على الحكومة حذف صفر من العملة الجزائرية وهذه فوائد العملية    الإمارات ومصر تنتقدان قرار تحويل آيا صوفيا إلى مسجد    محرز يُساهم في فوز ساحق لِمانشستر سيتي    غلق جميع نقاط بيع الأضاحي بالمقاطعة الإدارية للدار البيضاء    أميتاب باتشن يعلن إصابته بفيروس كورونا    عدد المصابين في إفريقيا تجاوز 556 ألف حالة    الجزائر لن تتدخل عسكريا في ليبيا إلا لحماية أمنها القومي    مسؤولة أممية تؤكد:    وسط استمرار تباين المواقف    آخر الشهود العيان عن مجازر 8 ماي 1945    توقيت جديد لعمل وكالات اتصالات الجزائر في البلديات المعنية بتشديد الحجر        وزارة الطاقة تعرض المحاور الأساسية لخطة تطوير القطاع    وفاة 5 أشخاص وإصابة 172 آخرين    حجز قرابة 1500 قارورة خمر في مدخل قصر الشلالة بتيارت    تعليمات الوزير رزيق بخصوص الولايات ال29 بالمعنية بتشديد الحجر    براقي يتطرق إلى توسيع التعاون والشراكة مع سفير البرتغال    في إطار دعم المتضررين من كورونا    تراخيص للصحفيين وعمال الصحافة العمومية للتنقل بين الولايات    بلحيمر يستقبل سفيرة ألمانيا بالجزائر    وزير الصحة: إصابة حوالي 2000 طبيب بفيروس كورونا    مناقشة خطة وطنية للإنعاش الاقتصادي والاجتماعي    موقف الجزائر من القضيّة الفلسطينيّة ثابت    وفاة المغني بلخير محند أكلي    بن رحمة يبلغ هدفه 17 ويحطم رقم حركوك    استرجاع الجماجم بداية لعلاقات مبنية على الاحترام المتبادل    رزيق: متابعة وضمان التموين بالسلع والبضائع ضرورة    يوم مفتوح للتعبئة والتحسيس ضد جائحة «كوفيد-19»    بوصوف يتعاقد مع مجمع غالاكسي سيتي فوتبول لمدة 5 سنوات    الشرطة تحرر فتاة تعرضت للاختطاف والاغتصاب بمدينة خنشلة    تنصيب شاقور محمد رئيسا لأمن ولاية الجزائر    خطة الإنعاش الاقتصادي والاجتماعي في مجلس للوزراء    في الثلاثي الأول من 2020: انخفاض أسعار الصادرات ب 14.3 بالمائة وارتفاع أسعار الواردات ب 1.3 بالمائة    هذا ما فعله الماريشال بيجو بالجزائريين    رواق محمد راسم يفتح أبوابه بعد 3 أشهر من الغلق    إنهاء مهام رجراج من إدارة شباب قسنطينة    سكيكدة: هلاك شخص بعد وقوعه في بئر وإنقاذ آخر في عرض البحر    تشييد أضخم بوابة في الحرم المكي (صور)    10 خصائص تُميّز الأيام العشر الأول من ذي الحجة    في رفقك بالحيوان أجر عظيم    من رحمة النبي بالحجيج    رزيق يجتمع بإطاراته لهذا السبب    بوقدوم: تحسن العلاقات مع فرنسا مرتبط بمعالجة نهائية و"مقبولة" للذاكرة    عبد الناصر ألماس جاهزون لكل الاحتمالات    الأمم المتحدة: الوضع في لبنان يخرج بسرعة عن السيطرة    لا قانون مرور في مستغانم .. !    الاتحادية الجزائرية للريغبي: "نأمل في عودة النشاط الرياضي في سبتمبر بموافقة الوزارة"    التقارب الجزائري الفرنسي بخطى متسارعة    استلام ومعالجة ملفات تعويض المتعاملين الاقتصاديين لسنة 2020 بداية من اليوم    وزير الصحة: ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا "عائلية"    بوقادوم: "الجزائر لن تنسى ملف الذاكرة والرئيس الفرنسي يملك النية للتسوية"    لا تأكلوا الشُّوك بفم العلم !    تساقط أمطار رعدية على المناطق الداخلية الشرقية اليوم    استرجاع رفات شهداء المقاومة خطوة نحو اعتراف فرنسا بجرائمها في الجزائر    أصيب بفيروس الكورونا    تنصيب لجنة تقييم الأعمال المرشحة برئاسة عبد الحليم بوشراكي    نغماتي الموسيقية رافقت خالد ،عاصي الحلاني و نجوم عالميين    معالم سياحية مهددة بالاندثار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بضرورة حل النزاع على أساس حق تقرير مصير الشعب الصحراوي
وضوح موقف المجموعة الدولية


