المجلس البلدي لقايس يصادق على استقالة المير    الجزائر-غينيا الاستوائية : الخضر أمام حتمية الفوز    « نجم الفريق ..."    محطة للمسافرين حلم يراود السكان    تسجيل أزيد من 11.900 مخالفة تجارية    الهيمنة في منظور أدب ما بعد الاستعمار    القوى السياسية تواصل مشاوراتها لتحديد موعد للانتخابات    «اليكتريسيتي دو فرانس» تخفض تقديراتها للإنتاج    نقص المواد الأولية يضعف الانتعاش    تنافس لتمثيل الجزائر في مونديال البرتغال    أكثر من 6 تريليونات دولار في 2021    انفصال مؤلم    القبض على المتورطين في الاحتيال على الطلبة    مظاهرة أمام البرلمان الأوروبي الأربعاء    بوغالي يرافع لإعادة الاعتبار للمشهد الثقافي    خطري أدوه: على الأمم المتحدة أن تراجع أسباب فشل كل المساعي الماضية    الرئيس تبون يترأس اجتماعا لمجلس الوزراء اليوم    دي يستورا يلتقي مسؤول أمانة التنظيم السياسي بجبهة البوليساريو خطري أدوه    العرض الأول للفيلم الوثائقي "بودي + آرت" للمخرجة فاطمة الزهراء زعموم    بحث دفع العلاقات الثنائية والمشاورات السياسية بين البلدين    تمديد العمل بالبروتوكول الحالي للوقاية من تفشي فيروس كورونا ل 10 أيام    تعليمات بضرورة تجهيز جميع المصالح بالمستلزمات الطبية الناقصة    مولودية وهران تعود لنقطة الصفر    «عدل» توقع اتفاقية مع القرض الشعبي الجزائري لتمويل إنجاز 15 ألف سكن    توافق تام في وجهات النظر حول القضايا السياسية والشراكة الاقتصادية    إنّ خير من استأجرت القوي الأمين    الجماعات المحلية لا تتوفر على موظفين أكفاء ومؤهلين لمتابعة الملفات القضائية    استكشاف فرص الشراكة في قطاع الفلاحة    الأفلان" و "الأرندي" يتحالفان لضمان الأغلبية في مجلس الأمة    محمد بلوزداد.. الرجل الأكثر ذكاء والأقل كلاما    دي ميستورا يحلّ بمخيّمات اللاجئين الصحراويين    يجب مواجهة كل محاولة لسلب عاداتنا    الرئيس غويتا يفعّل خطة الرد على عقوبات "ايكواس"    11 وفاة... 505 إصابة جديدة وشفاء 316 مريض    وزير الصحة يعقد اجتماعا طارئا مع إطارات الوزارة    محمد بلوزداد كان له فضل كبير في اندلاع ثورة التحرير    هل هي بداية نهاية كورونا؟    ضبط 07 متورطين وحجز مخدرات وأسلحة بيضاء    حمض الفيروليك لمحاربة الشيخوخة    قف... أماكن مخصصة للنساء فقط    شجار عنيف بين اللاعبين    أرشّح هذه المنتخبات للفوز بكأس إفريقيا    خذوا العبرة من التاريخ...    فتح الإقامات الثلاث المغلقة في الدخول المقبل    وطنية مالك بن نبي لا تحتاج إلى وثائق وشهادات    علينا أن نعزز الشراكة السينمائية بين الجزائر وتونس    افتتاح الأيام الوطنية للمونولوغ بالجلفة: معرض للصور يحاكي المسيرة الفنية للراحل "الشيخ عطاء الله"    الأحزاب في بلهنية السبات    تماطل في تقديم الخدمات... واقع مكرس    تحديد 31 مارس آخر أجل لإنهاء الأشغال    ظهور مشرّف للحكم بن براهم    70 % من المصابين ب «أوميكرون» لم يخضعوا للتلقيح «    179 حالة تتلقى العلاج بالأكسجين بمستشفى الدمرجي    تمنراست تحتضن حفل توزيع جائزة رئيس الجمهورية للأدب واللغة الأمازيغية    هذه صفات عباد الرحمن..    جدلية الغيب والإنسان والطبيعة..    فضائل ذهبية للحياء    لا حجة شرعية لرافضي الأخذ بإجراءات الوقاية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



المحليات القادمة محطة للتجميع والحفاظ على النسيج الاجتماعي
أكد أن مؤهلات أدرار كفيلة بتحقيق الأمن الغذائي للجزائر.. مقري:
نشر في المساء يوم 10 - 11 - 2021

أكد رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري، أمس، بأدرار أن ما تمتلكه هذه الولاية من إمكانيات ومقومات في القطاع الفلاحي كفيل بتحقيق الأمن الغذائي للجزائر بأكملها، مشيرا من جانب آخر إلى أن مشاركة حركته في المحليات القادمة، جاءت للتأكيد على أن هذه المحطة هي ''فرصة للتجميع والحفاظ على النسيج الاجتماعي وليس للتفريق''.
