المهرجان الوطني للمالوف بقسنطينة: جمعية مقام تتوج بالمرتبة الأولى في اختتام الطبعة العاشرة    كرة اليد/بطولة إفريقيا للأندية البطلة : فوز مولودية الجزائر وانهزام وفاق عين التوتة    حزب حركة تونس الى الأمام يؤكد دعم الشعب الصحراوي في حقه المشروع من أجل الحرية و الاستقلال    وفد من المركز العربي للإعلام السياحي في زيارة لمقر وزارة الثقافة والفنون    أمطار رعدية على 9 ولايات غربية اليوم    أحزاب سياسية موريتانية تستعرض مع وفد صحراوي تطورات القضية الصحراوية    بطولة افريقيا للاعبين للمحليين 2022 : انطلاق العد التنازلي للطبعة السابعة    الحكومة ترفع قيمة دعم الأسمدة والبذور: توجيه 95 ألف هكتار من الأراضي الصحراوية للاستثمارات الفلاحية الكبرى    سيبحث الآفاق لتنمية صناعة الغاز وتطوير الهيدروجين: منتدى حول الطاقة بين الجزائر والاتحاد الأوروبي يوم 10 أكتوبر    توقيت مباراة ليل و لوريان    كرة القدم/المنتخب الجزائري:    186 ألف فلاح استفادوا من عقود الامتياز    يعرض بيان السياسة العامة غدا: الوزير الأول في مواجهة مع النواب للدفاع عن حصيلة الحكومة    رزيق يلتقي نظيره الموريتاني    من المقرر أن يتم تداولها قبل عيد الميلاد القادم    الجيش الصحراوي ينفذ هجمات جديدة ضد قوات الاحتلال المغربي بقطاع البكاري    تكريس آلية رقابة السلطة التشريعية على الجهاز التنفيذي    تنفيذا للمسعى الشامل الهادف لاسترداد الأموال الناجمة عن الفساد    الأمين الوطني الأول لجبهة القوى الاشتراكية،يوسف أوشيش    السر والكتمان عند الجزائريين يصعّبان العملية    ستحتضنها الجزائر في جانفي 2023    الانقلابيون يتهمون داميبا بمحاولة شن هجوم مضاد    استرجاع مسروقات في ظرف وجيز بسوق أهراس    أمن ولاية الجزائر فرقة الشرطة القضائية لدار البيضاء    باتنة الأمن الحضري ال 12    لقاء والي ولاية باتنة بالأسرة الإعلامية المحلية والوطنية    حرية التعبير من منظور أمريكي ..!؟    بخصوص فيروس كورونا وخلال 24 ساعة الأخيرة    تعزيز الدراسات العيادية ودعم الصحة الإنجابية    أربع مناطق جديدة تحت المظلة النووية لموسكو    استكمال مسار الإصلاحات.. وتحسين القدرة الشرائية    ترقية التعاون التجاري مع الدنمارك    مدير جديد لمجمع الفندقة والسياحة    انقلاب عسكري ثان في ثمانية أشهر ببوركينا فاسو    تدريس الإنجليزية بالإبتدائي.. قرار صائب وضروري    مولد العالمين    سفير دولة فلسطين بالجزائر فايز أبو عيطة للنصر: واثقون من قدرة الجزائر على إنهاء الانقسام بين الفصائل    عجز في تأطير مساجد الوطن    أولياء أطفال التوحد يطالبون بفضاءات جديدة    "صالون نادية" يكرم بوركبة وبن رقطان    بونوة محافظ دولي لدورة 2024    شل نشاط عصابات أحياء وحجز أسلحة بيضاء    تفكيك شبكة تهرّب البشر بحرا    "كفاءة".. "الهدرة" في الميدان    "المحاربون" مرشحون للتقدم في ترتيب "الفيفا" القادم    7 دول حاضرة في موعد وهران    المنتخبات الوطنية أمام رهانات دولية كبيرة    بونوة محافظا دوليا ل بينالي الشمال والفن الثقافي    هذه خاتمة سبعة أشخاص دعا عليهم النبي ببدر    كورونا: 3 إصابات جديدة مع عدم تسجيل وفيات خلال ال24 ساعة الأخيرة    مولوجي تهنئ فريق عمل "الخيش والخياشة" لفوزه بجائزة "الحُلول الخلاّقة"    العاصمة.. الاطاحة بعصابة أحياء زرعت الرعب في وسط المواطنين بالدار البيضاء    المسؤولية.. تشريف أم تكليف ؟ !    كلفة إجمالية تقدر ب 42 مليار دينار: سوناطراك توقع عقدا مع "بتروفاك" البريطانية    اعتماد 172 صيدليا جديدا    أهم نصيحة للأم: علّمي طفلك كيفية مواجهة التّنمر    كورونا: 5 إصابات جديدة مع عدم تسجيل وفيات خلال ال24 ساعة الأخيرة    هذه ملامح أجمل وأفضل خلق الله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



باماكو تثمّن "الالتزام الشخصي" للرئيس تبون بالسّلم والمصالحة في مالي
لعمامرة وديوب يرحبان بنتائج اجتماع رفيع المستوى
نشر في المساء يوم 09 - 08 - 2022

❊ لعمامرة: الجزائر لن تدّخر جهدا لدعم الأطراف المالية
رحب وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية في الخارج، رمطان لعمامرة، ونظيره المالي عبدولاي ديوب، أول أمس، بالنتائج "المشجعة" للاجتماع الثاني رفيع المستوى لصنع القرار الذي عقد في باماكو من 1 إلى 5 أوت الجاري، والمتعلق أساسا بمسألة نزع السلاح والتسريح وإعادة الإدماج وكذا بعض جوانب الإصلاحات السياسية والمؤسساتية. وتحادث الوزير لعمامرة، مع نظيره المالي عبدولاي ديوب، الذي يزور الجزائر في إطار المشاورات السياسية الدورية بين البلدين، حول "تعزيز علاقات الأخوة والتعاون بين البلدين وكذلك آفاق الدفع بتنفيذ اتفاق السلام والمصالحة في مالي المنبثق عن مسار الجزائر، في إطار الجهود الجارية الرامية إلى العمل على إقرار فترة انتقالية ناجحة في جمهورية مالي".
