غوتيريش يؤكد حضوره قمة الجزائر ويشيد بالمساهمة "الاستثنائية" للجزائر في الدبلوماسية العالمية متعددة الأطراف    عهد التقاعس انتهى.. وتقييم الولاة كل ثلاثة أشهر    وفد من المديرية العامة للأمن يزور المحكمة الدستورية    الجزائر - روسيا.. صداقة وشراكة استراتيجية    الجزائر متمسّكة بالقانون الدولي لنزع السلاح وعدم الانتشار    الأمين العام للأمم المتحدة ضيف شرف القمة العربية بالجزائر    كرة القدم/المنتخب الجزائري: تصريحات اللاعبين قبل مواجهة نيجيريا    «توسيالي» تُصدّر 15 ألف طن من الأنابيب الحلزونية    الاقتصاد الجزائري أمام فرصة جديدة للإقلاع    كثافة الحجم الساعي تُرهق التلاميذ والأولياء    قوجيل يعزي عائلة الميلي    وفاة رئيس الشيخ يوسف القرضاوي    هكذا ردّت روسيا على تحذير واشنطن من استخدام النووي    هذا جديد شبكة النقل الجامعي..    مدوار: المنافسة لن تتوقف خلال المونديال    تسجيل 11 حالة وفاة خلال سنة 2021    المنحة والكتاب المدرسي المجاني في الموعد    ضمان اكتساب مهارات تربوية وتعليمية..أولوية    مشروع قانون الفنان سيكون جاهزا عام 2023    شهر المولد والهجرة والوفاة    ترقية النشاطات البدنية و الرياضية ونجاح الطبعة ال19 لألعاب البحر الأبيض المتوسط، أهم إنجازات قطاع الرياضة    مخطط لتنقية 37 كلم من مقاطع الوديان للحد من مخاطر الفيضانات    رابع مزرعة بحرية لتربية سمك القاجوج الملكي تخل الخدمة    دعوة الى دعم كفاح المرأة الصحراوية ضد الاحتلال المغربي    كورونا: 8 إصابات جديدة مع عدم تسجيل وفيات    مركز مكافحة السرطان بعنابة : الشروع في العلاج بتقنية ''ستيريو تاكسي'' لأول مرة في الجزائر    خارطة صحية جديدة؟    الحكومة تطمح لاستغلال 3 ملايين هكتار لإنتاج الحبوب    برج بوعريريج: الجمارك توقف شخصين وتحجز 16529 قرص مهلوس    بن كيران :ساسة المغرب "أباطرة مخدرات"    تطوير الدفع الالكتروني أحد أولويات العمل الحكومي    إبراهيم مراد: نراهن على تحويل الولايات إلى أقطاب للإنتاج وخلق الثروة    مراجعة قانوني البلدية والولاية سيحدد مسؤوليات وصلاحيات المنتخبين    إشادة فرنسية ترفع أسهم آدم وناس لدى بلماضي    أمطار رعدية في عدة ولايات    التأكيد على دور الترجمة في التقريب بين الشعوب ودعم حوار الثقافات وتعايشها    فيلم "المبحر" ليوسف منصور يشارك في مهرجان العربي بفرنسا    روسيا: ارتفاع حصيلة قتلى حادث إطلاق النار في مدرسة إلى 13 شخصا    صعود الدولار يقفز بأسعار النفط إلى 86 دولارًا للبرميل    المهرجان الوطني لمسرح الهواة بمستغانم: تكوين زهاء 140 شابا في الفنون المسرحية    المغرب : الوضع المتأزم يتفاقم والاحتجاجات تجتاح المملكة    محرز مرشح لاستعادة شارة القيادة غدا أمام نيجيريا    موقع "هامرز نيوز" الإنجليزي يكشف أسباب غياب بن رحمة عن معسكر الخضر    19 جريحا في حادث انقلاب حافلة بغليزان    خطوة جديدة تزيد من ابتعاد غويري عن المنتخب الجزائري    إطلاق البوستر الرسمي للممثل المصري فادي السيد ضمن أبطال Gangs of London 2    .. وفي صلة الرحم سعادة    هذه أسباب تسمية ربيع الأنوار    "القديس أوغستين "يعود إلى تاغست مطلع أكتوبر    التأسيس لقاعدة بيانات محينة تبنى عليها السياسات العمومية    استقبال مميز لخليفة الطريقة التجانية بنيجيريا    باكورة "بيينالي" بعبقرية الديزاين الجزائري    غياب بعض العناصر سبب تعثرنا أمام وهران    كورونا.. هل هي النهاية؟    وضعية المؤسسات الصحية: وزير الصحة يسدي تعليمة بضرورة تشكيل فرق معاينة وتقديم تقارير دورية    هايم    كورونا: 7 إصابات جديدة مع عدم تسجيل وفيات خلال ال24 ساعة الأخيرة    الجزائر تشارك في المؤتمر الدولي للمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



خيمة بمسرح تيمقاد تبرز خصوصية الأوراس
في مبادرة لتشجيع السياحة بباتنة
نشر في المساء يوم 09 - 08 - 2022

نصبت الوكالة السياحية لمطراس بباتنة، خيمة بالمسرح الجديد بتيمقاد، مؤخرا، في سياق الدعم والترويج للسياحة المحلية، حيث عمدت إلى إبراز موروث وخصوصية منطقة الأوراس، من خلال استقطاب زوار هذا السرح الحضاري، حسبما أشار إليه صاحب الفكرة المدير العام للوكالة، عبد الحكيم العايب. تتوفر الخيمة الشرفية، حسب صاحبها، على كل مواصفات المكوث بها للاستراحة لكونها مكيفة ومريحة، الهدف منها بعث وتطوير السياحة الصحراوية، والجبلية، والشاطئيةّ، والصيد السياحي وكذا سياحة المغامرات والسياحة الفلكية، مشيرا إلى أنها أنجزت في ظرف قياسي دون تكلفة وهي مقاومة للعوامل الطبيعية.