وقال مقري خلال تنشيطه لتجمع شعبي في إطار الحملة الانتخابية لمحليات 27 نوفمبر الجاري، أن مؤهلات ولاية أدرار على صعيد مختلف الشعب الفلاحية من شأنها تلبية حجايات البلاد، بما يضمن تحقيق الأمن الغذائي للبلاد والتحرر من عبء الواردات الذي اثقل خزينة الدولة. وأشار مقري، من جانب آخر، إلى أن الحملة الانتخابية للمحليات، تتزامن مع نوفمبر "الذي كان شهرا جامعا لكل الجزائريين شهر الكفاح والنضال والصمود والجهاد لصون الهوية والمرجعية"، مثمنا إقرار السلطات العليا للبلاد بأن ''شهداء الجزائر بلغ 5 ملايين من الشهداء بعدما كان هذا الرقم حبيس الأبحاث واللقاءات التاريخية فقط مما يثبت أن ما ارتكبته فرنسا من جرائم استعمارية كان حرب إبادة واضحة ضد الشعب". وشدد بالمناسبة على أن الحركة ''ستظل وفية لمبادئ بيان أول نوفمبر لتكريس حق الشعب في اختيار من يسير شأنه العام ولكي تكون الأحزاب قوة تغيير تكرس الإرادة الشعبية في جزائر متضامنة ذات سيادة كاملة''، مشيرا إلى أن حركته شاركت في المحليات لتخاطب الجزائريين، وتؤكد بأن هذه المحطة هي ''فرصة للتجميع والحفاظ على النسيج الاجتماعي وليس للتفريق''. وأضاف أن هذه الانتخابات هي ''فرصة للتصحيح والتحديد والإصلاح وتقديم البدائل'' من خلال مقترحات وبرامج تستجيب لمتطلبات الشعب في تحسين وضعه المعيش. كما أبرز مقري اهتمام الحركة منذ بداية التعددية السياسية بضرورة مشاركة المرأة في تسيير الشأن العام، مشيرا إلى أن ''هذا التوجه نابع عن قناعة لدى الحركة وليس مسألة قانون فقط''. وأوضح أن برنامج حركة "حمس" يرتكز على ''التسيير الراشد والعدالة التنموية''، مشددا على أن ''ديمومة الدولة لا تتحقق إلا بالعدل وتوفير احتياجات السكان''.
واعتبر مقري التسيير العادل "هو الوسيلة الأنجع للقضاء على مظاهر الفساد بشتى أشكاله"، قبل أن يضيف بأن "محاربة الفساد لا تكون بالشعارات، بل عن طريق التنافس النزيه بين البرامج والعمل الجاد في اطار القانون ودولة المؤسسات"، داعيا في سياق متصل إلى ''ترقية الديمقراطية التشاركية'' من خلال تعديل قانون البلدية حتى يكون للمنتخب دور في التشاور مع الهيئة التنفيذية حول تسيير الشأن العام إلى جانب تعزيز الرقمنة التي أثبت نجاعتها خلال جائحة كورونا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.