بن زعيم: لا يمكن الحكم عليها... وهي مهمة لاستحداث هيئة تنظيم الانتخابات    حراك داخل حزب التجمع الوطني الديمقراطي    استقرار عائدات الجزائر الجمركية عند 159.78 مليار دج        الأمازيغية متوفرة قريبا على موقع غوغل للترجمة    الانفصام..؟!    البطولة الوطنية النسوية لكرة القدم    رياض بودبوز يقود سيلتا فيجو لفوز رائع امام جيرونا    الشرطة تطيح بلص عين تموشنت    لجنة الصحة بالبليدة تشدد على التكفل بالمرضى    اكتشاف مخبأ للأسلحة، الذخيرة ومواد مختلفة    في‮ ‬مسابقة حفظ القرآن الكريم    تشخيص مرض القدم السكرية في مراحله الأولى لتجنب بتره    مورينيو ينتقد أداء لاعبي مانشيستر يونايتد    الرائد في تنقل صعب إلى سطيف و«الكناري» أمام فرصة تقليص الفارق    المصريون يصوتون في الاستفتاء على التعديلات الدستورية    استقبال 49 إماماً جزائرياً ناطقا بالفرنسية    تقرير مولر يضعف ثقة الأمريكيين بترامب ويهبط بشعبيته لأدنى مستوى    “الفاف” تصف تصرف محمد روراوة ب”الفضيحة والفعل المنحط”    المنتخب الجزائري يواجه مالي وديا بمدينة أبو ظبي الاماراتية    الصيدليات تعرف نقصا في التموين بالعشرات من الأدوية    النيابة العامة السودانية تفتح تحقيقاً ضد البشير    تأمين التراث الثقافي شعار للاحتفال بشهر التراث    15 نصيحة ذهبية لتربية الأطفال    أتبع السيئة الحسنة تمحها    جلاب يدعو للتجند لإنجاح التموين خلال رمضان    قطوف من أحاديث الرسول الكريم    فيما توزع مفاتيح السكن بالقالة وبحيرة الطيور في 5 جويلية: ترحيل قاطني الهش بحي غزة في الطارف قبل رمضان    السيتي يثأر من توتنهام في غياب محرز    فرنسا: ارتفاع شدة الاشتباكات بين السترات الصفراء والشرطة في “السبت الأسود”    بمشاركة 11 فرقة مسرحية من مختلف مناطق الوطن: اختتام الأيام الوطنية الأولى لمسرح الشارع بأم البواقي    فعالياته انطلقت أمس بدار الثقافة مالك حداد    وزير الطاقة يطمئن بضمان الوفرة: 16 ألف ميغاواط من الكهرباء لتغطية الطلب خلال فصل الصيف    بالنظر إلى الظرف الحساس الذي تمر به البلاد: وزير الاتصال يدعو إلى الالتزام بأخلاقيات المهنة    تحويل 29 طفلا في 3 سنوات لإجراء عملية زرع الكبد    الفريق قايد صالح يؤكد: كل محاولات ضرب استقرار و أمن الجزائر فشلت    “جمعة إسقاط الباءات المتبقية” في أسبوعها التاسع بعيون الصحافة العالمية    الجزائر ستظل "طرفا فاعلا" في تسوية الازمة الليبية    «محاكمة العصابات أولى من مقاطعة الإنتخابات»    عليكم بهذه الوصفة حتى تجنوا ثمار الرضا والسعادة    الاتحادية الجزائرية للرياضات الميكانيكية    بحي‮ ‬الشهيد باجي‮ ‬مختار بسوق أهراس‮ ‬    في‮ ‬إطار ديناميكية تنويع الاقتصاد الوطني    دعماً‮ ‬لمطالب الحراك الشعبي    خلال اجتماع مع رؤساء الغرف الفلاحية    طبيبان وصيدلي ضمن شبكة ترويج مهلوسات    الشرطة القضائية تحقق في اختفاء جثة مولود    الشباب أدرك أن حل مشاكله لا يمكن إلا أن يكون سياسيا    الأردن يفتح سماءه لإبداع مصورين جويين عرب    مؤسسات مختصة في الطلاء تٌحرم من مشاريع التزيين    إجازة 8 مقرئين بمسجد الإمام مالك بن أنس بالكرمة    أهازيج الملاعب تهز عرش السلطة    100 قصيدة حول تاريخ الجزائر في **الغزال الشراد**    ورشات في فن" التقطير" وحفلات في المالوف والموسيقى الشاوية    صدور العدد الأخير    49 كلغ من الكيف وسط شحنة أدوية بغليزان    خيمتان ببومرداس ودلس وأسواق جوارية بكل بلدية    عدوى فطرية قاتلة تجتاح العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ملثمون يحرقون غرداية مجددا
قتيلان ... 190 أسرة منكوبة و 50 محلا مخربا

أسفر تجدد المصادمات في مدينة غرداية، منذ أمس الأول الجمعة غلى سقوط قتيلين وجرح العشرات من الأشخاص بعد تجدد المناوشات وعمليات التخريب التي طالت 50 محلا ، قبل أن تتمكن قوات الأمن من توقيف العشرات من الأشخاص شخصا بينهم ملثمين، فيما تأكد مقتل شاب ثاني ، وتسجيل 190 اسرة منكوبة جراء الأحداث.
