رئيس دولة فلسطين يحظى باستقبال حار لدى وصوله إلى الجزائر    البيان الكامل لإجتماع مجلس الوزراء    توصيات ندوة الإنعاش الصناعي تتحدى الواقع    الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني،أبو الفضل بعجي: الحزب منفتح على جميع التشكيلات السياسية لإقامة تحالفات    إبراز التجربة الجزائرية في المؤسسات الناشئة    الجيش الصحراوي يشن هجمات جديدة ضد مواقع جيش الاحتلال المغربي    الأمين العام للمرصد المغربي لمناهضة التطبيع،عزيز الهناوي: التضييق الأمني حال دون توسيع رقعة الاحتجاجات الشعبية    استكمال معالجة الملفات في غضون أيام    تقليص مدّة إنجاز المركزين الحدوديين بين الجزائر وموريتانيا    الندوة الوطنية حول الانعاش الصناعي: بلوغ الأهداف المسطرة يقتضي اصلاحات عميقة    التشديد على ضرورة الالتزام بالصرامة تجاه الشركات المتحايلة    صناعة: الأهداف المسطرة ممكنة التجسيد شريطة تحسين مناخ الأعمال    الرئيس تبون يثمن التحسن في التدفق بالأنترنت الذي حققته الجزائر منذ 2020    المجاهد الحاج زيان أمحمدي في ذمة الله    بن زيان: يرافع لترقيات هيئة التّأطير    الرئيس الفلسطيني في الجزائر لتنسيق المواقف    أول اتصال بين السعودية ولبنان منذ أزمة قرداحي    الجبهة الاجتماعية المغربية تدعو إلى انتفاضة ضد غلاء المعيشة و تغول المخزن الجمعة المقبل    الحرب الباردة تتصاعد بين إيران وأمريكا    الرابطة المحترفة الثانية: مجموعة "وسط-غرب" رائد القبة ومولودية البيض يتشبثان بالصدارة    الأرقام تشير إلى أننا نقوم بعمل جيّد    بلايلي: الفوز على مصر هدفنا في الجولة المقبلة    بطولة إفريقيا للكاراتي: ذهبية لحسين دايخي (+ 84 كلغ) وسيليا ويكان (- 50 كلغ)    احصائيات الجولة الثانية بطولة كاس العرب عرب القارة السمراء يتفوقون على عرب القارة الصفراء    عمر كمال : "مواجهة الجزائر صعبة ولم نشعر بالراحة أمام السودان"    16 مشروعا للحدّ من الازدحام المروري بالعاصمة    شراكة بين السّلطات العمومية والمجتمع المدني    هبوب رياح قوية على الولايات الساحلية الشرقية للوطن يوم غد الإثنين    إصابة 06 أشخاص بجروح اثر اصطدام بين حافلة وسيارة بباتنة    وفاة شاب إثر اصطدام سيارة سياحية بمنزل أحد ساكني حي بوخميسة بلدية المسيلة    البليدة جهود حثيثة للتكفل بالأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة    الإكثار من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم    آخر حصيلة لكورونا.. 172 إصابة جديدة و7 وفيات    إجبارية التلقيح والجواز الصحي على طاولة الحكومة    ارتفاع الإصابات بالفيروس يعجّل بلوغ الذّروة    التلقيح المتوفر في الجزائر ناجع ضد المتحورات الجديدة    إبراز مجال المقاولتية لشباب الحرفيين ومرافقة الدولة لهم مديرية التكوين المهني لبومرداس تقوم حملة تحسيسية لفائدة المتربصين    «عضيت لساني» يتوّج بالإمارات العربية    براهيمي يتحدى "الفراعنة" ويوجه رسالة لبلماضي    عرض خاص بموسيقى فلامينكو    نحو تسجيل «التويزة» تُراثا لا ماديا    بعد خمس سنوات من وفاته، محمد الطاهر الفرقاني لا زال يجسد روح المالوف    الكتابة ليست مشروعا وإنما جزء من حياتي    مثول طمار أمام قاضي التحقيق بمحكمة سيدي امحمد    مشروع فيلم "باي باي طبريا" للينا سويلم يفوز بجائزة دعم مرحلة ما بعد الانتاج بالقاهرة    العرض الشرفي لفيلم "الحياة ما بعد" لأنيس جعاد الخميس المقبل    حي بيدي لويزة