النص الكامل لبيان اجتماع مجلس الوزراء    ترحيب حار يعكس عمق العلاقات الأخوية و الدعم الثابت للقضية الفلسطينية    تنصيب رؤساء البلديات نهاية الأسبوع    ترقيات هيئة التأطير فرصة لترقية أداء الجامعة الجزائرية    ثبات جزائري على المواقف ونصرة فلسطين ظالمة أو مظلومة    نهائي عالمي مبكر بنكهة عربية    مخاوف من تكرار سيناريو موسم 2008    عمل كبير ينتظر المدرب إيغيل...    وضع حد لمروجي مخدرات    انطلاق قافلة طبية لإجراء الفحوصات والتلقيح ضد كورونا    تزايد حجم النفايات الطبية بالثلث بمستغانم    الحداثة والوعي    أنطولوجيا الألف شاعر «شموع الأمل» للمترجم التونسي عبد الله قاسمي    أنثى    «ارتفاع طفيف في عدد الحالات و الوضعية غير مقلقة»    التحسيس بالمؤسسات الصحية للتشجيع على التطعيم ضد الوباء    البطولة العربية بقطر 2021 ترشيح الخضر للفوز بالكأس    رئيس الكنفدرالية الجزائرية للصناعيين والمنتجين الجزائريين مرتاحون لتوجيهات الرئيس خلال ندوة الإنعاش الاقتصادي    أمن الطارف: حجز 19 ألف قرص مهلوس وتفكيك 10 شبكات    جديد ملف السيارات.. مؤسسات الشباب ودعم الرياضة    لتخيف الازدحام بالعاصمة ناصري: سننفذ 16 مشروعا    المغرب سيدفع الثمن باهظا    حسب وزير الثقافة المغربي الأسبق سالم بنحميش التطبيع مع إسرائيل بمثابة استعمار جديد لبلادي    حرية التعبير بمقياس أمريكي ..!؟    7 وفيات... 172 إصابة جديدة و شفاء 141 مريض    مواجهة "أوميكرون" ممكنة باللقاحات المتوفرة في الجزائر    مجهودات للتكفل بذوي الهمم    تخرّج أول دفعة من الأطباء    وسام العشير.. وليتنافس المتنافسون    دخول ملبنة جديدة حيز النشاط لتموين السوق المحلية    "سعير الثورة" تخليدا لذكرى أحداث ديسمبر    "جوع أبيض".. ليس كتابا سياسيا    الفيلم القصير "عضيت لساني" يحوز على جائزة بالشارقة    "كرايزس غروب" تطالب واشنطن باستخدام لغة جديدة    رغبة يابانية لصناعة السيارات بالجزائر    الانتخابات المحلية أداة لتحقيق اللامركزية والحوكمة    طرق حديثة لفهم ابنك المراهق    توصيات لقبر "أوميكرون"    إبراز التجربة الجزائرية في المؤسسات الناشئة    الجيش الصحراوي يشن هجمات جديدة ضد مواقع جيش الاحتلال المغربي    الأمين العام للمرصد المغربي لمناهضة التطبيع،عزيز الهناوي: التضييق الأمني حال دون توسيع رقعة الاحتجاجات الشعبية    الرابطة المحترفة الثانية: مجموعة "وسط-غرب" رائد القبة ومولودية البيض يتشبثان بالصدارة    تقليص مدّة إنجاز المركزين الحدوديين بين الجزائر وموريتانيا    التشديد على ضرورة الالتزام بالصرامة تجاه الشركات المتحايلة    استكمال معالجة الملفات في غضون أيام    الرئيس الفلسطيني في الجزائر لتنسيق المواقف    الإكثار من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم    مردود الهجوم يقلق كعروف والمسيرين    القبة والبيض يواصلان التألق والصدارة تتغير في الشرق    حجز 13 ثلاجة تضم لحوما فاسدة    هبوب رياح قوية على الولايات الساحلية الشرقية للوطن يوم غد الإثنين    وتتوالى انتكاسات "الحمراوة"... !    عرض خاص بموسيقى فلامينكو    تخليد ذكرى عميد المالوف محمد الطاهر الفرقاني    هذه قصة الصحابي ذي النور    سيبرانو    انتشار كبير للظاهرة في العالم    هذه قصة الصحابي الذي مات وحيدًا ويُبعث وحيدًا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



حملة الحرث والبذر 2009 - 2010‏
زرع أزيد من مليوني هكتار
نشر في المساء يوم 21 - 12 - 2009

أكدت وزارة الفلاحة والتنمية الريفية أمس أنه تم زرع أزيد من مليوني (2) هكتار من الحبوب إلى غاية منتصف ديسمبر 2009، وأن حملة الحرث والبذر 2009 -2010 تتواصل في ظروف "جد حسنة". وأفادت الوزارة في بيان لها أنه تم "إلى غاية 15 ديسمبر حرث مساحة تزيد عن 6ر2 مليون هكتار وتخصيب أزيد من 306.000 هكتار وزرع 3ر2 مليون هكتار".
