توقيف 5 عناصر دعم للجماعات الإرهابية    إدانة محمد لوكال ب6 سنوات سجنا نافذا    توجيه قرابة 6 آلاف طالب جديد نحو جامعة وهران 1    قمّة الجزائّر محطة لإعادة الزخم لقضية العرب الأولى    كأس ديفيس للتنس يعود إلى باش جراح    لحولو يحرز برونزية سباق 400م / حواجز    الأندية الجزائرية تتعرّف على منافسيها    توقيف شخصين وحجز كمية من القنب الهندي    اتصالات الجزائر تعلن عن شراكة مع «كاسبرسكي»    قوات الاحتلال المغربي تحاصر منزل عائلة الناشطة الصحراوية مريم بوحلا    نفوق الأسماك ببريحان سببه نقص الأوكسجين في الماء    هل حققت وزارة الصحة الجزائرية وعودها للمستخدمين؟    جدري القردة ينتقل بين البشر ولا علاقة للقرود به    لعمامرة يسلم رسالة خطية من الرئيس تبون لنظيره الاذربيجاني    بغالي: هذا جديد الإذاعة الجزائرية    الكاف يطلق "السوبر الإفريقي" بجوائز مالية تصل الي 100 مليون دولار    النقل الجوي للمسافرين : بدء برنامج تكميلي للرحلات اليوم    الجزائر: 106 إصابة جديدة بفيروس كورونا    إصابات كورونا حول العالم تتجاوز 586 مليون حالة    تلمسان: حملة تطوعية لتنظيف محيط بلدية مرسى بن مهيدي    وهران: نداء بخصوص شخص متابع قضائيا    المجلس الأعلى للقضاء: انتخاب أعضاء المكتب الدائم    الطبعة ال21 للصالون الدولي للسياحة والأسفار من 29 سبتمبر إلى 2 أكتوبر المقبل    مأساة مليلية: جرائم جديدة للمخزن بحق المهاجرين الأفارقة    حرائق تتلف 43 هكتارا من الأحراش والأشجار بالبويرة    حوادث المرور: وفاة 61 شخصا وإصابة 1831 آخرين خلال أسبوع    القراءة العميقة.. كيف نعززها في العالم الرقمي؟    وزيرة الثقافة تقف على التحضيرات الخاصة بعملية إعادة تهيئة ديوان رياض الفتح    علاج الإحباط    على قدر النوايا تكون العطايا    اليمن: الحوثيون يتهمون التحالف العربي باحتجاز سفينة نفط    القارة العجوز سجلت درجات حرارة قياسية: جفاف الأنهار قد يكبد الاقتصاد الأوروبي 80 مليار دولار    الغنوشي: مستعد لترك رئاسة "النهضة" ضمن "تسوية للمشكل التونسي"    مهران سالمي مسؤول بالمديرية الولائية للثقافة والفنون: قطاع الثقافة والفنون بولاية تبسة يسعى إلى الرفع من عدد المواقع المصنّفة    بن بوزيد يشدد على ضرورة تظافر الجهود من أجل النهوض بقطاع الصحة    استقبال محاصيل الفلاحين من القمح والشعير إلى نهاية شهر سبتمبر    صيغة تمويلية جديدة ل إقتناء "المنازل" و "المعدات"    الصومال: مقتل 8 من عناصر حركة الشباب الإرهابية في عملية أمنية    خنشلة: ضبط 120 كلغ من اللحوم البيضاء المتعفنة    الباحث الأكاديمي الدكتور عبد القادر فيدوح للنصر: حضارتنا لم تُقدم ما يلزم من وعي ثقافي للعالم الاِفتراضي    أيمن بن عبد الرحمان: العلاقات الجزائرية التركية تعرف تطورا هاما    منجم المواهب الجزائرية نادي بارادو يواصل تصدير نجومه إلى أوروبا    بلماضي يربط الاتصال بموهبة جزائرية جديدة أملا في إقناعها باختيار الخضر    حول سبل تعزيز التعاون بين البلدين: بوغالي يتباحث ببوغوتا مع عدة مسؤولين كولومبيين    إجراءات لتطهيره من القوارب المشبوهة: إزالة 5 أطنان من النفايات وحطام السفن القديمة بميناءالقالة    بلدية بني حميدان: مساع لربط قرى بالمياه وإصلاح الطرقات    الجزائر تستضيف تدريبا مشتركا مع القوات الروسية لمكافحة الإرهاب    مدرب المنتخب الأولمبي نور الدين ولد علي للنصر: دورة «قونيا» فرصة لاكتساب ثقافة تسيير المنافسات الدولية    سورة الإخلاص.. كنز من الجنة    الوزير الأول في تركيا ممثلا لرئيس الجمهورية    هذه الأوقات المنهي عن الصلاة فيها    رسالة مؤثرة من والدة الشهيد النابلسي    الجزائر فاعل رئيسي في الدبلوماسية النفطية    مقتل ما لا يقل عن عشرة أشخاص    كتاب المسرح في الجزائر موضوع نقاش    حدث ثقافي هام ومحطة للترويج السياحي    مقاولات أثبتن قدرتهن على صنع التغيير    مناسبة لتأكيد جزائرية الشعر الملحون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الاتحاد الأوروبي يدعو للرد بقوة على الهجوم الدموي على المهاجرين بجيب مليلية
نشر في المسار العربي يوم 27 - 06 - 2022

أعربت مفوضة الشؤون الداخلية للاتحاد الأوروبي, إيلفا جوهانسون, عن قلقها إزاء الهجوم الدموي من قبل قوات الأمن المغربية على المهاجرين الذين حاولوا العبور الى مدينة مليلية الاسبانية يوم الجمعة الماضي, والذي أسفر عن مقتل 23 شخصا على الأقل, داعية الى ضرورة الرد بقسوة على هذا النوع من العنف الذي استخدم على حدود دولية.