بقسنطينة: يستغل محطة غسل السيارات من أجل ترويج المهلوسات    المسيرة الفكرية لمحمد أركون موضوع يوم دراسي بعنابة    انطلاق الطبعة السابعة لأيام تلمسان لسينما الهواة    شبيبة الساورة يهدف لقلب الطاولة على هارتس أوف أوك الغاني    ندوة رفيعة المستوى حول السلم والأمن في إفريقيا: خلق انسجام لإسماع صوت إفريقيا في منظمة الأمم المتحدة    إحباط محاولة اغتيال الرئيس التركي بتفجير عبوة ناسفة    215 مصابا بمستشفيي الكرمة والنجمة و39 حالة جديدة في 24 ساعة    التطبيع بين المغرب وإسرائيل هدفه دوس القانون الدولي    هذه قصة الصحابي ذي النور    سيبرانو    انتشار كبير للظاهرة في العالم    هذه قصة الصحابي الذي مات وحيدًا ويُبعث وحيدًا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



المغرب يقبل استقبال مهاجرين مطرودين من سبتة ومليلية
نشر في اليوم يوم 01 - 04 - 2014


يطالب باستعادتهما من إسبانيا بعد 22 سنة من الرفض، قبل المغرب أخيرا استقبال المهاجرين الذين تطردهم إسبانيا من مدينتي سبتة ومليلية المحتلتين، وهذا الموقف يثير تساؤلات بسبب حساسيته السياسية نظرا لمطالبة المغرب باستعادة المدينتين، وجمد تاريخيا التعاون السياسي والأمني المباشر معهما. وفي موقعها في شبكة الإنترنت، نشرت إذاعة كادينا سير الإسبانية، وهي أكبر إذاعة في هذا البلد الأوروبي شريط فيديو يبرز دخول قوات مغربية شبه عسكرية ( القوات المساعدة ) يوم الجمعة الماضي إلى الأراضي التي تفصل الأسوار السلكية التي وضعتها إسبانيا في حدودها إقليم الناضور شمال شرق المغرب. ويبرز الشريط تواجد قوات مغربية تقوم باعتقال المهاجرين ثم نقلهم إلى الجانب المغربي وترحيلهم لاحقا الى منطقة غير معروفة. ويبقى الجديد في هذا الملف هو امتناع المغرب وطيلة 22 سنة، تاريخ توقيع اتفاقية الهجرة مع إسبانيا عن قبول المهاجرين الذين يتسربون الى سبتة ومليلية، حيث كان يعتبر كل عملية قبول بمثابة اعتراف بسيادة إسبانيا على المدينتين. وفشلت الحكومات المتعاقبة على مدريد في إقناع الرباط بهذا الهدف، ولكن يبدو أنها نجحت الآن مع الحكومة الحالية برئاسة عبد الإله بن كيران. وكان وزير الداخلية الإسباني، خورخي فيرنانديث قد طالب نظيره المغربي محمد حصاد يوم 20 فبراير الماضي في قمة أمنية في باريس قبول المهاجرين الأفارقة الذين يتسربون الى سبتة ومليلية، ويبدو أن المغرب قبل الطلب الإسباني لأول مرة بعد22 سنة من الرفض المتتالي. ورغم حساسية الملف، تلتزم القوى السياسية في المغرب الصمت ولم يصدر أي حزب سياسي بيانا في الموضوع أو تقدم بسؤال في البرلمان المغربي. ويجري العكس في إسبانيا حيث بدأ يتحول الى موضوع مثير للجدل، فقد طالب محامي الشعب من الحكومة فتح تحقيق لمعرفة من سمح للمغاربة بالدخول الى تلك المنطقة المحسوبة على إسبانيا، ولماذا جرى الترخيص للمغاربة بطرد أفارقة، بينما القانون ينص على ضرورة الاستماع للمهاجرين. وارتفعت أصوات الجمعيات الحقوقية في إسبانيا مطالبة بفتح تحقيق بسبب هذه الإجراءات التي تصفها بغير القانونية، إذ ينص قانون الأجانب على عدم طرد أي مهاجر يصل إلى الحدود وضرورة الاستماع إليه خاصة إذا كان سيطلب اللجوء السياسي. ويحقق القضاء في ملف طرد قوات الحرس المدني الإسباني من مدينتي سبتة ومليلية لمهاجرين أفارقة نحو الأراضي المغربية دون تحديد هويتهم وسؤالهم إذا كانوا يرغبون في طلب اللجوء.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.