توقيف شخص حاول الالتحاق بالإرهاب في الطارف    انطلاق أول رحلة للقطار الجديد بين تبسة والجزائر العاصمة    الحكومة الكندية الجديدة تؤدي اليمين الدستورية    وفاة طفلة و اختناق والديها اثر تسرب للغاز بتلمسان !    الحكومة تعين متصرفين مستقلين لمراقبة صرف المال العام في البنوك العمومية    برنامج الحملة الانتخابية لرئاسيات 12 ديسمبر في يومها الخامس    وزارة التربية في لقاء هام مع أساتذة الابتدائي لوقف الإضراب    هدام: ثلاثة أمراض مزمنة تُكلف 70 بالمائة من الأدوية    وفاق سطيف: تنصيب المكتب المسير    تشاور بين قطاعي الصحة والضمان الاجتماعي لتقليص تحويل الجزائريين للعلاج في الخارج    سوق التأمينات: 66 بالمائة من التعويضات خلال العام 2018 خصت حوادث الطرقات    توقيف جزائري وتونسي ضبط بحوزتهما 20 سلاح ناري في تبسة    مجمع *لوجيترانس* سيشرع في تنفيذ 15 اتفاقية جديدة للنقل الدولي للبضائع بداية 2020    كرة القدم / الرابطة الثانية /الجولة ال13/: النتائج الكاملة والهدافون    ميراوي: منظومتنا الصحية تقوم على مبادئ ثابتة    هيومان رايتس ووتش تتهم السلطات المصرية ب "الانتقام من عائلات المعارضين المقيمين بالخارج"    ألّف كتاباً عن غسيل الأموال "عن تجربة"    اتفاق شراكة بين جامعة وهران وبيجو سيتروان الجزائر    رئاسيات 12 ديسمبر: أهم تصريحات المترشحين في رابع يوم من الحملة الانتخابية    إدارة “الشباب” السعودي تنتقد تصرف “بن العمري” وتتجه لمعاقبته !    النفط يتراجع في ظل مخاوف جديدة بشأن آفاق اتفاق التجارة بين أمريكا والصين    تضامن كبير مع الفنان رحال زوبير بعد وعكة صحية مفاجئة    «صدق الاقتراع هو الذي يبني الدولة»    «لا وجود لمرشح السلطة»    الإضرابات ترفع حمى الدروس الخصوصية !!    استجابة للحملة التطوعية.. أطباء يفحصون المتشردين ويقدمون لهم الأدوية    ميلة.. توقيف 3 أشخاص وحجز 4 بنادق وذخيرة تقليدية الصنع ببوحاتم    خلال الأبواب المفتوحة حول الأمراض المهنية‮ ‬    بعد اعتبارها المستوطنات الإسرائيلية‮ ‬غير مخالفة للقانون    خلال الموسم الفلاحي‮ ‬الجاري‮ ‬بالبيض    يهدف لرفع العوائق في‮ ‬تحريك الدعوى العمومية‮.. ‬زغماتي‮:‬    ملال‮ ‬يكرم الفنان إيدير    ‭ ‬فايسبوك‮ ‬في‮ ‬خطر‮!‬    حادث بدون أي خطورة لطائرة طاسيلي    عائلات معتقلي الريف تصر على كشف حقائق التعذيب    الرئيس الفرنسي يفتح جدلا حادا مع الولايات المتحدة    مواطنون في مسيرات تأييد للرئاسيات    أخطار تهدّد مجتمعنا: إهمال تربية البنات وانحرافها    في رحاب ذكرى مولد الرّسول الأعظم    فتاوى    مجاهدة النفس    “وكونوا عباد الله إخوانا”    رابحي: التساوي في الفرص والاعتراف بالتنوع الثقافي مكفول    رحلة العودة إلى الواجهة تبدأ بملاقاة أمل مغنية    « فريقنا مُكوّن من الشباب والدعم مهم جدا لإنجاح الطبعة الثانية»    تأجيل أم إلغاء ..؟    شركة وطنية مطلب الجميع لاستعادة مجد النادي    «قوتنا تكمن في النية الصادقة والصرامة في العمل»    من غير المعقول أن أطلب تخويف أبناء بلدي    صدور "معاكسات" سامية درويش    حملة واسعة للقضاء على طاولات الشواء    أعوّل على المشاركة في أولمبياد طوكيو 2020    "المقار" نقطة انطلاق لتجسيد استثمار "حقيقي"    رياض جيرود يظفر بجائزة الاكتشاف الأدبي لسنة 2019    منع الاستعمال في الأماكن العامة والقاعات المغلقة دليل خطورتها    تنصيب لجنة ولائية للمتابعة    منتدى اليونيسكو بباريس: رابحي يبرز الأهمية التي توليها الجزائر للثقافة    الطبخ الإيطالي‮ ‬في‮ ‬الجزائر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مجلس الأمن يجدد دعمه للمبعوث الأممي هورست كوهلر
