العيسى ينال جائزة السلام العالمي للأديان    غرباء يدخلون الإقامة الجامعية للبنات بتبسة ويحاولون الإعتداء على الطالبات    حجز 4 آلاف قرص مهلوس ومبالغ من العملة الصعبة بتبسة    بوعزقي يؤكد عزم الدولة القضاء على «طاعون المجترات الصغيرة»    “الأمبيا” تنفي تعرض بن يونس لاعتداء في فرنسا    بنك الجزائر يدعو المؤسسات المالية لاستقطاب مزيد من الأموال    بدوي يؤكد أن الرئاسيات محطة من محطات التحديات التي تعيشها البلاد    تمار يؤكد أن الدولة لن تستمر في بناء السكنات مجانا مستقبلا ويكشف: 4.3 مليون وحدة سكنية أنجزت في العشرين سنة الأخيرة    جلاب يستقبل من طرف رئيس غرفة الصناعة و التجارة لدبي    قال إن سياسة الدولة في مجال السكن صائبة    شالك يستقبل السيتي في سهرة أوروبية بنكهة جزائرية !    البطولة الافريقية للمبارزة /فئات شابة/ /اليوم الثاني/: أربع ميداليات واحدة منها ذهبية للجزائر    حداد يغيب وزعلاني يبدّد المخاوف: تشكيلة السنافر تشدّ الرحال اليوم إلى مصر    هذه محاور البرنامج الرئاسي للمرشح عبد الرزاق مقري    وزارة التربية تشرع في عقد لقاءات ثنائية مع النقابات المستقلة    الفريق قايد صالح يُنهي زيارته إلى الإمارات العربية المتحدة    في إطارأجهزة المساعدة والإدماج الاجتماعي و برنامج إدماج حاملي الشهادات    إلقاء القبض على المشتبه فيهم بالسطو على شاحنة لنقل الأموال ببومرداس    من أجل تقليص نسبة الوفيات لدى النساء الحوامل    السيد راوية يتحادث مع وزير التجارة الكوبي حول التعاون الثنائي    حفيظ دراجي يجري عملية جراحية    الكشف عن ثروة “محمد صلاح” الشخصية !    الأتراك يكشفون عن سرّ تألق “فيغولي”    دعم يصل إلى 60 % على أجهزة السقي بالتقطير للفلاحين!    تحذيرات من عواقب حدوث تصعيد عسكري    مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان    صباحي‮ ‬عثماني‮ ‬يؤكد أن المشروبات المصدرة لليبيا مطابقة للمعايير ويكشف‮: ‬    عقده‮ ‬يمتد حتى نهاية الموسم    لمدة ثلاثة أشهر    للمخرج الجزائري‮ ‬أحمد حمام‮ ‬    يؤدون الأغنية القبائلية والشاوية والتارڤية    رئيس المجلس الإسلامي‮ ‬الأعلى‮ ‬غلام الله‮:‬    اللاعب‮ ‬يتعافى بسرعة من الإصابة    16‭ ‬ولاية أمريكية تطعن بدستورية القرار‮ ‬    تعرف على الوظائف التي ستندثر قريبا    إنجاز أكبر محطة للطاقة الشمسية في‮ ‬إفريقيا‮ ‬    عدم المتابعة القضائية لا يعني مسح الديون    إبراز دور رجال التصوف في توحيد الأمة ونشر الفضيلة في المجتمع    تعتبر فرصة للاستفادة من خبرات الباحثين    10 خطوات لتصبحي زوجة مثالية    سفينة مولى الرسول    من شأنها تعزيز التموين بالمياه الشروب    مقتل 16 مسلحا و3 شرطة في العريش والقاهرة    أويحيى يستقبل المبعوث الخاص للرئيس الموريتاني    باريس ومدريد ضغطتا على البرلمان الأوروبي    كعوان: الأفارقة من حقهم متابعة المنافسات الرياضية دون مساومة    راوية يتحادث مع وزير التجارة الكوبي رودريغو ماليمييركا    وزير الاستثمار والتجارة الخارجية الكوبي يزور منشآت صحية بالعاصمة    غلق كلية اللغات الأجنبية بجامعة محمد بن أحمد    الفصل بين البنات و الذكور سهّل من مهمة الأمن    التاريخ، الرواية، فضاء الرشح و غواية الإنشاء    "... افحص عجلات سيارتك"    موعد لاكتشاف المواهب    موروث شعبيّ تخلى عنه جيل اليوم    64- تفسير سورة التغابن عدد آياتها 18 ( آية 1-18 ) وهي مكية    السيد مساهل يستقبل الوزير الكوبي للتجارة الخارجية و الاستثمار الأجنبي و الشراكة    "روش" تتوج بجائزة أفضل شركة موظفة في الجزائر    خطط لغدك قبل نومك في عشر دقائق!