إحباط محاولات لإغراق الجزائر في السموم    غضب جزائري على وكالة الأنباء الفرنسية    الرئيس تبون يعزي عائلة اللواء جمال بوزيد    بن بوزيد يتباحث مع سفيرة تركيا سبل تعزيز التعاون    قمة نارية بتيزي وزو وحامل اللقب يصطدم بالسنافر    بغالي: الجزائر تتعرّض لمؤامرة مكتملة الأركان    الجزائر الفرنسية.. هل هو الطلاق؟    تعيينات جديدة على رأس شركتين فرعيتين    تصعيد حملات الاستيطان تهدف لتغيير الخارطة الديمغرافية لفلسطين    نواب البرلمان يصادقون على مشاريع قوانين    الكاف تسمح لكل منتخب بتسجيل 28 لاعبا عوض 23    تأجيل جلسة إعادة محاكمة هامل إلى 24 نوفمبر    دخول محطة زرالدة لتحلية مياه البحر حيّز الخدمة    وزير الخارجية يلتقي الرئيس الرواندي    أسعار برنت فوق 85 دولار للبرميل رغم تراجعها    الفريق شنڨريحة يكرّم معوش ومهداوي    أكتب التّاريخ من أجل مستقبل الأجيال    البرهان يشدد: لن نسمح لأي مجموعة أيديولوجية بالسيطرة على البلاد    ضرورة تعزيز الترسانة القانونية لتنظيم مجال الشراكة بين القطاعين العام والخاص    الجزائر تشارك في الاجتماع 13 لرؤساء أركان جيوش أعضاء مبادرة "5+5 دفاع"    تنصيب اللجنة المكلفة بإعداد القائمة الوطنية للأدوية الأساسية    شُرفي يكشف عدد المترشحين للانتخابات البلدية والولائية    وفاة 36 شخصا وإصابة 1631 آخرين بجروح جراء 1314 حادث مرور    وزارة الصحة تُحصي 79 إصابة جديدة بالكوفيد-19    البطولة العربية للسباحة -2021: إضافة ميداليتين ذهبيتين جديدتين لرصيد الجزائر    الذكرى ال67 لاندلاع الثورة: عرض الفيلم الوثائقي "معركة الجزائر، البصمة" بباريس    الألعاب المتوسطية وهران-2022 : بث تلفزيوني ل80 ساعة من المنافسات على المباشر وبتقنية عالية الجودة    السكنات الاجتماعية غير قابلة للتنازل ابتداء من 31ديسمبر 2022    بلعريبي يأمر بوضع مخططات زمنية لانجاز المشاريع الإستثمارية في المدن الجديدة    موهبة جديدة ترفض فرنسا من أجل الجزائر    تونس: الرئيس سعيّد يعيّن 4 مستشارين لرئيسة الحكومة    أردوغان يعيد أزمة السفراء العشرة للواجهة… "لا يوجد في قاموسي كلمة تراجع أبدا"    إيران: المندوب الأممي يرد على الإمارات والبحرين بشأن "الجزر المحتلة"    مباحثات جزائرية-روسية حول الصحراء الغربية عشية انعقاد اجتماع مجلس الأمن    بومرداس توقيف 16 مجرما وحجز 1037 قرص مهلوس ببرج منايل    هذه قصة قوم خلف السد يخرجون آخر الزمان    هذه قصة نبي الله يونس في بطن الحوت    بلمهدي يشدّد على أهمية تغليب المصلحة العليا للوطن    إنشاء آلية حدودية للتعاون والتنسيق الأمني    إنشاء الإذاعة السرية فتح لجبهة التحرير الوطني مجالا واسعا للتحرك    تراكمات سوء التسيير ترهن مستقبل اللعبة    آيت جودي يرفع حجم العمل ويعاين الكاميروني أبيغا    المسرحيون العرب يواجهون الواقع المتقلب بالسِّير الشعبية    الأيام الوطنية الثانية لوان مان شو بمليانة    دورة لتكريم الممثل الراحل موسى لاكروت    80 عارضا مرتقبا في "أقرو سوف"    «ضرورة تكريس دور الإعلام في الحفاظ على التراث المادي»    وزيرة الثقافة تقاسم سكان تيميون الاحتفالات بأسبوع المولد النبوي الشريف    استلام أكبر سفينة صيد مصنوعة بهنين السنة المقبلة    آمال تُسكِّن الآلام    خسائر مادية وإصابة شخص بجروح    انطلاق عملية غرس 250 ألف شجيرة    نسبة التلقيح تصل إلى 40 بالمائة    «التلقيح من صفات المواطنة وضمان للصحة العمومية»    تأكيد على عدم زوال الوباء وتشديد على تفادي الأخطاء نفسها    الأطباء هم سادة الموقف..    مكسورة لجناح    الوزير الأول: احياء ذكرى المولد النبوي "مناسبة لاستحضار خصال ومآثر الرسول صلى الله عليه وسلم"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