وتم الاتفاق خلال هذه المحادثات التي جرت على انفراد وجلسة عمل موسعة تلت الاجتماع على ضرورة "مواصلة الجهود المشتركة لتكثيف الشراكة الجزائرية المالية في مختلف المجالات وإعادة بعث آليات التعاون الثنائي، بما في ذلك اللجنة الإستراتيجية الثنائية التي من المقرر عقد دورتها ال18 في باماكو واللجنة المشتركة العليا ولجنة الحدود الثنائية".
كما شددا "على ضرورة الحفاظ على الديناميكية الإيجابية للسلم والمصالحة في مالي، ودعمها من أجل توطيد مسار الإصلاح الجاري والعودة إلى النظام الدستوري وتعزيز السلم الدائم في البلاد". و"حدد رئيسا الدبلوماسية تاريخ اجتماع لجنة متابعة تنفيذ الاتفاق المقرر عقده قريبا في باماكو برئاسة الجزائر". وثمّن وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي لجمهورية مالي، باسم السلطات العليا لمالي الالتزام الشخصي للرئيس عبد المجيد تبون، لصالح السلم والاستقرار في مالي، مجددا تقدير بلده للتضامن الفعّال المعبّر عنه في كل وقت من قبل الجزائر".
وأضاف قائلا: "لقد أسعدتنا بشكل خاص التصريحات القوية التي أدلى بها الرئيس تبون، الذي جدد تمسك الجزائر بوحدة وسلامة مالي الترابية، وضرورة أن تمضي الأطراف المالية بسرعة أكبر وبشكل أعمق في تنفيذ اتفاق السلم والمصالحة المنبثق عن مسار الجزائر الذي يخدم أولا مصالح الماليين". وأشار المتحدث، إلى أنه تطرق مع نظيره الجزائري إلى "ضرورة العمل بشكل أكبر على إعادة تفعيل أطر وآليات التشاور والحوار"، قائلا في هذا الصدد "أظن أنه سبق للجنة الثنائية الإستراتيجية التي وضعناها أن اجتمعت 17 مرة، مما سمح بإطلاق مشاورات منتظمة حول القضايا السياسية والتنموية وحول قراءة أخرى للوضع العام في المنطقة في إطار مرن وبراغماتي". وأضاف أن الجزائر ومالي تنظران في نفس الاتجاه وتتقاسمان نفس الانشغالات، مشيرا إلى أن الرئيس تبون، ورئيس المرحلة الانتقالية في مالي اسيمي غويتا "يدركان الرابط القوي التاريخي والجغرافي وحتى الثقافي الذي يربط البلدين".
من جانبه طمأن لعمامرة، "بأن الجزائر وبالنظر لمسؤولياتها على رأس الوساطة الدولية ولجنة متابعة تنفيذ الاتفاق وبصفتها بلدا مجاورا، لن تدّخر أي جهد لدعم الأطراف المالية في سبيل السّلم والمصالحة في مالي موحد ومستقر وديمقراطي ومزدهر". واتفق لعمامرة وديوب، على "مواصلة وتعميق المشاورات الثنائية ومتعددة الأطراف مع البلدان المعنية، قصد تشجيع الردود المشتركة التي ترتكز على الآليات والوسائل المناسبة بالاتحاد الإفريقي"، كما أبرزا "قدرة الاندماج في شبه المنطقة قصد الرفع من العمل المشترك في مجال الأمن والتنمية". وتطرق الوزيران في الأخير إلى التطورات على الصعيد الإقليمي في سياق التحديات التي فرضتها التهديدات الإرهابية والجريمة العابرة للحدود في بلدان الساحل الصحراوي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.