مالي: بوادر إنفراج الأزمة تلوح في الأفق بفضل جهود الدبلوماسية الجزائرية    مستشار رئيس الجمهورية المكلف بالحركة الجمعوية، يعلن من تمنراست: استرجاع الثقة بين المجتمع المدني ومؤسسات الدولة سيكون انطلاقة لمرحلة بناء الجزائر الجديدة    تعديل قانون الاجراءات الجزائية "تدعيم للجهاز القضائي المتخصص"    كمال فنيش: المحكمة الدستورية "قيمة مضافة" مخولة للتدخل في النقاش السياسي    الدفع الإلكتروني "آمن ومجاني"    ناصري: توزيع عشرات الآلاف من السكنات بمناسبة ذكرى اندلاع الثورة المجيدة    نحو استحداث شراكات واستثمارات مباشرة في الجزائر مع شركة "هواوي"    تجسيد خارطة طريق القطاع مرهون بتحيين العمل الميداني للفاعلين    الهيئة الصحراوية لمناهضة الاحتلال المغربي تؤكد: الشعب الصحراوي متشبث بحقه في الاستقلال    الخضر قد يواجهون أنغولا في البرتغال. . !    الأهلي السعودي ينهي أزمة يوسف بلايلي. . مليون يورو للترجي    بونجاح: واجهنا صعوبات أمام النصر    وزير العدل حافظ الاختام، بلقاسم زغماتي: عصابات الأحياء خلقت جوا من اللاأمن    30 ألف دينار تعويض لأصحاب الحافلات و10 ألاف دينار للسائق ومساعده    أمن ولاية الجزائر يوقف شخصا ينتحل هويات وصفات إطارات سامية برئاسة الجمهورية    تفسير آية: { يا أيها الذين آمنوا إن كثيرا من الأحبار والرهبان ليأكلون أموال الناس بالباطل .. }    توزيع اصابات كورونا عبر ولايات الوطن    كورونا: 191 إصابة جديدة، 127 حالة شفاء و 10 وفيات    تطبيقا لتعليمات رئيس الجمهورية: ادراج الناقلين عبر الطرقات ضمن المستفيدين من المساعدة المالية    الحكومة الفلسطينية تشيد بموقف الجزائر الداعم للقضية و الرافض للتطبيع مع اسرائيل    أمن تيبازة يطيح بشبكة إجرامية منظمة    ليستر سيتي يعرقل صفقة انضمام سليماني إلى رين الفرنسي    لعمارة بن عيادة وزرقان جديد بلماضي خلال تربص أكتوبر    الحارس قندوز يوقع لاتحاد الجزائر    برج بوعريريج: هلاك اربعيني في حادث اصطدام بيم دراجة نارية وشاحنة    وهران : تنصيب 10 خلايا ولائية لمتابعة القطاعات المرتبطة بخدمة المواطن    المحامي عمار خبابة للاذاعة : ضرورة التعاون من أجل فك الغموض عن المواد القانونية المثيرة للجدل    وزارة الشؤون الدينية تتبرأ من "مسابقة الفرقان الإسلامية" المنسوبة إليها    بلحيمر: الدستور الجديد سيستجيب "لمطالب الحراك"    السفير الفلسطيني: موقف الجزائر ثابت وتاريخي مؤيد وداعم للشعب الفلسطيني    وصول 17 حراقا جزائريا إلى جزيرة سردينيا    قسنطينة : توزيع 100 إعانة مالية للبناء الريفي بمنطقة الجذور قريبا    زغماتي: الحماية الجزائية للسلك الطبي لم تلغ التدابير التي تضمن حماية المواطن    الرئيس تبون يؤكد سعيه الدائم للحفاظ على حرية التعبير    خطر اللسان    الرئيس تبون يشارك اليوم في الدورة العادية للجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة    تبون يأمر بمراجعة البطاقية للسكن وتخصيص قطع أراض لمنكوبي ميلة    مشروع لدعم الرياضة المدرسية والجامعية    "الأتيلوفوبيا".. رواية عربية تركية تمزج بين الخيال والعلم    تسجيل اللقاح الروسي الثاني في هذا الموعد    المؤسسة الوطنية للجيوفيزياء "ENAGEO" تتحصل على براءة اختراع مبتكرة    أسعار النفط تستقر مع انحسار الإعصار الأمريكي    فلسطين تتخلى عن رئاسة الجامعة العربية    الشاعرة والناقدة حمو آمنة: المبدع ليس له حق ولا يحظى باهتمام ومهمش    أمطار رعدية على عدة ولايات    الاختفاء القسري للصحراويين: منظمات حقوقية تطالب بالكشف عن مصير أزيد من 400 حالة    مصائب لبنان    وفاة حمدي بناني: رحيل قامة من قامات الفن التي حظيت باحترام الجمهور    منع قناة "أم 6" الفرنسية من العمل بالجزائر    بواسطة تقنية التحاضر عن بعد    روائع الأندلسي باقة مهداة للجمهور الوفي    والي الولاية يستقبل الفرق الصاعدة    مكتب بريدي واحد ل30 ألف نسمة !    " سرّ نجاح أي مطعم هو النظافة والأطباق الشهية "    التطبيع مكمِّل لصفعة القرن    مكانة صلاة الجمعة في حياة المسلمين    القول الحَسَن وآثاره في القلوب    طُرق استغلال أوقات الفراغ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





