اشادة بالدور الذي تلعبه الجزائر في مكافحة الإرهاب    "الأنباف" يدخل في اضراب وطني قريبا    مقري يرد على ماكرون    30 نوفمبر آخر أجل للتجار والفلاحين للتصريح بمخازنهم وغرف التبريد    نحو تعميم بطاقة التلقيح لدخول الأماكن العمومية    الوزير سبقاق يعلن عن موعد عودة الجماهير الى المدرجات    اليوم الوطني للصحافة : الرئيس تبون يشرف على حفل تتويج الفائزين بجائزة الصحفي المحترف    الفلاحون متخوفون من موسم فلاحي جاف بعنابة    بلحيمر: الصحافيبة الوطنية تعتبر حصنا متينا ضد محاولات النيل من أمننا القومي    مسابقة الصحفي المحترف..الرئيس تبون يشرف على توزيع الجوائز للفائزين    لجنة مشتركة بين وزارتي السياحة و التجارة لإعادة النظر في أسعار خدمات الفنادق    الرئيس تبون يشرف على مراسم توزيع جائزة الصحفي المحترف    أمطار رعدية غزيرة على هذه الولايات    شباب ولاية خنشلة من بينهم تجار و أرباب أسر يصلون حراقة إلى السواحل الاسبانية    التحديات والتضحيات.. نقطة تحوّل    حجز أكثر من 2000 قرص مهلوس    وفاة غامضة لعشريني...    إلتماس 3 سنوات حبسا ضد شابين    الوزير لعمامرة: موقف الجزائر من الأزمة كان و لا يزال واضحا    المنتخب الوطني يستقر عالميا ويتراجع بمرتبة واحدة إفريقيا    التعاقد مع أربعة لاعبين في ختام «الميركانو»    الشركة الايطالية تشرع في تركيب الأحواض بالمجمع المائي    «إخلاصكم في أداء مهامكم نابع من حبكم للوطن»    «العقار متوفر وتهيئة المناطق الصناعية شغلنا الشاغل»    «الذهاب إلى التلقيح الإجباري ضروري لبلوغ المناعة»    معرض الإنتاج الجزائري يعود من جديد    شبيبة الساورة وشبيبة القبائل في رحلة التأكيد    مجلس الأمن مطالب بأن يتعامل مع القضية الصحراوية بمسؤولية    وزير الصحة يبشر إطلاق مشروع المركز الاستشفائي بورقلة    مجلس الأمن مطالب بالتعامل بمسؤولية أكبر مع القضية الصحراوية    إشراك الباحثين في إعادة بعث نشاط "سيكما" بقالمة    فضل كبير للتيجانية في الحفاظ على الهوية والمرجعية الدينية الوطنية    الحاجة للتوافق    طرد المغرب من ندوة بجنوب أفريقيا    تسليم 3200 بطاقة مهنية لأصحاب المستثمرات الفلاحية    دور الإعلام الرياضي في الحفاظ على الذاكرة    تكريم 60 حافظا لكتاب الله    دعوة لإعادة بعث تراث رائد الرواية الجزائرية    ارتياح لاستئناف أشغال مشروع مياه الشرب    شردود مرتاح لجاهزية التشكيلة    "تنزانيا للسلام" تفضح الأكاذيب التضليلية للإعلام المغربي    شباب بلوزداد يختتم "الميركاتو" الصيفي بقوة    توقيف عصابة مختصة في الهجرة غير الشرعية عبر البحر    وفاتان.. 84 إصابة جديدة وشفاء 61 مريضا    توقع إنتاج أكثر من 3,6 مليون قنطار من التمور    الميثاق الإفريقي يهتم بحق الشعوب وليس بحق الإنسان فقط    إحباط محاولة هجرة غير شرعية ل18 شخصا    تحديد حصة أعوان الرقابة ب30%    حجز 3 قناطير و65 كلغ من الكيف المعالج    تسخير مروحية لإنقاذ شخصين حاصرتهما السيول بإليزي    المآذن القديمة.. وهكذا كان يؤذن سيدنا بلال    هدي النبي صلى الله عليه وسلم في سفره وترحاله    البروفيسور رحال: لايمكن الجزم بعدم وجود موجة رابعة لفيروس كورونا    مقري:"ماكرون لم يقدم عملا بطوليا للجزائر وتصريحاته حول 17 أكتوبر تخدم اللوبي اليهودي"    السودان تطلب فتح خط جوي لنقل البضائع مع الجزائر    يخافون يوما تتقلب فيه القلوب والأبصار    الوزير الأول: احياء ذكرى المولد النبوي "مناسبة لاستحضار خصال ومآثر الرسول صلى الله عليه وسلم"    في قلوبهم مرض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الحاضنة العلمية للأطفال نافذة لولوج عالم الاختراع والابتكار
مدير مركز تطوير أنشطة الترفيه عبد المطلب روينة ل"المساء":
نشر في المساء يوم 21 - 09 - 2021

دعا عبد المطلب روينة، مدير مركز تطوير أنشطة الترفيه العلمية بأولاد فايت في العاصمة، كل المهتمين بالنشاطات العلمية، من شباب وأطفال، الالتحاق بالمركز الذي يفتح أبوابه واسعا، من أجل تشجيع وتطوير مهارات كل المهتمين بالابتكارات العلمية، والذي أكد في تصريح خص به "المساء"، أن الجزائر تشمل العديد من النوابغ العلمية التي تحتاج إلى المرافقة والتشجيع، وهي المهمة التي تكفل بها المركز، من خلال التحفيزات التي يقدمها، أهمها تخصيص الفضاء والوسائل المناسبة للابتكار والاختراع.
