محاكمة تاريخية لتوفيق وطرطاق والسعيد وحنون    تنصيب لجنة وزارية مشتركة لإطلاق البكالوريا المهنية    أسعار النفط تنتعش    تنظيم تظاهرة "ستارت أب ويكند" لترقية المقاولاتية النسوية بمستغانم    الصحافة الفرنسية تمدح ثلاثي نيس الجزائري    وضع حد لعصابة تسرق المنازل بالجلفة    "كاسنوس" يدعو لتسديد الاشتراكات تجنبا للغرامات    الجزائر تجدد عقودها الغازية طويلة المدى مع عدة دول    بوجمعة طلعي يمثل أمام المستشار المحقق لدى المحكمة العليا    تعليمات لإعادة جميع التلاميذ المطرودين دون ال 16 سنة    تسمم غذائي بوهران: استقبال 94 حالة جديدة    إحالة الشرطي المتسبب في حادث «واد أرهيو» الحبس المؤقت    بطولة افريقيا للكرة الطائرة جلوس : المنتخب الجزائري يفتك البرونزية    كشف مخبأ للأسلحة والذخيرة بتمنراست    "توماس كوك": إفلاس أقدم مجموعة أسفار في أوروبا    هيئة شرفي تدعو المشككين في نزاهة الرئاسيات التسجيل في القوائم الانتخابية    تأجيل محاكمة «البوشي» و 12 متهما إلى ال 6 من أكتوبر القادم    تيسمسيلت: انطلاق حملة تحسيسية ولائية للوقاية من أخطار الفيضانات    خلال استقباله لممثلين عن الاتحادية الوطنية للسك ،الطيب بوزيد    عقب افتتاح الجمعية العامة للغرفة الوطنية للفلاحة،شريف عماري    الموالاة و المعارضة، متعاملان باستثمار واحد    الجسم السليم في العقل المهلوس !    أول معبد يهودي في الإمارات    التّحذير من عودة أسباب "الحرڤة"..    المهرجان الوطني‮ ‬للشعر الملحون    من جهة باب المغاربة    بقرار من مجلس الأمن الدولي    برسم الدخول المهني‮ ‬المقبل بميلة    احتضنتها الجامعة الدولية بكامبالا    الأمر تسبّب في‮ ‬رهن صحة المرضى    أولمبي المدية ينفرد بالريادة وجمعية الخروب تفاجئ أمل الأربعاء    فضيحة ملعب تشاكر تعري‮ ‬المسؤولين    خبير اقتصادي‮ ‬يكشف المستور‮:‬    منح الجائزة السنوية لكفاح الشعب الصحراوي    الخارجية الفلسطينية تدين الانحياز الأمريكي اللامحدود للاحتلال    آيت علجت‮ ‬يختم‮ ‬شرح الموطأ أنس بن مالك‮ ‬    "عكاظية الدبلوماسية العالمية" تتكرر من دون أمل في حل مشاكل البشرية    أتطلع إلى إنجاز أكبر عرض غنائي للأطفال    العمال يطالبون برحيل المدير    الجمال ضرورة فطرية    شجيرة "عرق السوس" النادرة بحاجة إلى تثمين    نحو استبدال القمح اللين المستورد بالمحلي الصلب    الشركة الجزائرية الفنلندية «صامبو» ببلعباس تنتج آلة حصاد من آخر جيل    مناورة لإسعاف عمال أصيبوا بصعقة كهربائية في الفرن    الزرقا مصممة على العودة للمحترف الأول    طيف غريب    بين اللغة الأفق وروح القصيدة    أزمة الاقتباس ونقل السرد الرّوائي إلى البنية المسرحية !.    الرابيد يسترجع قواه    «كناس» باتنة تحسس الطلبة الجامعيين    170منصب مالي جديد لقطاع الصحة بعين تموشنت    رفع أجر الممارسين الطبيين الأخصائيين بولايات الجنوب إلى مرتين ونصف مقارنة بالشمال    أبواب مفتوحة على الضمان الاجتماعي لفائدة طلبة جامعة زيان عاشور بالجلفة    المخيال، يعبث بالمخلص    الشيخ السديس: "العناية بالكعبة وتعظيمها من تعظيم الشعائر الإسلامية المقدسة"    فضائل إخفاء الأعمال وبركاتها    فلنهتم بأنفسنا    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الدبلوماسي والسياسي "معمري خلفة" يعزز المكتبة الجزائرية ب 'تاريخ حرب الجزائر'
نشر في الأمة العربية يوم 09 - 01 - 2013


صدر حديثا عن دار ثالة
صدر حديثا عن دار ثالة مؤلف باللغة الفرنسية موسوم ب'تاريخ حرب الجزائر- يوم بعد يوم' لصاحبها' معمري خلفة'، الذي يهدف عبره إلى تقديم تاريخ الجزائر كرنولوجيا منذ إنفجار الثورة المظفرة إلى غاية الإستقلال، مع كشف بعض الأكاذيب والضلال السوداء التي أسالت الكثير من الحبر منها قضيتي عبان رمضان والعربي بن مهيدي و مجزرة ملوزة التي راح ضحيتها 300 مدني في قرية بالمسيلة، والصراع على السلطة غداة الإستقلال.
