وسائل الإعلام العمومية مدعوة لإعادة تنظيم نفسها    رحابي يقدم قراءة للتعديل الدستوري والتحول الديمقراطي    الرئيس تبون يتلقى تهاني رؤساء العديد من الدول    الجزائر تعمل من أجل السلامة الترابية ووحدة واستقرار ليبيا    بالأرقام..هذه "حصيلة" ميناء الجزائر في عزّ كورونا    انخفاض أسعار الصادرات ب 14.3% وارتفاع أسعار الواردات    الوزير الأول في زيارة عمل اليوم إلى ولاية سيدي بلعباس    استمرار تلقى المشاركات بجائزة "ابن خلدون.. سنجور" في الألكسو    المخرج زوبير زيان يحضر لفيلم عن الشهيد أمحمد بن علال    عدد الأسرّة كافٍ لتكفّل أفضل بالمرضى    وجوب تحمُّل المسؤولية    عواقب العاق وقاطع الرّحم    الأخوة في الله تجمع القلوب    حظر تصنيع وحيازة الطائرات الورقية في القاهرة والاسكندرية    قدم أداء رائعا    إثر نشوب حريق بغابة بني لحسن    لتلبية حاجيات المواطنين وتجسيد برنامج توزيع السكنات    عبر 05 بلديات بمقاطعة الشراقة    وفاق سطيف فكر في عدم تسريحه    ألقى القبض على إرهابي وعنصري دعم بتمنراست    "إني حزين جدا"..أول تعليق لبابا الفاتيكان عن مسجد آية صوفيا    المديرية العامة للضرائب تمدد آجال اكتتاب التصريح التقديري للضريبة إلى 16 أوت المقبل    المجلس المستقل للأئمة يؤكد:    لا يجوز التخلي عن الأضحية بحجة الوباء    إنهاء أشغال موقع 1462 مسكن عين المالحة مطلع فيفري    حملة جريئة للتحسيس ومحاربة الترويع    لهذا لا يمكن فرض حجر جزئي بالعاصمة    لا نريد أن نكون مصدرا للهلع أو التهويل..ونقول كلّ الحقيقة للجزائريين    مستشفى وهران يقاضي مغنية    وفاة المجاهد رحال محمد    انخفاض أسعار الصادرات ب 14.3 بالمائة خلال الثلاثي الأول من سنة 2020    وفاة مدير الثّقافة    هزة أرضية بقوة 3,1 درجات    حملة عالمية لمكافحة التمييز والعنصرية    حمزة بونوة يضيء عتمة الحجر الصحي    كوسة يتوغل في عوالم النص القصصي الجزائري    أسسنا جيلا يكتب نص الهايكو العربي    اللاعبون يهددون باللجوء إلى لجنة فض النازعات    "المحلول المعجزة" يقود إلى السجن    18 ألف دولار غرامة .. والسبب 20 وجبة    المخازن تستقبل مليون و300 ألف قنطار من الحبوب    محاربة الجراد بتحويله إلى كباب    تحويل مصلحة الأمراض الجلدية للتكفل بمرضى "كوفيد 19"    وداعًا أيّها الفتى البهي    «ماوية التنوخية»... معركة الأنثى الجادة و الشاقة !    14 ألف عامل بعقود ما قبل التشغيل بدون أجور منذ شهرين    بن حمو لاعب مولودية وهران: «لا خيار أمامنا سوى الانتظار»    حظوظ كبيرة لمدرستي جمعية وهران وشبيبة الساورة    اجتماع الإدارة وعبّاس مؤجّل إلى موعد لاحق    عودة التموين بالبرنامج العادي غدا الثلاثاء    ..هذه قصتي مع «كورونا»    «لا يمكننا مراقبة المرضى عن بعد و حماية عائلاتهم مسؤوليتهم»    علماء الدين يرفضون دعوات إلغاء شعيرة الأضحية    مشاريع تنموية استجابة لانشغالات القرويين    دعم الأحياء ومناطق الظل بمصادر جديدة    إصابة أميتاب باتشان وابنه بفيروس كورونا    عبر موقعها الالكتروني    مهنيو القطاع ضحايا «كورونا» شهداء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزيرة الثقافة : لم يتبق سوى كسب "معركة" تنفيذ البرنامج الثقافي
قسنطينة عاصمة للثقافة العربية
نشر في المسار العربي يوم 07 - 10 - 2014

