الكثير من الدول تعوّل على دور الجزائر    توقيف 13 شخصا تورّطوا في عرقلة الانتخابات    الأفارقة مدعوون للتحدّث بصوت واحد    «ارتياح» لوتيرة أشغال المحطة الجديدة لمطار وهران    وكالة عدل تتجه نحو إدراج الورثة في السكنات الممنوحة لمن وافتهم المنية    «الخضر» يتطلّعون للفوز واقتطاع تأشيرة التأهل    مبابي يقرّر الانتقال إلى ريال مدريد    ميرازيق.. من أبرز المواهب التي تسعى للتألّق    أتليتيكو مينيرو يحرز لقب الدوري البرازيلي    براهيمي تبرز جهود الجزائر في التخفيف من آثار تغيّر المناخ    المصادقة على دفاتر التعليمات التقنية للأشغال العمومية    مسرحية «شكسبير وجماعتو» في الافتتاح    إحياء ذكرى المبايعة الأولى للأمير عبد القادر    بوابة إفريقية    سيف الإسلام القذافي يعود للسّباق الرّئاسي    أجهزة ل 180 من ذوي الهمم بالشلف    تطوير البحث في المجال الطبي بالجزائر يستدعي اشراك قطاع الصناعة الصيدلانية    تفاؤل بالتّوصّل لاتّفاق حول النّووي الإيراني    شهيد وإصابة آخر برصاص شرطة الاحتلال    الزمكانيّة المصاحبة للنصوص الأدبيّة وأثرها في توجيه النصّ    كورونا: 191 إصابة جديدة, 156 حالة شفاء و6 وفيات خلال ال24 ساعة الأخيرة في الجزائر    «أوبك +» تتمسّك بالزيادة الشهرية لإمدادات النفط    منظمة اكوادورية تندد بالانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان في الصحراء الغربية    "أتمنى تجنب الفراعنة في فاصلة المونديال وأنصح محرز بالرحيل عن المان سيتي "    كريستيانو رونالدو يكسر حاجز 800 هدف    فضيحة احتيال جديدة في الكرة الإيطالية..    مدرب نيس يواصل تحدي بلماضي    محمود عباس يزور الجزائر    عقوبات غربية جديدة على بيلاروسيا    أول أوكسيد الطلاق في القرن الحالي    الجريدة النسوية الجزائرية تعرب عن "غضبها الكبير" إزاء الاعتداءات المغربية على سلطانة خيا    عدة طرق مغلقة بسبب تراكم الثلوج    الغاز يودي بحياة 5 أشخاص خلال 24 ساعة    تقرير أمريكي يحذر 11 دولة من عدم الاستقرار المناخي    300 مليار يورو لمواجهة النفوذ الصيني في أوروبا    بوسليماني: لجزائر تتعرّض لهجومات    قطاع التعليم العالي بالجزائر يحتاج إصلاحات عميقة    هذه قصة الصحابي الذي مات وحيدًا ويُبعث وحيدًا    هذه الدول مهددة بالانهيار الاقتصادي..    تعليق رخصة شركة ريماز    التحالف المغربي-الصهيوني يجمع بين نظامين توسعين إقليميين    فرقة ال BRI تحجز مخدرات بحوزة مسبوق قضائيا بباتنة    مقترح بشن حركة احتجاجية شاملة في قطاع التربية لهذه الأسباب    مكتتبو "عدل" ينظمون وقفة احتجاجية أمام مقر ولاية باتنة    تفكيك شبكة اجرامية مختصة في تنظيم رحلات الهجرة غير الشرعية    متحور "أوميكرون" سينتشر في هذه الدول قريبًا    تأمينات: القوة المالية للشركة الجزائرية للتأمينات تحظى بتصنيف "مرض"    إقامة الطبعة 25 لصالون الجزائر الدولي للكتاب من 24 إلى 31 مارس 2022    بن عبد الرحمان: الجزائر تريد الاستفادة من خبرة البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية    هل وصل متحور "أوميكرون" إلى الجزائر؟.. مدير معهد باستور يكشف    نحو فرض حجر صحي إجباري للقادمين من 8 دول إفريقية    مسار ومنجزات اللغوي الجزائري أمحمد صافي المستغانمي موضوع ملتقى دولي قريبا    "أنيس" تحضر لموزاييك الورشات التكوينية    الجزائر ضيف شرف    في هذا المكان تقع بحيرة لوط    10 وصايا نبوية هامة    محبوبي مازال نتمناه    نص بيعة الأمير عبد القادر في 27 نوفمبر 1832    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



البروفيسور عمار محساس: فشل "البرامج الصحية" وراء انتشار الأمراض الاجتماعية
نشر في الأمة العربية يوم 03 - 04 - 2013


زرقين يدعو إلى وضع مخطط استعجالي لحقوق الطفل
"جلسة واحدة من "الشيشة" تعادل 38 سيجارة"
دعا أطباء مختصون وناشطون في مجال حقوق الطفل إلى وضع مخطط استعجالي لحقوق الطفل وحمايته قبل وقوع الجريمة، وتفعيل الرقابة من قبل الأولياء والجهات المختصة والمعنية داخل كل الهياكل، لاسيما الجمعيات والمجتمع المدني، وندد المتدخلون بغياب الدولة في مراقبة عملية استيراد التبغ وطريقة تسويقه.