أعلن خضير باباز الناشط والعضو في لجنة التنسيق ومتابعة الأحداث بغرداية ، مقتل شاب ثاني في المواجهات التي شهدها أمس الأول الجمعة وأوضح باباز، أن الضحية و هو الثاني في اليوم نفسه من ، المدعو "الحاج شعبان" البالغ من العمر ما بين 22 إلى 25 سنة، قد لفظ أنفاسه الأخيرة في وقت متأخر من ليلة الجمعة متأثرا بإصابته البليغة خلال المواجهات التي وقعت في كل من حي الحاج مسعود ومرماد بعاصمة الولاية، مشيرا أن مصالح الأمن تواصل التحريات من أجل الوصول إلى الفاعل.
وكان قتل مساء الجمعة، شاب في ال22 من العمر، يدعى "ناصر ناصر" وأصيب شرطي بجروح خطيرة، وتمكنت مصالح الأمن من تحديد هوية الفاعل والقبض عليه ساعات فقط بعد هذه الحادثة المأساوية، وذكر مصدر أن الضحية لفظ أنفاسه الأخيرة بعد إصابته بطلقات نارية بواسطة بندقية صيد أردته قتيلا في عين المكان.
وقد ارتفعت حدة أعمال العنف والمناوشات بغرداية بين مجموعات من الشباب بعد ظهر الجمعة لتتواصل ليلة الجمعة إلى السبت عبر أحياء مختلفة من سهل ميزاب قبل أن تنتشر لتطال منطقة بريان وقد كانت عديد أحياء بلديات كل من غرداية وبنورة وضاية بن دحوة الواقعة بسهل ميزاب وكذا بريان مسرحا لهذه الأحداث التي عرفت أعمال عنف وتخريب ونهب وحرق إثر اشتباكات متفرقة بين مجموعات من الشباب. وتم تسجيل قرابة المائة إصابة بجروح منذ عودة هذه الأحداث الاثنين الماضي وفقا لما علم من مصدر طبي بمستشفى تريشين بغرداية.
وقد تعرض نحو خمسون محلا ذي طابع تجاري وسكني وأربع حظائر للعتاد المتحرك ومقر محطة المعهد الوطني لحماية النباتات ونحو عشرون سيارة وثلاثون غابة نخيل للنهب والتخريب قبل أن يتم إضرام النيران بها من طرف شباب عبر أحياء غرداية وبنورة وضاية بن دحوة. وأثارت مشاهد المحلات التجارية المنهوبة والسيارات المحطمة والسكنات المتفحمة بفعل النيران قلق وفزع زوار وسكان غرداية ككل. "لقد أصبحت أعمال العنف والتخريب والتحطيم للممتلكات الخاصة والعامة متنفسا للشباب" يقول جامعي قبل أن يضيف متحسرا " هذه الأعمال اللامسؤولة لا يمكن تقبلها بأي حال من الأحوال''. ولا يتوان مئات الشباب الملثمين المدججين بالحجارة والزجاجات الحارقة على مستوى عديد الأحياء على تحطيم واجهات المحلات ونهب وتخريب وإحراق السيارات دافعين بذلك فرق مكافحة الشغب لاستخدام القنابل المسيلة للدموع وخراطيم المياه لتفريقهم. وقد كانت منطقة غرداية منذ نهاية السنة الماضية مسرحا للمناوشات المتكررة بين مجموعات من الشباب التي كانت تتراشق بالزجاجات الحارقة والحجارة وغيرها من المقذوفات. و قال ممثلون عن ضحايا عمليات التخريب في مدينة غرداية إن عدد الأسر التي فقدت بيوتها في أعمال العنف المتواصلة في المدينة يتعدى 600 أسرة الآن تضاف إليها أكثر من 400 أسرة تم تهجيرها من بيوتها بسبب العنف والتهديد لكن بيوتها لم تتعرض للتخريب ، وقال نعام مصطفى أحد ممثلي جمعية المنكوبين المالكيين العرب إن الجمعية أحصت 520 أسر ة بلا مأوى منها 350 أسرة تم حرق بيوتها وتخريبها، بينما تم تهجير 170 أسرة أخرى من بيوتها بسبب التهديد، وقال جنالي عبد الناصر هو أحد ممثلي المنكوبين الميزابيين إن 340 أسرة تعيش الآن حياة اللجوء بعد تخريب وحرق بيوتها كما أن 190 أسرة أخرى غادرت بيوتها خوفا من عمليات الحرق و التخريب، وتقيم العائلات التي تم تخريب بيوتها في مدينة غرداية في مدارس ولدى الأقارب وتعاني ظروفا مأساوية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.