وحسب عبد الحكيم العايب، تندرج مبادرته هذه في سياق الترويج للسياحة بالمنطقة ضمن برنامج قال إنه ثري، ومن خلاله يقدم خدمة مميزة ونوعية للسياح قاصدي موقع تيمقاد الأثري. فيما عبر زوار هذه الخيمة عن إعجابهم بهذا المشروع الجزائري الذي وصفوه ب"الاصيل"، الذي يندرج في إطار الجهود المبذولة لتشجيع السياحة بالأوراس والتعريف بالموروث الثقافي والحضاري للجزائر. واعتبر عبد الحكيم العايب، مشروعه هذا تنافسيا لفسح المجال لكل الراغبين في إرساء ثقافة سياحية ببرامج ثرية لتطوير السياحة في الأوراس. وقد اشتقت هذه الوكالة تسميتها من منطقة لمطراس السياحية والتاريخية بمدينة سريانة، والتي يختص نشاطها في الترويح للسياحة بالولاية، حسبما أعلن عنه محدثنا الذي أوضح أن هذا المشروع بإمكانه استحداث مناصب شغل جديدة.
وتعتزم الوكالة ضمن برنامجها السياحي السنوي، إضافة لتنظيم رحلات لأداء العمرة والحج، تنشيط السياحة بالأوراس الكبير واستغلال خصوصياته الطبيعية والتاريخية لدعم الاقتصاد الوطني والترويج للمناطق السياحية التي تزخر بها المنطقة، إضافة لرحلات خارج الوطن قصد توفير فرص السياحة للمواطنين بأسعار مقبولة وعروض مغرية. في هذا الصدد قال السيد العايب: "نحن بحاجة إلى ضرورة مواكبة متطلبات السياحية العصرية وانتهاج أساليب لتوسيع الثقافة السياحية وتعزيز القطاعات بالفنادق العصرية وتثمين دور الوكالات السياحية بالولاية، لأن المرافق السياحية أصبحت غير كفيلة بالرد على طلبات السياح ولدعم السياحة بالمنطقة كان القطاع قد تعزز قبل هذه السنة بعدة فنادق منها فندقان جار إنجازهما بمدينتي عين جاسر وتيمقاد الأول يضم 40 غرفة وسبعة أجنحة "ريتزا" يتربع على مساحة 1700 متر. ويحتوي على مطعم وكافيتيريا، قاعات محاضرات ومركز تجاري، رصد له غلافا ماليا يقدر ب35 مليار سنتيم، والثاني بمدينة تيمقاد الأثرية، يندرج هذا المشروع في إطار الاستثمار السياحي الخاص بمجموع 217 غرفة، فضلا عن فنادق أخرى دخلت حيز الخدمة منها فندقي بن يحي والياسمين.
كانت اللجنة الولائية لترقية الاستثمار قد وافقت في وقت سابق على 128 مشروع استثماري من أصل 207 ملف مودع في إطار الجهود المبذولة لتحقيق التنمية بالولاية، دفع قوة الحركة الاقتصادية على جميع المستويات ومنها الصناعية وملفات لمستثمرين خواص، علما أن ولاية باتنة، تعاني من نقص كبير في هياكل الاستقبال التي كثيرا ما شكلت عائقا بالنسبة لمنظمي التظاهرات العلمية والثقافية، وفي مقدمتها مهرجان تيمقاد الدولي. ويشير الواقع السياحي استنادا إلى تقارير المجالس المنتخبة، إلى أن قدرات الاستيعاب الحالية التي تصل الى 776 سرير، لا تلبي الطلب السياحي المتزايد على المنطقة بعد تحسن الوضع بالمنطقة، وكانت عدة قضايا لها علاقة بالاستثمار السياحي وآفاق تطويرها وعصرنتها، قد نوقشت في عديد المناسبات خلال زيارات سابقة لسفراء بعض الدول الأوروبية بالجزائر، كما تطرح بشكل ملفت عائق بعث السياحة بالأوراس، لعدة اعتبارات بدءا برحلة البحث عمن يخدم السائح إلى توفير المرافق وعصرنتها وفق متطلبات العولمة والتطور الحاصل في الميدان، لأن مشكلة الثقافة السياحية مطروحة. والعمل على إبراز سياسة واضحة المعالم لدعم القطاع إعلاميا وماديا باستغلال وسائل الاتصال والتكنولوجيا الحديثة للتحسيس بأهمية المحافظة على التراث المادي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.