قتيلان.. و15 ولاية تحت الحصار بسبب الحرائق

عشرات الجرحى ومئات الهكتارات من الغابات تتحول إلى رماد في لحظات
تسببت موجة الحر الإستثنائية التي ضربت الولايات الشمالية للوطن في وفاة شخصين، واندلاع عشرات الحرائق التي أتت على أكثر من 300 هكتار من المساحات الغابية والأشجار المثمرة، كما سجلت المصالح الاستعجالية بمختلف الولايات حالة استنفار قصوى جراء توافد العشرات من المصابين بالأمراض المزمنة، الأمر الذي أدى إلى صعوبة تنفسهم بسبب الدخان الكثيف والزوابع الرملية.
النيران تلتهم 30 هكتارا من الثروة الغابية بالبليدة وأكثر من 15 حريقا تحاصر بجاية
شهدت ولاية البليدة، خلال 48 ساعة الأخيرة، ارتفاعا محسوسا في درجات الحرارة وصلت إلى 40 درجة مئوية، بسبب اندلاع العشرات من النيران بمختلف المناطق الجبلية بالأطلس البليدي، والتي التهمت ما يفوق 30 هكتارا من الثروة الغابية والعشرات من الأشجار المثمرة وصناديق تربية النحل. كما شهدت مختلف المؤسسات الصحية بالولاية توافد عشرات المصابين بمختلف الأمراض المزمنة كالربو، والسكري والضغط الدموي، الذين تأثروا مباشرة بحالة الطقس، فيما أتت الحرائق التي نشبت، خلال اليومين الأخيرين في ولاية بجاية، على عشرات الهكتارات من المساحات الغابية من مختلف مناطق الولاية، ما أدى إلى إتلاف عديد الهكتارات من الثروة الغابية، بالإضافة إلى اندلاع 15 حريقا أدى إلى إتلاف مساحات كبيرة من الغطاء الغابي والأشجار المثمرة، بسبب إضرام النار العشوائي في الحشائش والأوساخ سواء أمام المنازل أو على مقربة من الغابات.
جريحان في حريق غابي و60 حالة اختناق وضيق في التنفس بتلمسان
تسببت، أمس الأول، موجة الحر الاستثنائية التي ضربت ولاية تلمسان في نشوب حريق غابي بهضبة لالا ستي، وأثناء تدخل أعوان حظيرة الغابات لإخماده بالتنسيق مع الحماية المدنية، أصيب عونان بحروق متفاوتة في اليد والوجه، قبل أن يتطلب الأمر إسعافهما ونقلهما للمستشفى، فيما تم محاصرة الحريق وإخماده بعد ساعات. من جهتها، استقبلت مصلحة الاستعجالات الطبية لمستشفى تلمسان الجامعي 60 حالة اختناق وضيق في التنفس جراء الرياح المحملة بالأتربة، وكان معظم المصابين من مرضى الربو والمسنين الذين يعانون أمراضا مزمنة، إلى جانب تسجيل حادث انحراف شاحنة واصطدامها بثلاث سيارات على طريق العريشة تلمسان، مخلفة عدة جرحى جراء سوء الرؤية والرياح الهوجاء. وبعين تيموشنت، تدخلت مصالح الحماية المدينة لعين تموشنت، نهار أمس، من أجل إخماد نيران شبت بالغابة الساحلية بوزجار بذات الولاية، والتي أتت على أكثر من هكتارين، كما استقبلت، خلال 48 ساعة الأخيرة، مختلف المصالح الاستعجالية والمؤسسات العمومية للصحة الجوارية بعين تموشنت العشرات من الأطفال ومرضى الربو والحساسية وفئة العجائز والمرضى، بسبب تأزم حالاتهم الصحية بعد التساقط الغزير للأمطار المرفوقة بأتربة ذات لون أحمر، ما نجم عنه ثقل في الهواء تسبب في ضيق التنفس للعديد من الأشخاص.