و اعتبرت إيلفا جوهانسون في تغريدة على "تويتر", الأحداث المأساوية التي شهدتها حدود مليلية "مقلقة للغاية بسبب الخسائر في الأرواح البشرية (…)".
بالنسبة لمفوضة الشؤون الداخلية, "هذه المأساة تسلط الضوء على الأسباب التي تجعلنا بحاجة إلى ايجاد طرق آمنة وواقعية وطويلة الأمد للتقليل من الهجرة غير النظامية الموجهة للفشل".
وكانت مفوضة الداخلية للاتحاد الاوروبي قد حذرت من قبل, من تساهل المغرب في تمرير المهاجرين غير النظاميين من حدوده مع مدينتي سبتة ومليلية, قائلة في هذا الشأن ان "الحدود مع سبتة هي أيضا حدود مع الاتحاد الأوروبي", وحثت الرباط على الامتثال لالتزاماتها بضبط مرور المهاجرين غير الشرعيين وكبح "الوصول غير المسبوق للمهاجرين المغاربة" الى المدينتين المتمتعتين بالحكم الذاتي.
للإشارة, تضاربت الأنباء عن العدد الحقيقي للقتلى في هذه المجزرة المروعة, فبينما تحدثت صحيفة "الموندو" الإسبانية عن 27 قتيلا وحوالي 200 جريح, أكدت صحيفة "لارازون" الإسبانية أن العدد الحقيقي للضحايا هو 45 بين المهاجرين الأفارقة.
وذكرت المصادر الإسبانية أن الجريمة وقعت بعد اندلاع اشتباكات عنيفة بين قوات الأمن المغربية والمهاجرين العزل, استمرت أكثر من نصف ساعة, استخدم فيها الأمن قدرا هائلا من القسوة والوحشية لم يسبق لها مثيل.
وكانت قوات الأمن المغربية قد استعدت بشكل لافت لتنفيذ جريمتها هذه في حق المهاجرين الأفارقة, بعد استقدام قوات إضافية كبيرة من منطقة الناظور, إلى جانب حضور قادة أمنيين كبار.
وبعد الاشتباكات, قامت قوات الأمن المغربية بتقييد وتكديس المهاجرين على الأرض في شوارع "الحي الصيني" في مدينة الناظور, في صور انتشرت في جميع أنحاء العالم و أثارت اشمئزازا دوليا.
***الاتحاد الإفريقي يدين المعاملة العنيفة التي تعرض لها المهاجرون
أعرب رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فقي، عن صدمته من "المعاملة العنيفة والمهينة" للمهاجرين الأفارقة من قبل قوات الأمن المغربية يوم الجمعة الماضية، خلال محاولتهم العبور نحو جيب مليلة الإسباني، مطالبا بإجراء تحقيق فوري.
و قال رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فقي, وفق ما جاء في بيان نشر على الموقع الالكتروني للاتحاد الافريقي: "أعبر عن صدمتي العميقة وقلقي إزاء المعاملة العنيفة والمهينة التي تعرض لها المهاجرون الأفارقة الذين حاولوا عبور الحدود الدولية من المغرب إلى إسبانيا, والعنف الذي أعقب ذلك و الذي أدى إلى مقتل 23 شخصا وإصابة عدد آخر".
و أضاف فقي, قائلا: "أدعو لفتح تحقيق فوري وأذكر جميع الدول بالتزاماتها بموجب القانون الدولي الذي يضمن معاملة جميع المهاجرين بكرامة, وإعطاء الأولوية لسلامتهم وحقوقهم الإنسانية, مع الابتعاد عن استخدام القوة المفرطة".
و كانت السلطات المغربية, قد أعلنت أول أمس السبت, عن مقتل 23 مهاجرا إفريقيا وإصابة العشرات بجروح, خلال محاولة هجرة غير شرعية لاجتياز جيب مليلية الاسباني.
و أظهرت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان (فرع الناظور) على صفحتها على "فايسبوك" فيديوهات صادمة تنقل تدخل الشرطة المغربية بقسوة واستخدامها القوة المفرطة و بصورة غير متكافئة ضد المهاجرين, كما وثقت الفيديوهات جثث المهاجرين المكدسة فوق بعضها البعض, و قالت أن عشرات المهاجرين المصابين بجروح خطيرة تركوا دون أي مساعدة لمدة 9 ساعات تقريبا, محاطين بالقوات العمومية في وقت كانوا في حاجة ماسة إلى رجال إنقاذ و سيارات إسعاف أو مسعفين في الموقع.
و طالبت العديد من المنظمات والأطراف السياسية في المغرب وإسبانيا, بفتح تحقيق مستقل, في "كارثة" مقتل المهاجرين الأفارقة, والتي لم يشهد التاريخ مثيلا لها بالمغرب.

الوسوم
الأوروبي الاتحاد مليلية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.