صرحت وزيرة الثقافة نادية لعبيدي بقسنطينة بأن "معركة إنجاز المنشآت الخاصة بتظاهرة قسنطينة عاصمة للثقافة العربية لعام 2015 تم كسبها و لم تتبق سوى معركة تنفيذ البرنامج الثقافي الذي تم ضبط خطوطه العريضة".
و في كلمتها في أعقاب زيارة تفقد لمختلف الورشات التي تم إطلاقها في إطار هذه التظاهرة الثقافية أعربت السيدة لعبيدي عن "ارتياحها" لوتيرة الأشغال داعية المسؤولين المحليين المكلفين بتنشيط هذا الحدث (فنانين و مثقفين و ممثلي الحركة الجمعوية) إلى "تحديد بدءا من الآن البرنامج الثقافي الذي سيتم عرضه بمناسبة هذه التظاهرة".
و أكدت الوزيرة بأن الجانب المتعلق بالمنشآت "يوشك على الانتهاء و سيكون جاهزا لافتتاح هذه التظاهرة" قبل أن تدعو الأطراف المعنية إلى الشروع بالتعاون مع محافظة هذا الحدث الثقافي في "إعداد قائمة النشاطات السينمائية و المسرحية والموسيقية و النشاطات الأخرى التي سيتم تقديمها في إطار البرنامج التنشيطي العام".
و أشارت الوزيرة إلى أن "الكرة الآن في ملعب جميع سكان قسنطينة دون استثناء لأنه لا يمكن لأي شخص البقاء على الرصيف و مشاهدة القطار و هو يمر".
و عاينت السيدة لعبيدي بالمناسبة أشغال إنجاز القطب الثقافي الجديد المتكون من جناح للمعارض و قاعة للعروض من نوع زينيت جاري بناؤه بحي زواغي سليمان.
و بهذه الورشة التي من المزمع استلامها كليا "بحلول شهر مارس من سنة 2015" أعطت الوزيرة تعليمات من أجل استكمال الجانب التقني لقاعة العروض قبل شهر فبراير من سنة 2015 و ذلك من أجل تمكين الفرق التقنية من تركيب و تجريب التجهيزات اللازمة لسير العروض.
كما دعت الوزيرة سكان قسنطينة إلى "اقتراح" اسم لهذه القاعة التي ستكون "جوهرة ثقافية حقيقية و مصدر فخر للجزائر كلها".
و عاينت في إطار زيارة العمل هذه ورشتي إعادة تأهيل قصر الثقافة مالك حداد و دار الثقافة محمد العيد آل خليفة إضافة إلى مسرح قسنطينة الجهوي.
و بعد أن استفسرت وزيرة الثقافة عن وضعية مشروع ترميم جسر سيدي راشد عاينت "رحبة الجمال" و هي ساحة معروفة بقسنطينة مخصصة في العادة حصريا للرجال حيث عاينت أشغال إعادة تأهيل عدة مباني بالمدينة العتيقة.

افتتاح تظاهرة قسنطينة عاصمة للثقافة العربية سيكون "شعبيا"

أكدت وزيرة الثقافة نادية لعبيدي أن افتتاح تظاهرة "قسنطينة عاصمة للثقافة العربية لعام 2015" سيكون "شعبيا و ذلك لكون اقتراحات القسنطينيين ستؤخذ بعين الاعتبار".
و أوضحت الوزيرة بأن هذا "الافتتاح الشعبي" الذي سيتميز باستعراض كبير سيسبق الافتتاح الرسمي الذي "سيتخلله حفل موسيقي سيحضره ضيوف المدينة القادمين من بلدان عربية و غيرها".
و سيخصص البرنامج التنشيطي الذي تم ضبطه بالنسبة للأسبوع الأول من هذه التظاهرة لفلسطين حسب ما أوضحته السيدة لعبيدي مضيفة بأنه سيتم فيما بعد تنظيم "أسابيع ثقافية عربية" و ذلك قبل "الأمسية الموسيقية الكبرى في طابع المالوف".

ا.م


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.