الصحراء الغربية
نشر في المواطن يوم 13 - 10 - 2018

جدد مجلس الأمن لمنظمة الأمم المتحدة، المجتمع بنيويورك، دعمه للجهود التي يبذلها المبعوث الأممي هورست كوهلر من أجل تنظيم أول سلسلة من المفاوضات المباشرة بين جبهة البوليزاريو و المغرب في جنيف، داعيا طرفي النزاع إلى الدخول في هذه المحادثات بحسن نية و دون شروط مسبقة. وصرح لوأج مصدر مقرب من الملف عقب الاجتماع المغلق حول بعثة الأمم المتحدة من أجل تنظيم استفتاء حول تقرير المصير في الصحراء الغربية (المينورسو) بنيويورك ان مجلس الأمن عبر عن دعمه بالإجماع لمبادرة كوهلر بدعوة طرفي النزاع إلى الجلوس إلى طاولة المفاوضات بجنيف.وأجمع العديد من المراقبين على أهمية هذا الدعم الهام بالنسبة للوسيط الأممي علما وأن دور هذا الأخير و إن كان بالغ الأهمية بالنسبة لمسار السلام إلا أنه لا يسعه أن يكون مصيريا دون دعم مجلس الأمن.
فقبل هورست كوهلر، تعرض المبعوث الأممي السابق كريستوفر روس إلى عملية إفشال من قبل فرنسا و المغرب على مستوى مجلس الأمن و لم يتسن له المضي قدما في عملية وساطته في غياب دعم الهيئة الأممية.كما تم التوضيح بأن تدخلات مختلف أعضاء المجلس انصبت على ضرورة التزام طرفي النزاع جبهة البوليساريو و المغرب بالمفاوضات عن حسن نية و دون شروط مسبقة.وكرس اجتماع الذي يسبق المحادثات السنوية التقليدية حول تجديد عهدة المينورسو لتقديم التقرير الجديد للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش حول الصحراء الغربية.
نحو تمديد العهدة بستة أشهر
ودعا غوتيريش الذي رافع في هذا التقرير من أجل الإبقاء على المينورسو، مجلس الامن إلى تمديد عهدة هذه البعثة لمدة سنة كاملة.واعترف مصدر آخر لوأج بأنه سيكون من الصعب على مجلس الامن الموافقة على هذا الطلب كون الولايات المتحدة الامريكية، التي هي "القلم" الذي تصاغ به القرارات الخاصة بالصحراء الغربية، لا تزال متمسكة باقتراحها المتمثل في التمديد لستة أشهر من أجل الضغط على طرفي النزاع لاستئناف المفاوضات.ومن المحتمل جدا أن يعاد تبني الاقتراح الأمريكي على اعتبار أن روسيا، عضو دائم بمجلس الامن، لا تعترض على عهدة بستة أشهر اذا كان هذا هو الخيار الوحيد لدعم الديناميكية التي يقودها هورست كوهلر.وأوضحت الولايات المتحدة شهر أبريل أن تقليص عهدة المينورسو يهدف إلى حمل طرفي النزاع على الجلوس إلى طاولة المفاوضات في غضون ستة أشهر لإنهاء الوضع السائد في الصحراء الغربية.وعليه، فإن واشنطن أكدت أن المسؤولية تقع على عاتق مجلس الأمن الذي ترك الصحراء الغربية "تصبح مثالا نموذجيا للنزاع المجمد".وهي الخطوة التي لم ترق لفرنسا التي صرحت أن مدة ستة أشهر يجب أن يبقى أمرا استثنائيا، معللة ذلك بأن الابقاء على الاطار السنوي للعهدة يضمن استقرار عمليات حفظ السلام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.