علجية عيش
استضافت مديرية أمن قسنطينة، مساء أول أمس، بمقرها البروفيسور عمار محساس مختص في الأمراض الصدرية وجهاز التنفس وأمراض السل والحساسية وعميد جامعة الأمير عبد القادر للعلوم الإسلامية والكاتب محمد الشريف زرقين، بالإضافة إلى مختصين نفسانيين تابعين لمديرية الأمن لتنشيط ندوتها العلمية، حيث اختارت أن تفتح ملف التدخين وخطره على الشباب وارتباطه بالمخدرات والذين عالجوا الظاهرة من كل جوانبها الصحية الاجتماعية والنفسية والتي تتفاقم يوما بعد يوم بسبب غياب الرقابة والمجتمع المدني الذي أغمض عينيه وغض طرفه عن محاربتها، وتجاهل المسؤولين والمعنيين بالأمر كذلك وبخاصة الأئمة الذين يؤثرون على الشباب والمراهقين في خطب الجمعة،لاسيما والظاهرة انتقلت إلى الجنس اللطيف الذي أصبح يتعاطى "الشيشة" واعتبرها موضة العصر، دون أن يعي خطورتها.
ففي مداخلته، أشار البروفيسور عمار محساس إلى أن سوق السجائر مزدهر جدا واستيراد هذه المادة بكل الماركات تعرف ارتفاعا متزايدا وأصبحت تعادل قطاع المحروقات، موضحا من الناحية العلمية مدى تأثير التبغ على المخ نظرا لما يحتويه من نسبة كبيرة من النيكوتين، وهو أخطر من الهروين، كون النيكوتين أقرب للوصول إلى المخ في مدة لا تتجاوز الخمس دقائق، كما أوضح طمأن البروفيسور عمار محساس في حديثه عن الأمراض الناجمة عن التدخين أن ما اصطلح عليها ب la bpco ليست سرطان، غير أن أمراض التبغ خاصة القلب والشرايين غالبا ما تؤدي بصاحبها إلى الوفاة، بالسكتات القلبية في سن بين 40 و45 سنة.
واعتبر البروفيسور عمار محساس أن تسويق التبغ جريمة تجارية خاصة بالنسبة ل "النرجيلة" أو كما تسمى ب "الشيشة"، لأنها أخطر من كل أنواع التبغ، فجلسة واحدة منها تعادل 38 سيجارة، وانتقد عمار محساس تقاعس السلطات العمومية وكذا المجتمع المدني في وضع حد لهذه الظاهرة، وعلى حد قوله هو فإن الحملات التحسيسية التي تنشطها بعض الجمعيات سببها فشل البرامج الصحية التي تضعها الجهات المختصة، وجعلت المجتمع الجزائري مجتمعا مُسِنًّا قبل الوقت، وانتقد البروفيسور محساس الحكومة في عدم تطبيقها اتفاقيات الأمم المتحدة التي صادقت عليها الجزائر، بمنع التدخين أوالمتاجرة فيه للأشخاص أقل من 16 سنة، مستطردا بالقول أن الشبيبة اليوم لا يمكن أن نقودها ببرنامج يأتي من فوق، ولابد أن تكون الإقنراحات والقرارات من القاعدة ثم تطلع الى القمة لإنشاء المشاريع الخاصة بالشباب.
ومن جهته، فتح الدكتور عبد الله بوخلخال عميد جامعة الأمير عبد القادر للعلوم الإسلامية في تدخله النار على "السلفيين" و"الأئمة" وأن مستوى هؤلاء لم يصل بعد إلى مستوى الإمام الذي يعالج القضايا بطريقة علمية في خطب الجمعة في المساجد، أما الكاتب محمد الشريف زرقين وهو ناشط في مجال حقوق الطفل فقد اعتبر مكانة الطفل في الجزائر منعدمة تماما، منتقدا السلطات العمومية وكذا المجتمع المدني الذي لزم الصمت إزاء ظاهرة بيع الأطفال للسجائر والمخدرات، وعملهم في المقاهي، داعيا إلى وضع مخطط استعجالي لحقوق الطفل، وسن قوانين خاصة بالطفل لترقيته وحمايته من كل الأخطار قبل أن يقع هذا الأخير في الجريمة ويكون لعبة في يد الشبكات الإجرامية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.