أكد مندوب دولة الكويت لدى الأمم المتحدة، منصور العتيبي، دعم بلاده لقرار مجلس الأمن الدولي الجديد بشأن الصحراء الغربية والذي شدد على ضرورة استئناف المفاوضات بين طرفي النزاع المغرب وجبهة البوليزاريو دون شروط مسبقة وبحسن نية، مع تمديد مهمة بعثة الأمم المتحدة المكلفة بتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية (مينورسو) لمدة ستة أشهر بدلا من عام، وفق ما كان معمولا به سابقا. وقال مندوب الكويت في كلمة له أثناء الجلسة الخاصة بقضية الصحراء الغربية في مجلس الأمن الدولي لقد صوتت دولة الكويت لصالح مشروع القرار نظرا لكونه يعكس رغبة الممثل الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة، هورست كوهلر لاستئناف الحوار السياسي بين الطرفين المغرب وجبهة البوليزاريو . وأضاف الدبلوماسي الكويتي أن تصويت بلاده على قرار تمديد مهمة بعثة (مينورسو) جاء نظرا لقناعتها بأن تواجد البعثة في هذه الظروف أمر في غاية الأهمية نظرا لمساهمة البعثة في تعزيز الاستقرار في المنطقة، معربا عن تقدير بلاده للجهود التي يقوم بها رئيس البعثة وأعضائها بهدف تنفيذ غايتهم المنصوص عليها في قرارات مجلس الامن ذات الصلة بالقضية الصحراوية. وقال العتيبي أن دولة الكويت تؤكد دعمها الكامل لكوهلر في سبيل استئناف مفاوضات تحت رعاية الأمم المتحدة ودون شروط مسبقة بحسن النية بهدف التوصل إلى حل سياسي عادل للقضية الصحراوية ومقبول من الطرفين يكفل لشعب الصحراء الغربية تقرير مصيره في سياق ترتيبات تتماشى مع مبادئ ميثاق الأمم المتحدة وقرارات مجلس الامن الدولي. وصادق مجلس الأمن الدولي على مشروع قرار تقدمت به الولايات المتحدة يقضي بتمديد عهدة (مينورسو) بستة أشهر إلى غاية 31 أكتوبر 2018، كما دعا القرار كلا من المغرب وجبهة البوليزاريو، إلى استئناف المفاوضات المتوقفة منذ سنة 2012، دون شروط مسبقة وبحسن نية، وقد رحب الطرف الصحراوي بقرار مجلس الأمن الدولي الجديد، القاضي بتمديد عهدة بعثة الأمم المتحدة المكلفة بتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية (مينورسو) لستة أشهر بدلا من عام، ما يؤكد على ضرورة الإسراع في المسار السياسي لحل النزاع في الصحراء الغربية، معتبرا أن القرار حمل إشارات قوية للطرف المغربي الذي يعرقل المسار السياسي، و في هذا السياق، يرى الملاحظون أن تقليص مهمة المسينورسو هو أهم مكسب لجعل القضية الصحراوية حاضرة بشكل شبه دائم في أروقة مجلس الأمن الدولي وعلى الساحة الدولية ويرغم مجلس الأمن على الانخراط في البحث عن الحل بشكل أسرع، مضيفين أن هذا التطور الجديد سيدفع بالأمين العام الأممي ومبعوثه الشخصي، هورست كوهلر، إلى التحرك بشكل أسرع لتقديم التقرير حول الوضع في الصحراء الغربية. وسيتم الاعتماد في هذا على إحاطات السيد كوهلر وكذا رئيس بعثة المينورسو، كولين ستيوارتي خلال نهاية شهر أكتوبر، وهو الموعد السنوي الذي تتم فيه مناقشة قضية الصحراء الغربية، في اللجنة الرابعة بالجمعية العامة للأمم المتحدة، والمعنية بملف تصفية الاستعمار، حيث سيتم الضغط أكثر من اجل تصفية الاستعمار من آخر مستعمرة في إفريقيا. وقد عبر قرار مجلس الأمن الأخير عن الإلحاح الشديد على استئناف المفاوضات دون أي شروط مسبقة وبحسن نية بين طرفي النزاع، المغرب و جبهة البوليزاريو، وهي رسالة واضحة وقوية للمغرب الذي طالما رفض المشاركة في أية مفاوضات دون شروطه المسبقة، ولطالما وضع العراقيل أمام أي تقدم نحو الحل السياسي الذي يضمن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير، والذي أكد عليه القرار الأخير ثلاث مرات في بنوده وتوصياته. وبالمناسبة، عبّرت جبهة البوليزاريو عن أملها في أن تستغل الولاية الجديدة لبعثة الأمم المتحدة في الصحراء الغربية المحددة بستة أشهر كوسيلة لضمان العودة السريعة إلى طاولة المفاوضات، معربة عن تفاؤلها بجهود المبعوث الشخصي للصحراء الغربية، هورست كوهلر.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.