(بالفيديو) بن رحمة يواصل الإبهار ويوقع ثنائية جميلة    اندلاع موجة جديدة من الحرائق بغابات جيجل        تجدد الجدل حول إمكانية نقل الهواء للجراثيم    وزارة الطاقة تحضّر لورقة طريق    آيا صوفيا.. فتنة جديدة بين تركيا والغرب    حرب عالمية باردة فوق بطون جياع سوريا    رئيس الجمهورية يترأس مجلسا للوزراء لدراسة خطة الإنعاش الاقتصادي غدا    بوقادوم: استقرار وأمن ليبيا أولوية قصوى للجزائر    سلع - أسعار: انخفاض بنسبة 14.3% بالنسبة للتصدير، وارتفاع بنسبة 1.3% للاستيراد في الثلاثي الأول من سنة 2020        تحصل 2795 فنان على مساعدة مالية من طرف "الأوندا"    وزارة التجارة: فتح فضاء تواصلي لفائدة المستثمرين الوطنيين    الرئيس تبون يترأس الأحد مجلسا للوزراء يخصص للخطة الوطنية للإنعاش الاقتصادي والاجتماعي    مواطنون ببجاية حائرون بشأن أضحية عيد الأضحى المبارك    استرجاع كيلوغرام من المعدن النفيس مسروق بوهران    الاتحادية الجزائرية للريغبي: "نأمل في عودة النشاط الرياضي في سبتمبر بموافقة الوزارة"    استلام ومعالجة ملفات تعويض المتعاملين الاقتصاديين لسنة 2020 بداية من اليوم    التقارب الجزائري الفرنسي بخطى متسارعة    تفكيك شبكة إجرامية مختصة في تهريب و استرداد و توزيع مواد صيدلانية    بركاني يطالب الولاة بتحمل مسؤولياتهم في تطبيق الإجراءات التي أقرتها الحكومة    وزير الصحة: ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا "عائلية"    كوفيد-19 بتيبازة: إلتزام شبه تام بالبلديات المعنية بالحجر الصحي المنزلي    بوقادوم: "الجزائر لن تنسى ملف الذاكرة والرئيس الفرنسي يملك النية للتسوية"    لا تأكلوا الشُّوك بفم العلم !    تساقط أمطار رعدية على المناطق الداخلية الشرقية اليوم    استرجاع رفات شهداء المقاومة خطوة نحو اعتراف فرنسا بجرائمها في الجزائر    خلال اجتماع مجلس الأمن حول ليبيا:    استئناف المنافسة الدوري    تم تخصيص أكثر من 7ر1 مليار دج لإنجازها    أصيب بفيروس الكورونا    الألعاب المتوسطية وهران-2022    بعدما تم جلبها من معهد علم الآثار بجامعة الجزائر (2)    كندا في خدمة الجزائر    في ظل تنامي الأزمة الأمنية    وزير المجاهدين الطيب زيتوني يشدد:    خلفا للمرحوم اللواء حسان علايمية    الطبقة السياسية ترد على عنصرية مارين لوبان:    اتفاقية بين التلفزيون ومعهد السمعي البصري    مؤشرات قوية لإنهاء النزاع في الصحراء الغربية    الماريشال بيجو اخترع غرف الغاز وأباد آلاف الجزائريين    الأمم المتحدة تحذّر من انفلات الأوضاع في لبنان    شريف الوزاني ينتقد المساهمين ويستثني "بابا"    سحب شهادات التخصيص بداية من الغد    لالي يعرض تجربة محمد جمال عمرو    معالم سياحية مهددة بالاندثار    15 فنانا في معرض جماعي للفنون التشكيلية    تنصيب لجنة تقييم الأعمال المرشحة برئاسة عبد الحليم بوشراكي    12 سنة سجنا لمروّج 4 آلاف قرص مهلوس بمغنية    المركز الجامعي بالبيض يبتكر جهازا ذكيا لتحديد مواقع المرضى و الأطفال    شاب بطّال يحلم بمكانة الأبطال    التكتلات تضرب إستقرار أولمبي أرزيو مجددا    تأمينات على محاصيل البطاطس والحبوب    من هنا تبدأ الرقمنة    آيات الشفاء من العين والحسد    هذه قصة فتح الصين على يدي قتيبة بن مسلم    من هم أخوال الرسول الكريم    ظاهرة الغش.. حكمها، أسبابها وعلاجها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اغتيال المعارض التونسي محمد البراهمي... والآلاف يحتجون
نشر في المسار العربي يوم 25 - 07 - 2013

اغتيل الخميس النائب المعارض بالمجلس التاسيسي التونسي محمد البراهمي المنسق العام لحزب "التيار الشعبي"، وهو من الأحزاب المعارضة، بالرصاص في حي الغزالة في ولاية أريانة، شمال شرقي تونس،.
ونقلت الوكالة عن مصدر طبي في مستشفى محمود الماطري بولاية أريانة ان البراهمي توفي "على إثر تعرضه ظهر الخميس الى اطلاق نار من قبل مجهولين في حي الغزالة من ولاية اريانة".
وقال التلفزيون الرسمي التونسي ان البراهمي قتل ب "11 طلقة نارية في بيته"، لكن إذاعات محلية قالت ان عملية الاغتيال وقعت امام منزل القتيل، بينما نقلت الاذاعة التونسية عن محسن نبطي، وهو احد اعضاء حزب التيار الشعبي، قوله "إن البراهمي اغتيل بوابل من الطلقات أمام زوجته واطفاله."
وكان اغتيال الزعيم السياسي شكري بلعيد قبل ستة اشهر قد أدى الى اندلاع احتجاجات في شتى ارجاء البلاد.
وكان اغتيال بلعيد قد أدى الى استقالة رئيس الحكومة والى اندلاع أزمة سياسية كادت ان تقوض عملية التحول السياسي التي تشهدها البلاد منذ الاطاحة بنظام حكم الرئيس زين العابدين بن علي عام 2011.
وحملت الحكومة متطرفين اسلاميين مسؤولية اغتيال شكري بلعيد.
واندلعت بعد الاعلان عن اغتيال البراهمي احتجاجات في بلدة سيدي بوزيد مسقط رأسه.
وقالت وكالة رويترز إن الآلاف خرجوا الى شوارع البلدة التي تعتبر مهد الثورة التونسية عقب سماعهم بنبأ اغتيال السياسي.
ونقلت الوكالة عن مهدي حرجاني، وهو احد سكان البلدة، قوله "خرج الآلاف الى الشوارع، حيث اغلقوا الطرق واضرموا النار في الاطارات. ان الناس غاضبون جدا."


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.