تنصيب النائب العام الجديد لمجلس قضاء تمنراست    اللواء عبد القادر بن جلول يشرف على تخرج الدفعات بالمدرسة التطبيقية لمصالح الصحة العسكرية    شيتور: تبذير ما بين 10 و15 بالمائة من الإنتاج الطاقوي سنويا    الهزتان الأرضيتان بميلة: معاينة أكثر من 3100 بناء عبر المناطق المتضررة    اتحاد الجزائر سيتنقل عن متن القطار الموسم المقبل    عين الدفلى: قائمة المساجد التي سيتم فتحها على مستوى دوائر وبلديات الولاية    عام حبس نافذ في حق رئيس المجلس الشعبي البلدي السابق لسكيكدة    اكتشاف آثار رومانية جديدة بعد التشققات الأرضية الناجمة عن الهزتين الأرضيتين    ألمانيا تشكك في اللقاح الروسي    تعديل مواقيت الحجر الجزئي ب 6 بلديات بتبسة    الحرائق تلتهم مالايقل 7عن هكتارات من الأعشاب الجافة بالحجار وبرحال    غليزان: توقيف مروج مخدرات مبحوث عنه دوليا    تأجيل تصفيات آسيا المؤهلة إلى مونديال قطر 2022    عشر سنوات على رحيل الطاهر وطار    تربية: إنشاء مؤسسة عمومية تسهر على كافة الخدمات المدرسية في الطور الابتدائي    مكافحة الإرهاب والجريمة: الجيش يحقق "نتائج نوعية" في الفترة من 5 إلى 11 أغسطس الجاري    توزيع اصابات كورونا عبر ولايات الوطن    كمال بلجود:"إجلاء 28.333 رعية جزائري من الخارج عبر 95 رحلة جوية و4 رحلات بحرية"    الحكم ب12 سنة حبسا نافذا في حق عبد الغني هامل    تأجيل محاكمة النائب السابق بهاء الدين طليبة    أسامة ديبش سادس المستقدمين في شبيبة القبائل    لبنان: غضب الشارع يشتد بكشف وثائق عن إبلاغ عون ودياب بخطورة الأمونيوم المخزّن    أزمة تركيا – اليونان: التنقيب على النفط يصعّد حدة التوتر في شرق المتوسط    ميلة: هبة تضامنية من مختلف ولايات الوطن    هذه تفاصيل وشروط الالتحاق بطور الدكتوراه    فيلمان جزائريان في مهرجان عمان    هذه حقوق الجوار في الإسلام    هذه صحف إبراهيم    لماذا سمي المحرم شهر الله؟    قضية التسجيل الصوتي: الإفراج المؤقت عن سعداوي وحلفاية    وزير الداخلية : "أزيد من مليون عائلة استفادت من منحة 10 آلاف دينار لشهر رمضان"    الوزير ياسين المهدي وليد يؤكد: مشاريع الحظائر التكنولوجية عبر الوطن قيد الدراسة    الدولة بالمرصاد لمحاولات إثارة الغضب الشعبي    قرار الرفع الجزئي للحجر كان ضروريا للاقتصاد الوطني ولنفسية المواطنين    مجلس نواب طرابلس يطلق مبادرة لحل الأزمة في ليبيا    الاتحاد الأوروبي يدحض الأكاذيب ويؤكد:    "أوكسيدنتال بتروليوم" تكذب خبر تنازلها عن حصصها الجزائرية    فيروس كورونا يضرب صفوف برشلونة !    الصحة العالمية: اللقاح الروسي بحاجة لدراسات دولية للحصول على ترخيص عالمي    35 منظمة تونسية تطالب بالإفراج عن الصحفي درارني    كوفيد-19 : خسائر شركات الطاقة الوطنية بلغت نحو 125 مليار دج    بومزار يكشف عن تسجيل تجاوزات أدت إلى تذبذب توزيع السيولة النقدية على مستوى المكاتب البريدية    فيغولي يُثير غضب الأتراك ويضع شرطا تعجيزيا للقطريين    واجعوط: تخفيف وزن المحفظة لتلاميذ الإبتدائي    التقاعس في التكفل بمناطق الظل: توقيف بعض المسؤولين المحليين "ماهي الا بداية"    الباحث حواس تقية يمثل الجزائر في معرض الكتاب العربي في أوروبا    وزير الطاقة يستعرض فرص الشراكة مع السفير السعودي    حرارة شديدة وأمطار رعدية على هذه الولايات    أسعار النفط تواصل الإرتفاع    صلاة مع سبق الإصرار    وضع تصورات جديدة لتصنيف المعالم في قائمة التراث الوطني    رزيق..التصريح عبر التطبيق الالكتروني عن بعد سيكون اجباريا في 2021    سيفصل فيه مجلس الإدارة الجديد    قد يرحل في الميركاتو الحالي    عرض مسوَّدة العمل نهايةَ أوت    بحثا عن نوستالجيا الفردوس المفقود ... من خلال عوالم السرد الحكائي في روايتها الموسومة ب: «الذروة»    الكاتب روان علي شريف سيكرم في القاهرة أكتوبر القادم    الإسلام دين التسامح والصفح الجميل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





