العمل التوثيقي لصديق الثورة كان وقودا لنضالنا التحرّري    تمكين الشباب من المشاركة في الحياة السياسية    أستاذ جزائري يفتكّ جائزة الخارجية اليابانية    التقيّد بإجراءات التخفيف من استهلاك الكهرباء    الجيش دائما إلى جانب المواطنين    برنامج أمني لمكافحة الجريمة وأوكار الفساد    استزراع 800 ألف من صغار السمك في أقفاص عائمة    عشرات القتلى والمصابين في حريق بكنيسة مصرية    الفيضانات تتسبب في مصرع العشرات بالسودان    البوليساريو تستبعد العودة إلى وقف إطلاق النّار    رونالدو يتلقى صدمة أخرى من ايطاليا    رقيقي يضيف ميدالية فضية إلى رصيد الجزائر    الجزائر تتقدم بتعازيها إلى أسر وضحايا الفياضات التي شهدها السودان    «الدّيوان».. المشتري الحصري لحبوب الفلاّحين    دعوة لتطوير زراعة التين بالجزائر    محمد وائل البسيوني يُطرب الجمهور العاصمي    أغنية الشعبي تعبير للشعر الملحون الجزائري المنشأ    الراغبون في أداء العمرة يستعجلون تطبيق الإجراءات    انعدام دواء «جالتيم» يهدّد مرضى الغلوكوما بخنشلة    الجوية الجزائرية تنفي إشاعات تغيير إسم الشركة إلى "ALGERIAN AIRLINES"!!    توسيع المساحات المزروعة من منتوج الذرة    وقفات من الهجرة النبوية    المركّب السياحي لسيدي فرج يستعيد نشاطه    نحو إجراء مباراتين وديتين بين الجزائر وجزر القمر    كورونا: 133 إصابة جديدة مع عدم تسجيل أي وفاة في ال 24 ساعة الأخيرة    السعودية تتيح تأدية العمرة بجميع أنواع التأشيرات    شباب قسنطينة: "ضرورة إعادة الروح للفريق لتمكينه من التنافس على المستويين المحلي و القاري"    4 لاعبين منتظرون بقميص الخُضر    الجزائر تعرب عن تعازيها لمصر إثر الحريق الذي وقع بكنيسة في محافظة الجيزة    المغرب: أزمة المحروقات و نقص انتاج الكهرباء يدفعان للمطالبة باستغلال الفحم الحجري    اليوم الوطني للشعر: برنامج ثري إحياء للذكرى ال 45 لوفاة شاعر الثورة الجزائرية مفدي زكرياء    133 إصابة جديدة بفيروس كوفيد 19    هزة أرضية بقوة 5ر2 درجات بولاية تيبازة    تيارت: وفاة 3 أشخاص وإصابة آخر بجروح في حادث مرور    موجة حر غير مسبوقة تجتاح ولاية قالمة    العثور على جثة متعفنة داخل مسكن بباتنة    أعربت عن تضامنها مع المملكة العربية السعودية: الجزائر تدين بشدة التفجير الانتحاري الذي وقع في جدة    يحتضن بعض فعاليات "الفصيلة المحمولة جوا- 2022": الفريق أول شنقريحة يعاين موقع بوغار    الإقبال عليها زاد بعد جائحة كورونا : السياحة الداخلية تكسر عزلة المتاحف بقسنطينة    "الخضر" يتحدون السعودية لبلوغ النهائي    دغموم يلتحق بالدوري المصري!    افتتاح الطبعة ال 12 للمهرجان الوطني للموسيقى الحالية هذا الثلاثاء    أمطار رعدية بهذه الولايات    سير يا فرسي سير    مشاركة معتبرة في الصالون الدولي المقرر في 29 سبتمبر المقبل    جمهور وهران يستمتع بمسرحيات "شعيب لخديم"    النزعة الكولونيالية تلاحق فترة ما قبل التاريخ في الجزائر    "الفصيلة المحمولة جوا 2022".. إصرار على التفوق    القانون الأساسي لعمال التربية جاهز قبل الدخول المدرسي    وحدات "مينوسما" تستأنف مناوباتها في مالي    ارتفاع الطلب على تأشيرة الجزائر لاستكشاف عملاق السياحة العالمية    شباب بسكرة يستفيدون من مبادرة "اورينتيني"    ترامب في مواجهة عاصفة قانونية قد تحرمه من رئاسيات 2024    تقرير فلسطيني يحذّر من مخطط صهيوني خطير    تحرير 8 مشاريع بقيمة 300 مليار    الإسلام يحذر من خطاب التيئيس    هكذا تعامل النبي الكريم مع كبار السن    علاج الإحباط    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



حفلات توديع العزوبية... عادة دخيلة لا معنى لها
يصر على تنظيمها بعض الشباب بتلمسان ووهران
نشر في المساء يوم 29 - 06 - 2022

انتشر خلال السنوات الأخيرة في بعض ولايات غرب البلاد، على غرار تلمسان ووهران وسيدي بلعباس، تقليد جديد تبنّاه شباب المنطقة قبيل مراسم الزفاف، وهي حفلات توديع العزوبية، التي يُعد الهدف منها منح الطرفين فرصة أخيرة للاستمتاع بالحرية قبل الارتباط والالتزام الكلي ودخول عالم "المتزوجين". ويُعد هذا التقليد الأجنبي دخيلا عن المجتمع الجزائري، لكن رحّب به بعض الشباب، لا سيما الرجال بشكل يفوق ما يمكن توقّعه من مجتمع لا يؤمن إلا بعادات وتقاليد أجداده، لتضاف إليها، اليوم، لمسة من الحداثة، مليئة بحماس صاخب جدا في كثير من الأحيان.
