الافافاس يدعو إلى عقد "ندوة وطنية للتشاور"    الكشف عن تميمة "الكان"    ماندي وبيتيس يطيحان بالريال في عقرالدار    تسخير أزيد من 62 ألف شرطي لتأمين مراكز امتحانات نهاية السنة الدراسية    خليفاتي يترشح لرئاسة الأفسيو ويصرح:” سأغير منتدى رؤساء المؤسسات جذريا وأُرسم قطيعته مع السياسة”    الجريمة الجمركية: الجمارك الجزائرية تنشئ لجان مصالحة    هكذا كانت ردود أفعال الطبقة السياسية على مبادرة الإبراهيمي- بن يلس ويحيى عبد النور    الفريق قايد صالح في زيارة عمل وتفتيش إلى الناحية العسكرية الرابعة بداية من الاحد    الاحتفاء بيوم الطالب...الطلبة على خطى أجدادهم من أجل بناء جزائر جديدة    وقفة احتجاجية لمناضلي حزب العمال للمطالبة بإطلاق سراح لويزة حنون    القرض المصغر: تحديد شروط الاعانة المقدمة للمستفيدين ومستواها    بولاية يجدد عقده مع ميتز    ڤول العربي : محرز فخر العرب    ورشات الترميم تؤجل مرة أخرى الصلاة في مساجد قسنطينة المغلقة    وزير الخارجية الفلسطيني : "صفقة القرن" الأمريكية بمثابة تكريس للمأساة الفلسطينية        بفعل تهديد بخفض الإمدادات    نقابة الصيادلة تطالب المحكمة العليا بانصاف الصيدلانية في ميلة    فيغولي: “نحن مستعدون لنهائي البطولة”    محرز: “كتبنا تاريخا جديدا في الكرة الإنجليزية”    شاهد : النجم الأمريكي أرنولد شوارزنيجر يتعرض للضرب في جوهانسبورج بجنوب إفريقيا    مجلس علمي لشبه الطبيين في بارني!    بمناسبة‮ ‬يوم الطالب    تهدف لاكتشاف المواهب مستقبلاً    في‮ ‬صور من التراحم والتضامن    قريباً‮ ‬بمعسكر‮ ‬    من أجل إيجاد حل لمستقبل البلاد‭ ‬    وزير الخارجية الإيراني‮ ‬يصرح‮:‬    مستغانم‮ ‬    تعيين أربعة إطارات    إنخفاض محسوس في‮ ‬الاسعار‮ ‬    بغرب البلاد‮ ‬    ‮ ‬ڤوڤل‮ ‬يحتفل بعمر الخيام    عمار تو‮ ‬يؤكد بعد استدعائه للتحقيق‮:‬    أشار لأهمية دور النخبة‮.. ‬مقري‮: ‬    الجزائر ضمن المحتملين لشراء‮ ‬سو‮-‬57‮ ‬    بن مهدي‮ ‬ينهي‮ ‬مهام مونية سليم    تعثر الدبلوماسية الأمريكية في مواجهة الأزمات العالمية    ..فنان لن ينساه التاريخ    « البرنامج الرمضاني يفتقر للفرجة والكاستينغ مجرد كذبة»    وصلات إنشادية لفرقة «نهاوند» في مدح الرسول    «تاكركبة»..عادة راسخة في يوميات سكان «توات»    مواقف من تسامح الرسول الكريم    مطعم الرحمة بالسواحلية عادة إفطار لم تنقطع منذ 19 سنة    العجز حتى في التقليد    أحكام ما بين 5 و7 سنوات لمروجي المخدرات بسيدي معروف    فلاحون يطالبون بمنع الغش في وزن محاصيلهم    استشراف لمستقبل رهيب بعد نضوب البترول    تكريم الزاهي في السهرة الأولى    تنظم حفل زفافها وجنازة عمتها في وقت واحد    هديُه صلى الله عليه وسلم في رمضان    ‘'القط الغاضب" يفارق الحياة ويترك "ثروة كبيرة"    أرنب ثمنه أكثر من 90 مليون دولار    استثمروا أوقات المراجعة قبل وبعد الإفطار    هذا ما قاله عمار تو عن استدعائه من طرف المحكمة في قضية حداد    قرابة 40 ألف جزائري يؤدون مناسك العمرة في الأسبوع الثاني من رمضان    الابتسامة في وجه أخيك صدقة    مستشفى عمي موسى يدخل الخدمة بعد 13 سنة تأخر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





‏مختارات شعرية لصلاح الدين الحسيني
أغنيات حفظتها الأجيال وشكلت حرارة القلوب
نشر في المساء يوم 08 - 05 - 2010

صدر عن دار ميم للنشر بالجزائر، عنوان جديد لشاعر الثورة الفلسطينية صلاح الدين الحسيني، المعروف ب''أبي الصادق''، يطلّ هذا الديوان بعنوان ''مختارات شعرية'' على القارئ ليجمع جلّ القصائد التي كتبها أبو الصادق على مدى عقود من العطاء.
