الخطة الوطنية للإنعاش الإقتصادي والإجتماعي في أجندة جلسة عمل    «الدولة متمسكة بإعادة كل رفات الشهداء المنفيين»    الرئيس تبون يتلقى تهاني الملوك ورؤساء الدول    تعهد بإجلاء مخلوفي و رياضيين آخرين عالقين في الخارج    حريق مهول يأتي على 12 هكتارا من الغطاء الغابي    بمقبرة العالية بالجزائر العاصمة    الجزائر تملك هامشا للمناورة دون اللجوء للاستدانة الخارجية    الشروع في محاكمة رجل الأعمال محيي الدين طحكوت    الألعاب المتوسطية وهران-2022    الدورة ال 43 لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب    تدمير قنبلة تقليدية الصنع بتيزي وزو    المطلوب مخطط وقائي ناجع    منع لمس الكعبة والحجر الأسود    على غرار توقيف النقل    استمرار الخلافات التقنية يؤجل التوصل إلى اتفاق نهائي    استهداف قاعدة "الوطية" الجوية.. هل يغيّر معالم الحرب في ليبيا؟    الفريق شنقريحة يشرف على حفل عيد الاستقلال    نوهت باستعادة رفات رموز المقاومة    وزير الصناعة يكشف:    بفعل شح الإمدادات    خلال الفصل الأول للسنة الجارية    نهاية الكوشمار    هل يعلم وزير الطاقة؟    شملت مختلف الصيغ بولايات الوطن    وفاة مؤلف موسيقى فيلم معركة الجزائر    كاتب جزائري ينال الجائزة الاولى بقطر    المعدات المحجوزة في الموانئ تمثل خسارة للاقتصاد الوطني    كورونا يُفرمل الصناعة الوطنية    السودان: إقالة رئيس الشرطة عقب احتجاجات كبيرة    للجزائر هامش مناورة دون اللّجوء إلى الاستدانة الخارجية    « عندما تكلمت عن الفساد في المولودية تحولت إلى متّهم واستئناف البطولة قرار ارتجالي»    أحياء جديدة بمشاكل قديمة    مكتتبو "عدل" يغلقون المديرية الجهوية    تأجيل وليس إلغاء    معركة استرجاع الذاكرة الوطنية    طبعة موشحة بألوان العلم الوطني للسجل الذهبي لشهداء ولاية باتنة    «ماوية التنوخية»... معركة الأنثى الجادة و الشاقة !    منصة إ.طبيب: أزيد من 2.600 استشارة طبية عن بعد منذ نهاية مارس    الرئيس الراحل المجاهد الثوري المضحي بمشواره الكروي    لا كمامات و لا تباعد بشوارع مستغانم    « المصابون أقل من 50 سنة يخضعون للعلاج و الحجر في المنزل»    الإنتاج وفير ووزارة الفلاحة مكلفة بتنظيم الأسواق    قسنطينة تستذكر جرائم المستعمر    خطاب غاضب لترامب في عيد الاستقلال    استكتاب حكام الجزائر عبر العصور    الكوميدي زارع الفكاهة    تأجيل الطبعة 17 إلى 2021    إقبال واسع على المسابح المطاطية كبديل للشواطئ    اجتماع حاسم لزطشي بالوزير    انقلاب على ملال وتحضير ياريشان لأخذ مكانه    المدرب حجار مرشح لخلافة سليماني    بعوضة النمر تغزو 14 بلدية بتيزي وزو    منع لمس الكعبة وتقبيل الحجر الأسود.. السعودية تضع ضوابط صارمة للحج    «غوغل» يحتفل بعيد استقلال الجزائر    قصيدة" «ذكرى الشهيد"    بشارة الرسول عن ثواب الصلاة في المساجد    نماذج تربية أبناء الصحابة عبد الله بن الزبير    اللهم بفضلك يا كريم يا غفار أدخلنا الجنة دار القرار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بومرداس تسويق أكثر من 31 ألف طن من البطاطس المخزنة خلال السداسي الأخير
نشر في المواطن يوم 14 - 01 - 2011

تم خلال السداسي الأخير من السنة المنصرمة عبر ولاية بومرداس تسويق أكثر من 31 ألف طن من البطاطس المخزنة ضمن برنامج ضبط المواد ذات الاستهلاك الواسع (سيربالاك) حسب المصالح الفلاحية. ويشير نفس المصدر إلى أن الكمية المتلفة من مجمل هذه المادة الغذائية الحيوية المخزنة طيلة الفترة الزمنية المذكورة "لا تمثل إلا نسبة قليلة لا تتجاوز ال 3 بالمائة أي ما يعادل ألف طن من مجمل الكمية المخزنة عكس السنوات الفارطة". وتم تخزين هذه الكمية المعتبرة تضيف ذات المصالح بفضل انخراط 34 فلاحا منتجا لمادة البطاطس الموسمية من داخل و خارج الولاية خلال هذه الفترة الزمنية ضمن برنامج ضبط المواد ذات الاستهلاك الواسع.
وكلفت عملية تخزين هذه الكمية من البطاطس حوالي 200 مليون دج دفعت كإعانة للمخزن و المنتج و هي الكمية التي شرع في تسويقها تدريجيا استنادا إلى قواعد العرض والطلب بأسواق الجملة و التجزئة بداخل و خارج الولاية. وتعد عملية تخزين وتسويق هذه المادة في هذه الفترة من السنة مهمة استنادا إلى نفس المصدر نظرا لتميزها بعدم ترقب جني أي محصول منها في هذه الفترة و بتهاطل الأمطار التي تعيق جني البطاطا الموسمية المتأخرة و كذا لتفادي تلف الكمية المخزنة التي دخلت غرف التبريد شهري جوان و جويلية التي لا يجب أن تتجاوز فترة زمنية معينة.
وساهمت هذه الكمية المخزنة يضيف نفس المصدر في الحفاظ من جهة على استقرار الأسعار في الأسواق و بالتالي على المحافظة على القدرة الشرائية للمواطنين من جهة أخرى حيث تراوحت أسعار الكيلوغرام الواحد ما بين 25 دج و 35 دج و لم ترتفع إلا في فترات نادرة. كما ساهم هذا البرنامج المعتمد على تزويد الأسواق بالكميات المخزنة عند ملاحظة بداية الندرة حسب نفس المصدر في تجنيب الفلاح المنتج الخسائر و بالتالي الحفاظ على قدراته الإنتاجية للموسم الفلاحي الموالي بضمان استقرار أسعار البيع حتى لا تتدني كثيرا.
من جهة أخرى أشار نفس المصدر إلى تمديد الجهات الوصية مؤخرا العمل بنظام ضبط المواد ذات الاستهلاك الواسع (سيربالاك) الأمر الذي سيمكن من تخزين أكبر كمية من المحصول المنتظر من مادة البطاطس غير الموسمية التي لا تزال حاليا قيد الجني ومن البطاطس الموسمية المبكرة التي تأتي بعدها التي يجري حاليا زرعها. وترتقب المصالح الفلاحية في نفس الإطار حسب نفس المصدر أن يتم توجيه كمية معتبرة من محصول البطاطس"غير الموسمية" التي تشرف حملة جنيها على الانتهاء إلى مخازن التبريد الفارغة حاليا حيث ينتظر أن تتجاوز الكمية المنتجة 90 ألف قنطار على أن تتدعم نفس المخازن بمحصول البطاطس المبكرة التي يبدأ جنيها شهر مارس القادم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.