هذه فضائح عائلة كونيناف التي فتحتها فصيلة الأبحاث للدرك الوطني    «أبناء العقيبة» لتعويض خسارة الذّهاب و «السنافر» لإنقاذ الموسم    البيض.. مديرا النشاط الاجتماعي ودار الثقافة تحت الرقابة القضائية بتهمة تبديد المال العام    سيفيتال يفنّد تهم الفساد ضد مالكه اسعد ربراب ويعتبر الأمر ادعاءات كاذبة    غوارديولا: “محرز سيكون معنا الموسم المقبل”    المكتب السّابق لم يقم بعملية تسليم المهام وقرّرنا الذّهاب للقضاء    جوفنتوس يفشل في تكرار صفقة أخرى من ريال مدريد    عريبي يسجل ويطرد في تأهل النجم لنصف نهائي الكاف    مصر: الموافقة على تعديلات الدستور بنسبة 88.8%    الداخلية : 42 راغبا في الترشح لرئاسيات 4 جويلية    عملية واسعة لجرد التراث اللامادي لمنطقتي ورفلة وتفرت    تأجيل الدورة الاستثنائية لاجتماع اللجنة المركزية دون انتخاب الأمين العام    ماذا ربح الإسلام برئاسة البشير؟!    الشعوب العربية تعلّمت الدّرس ولن تعيد فصول «الرّبيع الدّموي»    وفاة مناصر مولودية وهران    “فيغولي” لاعب الموسم في “غلطة سراي”    سعر سلة خامات أوبك يقفز إلى 44 ، 72 دولارا    التحضير لعملية ترحيل جديدة بالعاصمة    البنوك والجمارك اليقظة ثم اليقظة    معالجة قسوة القلب    العبودية سرها غايتها وحكمتها    من رغب عن سنتي فليس مني    حملة تحسيسية حول مرضى السّكري وارتفاع ضغط الدّم    هذا موعد إنطلاق اولى الرحلات من المطار الدولي الجديد    الفريق أحمد قايد صالح يدعو لعدم التعميم و إصدار الأحكام المسبقة على نزاهة وإخلاص إطارات الدولة    قالمة: الوالي يوفد لجنة للوقوف على أضرار لحقت بمنزل الرئيس بومدين    فيما تم توقيف 10 أشخاص    وزارة التجارة تقلص قائمة المواد المسموح بإستيرادها    تفاصيل مجزرة سيريلانكا    هذا ما قاله أحمد قايد صالح اليوم    حي سيدي رواق بطولقة في بسكرة: ندرة المياه و تسربات الصرف يخرجان السكان للشارع    بريكة بباتنة: الماء و الطاقة ينغصان حياة سكان حي "رحماني فرحات"    الجزائر تطرح مناقصة لشراء القمح    نعيجي يصر على إقناع بلماضي قبل الكان    تحديد آخر أجل لدفع تكلفة "حج 2019"    رئيس الدولة يجري حركة جزئية في سلك الولاة    بشار: توقيف 3 مهربي مخدرات وحجز 52 كلغ من الكيف المعالج    “مشاعر” أضخم مسلسل درامي مغاربي في رمضان 2019    توقيف عنصري دعم للجماعات الإرهابية بوهران    مصالح الأرصاد الجوية تحذر‮:‬    الإضراب يشّل معظم الكليات: جامعات قسنطينة شبه خالية    إستنفار في أمريكا بعد ثاني أكبر تفشي لمرض الحصبة منذ 20 عاما    بالصور .. تجمع عمال” سيفيتال” ببجاية للمطالبة بإطلاق سراح اسعد ربراب    حريق يلتهم 34 محلا تجاريا داخل السوق المغطاة في عين الدفلى    1.5 بالمائة نسبة النمو الاقتصادي في 2018    برنامج توعوي للوقاية من تعقيدات الأمراض المزمنة    دِفاعًا عن المسرح ..    هل يحرر الحراك المسارح من عصابات المصالح؟    حراك المجتمع الأدراري وبداية تشكل الوعي السياسي والاجتماعي    المحامون بمجلس قضاء وهران ومختلف المحاكم يقاطعون العمل القضائي لليوم الرابع    المال العام.. تصرف السفهاء    حفناوي الصيد يمثل الجزائر    نصب تذكاريّ للملك سيفاكس ببني صاف    6973 سائحا منهم 429 أجنبيا في الثلاثي الأول 2019    أول منصة عربية للتواصل الاجتماعي    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    الصحة العالمية تحذر من وباء الحصبة    أهازيج الملاعب تهز عرش السلطة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بمقر المعهد الفرنسي بالجزائر العاصمة .. الدبلوماسي 'عبد العزيز رحابي' يحاضر حول اتفاقية الإليزيه مثال للصداقة الفرانكو جزائرية
نشر في الأمة العربية يوم 18 - 01 - 2013

ينشط مساء اليوم بالمعهد الفرنسي بالجزائر العاصمة بالتنسيق مع معهد غوته، الدبلوماسي والوزير السابق للإتصال والثقافة والناطق الرسمي للحكومة 'عبد العزيز رحابي' محاضرة بعنوان 'اتفاقية الإليزيه، مثال للصداقة الفرانكو جزائرية'، والذي سيركز فيها على واقع العلاقات الجزائرية الفرنسية، منطلقا من رصد العلاقات الفرنسية الألمانية التي استطاعت في أقل من 15 عاما من انتهاء الحرب العالمية الثانية، على إجراء مصالحة سياسية لارجعة عنها، تبعتها مراهنة الفرنسيين والألمان على تعزيز الشراكة الإقتصادية في القطاعات الإستراتيجية، و تحقيق تبادلات ثقافية تهدف إلى التعريف بالثقافتين مع إدراج مادة تاريخ البلدين في المنظومة التعليمية الأوروبية.
سيناقش المحاضر 'رحابي' العديد من الإشكالات التي تعرقل مسار العلاقات الجزائرية الفرنسية، من ضمنها الإشكال الجوهري المتعلق بمدى إستخدام نموذج العلاقات الفرنسية الألمانية من أجل إعادة بناء العلاقات بين الجزائر وفرنسا؟ مشيدا بالتطورات الأخيرة بين البلدين والتي تؤكد حسبه على الإختيار المناسب لنهج عملي مدعوم بشراكة استراتيجية في جميع مجالات التعاون. ما قد ينجر عنه كما ذكر 'رحابي' إلى تجاوز الإطار البسيط من التجارة إلى اتخاذ مبادرات هامة تعيد بناء الثقة اللازمة بين البلدين وفق قراءة سلمية ومسؤولة تنطلق من الماضي.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.