وفي مجال تخصيب التربة أشارت الوزارة إلى زيادة واضحة في المساحات المخصبة مقارنة بحملة 2008 -2009.
"وتتواصل حملة الحرث والبذر 2009 -2010 في ظروف جد حسنة في صالح إجراءات التأطير التقني والاقتصادي التي اتخذت هذه السنة المتميزة مقارنة بالموسم السابق بتوفر كبير للبذور والأسمدة على مستوى تعاونيات الحبوب والبقول الجافة".
كما لوحظ خلال هذا الموسم "المستوى المرضي للبذور المعالجة سيما المطابقة للمقاييس والأسمدة بالإضافة إلى ارتفاع معتبر في المساحات المخصبة".
وتمت تعبئة حوالي 200.000 طن من البذور و200.000 طن من الأسمدة منها 100.000 طن من الأسمدة الفوسفاتية و100.000 طن من الأسمدة الآزوتية لحملة الحبوب 2009 -2010.
وأفادت الوزارة أن هذه النتائج حققت بفضل الإجراء التقني والاقتصادي الذي وضعته الوزارة لاسيما الحفاظ على الشباك الوحيد الذي يضم كل من الديوان المهني للحبوب والبنك الجزائري للتنمية الريفية والصندوق الوطني للتعاضد الفلاحي المخصص لتسهيل عملية الاستفادة من القرض من أجل اقتناء المواد التي تدخل في الإنتاج ودعم الأعباء والهوامش الناجمة عن نشاط بذر المؤسسات المنتجة من خلال الحفاظ على أسعار الحبوب لهذه السنة على الرغم من انخفاضها في السوق العالمية.
وبالتالي بقيت أسعار القمح الصلب ب4500 دج للقنطار وسعر القمح اللين 3500 دج للقنطار والشعير 2500 دج للقنطار.
وأكد المصدر أن الإجراءات التحفيزية الأخرى تتعلق بتشجيع معالجة بذور المزارع من أجل تفادي الأمراض اللازهرية الفطرية بمعنى أن الفلاحين الذين يملكون حبوبا غير معالجة يمكن أن يتقربوا من تعاونيات الحبوب والبقول الجافة لمعالجتها مجانا كون الدولة تتكفل بهذه العملية.
وحسب الوزارة فإن عملية معالجة البذور قد شهدت ارتفاعا ب46 بالمئة بالمقارنة مع السنة الفارطة الأمر الذي "يعكس بالفعل وعي الفلاحين الذين أصبحوا يستعملون أكثر فأكثر المناهج التقنية في نشاطاتهم الفلاحية وتوجههم نحو المهنية التي تعد إحدى ركائز سياسة التجديد الفلاحي والريفي".
كما يتعلق الأمر بوضع وحدات خدماتية يجري إنشاؤها على مستوى تعاونيات الحبوب والبقول الجافة وبرنامج لامتصاص الأراضي البور وإعادة القرض دون فوائد "رفيق" وكذا مواصلة البرنامج التكميلي لري الحبوب. وأضافت الوزارة أنه لكي تحقق هذه الإجراءات الأهداف المنشودة "تبذل المعاهد التقنية وباقي المصالح التابعة للوزارة كل الجهود الضرورية التي من شأنها أن تحسس وتوجه وترافق زارعي الحبوب على تطبيق التقنيات الفلاحية الناجعة التي تساهم في تحسين إنتاج الحبوب ومن ثم تحقيق الأمن الغذائي للبلاد".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.