قصد إعطاء دفع للتنمية الاقتصادية في الولاية.. بولخراص:    لتعويض المتضررين من زلزال ميلة الاخير    ضمن مساع لتشكيل مجلس رئاسي موحد    تصنيف الفيفا الخاص بشهر سبتمبر:    عنتر يحيى يؤكد:    رئيس نادي شبيبة الساورة:    فيما حثهم على الالتزام بمبادئ الوطنية وروح المسؤولية    منذ الفاتح جوان الماضي إلى يومنا ببومرداس    دراسة جديدة تكشف    أكد أن الحكومة لن تتدخل في النقاش حول الدستور..بلحيمر:    رزيق يبحث كيفية ترقية صادرات الخدمات    يهدف لإعطاء دفع جديد للمجال    للحائزين الجدد على البكالوريا هذه السنة    تبون يشدد في تعليمة لأعضاء الحكومة ومسؤولي الأمن:    حادثة البوعزيزي تتكرار بتونس    الحجاب يزعج نواب فرنسيون؟!    عطار يؤكّد أهمية بلوغ نسبة مطابقة 100 % لاتفاق أوبيب +    قال إنه ينتظر رد نادي الأهلي.. والد بلايلي:"يوسف معي في وهران وبعض الإعلاميين المصريين كذابين!"    تحذير… أمطار رعدية غزيرة على 16 ولاية    وزيرة الثقافة تعلن عن مشروع لإنشاء متحف خاص باللباس التقليدي    رئيس الجمهورية يدعو كل شخص يحوز معلومات حول الفساد للتقرب إلى السلطات المؤهلة    الرئيس يعزّي عائلة البروفسور الراحل عبد المجيد مرداسي    هل يتنازل الجنرال حفتر؟    «بجاية أرض الأنوار».. التاريخ بالصور    عبد المجيد مرداسي يرحل وذكراه خالدة بين الكتب والصحف    التحصيل الضريبي يتعدى 80 بالمائة    عبّاس يضبط التعداد ويضع اسماء للجدد    مستغانم و عين تموشنت تحت الصدمة    العجز يخيم على أسواق النفط العالمية    أسعار الذهب تواصل الانتعاش    انكماش فائض المعاملات الجارية    الكورنيش بدون ماء منذ 11 يوما    المياه القذرة تتدفق بمقبرة بلدية مزاورو    التنمية على مسالك القرى        صعوبة في مادة الفلسفة للشعب العلمية وتباين في اللغات الأجنبية    الرئيس تبون يعيّن 5 سفراء جدد في أوروبا وإفريقيا    تمديد عقود الركائز وتسريح أربعة لاعبين    الحلقة الأولى... المسكوت عنه في الشعر الجزائري المعاصر    الحنين إلى الخشبة .. !!    تتويج رواية "القصر سيرة دفتر منسي" ليوسف العيشي    «القصر سيرة دفتر منسي» للمؤلّف العيشي تتألّق أدبيا    "وضعية بلايلي وبلعمري لا تسمح لهما بالتواجد في قائمة بلماضي "    البطالة.. هاجس آخر في زمن كورونا    الإصابات بكورونا تنخفض إلى 4 حالات يوميا    تخفيضات في الأسعار إلى الجنوب لتعويض خسائر "كورونا"    اللاّعبون الجدد والجهاز الفني يصلون غدا    219 إصابة بفيروس كورونا و 5 وفيات خلال ال 24 ساعة الأخيرة    ليبيا: حفتر يقرر استئناف إنتاج وتصدير النفط    نواب فرنسيون يغادرون اجتماع البرلمان لوجود طالبة محجبة    فلسطين: الآلاف يؤدون صلاة الجمعة في الأقصى ويدعون لمناهضة اتفاقيات التطبيع    جائزة "سوتيغي أواردز 2020".. الجزائرية "سليمة عبادة" تنافس المصرية "حنان مطاوع"    البيت الأبيض: 5 دول أخرى في الشرق الأوسط وخارجه تدرس التطبيع    رائحة الموت لا تغادر أنفي!    المجلس الإسلامي الأعلى ومشعل الشهيد يحتفيان بتوفيق المدني    بالعدل تستقيم الحياة    نعمة القلب الليّن    " كورونا " والعَّرافُ ....    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"حراك البطالين" يعِد بالتصعيد مطلع سبتمبر المقبل
قالوا أن الحملة الشرسة ضدهم لن تثنيهم عن مواصلة الاحتجاجات
نشر في المستقبل العربي يوم 17 - 06 - 2013


استنكرت اللجنة الوطنية للدفاع عن حقوق البطالين بشدة أمس الأحد في بيان لها الحملات الاعلامية الشرسة التي قالت عنها أنها تطالها لتشويه نضالها وحراكها الذي شرعت فيها منذ مدة، في حين قررت اللجنة مواصلة نضالها وحراكها مطلع سبتمبر المقبل. وافاد البيان بأنه منذ أن أعلنت اللجنة الوطنية للدفاع عن حقوق البطالين عن إستئناف الحراك في بداية شهر سبتمبر القادم والمضي في التصعيد والضغط على الحكومة لتطبيق قرارتها التي بقيت حبرا على ورق منذ أكثر من 06 أشهر، تلقت خلال الأسبوع الأخير حملة إعلامية شرسة قامت بها بعض المؤسسات الإعلامية التي وسمتها ب" المأجورة الموجهة والعديمة للضمير المهني" قصد تشويه حراك البطالين بالجنوب خاصة بعد وصفها لبعض النشطاء باللجنة على أنهم "شرذمة" تحركهم أيادي أجنبية متآمرين على الوطن لإشعال فتيل الفتنة في الجزائر. كما استغربت اللجنة ما قامت به هذه المؤسسات الاعلامية التي اعتبرتها " مؤسسات إعلامية معروف عليها أنها تربت ونشأت في أحضان السلطة وهي تمارس التطبيل والتزمير والترويج لها"، وأضاف المصدر أن هاته المؤسسات بررت" فشل السلطة الدائم "في حل كل المشاكل العالقة التي لازال يتخبط فيها الشباب البطال، إذ مازالت هاته المؤسسات تعيش هاجس العبودية والإنتماء لها"، مؤكدا في الوقت ذاته أن أصحاب هذه المؤسسات "لا يمتون إلى الإعلام والصحافة في شيء"، وأشارت اللجنة الى إن هاته الحملة الشرسة "لن تثني ولن تمنع اللجنة من مواصلة الحراك ولن تتنازل عن كل الحقوق المشروعة والمكفولة في الدستور والمواثيق الدولية، ولن تتراجع عن وضع يدها في يد كل الوطنيين النزهاء الذين يحبون الخير للجزائر وشبابها"، وأوضحت أيضا انها لن تفرط في حقها لمتابعة هاته المؤسسات الإعلامية قضائيا من أجل محاسبتها على تصريحاتها النارية حيال اللجنة وأعضاءها.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.