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"النواب يتنصلون من مسؤولياتهم الدستورية أمام القضايا الحساسة"
الهيئة التشريعية تخنق كل صوت معارض داخل المجلس، بن خلاف:
نشر في المستقبل العربي يوم 17 - 06 - 2013

"غلق المجال في وجه كل معارضة جادة بالدوس على قوانين الجمهورية"
استغرب رئيس المجموعة البرلمانية لجبهة العدالة والتنمية النائب لخضر بن خلاف في بيان له تحصلت "المستقبل العربي" على نسخة منه قرار مكتب المجلس الشعبي الوطني برفض الطلب الذي تقدمت به مع 65 نائبا يمثلون 24 تشكيلة سياسية من أصل 28 من أجل إجراء مناقشة عامة حول موضوع الفساد الذي مس قطاع الطاقة والمناجم رغم أن الطلب قد استوفى جميع الشروط القانونية خاصة منها المادة 134 من الدستور وكذا المواد من69 الى 74من القانون 99-02 الذي يحدد تنظيم المجلس الشعبي الوطني ومجلس الأمة وعملهما وكذا العلاقات الوظيفية بينهما وبين الحكومة وكذا النظام الداخلي للمجلس وقد سبق للمجلس خلال عهدات سابقة أن فتح مناقشة عامة ثلاثة مرات منذ التعددية الحزبية. هذا الموقف –يضيف بن خلاف- الذي يضاف الى تلك المواقف، حيث رفض فيها نواب الأغلبية إلغاء الفوائد الربوية على القروض من خلال التعديل الذي تقدم به نواب مجموعتنا البرلمانية ورفضهم كذلك تمكين الطلبة المتحصلين على شهادة ليسانس في الشريعة والقانون من ممارسة مهنة المحاماة مما يؤكد للجميع تنصل النواب من مسؤولياتهم الدستورية أمام القضايا الحساسة المطروحة في الساحة السياسية خاصة منها ذات الأثر المتعدي والتي فيها مسؤولية سياسية وأخلاقية لأطراف لا يمكن التصدي لها، التخلي التام للهيئة التشريعية عن وظيفتها الاساسية في التشريع والمراقبة والتنازل عنها لصالح الهيئة التنفيذية. وخنق كل صوت معارض داخل المجلس باستعمال الدكتاتورية العددية التي " فُبْرِكَتْ ذات 10 ماي 2012 وغلق المجال في وجه كل معارضة جادة بالدوس على قوانين الجمهورية وما عدم الرد على مبادرة إنشاء مجموعة برلمانية لجبهة العدالة والتنمية (13 نائبا) منذ أكثر من سنة لأكبر دليل على ذلك"، مؤكدا أن هذا الطلب لن يتنازل عليه أصحابه "ولو بقي يوما في حياة المجلس"، وأفاد النائب أن مبادرة فتح المناقشة العامة حول الفساد تم استبدالها بعرض حال من طرف وزير العدل حافظ الأختام حول سوناطراك1 وسوناطراك2 خلال المصادقة على قانون المحاماة بتاريخ 02 جويلية 2013، اين ثمن ما جاء في تقرير الوزير حول الفساد، " الذي تمنينا أن هذا العرض لو جاء بعد فتح المناقشة العامة حول الفساد من طرف النواب لتقوم كل الهيئة بمهامها الدستورية المنوطة بها. ولكن البرلمان برفضه للمبادرة يكون قد تنازل عن مهامه لصالح الهيئة التنفيذية".

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.