تحوّلت قصائده أغنيات، حفظتها الأجيال وشكّلت حرارة القلوب ونوارة دربها عندما كانت ترددها فرقة العاشقين الفلسطينية وغيرها من الفرق، فتشحذ همة الثوار في الانتفاضتين الأولى والثانية، نذكر منها: ''طلّ سلاحي''، ''عالرباعية''، ''بسم الله''، ''راجعين'' وغيرها، فابن غزة، يقدّم تجربته الشعرية ونضاله، يحفظ فيها ذاكرة ثورة وشعب، عبر تشكيلات شعرية تؤرخ لكل فترة من زخات ومحنات هذه الأرض الأبية الموجوعة.قدّم للكتاب الكاتب الفلسطيني محمود شقير، ويقول فيها ''إنّ صلاح الدين الحسيني في ديوانه هذا إنما يرصد بقصائده مسيرة الثورة الفلسطينية منذ إرهاصاتها الأولى، مرورًا بالإعلان الرسمي عن ولادتها وبكل ما قدمته من تضحيات وشهداء، وما قامت به من عمليات مسلحة وبطولات، وما واجهها من تقلبات وأزمات وحصار وتراجعات. يرصد المسيرة لا بأداة المؤرخ ولا بتدوين الوقائع، وإنما بالقصيدة ذات اللغة الشعرية الجميلة التي تستمدّ رونقها من إحساس الشاعر المرهف ومن معايشته الحية لنضالات شعبه، وبالقصيدة ذات الإيقاع الغنائي الرشيق الذي يدلل على براعة في كتابة الشعر العامي وعلى دراية بأساليب كتابته، والشاعر يستند في ذلك كله إلى التراث الشعبي الفلسطيني وما يحفل به من مأثورات شعبية ومن أنماط سلوك ومظاهر حياة''، ويقسّم الديوان إلى خمسة أجزاء وهي ''ثوريات''، ''أغنيات الفدائيين''، ''عشوائيات''، ''سلطانيات'' و''قصائد طويلة''.
يقع ''مختارت شعرية'' في 280 صفحة قطع متوسط، تجليد فني أنيق مكسو بغلاف خارجي عليه صورة الشاعر وجزء من مقدمة الكاتب محمود شقير ومقطع من قصيدة ''الغريب ونهر الخل'' والذي يقول فيها عن أوجاع الغريب ''أنا بقطف عِنب حزني في ليل الشوق، وبهدي للغريب لاسمر عناقيده... وابوس الثورة في أيده... أنا بهدي اللي قالوا له غريب انت... رشفه نار من كاسه... وادور زي ما هوّه قضى عمره هنا يدوّر على ناسي وعلى ناسه.. وأقول الكلمه للي يقّدِّر الكلمه... اقول لكلم هلك يا راهب الاحزان... في رموشك اقول واهدي انا لانسان ثورتنا... اقول للي رفع فوق جرحه... رايتنا... نزف شريانه واتمزع.. وعلى صدر الوطن لسه هناك يزرع... نشيد النصر...''.
للإشارة الكتاب صدر في إطار القدس عاصمة للثقافة العربية وبدعم من وزارة الثقافة الجزائرية، جمعته ورتبته وأخرجته ''دار ميم للنشر''.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.