هي الحفلات التي ما ننفكّ نشاهدها في الأفلام؛ حيث يقوم العروسان بتصرفات قد لا يوافق الطرف الآخر عليها، وغالبا ما تتضمن الخروج رفقة الأصدقاء وتمضية ليلة كاملة بدون أي اتصال بين الزوجين المستقبليين، لتكون ليلة أخيرة في صفة "عازب".
ولقد بدأت حفلات توديع العزوبية حول العالم، تتحول إلى ما يشبه العادة، لتضيف أعباء مادية إضافية للمجتمعات الأمريكية والأوروبية، وفي الواقع ووفق معدل انتشارها، فمن المتوقع أن تتحول خلال السنوات القادمة، إلى ما يشبه التقليد المتّبع في جميع الدول، إلى درجة وجدت، اليوم، مكانتها وسط الكثير من الدول العربية، لا سيما الجزائر، التي بدأت تلتمس ذلك من شباب غرب الجزائر، ليحاول شباب في كثير من العائلات المحافظة، كسر بعض التقاليد، وإدخال عادات جديدة.
هذا النوع من الحفلات قديم جدا، ويعود بعضها إلى إسبرطة؛ أي إلى نحو 650 سنة قبل الميلاد؛ حيث كان الجنود يجتمعون لتناول العشاء للاحتفال بصديقهم الذي سيتزوج. أما في عصرنا الحالي، فصار مثل هذه المناسبات، ينظمها أصدقاء العروس، وأهله من سنّه، كمفاجأة تقام قبل فترة قصيرة من حفل الزفاف في مطعم، أو صالة، أو في المنزل، أو حتى في الهواء الطلق، في أحضان الطبيعة، أو على شواطئ البحر.
أما نوعية الاحتفالات فتختلف من شخص لآخر، فقد تكون هادئة، أو قد تكون صاخبة، مبدؤها الاحتفال بالعروس قبل دخوله القفص الذهبي.
وفي الجزائر وبالأخص في مدينتي وهران وتلمسان، بات الشباب يحرصون حرصا شديدا على هذه العادة المتناقَلة من مواقع التواصل الاجتماعي، أساسا الاحتفال مع الصديق لساعات متأخرة من الليل، والحديث عن مختلف المواضيع، وتكون حظرا عن الجنس الآخر. ويحرص عليها غرب البلاد خاصة الرجال، الذين لديهم فرصة الالتقاء ليلا والذهاب أينما شاءوا.
وحول هذا الموضوع حدثتنا إناس، مقبلة على الزواج خلال شهر جويلية الداخل، قائلة إن "توديع العزوبية هو تقليد دخيل عن المجتمع الجزائري، لكنه بدأ ينتشر وسط جيل اليوم، إلى درجة بات البعض يخصص له ميزانية محددة، عادة يتكفل بها أصدقاء العروس كهدية له". وعلى عكس الدول الأوروبية، تضيف إناس، "تتلخص السهرة في عشاء أو عزيمة شواء، تليها سهرة بالألعاب الإلكترونية أو ألعاب الورق، والتدخين، والشيشة. ويلجأ آخرون أكثر صخبا، إلى تدخين بعض المخدرات، أو شرب الكحوليات، وعادة ما يكون ذلك عند النزول إلى الشواطئ كأفعال نزوية فقط، لا يجعلها هؤلاء عادة، وإنما فرصة للخروج عن المألوف في ليلة مميزة رفقة الأصدقاء".
ومن جهتها، تقول خيرة منظمة أعراس بولاية وهران: "في عاداتنا العربية هناك ما يشبه حفلات توديع العزوبية، وإنما بشكل مختلف، فليلة الحنّاء وغيرها من العادات حين تجتمع النساء للاحتفال بأحد العروسين، هي مشابهة، بشكل أو بآخر، لحفلة توديع العزوبية"، مشيرة إلى أن "المجتمعات العربية تمهّد للأعراس باحتفالات ثانوية، وعليه فالتشابه موجود، لكن من ناحية المفهوم العام. أما الاختلاف فهو في كل التفاصيل الأخرى، فالاحتفاء بالعروسين وفق عاداتنا، يتم وفق قواعد أكثر صرامة؛ بأشواط تحددها العادات والتقاليد، والعرف، والدين خاصة"، تؤكد المتحدثة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.