البرلمان يسعى إلى خنق كل صوت معارض تحت قبته مستعملا الدكتاتورية العددية
«بعد رفض إجراء مناقشة عامة حول الفساد" بن خلاف يؤكد :
نشر في آخر ساعة يوم 03 - 07 - 2013

أكد رئيس المجموعة البرلمانية لجبهة العدالة والتنمية"لخضر بن خلاف"، بأن المجلس الشعبي الوطني يسعى الى خنق كل صوت معارض تحت قبته، وذلك من خلال استعمال الدكتاتورية العددية أي الأغلبية الرافضة لكل مايعود بالفائدة على الشعب، بالاضافة الى غلق المجال في وجه كل معارضة جادة بالدوس على قوانين الجمهورية حسبه.
واعتبر ذات المتحدث، أن رفض ولد خليفة، ماتقدم به 65 نائبا من طلب لاجراء مناقشة عامة حول موضوع الفساد الذي مس قطاع الطاقة والمناجم في عهد الوزير السابق “ شكيب خليل”، تنازلا واضحا وفاضحا عن مهامه لصالح الهيئة التنفيذية، مشددا على ضرورة أن تمارس كل هيئة مهامها الدستورية المنوطة بها و الا تحول الأمر الى فوضى.وأضاف، بأن النواب تنصلوا من مسؤولياتهم الدستورية أمام القضايا الحساسة المطروحة في الساحة السياسية، خاصة منها ذات الأثر المتعدي والتي تحمل مسؤولية سياسية وأخلاقية لأطراف لا يمكن التصدي لهم، أين تخلت وتنازلت الهيئة التشريعية عن وظيفتها الأساسية في التشريع والمراقبة لصالح الهيئة التنفيذية.وفي سياق متصل أعرب بن خلاف، عن استغراب تشكيلته السياسية من قرار مكتب المجلس الشعبي الوطني برفض مطلبهم حول تقديم توضيحات وتفسيرات حول مايحدث بمؤسسة سوناطراك، على الرغم من أن الطلب قد استوفى جميع الشروط القانونية خاصة منها المادة 134 من الدستور وكذا العديد من المواد ابتداءا من المادة69 إلى 74من القانون 99-02 الذي يحدد تنظيم المجلس الشعبي الوطني ومجلس الأمة وعملهما وكذا العلاقات الوظيفية بينهما وبين الحكومة و النظام الداخلي للمجلس، موضحا بأنه احتوى على 65 توقيعا ل24 تشكيلة سياسية من أصل 28 ناشطا تحت قبة زيغود يوسف، كما تابع القول بأنه تم إستبدال مبادرة فتح المناقشة العامة حول الفساد بعرضه حال أول أمس، من طرف وزير العدل حافظ الأختام “محمد شرفي”، حول سوناطراك1 وسوناطراك2 خلال المصادقة على قانون المحاماة .

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.