هذه الأغاني في الإذاعة أو التلفزيون، لذلك كان أول بث لأغنية "الزينة" في إذاعة مغربية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.