لمنح الثقة للحكومة الجديدة    المغرب تتوج بلقب شمال إفريقيا    المكتب الفيدرالي‮ ‬يرفض تأجيل الجولة    لمقاولي‮ ‬المؤسسات المصغرة    رئيس الجمهورية‮ ‬يتعهّد بتحقيق ما تبقى من مطالبه‮ ‬    فيما تم توقيف‮ ‬38‮ ‬حراڤاً‮ ‬من جنسيات مختلفة    عودة الرحلات تدريجياً‮ ‬في‮ ‬المطارات    استفاد منها أزيد من‮ ‬250‮ ‬شخص بتيسمسيلت‮ ‬    العاصمة بدون ماء‮!‬    بصيغة الترقوي‮ ‬العمومي    تبسة    الضغط ونقص الإمكانيات‮ ‬يزيد من معاناتهم‮ ‬    إثر فتح هذا البلد لقنصلية مزعومة في‮ ‬مدينة العيون    تخص ثلاث قضايا‮ ‬    «الحراك» حمى البلاد من الانهيار والحذر من الاختراق    جثمان الأديب يحياوي يواري الثرى بمسقط رأسه في عين الخضراء    قال أنها تنسف كل مبادرة للحل العادل للقضية الفلسطينية‮.. ‬قوجيل‮: ‬    الوزير بومزار‮ ‬يرافق الصحفيين    سنة كاملة لحراك رسم معالم جزائر جديدة وحارب الفساد    ألمانيا تحذر من تهديد أمني من اليمين المتطرف    وزارة الخارجية تستدعي سفير الجزائر بأبيدجان للتشاور    كورونا: الصحة العالمية تحذر من "مشكلة خطيرة" ووزيرة أكرانية في الحجر الصحي    مشنوق داخل إسطبل    إنقاذ خمسة مختنقين بالغاز    مسابقة لأحسن المشاريع التنموية    “إير آلجيري” تستأنف رحلاتها الدولية والداخلية    إعادة دفن رفات أربعة شهداء    تراجع فاتورة استيراد الجزائر للمواد الغذائية بأكثر من 501 مليون دولار    الإمارات تتكفل بإجلاء رعايا عرب من ووهان الصينية    شروط البناء    الوحدة الإنتاجية لإدارة السجون نموذج رائد    جهاز المراقبة ضد الجراد الجوال في حالة نشاط    عامان حبسا لشخصين زرعا الرعب بالحي الفوضوي    244 قرص مهلوس من مختلف الأنواع    هريات لتعويض لڤرع وشاوطي إحتياطي    « لوما » في العاصمة من أجل العودة غانمة    الانتقال الطاقوي بالجزائر محور ملتقى دولي بجامعة مستغانم    مخرجون شباب يبدعون في تصوير الثورة الجزائرية    « الدّلاطنة» لإبداعات الشباب الحرّ قريبا على ركح وهران    تحسيس الشباب بالتسامح والتعايش اللغوي والأخوة    تسليم جوائز صالون بايزيد عقيل الثقافي    داربي الغرب بدون جمهور    رزيق يلتقى ممثلين عن شُعب إنتاجية في عدة قطاعات    احتجاج على هامش الربح و منع البيع المشروط    العائلة تربط الحالة باللقاح ومديرية الصحة تفند    كورونا.. أنباء سعيدة من الصين ومخيفة في إيطاليا    المدافعة عن فرنسا بامتياز وخادمة المستعمر    ثقافة التبليغ في حالة الشهادة على الجريمة غائبة    التركيز على رقمنة الخدمات    نقاط قسنطينة حتمية للتدارك    تطليق السلبيات    مواجهة بين قطبي الترتيب العام في بسكرة    ويل لكل أفاك أثيم    هزة أرضية بشدة 4.3 بجيجل    ترفع    نبضنا فلسطيني للأبد    أثقل الصلاة على المنافقين صلاة العشاء وصلاة الفجر    مسجدان متقابلان لحي واحد!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأوركسترا السيمفونية تختتم مهرجان المسرح المحترف
”ذكرى من الألزاس” تتوج بالجائزة الكبرى
نشر في المساء يوم 03 - 06 - 2013

توج المسرح الجهوي لمعسكر بالجائزة الكبرى للدورة الثامنة لمهرجان المسرح المحترف بمسرحيته “ذكرى من الألزاس” للمخرج محمد فريمهدي، وسلمت له الجائزة السيدة زهيرة ياحي، رئيسة ديوان وزيرة الثقافة، في حفل لتوزيع الجوائز نظّم مساء أول أمس بالمسرح الوطني “محي الدين بشطارزي”، في غياب وزيرة الثقافة، السيدة خليدة تومي، مدير المسرح الوطني ومحافظ المهرجان امحمد بن قطاف.
بعد مداولات لجنة التحكيم للطبعة الثامنة التي ترأستها الأستاذة جميلة زقاي، أعلنت عن نيل الممثلة وهيبة بعلي جائزة أحسن أداء نسائي واعد بمسرحية “نجمة” للمسرح الوطني الجزائري، ونال محمد الطاهر زاوي جائزة أحسن أداء رجالي عبر مسرحية “أمسية في باريس” لمسرح أم البواقي الجهوي، وعاد لقب أحسن دور نسائي للممثلات الخمس بمسرحية “الجميلات” عن المسرح الجهوي لعنابة، وافتك الممثل بوحجر بوتشيش عبر مسرحية “ما تبقى من الوقت” جائزة أحسن دور رجالي.
وعادت جائزة أحسن موسيقى أصلية لمسرحية “القصبة 1930” (المسرح الجهوي بجاية) التي ألفها عبد العزيز يوسفي المعروف باسم “بازو”، أما جائزة أحسن نص أصلي، فنالها الأستاذ أحمد حمومي بمسرحية “يقمر ويبان” (المسرح الجهوي سوق أهراس)، كما فاز يحي بن عمار بجائزة أحسن سينوغرافيا من خلال مسرحية “أمسية في باريس” (المسرح الجهوي أم البواقي).
وحازت مسرحية “ما تبقى من الوقت” على جائزة لجنة التحكيم، اشتركت في إنتاجها التعاونيتان “بسمة” و«كاتب ياسين” لسيدي بلعباس، تفوق الممثل أحمد بن عيسى على الجميع وفاز بجائزة أحسن إخراج (المسرح الوطني الجزائري) بالعمل المسرحي “نجمة”، حسب اختيار لجنة التحكيم المستمد من مقاييس وضعتها.
وبالعودة إلى المسرحية المتوجة بالجائزة الكبرى، “ذكرى من الألزاس” فأحداثها تدور حول قضايا عاشها الشعب الجزائري والظروف المحيطة بهذه الأفعال إبّان فترة الاحتلال الفرنسي، مع واقع الشعب الجزائري خلال عمر هذه الثورة المجيدة التي مهدت لاستقلال الجزائر، ومن أبرز شخصيات العمل “المنصور” و«البشير” محورا الصراع الدرامي في المسرحية لاختلاف انتماءاتهما الإيديولوجية التي تذوب في الظروف القاهرة التي تجمعهما في جبهة قتال لا تعني لهما شيئا، وأرض بعيدة عن الوطن الأم.
والنص لعبد الحليم رحموني، سينوغرافيا حمزة جاب الله، بينما التأليف الموسيقي والمؤثرات الصوتية فكان للحسن عمامرة، أما الكوريغرافيا فعاد لعيسى شواط.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.