نتج عن تحسن الوضعية الوبائية وتراجع عدد المصابين بفيروس "كورونا"، عودة الحياة إلى سالف عهدها بالنسبة للعديد من المرافق، خاصة ما تعلق منها بالمراكز الشبانية، التي استأنفت نشاطها، مع الحرص دائما على احترام وتطبيق البروتوكول الصحي، من خلال المسارعة، تزامنا والدخول الاجتماعي إلى تسطير برامجها لاحتضان المواهب الشابة من فئة الأطفال والشباب، وهو ما كشف عنه مدير مركز تطوير الأنشطة العلمية عبد المطلب روينة، الذي بادر إلى الإعلان عن افتتاح السنة العلمية "بورشة الروبوت"، التي أشرف عليها شباب جامعي، تمكن من التأسيس لشركة ناشئة مختصة في صناعة الروبوت، حيث لقيت الورشة حسبه ترحيبا كبيرا من كل المهتمين بعالم الاختراع والابتكار.
من جملة الأنشطة التي تم إعادة برمجتها، بعدما استأنف المركز نشاطه، حسب مدير المركز؛ الأنشطة العلمية المرتبطة بعلم الفلك، الإعلام الآلي، التجارب العلمية الجيولوجيا، التربية البيئية، وغيرها من النشاطات المرافقة للأنشطة العلمية، كالرسم والأشغال اليدوية التي تلقى عادة، حسب مدير المركز، اهتماما كبيرا من الأطفال.
وحول الجديد الذي يعد به المركز لفائدة الأطفال الموهوبين والمبدعين، أشار مدير المركز، إلى أنه يسعى دائما في إطار التجديد والبحث عما يمكنه أن يثير اهتمام الأطفال، ويساهم في تفجير مواهبهم إلى إدراج ما يسمى بالحاضنة العلمية للأطفال، يشرح: "وهي عبارة عن ورشات مفتوحة للموهوبين، تقدم لهم فيها كل الوسائل المتاحة، ليتمكنوا من الابداع أو الاختراع، تحت إشراف مختصين يتكفلون بتوجيههن وتأطيرهم، مشيرا بالمناسبة، إلى أنه يوجه من خلال هذه الورشة، ندائه إلى كل المهتمين بعالم الابتكار من حاملي المشاريع، من أجل التقرب من المركز بمشاريعهم، والعمل عليها على مستوى المركز الذي يوفر لهم كل الوسائل المتاحة، ليتحول المشروع إلى إنجاز علمي".
عن تجربة المركز مع حاملي المشاريع من المهتمين بالابتكار والاختراع، أكد مدير عبد المطلب، بأن نشاطات المركز لا تزال في بدايتها في مجال الابتكار والاختراع، ومع هذا، تمكنت من استقطاب اهتمام شباب من جامعة باب الزوار بالعاصمة، والمدرسة متعددة التقنيات من البليدة، حيث تم الإشراف على بعض المشاريع، ومنها المحول الحراري، نماذج للطائرات، الروبوتات التعليمية، وغيرها من المشاريع العلمية الأخرى. مشيرا إلى أنه يجدد، بمناسبة العودة إلى ممارسة النشاط، نداءه إلى كل حاملي المشاريع، من أجل ربط علاقات مع المركز الذي يسعى في إطار التحفيز على التقرب من المركز، لتقديم تسهيلات أخرى، كتوفير النقل لأصحاب المشاريع من أجل الوصول إلى إنجاح أول حاضنة للمشاريع للشباب والأطفال.
من جهة أخرى، يكشف روينة "أن المركز يسعى من خلال المزج بين العلم والثقافة ووالترفيه والتسلية، إلى صناعة جيل مبدع مواكب للعصر، بعيدا على الرداءة، مؤكدا أن الهدف الأسمى؛ الوصول إلى إحداث التغيير بطريقة علمية ومحاربة الرداءة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.