غلق 57 شارع رئيسيا بالعاصمة تحسبا لوقوع اعتداءات إجرامية خلال الشهر الفضيل
قرار المنع صدر عن والي الجزائر ويمتد إلى الحادية عشر ليلا
نشر في النهار الجديد يوم 19 - 09 - 2008

قررت ولاية الجزائر غلق 57 شارعا رئيسيا و نهجا على مستوى إقليم الولاية خلال شهر رمضان المعظم كاحتياطات أمنية للحفاظ على سلامة و امن الأشخاص و الممتلكات ، حيث يمنع توقف المركبات من الساعة السابعة صباحا إلى الساعة الحادية عشر ليلا في العديد من الشوارع الرئيسية و هذا موازاة مع الإجراءات الأمنية المتخذة من طرف مختلف مصالح الأمن تحسبا لوقوع هجمات انتحارية،على أن يتم العودة إلى التوقيت السابق بعد انقضاء شهر رمضان. اتخذت ولاية الجزائر إجراءات أمنية وقائية تتضمن تنظيم حركة المرور و التوقف في إطار الحفاظ على سلامة و أمن الأشخاص و الممتلكات خلا الشهر الكريم لاسيما في الأماكن العمومية خاصة الأسواق و المساجد التي تعرف حشدا كثيفا من الأشخاص لتصبح بذلك الهدف الأول للأعمال الإرهابية و النشاطات الإجرامية الأخرى ،ومن جملة هذه الشوارع الحساسة ، شارع الدكتور سعدان الذي يقع به مقر قصر الحكومة و المديرية العامة للجمارك، شارع سويداني بوجمعة( المرادية) الذي يضم مبنى رئاسة الجمهورية، وزارة الخارجية و المدرسة العليا للدبلوماسية، كما تقرر غلق طريق حسيبة بن بوعلي الذي يحوي دار الصحافة و وزارة الشباب و الرياضة ، غلق شارع عسلة حسين الذي يضم مقر ولاية الجزائر ، المجلس الشعبي الوطني و المركز الثقافي الفرنسي ، شارع باسطا علي به مقر الأمن الخامس لباب الواد ، إلى جانب العديد من الشوارع التي تعتبر القلب النابض للعاصمة كشارع ديدوش مراد و سوق علي ملاح إضافة إلى غلق الطريق المؤدي من مقر فرقة الدرك الوطني بشارع بوجمعة موغني إلى غاية حسين داي .شارع أول نوفبر بالرغاية و رابية طاهر بباب الزوار، نهج أول نوفمبر بمحاداة المديرية العامة للأمن الوطني، نهج زيغود يوسف، نهج العقيد بوقرة الذي تقع فيه سفارات أجنبية معتمدة، ،المدخل الخلفي لجنان الميثاق ،طريق حيدرة الصغرى به وزارة الطاقة و المناجم إضافة إلى عدد من السفارات ،شارع خياطي باسطاوالي و شارع نهج سليمان عميرات ببئر مراد رايس
يأتي هذا الإجراء في الوقت الذي اتخذت فيه قيادة الدرك الوطني و المديرية العامة للأمن الوطني تعزيزات أمنية مشددة لضمان الأمن و السكينة العموميتين لتامين و حماية النقاط الحساسة و المباني و الوسائل التي يشغلها الأجانب و مراقبة و تحسيس أفراد مفارز امن و حماية المنشات الاقتصادية ذات الطابع الاستراتيجي من خلال وضع تشكيلات أمنية أضافية لضمان مراقبة المحيط العام و شبكة الطرقات في إطار التنسيق المحكم مع مختلف المصالح و القطاعات العملياتية و ذلك بهدف الحضور الدائم و المستمر في الميدان لإحباط النوايا الإجرامية كالتهريب و تداول الأسلحة و ضمان التدخل السريع و الفعال في حالة الضرورة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.