يأتي هذا الكتاب التاريخي كما ذكر 'خلفة معمري' لتعريف القراء والباحثين بتاريخ الجزائر بصفة ميسرة عن طريق توخي الكثير من الدقة والموضوعية في تقديم الحقائق التاريخية، معتمدا على العديد من المصادر منها جريدة 'صدى الجزائر'((écho d'Alger،جريدة الجزائر (le journal d'Alger (، والبرقية اليومية ( la dépêche quotidienne ( والمجاهد.
أشار 'خلفة معمري' لدى استهلاله للكتاب، أن حرب الذاكرة لم تنته بعد بين الجزائر وفرنسا، بحيث هناك فترات إشتعال وإخماد ترتبط بدرجة الصدام والتطرف السياسيي من كلا الجانبين، داعيا لضرورة الكتابة المشتركة بين المؤرخين الجزائريين والفرنسيين مثل ما هو حاصل بين فرنسا وألمانيا، وهذا قصد تجاوز الرؤى المتطرفة و إحتواء الصدام الإنفعالي في خضم التحولات الجيوستراتيجية.
يضم الكتاب الذي جاء في 360 صفحة من القطع المتوسط، تسعة فصول هي كالأتي: 'ليلة القدر(1954)'، 'هجومات ومجازر الشمال القسنطيني (1955)'، 'مؤتمر الصومام (1956)'،' إضراب ثمانية أيام ومعركة الجزائر- مقتل العربي بن مهيدي وعبان رمضان (1957)'،' 13 ماي نهاية الجمهورية الرابعة بالجزائر ووصول شارل دوغول وإنشاء الحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية (1958)'، ' اللجوء للقرارات الذاتية لإنهاء حرب الجزائر (1959)'، 'أسبوع الدفاع. جانفي الأوروبيين- ديسمبر المسلمين ومظاهرات الشارع(1960)'، 'القوى الضاربة بالجزائر: أربعة جنرالات يعتلون الحكم (1961)'،'الجنون المدمر للمنظمة الإرهابية السرية- أخيرا الإستقلال بعد 132 سنة من الإستعمار-حرب القيادة الجزائرية: تاريخ أخر يبدأ(1962)'. لتنتهي الفصول بخاتمة تطرق فيها لنهاية الحرب والمخاوف المشتركة وملحق ضم ألبوما للصور.
للتعريف، الكاتب الجزائري 'خلفة معمري' من مواليد 12 أوت في سنة 1936، حاصل على دبلوم في الحقوق من جامعة الجزائر، ودكتوراه دولة في العلوم السياسية من جامعة باريس، إضافة إلى دراسات عليا في جامعة كولومبيا بالولايات الأمريكية، يشتغل كأستاذ في كلية الحقوق ومعهد الدراسات السياسية والمدرسة الوطنية للإدارة بالجزائر.
هذا، ولقد امتهن 'خلفة معمري' العديد من الوظائف الهامة منها مدير عام بوزارة الداخلية والشؤون الخارجية، وسفير الجزائر في كل من بروندي، إثيوبيا، كوت ديفوار، والصين. إلى جانب ذلك صدر للكاتب العديد من المؤلفات باللغة الفرنسية من أبرزها: 'عبان رمضان بطل حرب الجزائر'، 'العقيد لطفي'، 'العربي بن مهيدي'،' محمد بوضياف- الحلم المغتال' و كتب أخرى لا تقل أهمية في المجال السياسي والتاريخي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.