وفاة امرأة واختناق 16 شخصا وعدة حرائق بغابات ولاية معسكر
خلّفت الحرارة الشديدة التي ضربت ولاية معسكر في نقل 16 شخصا إلى مختلف المصالح الاستعجالية بالولاية بسبب ضيق التنفس والرطوبة ونقص في الأوكسجينو ما سبب لهم اختناقات، كما عثرت مصالح الحماية المدنية على جثة سيدة مسنة متوفية تبلغ 80 سنة من العمر بمسكنها بحي باب علي، كما أحصت ذات المصالح عديد الحرائق أتت على 4 هكتارات. كما شب، أول أمس، حريق على مستوى غابة الشواشي بولاية مستغانم، والتهم عشرات الهكتارات من الأشجار المتواجدة بها، وخلف هلعا كبيرا وسط العائلات القاطنة بجوار الغابة، كما سجّلت مصالح الحماية المدنية لولاية برج بوعريريج، خلال اليومين الماضيين، حريقين مهولين أتيا على 5 هكتارات. وفي البويرة، كشف الرائد سعادة حسين من مديرية الحماية المدنية للولاية، أن النيران أتت على 13 هكتارا من الغابات والأشجار المثمرة في كل من بلديات الأخضرية والقادرية، واحتراق أكثر من 150 شجرة، كما سجلت ولاية بومرداس إتلاف 200 هكتار بسبب الحرائق المشتعلة التي امتدت على أكثر من 40 كلم.
مستشفيات تيبازة تعلن حالة استنفار واستعجالات ورڤلة تستقبل 40 حالة ضربة شمس
فاقت درجة الحرارة ببعض بلديات تيبازة، يوم أمس، 30 درجة، الأمر الذي تسبب في نشوب حرائق بكل من بلديات حجوط وتيبازة، كما تدخلت مصالح الحماية المدنية لولاية تيبازة لإخماد 5 حرائق نشبت عبر إقليم الولاية، في الوقت الذي استقبلت مستشفيات تيبازة أزيد من 150 حالة لإصابتها بالحساسية، جراء تغير المناخ وهبوب الرياح الجافة التي ضربت الولاية. كما سجّلت مصالح الاستعجالات الطبية بمستشفى محمد بوضياف في ولاية ورڤلة نحو 40 حالة ضربة شمس شملت جميع الفئات العمرية، وبالخصوص شريحة عمال الورشات المفتوحة على مستوى أنحاء متفرقة من الولاية، نتيجة الارتفاع المحسوس في درجة الحرارة التي تشهدهما المنطقة هذه الأيام، كما سجلت 3 حرائق بولاية ڤالمة بسبب موجة الحر غير المسبوقة. كما شهدت بعض بلديات ولاية سكيكدة نشوب حرائق أتت على 3 هكتارات من الأحراش و80 شجرة زيتون، و150 شجرة مثمرة، كما نشب أول أمس حريقان أتيا على 3 هكتارات من المساحة الغابية بوهران، كما سجل حريق آخر على مستوى غابة طوينو ببلدية بوسفر، أسفر عن إتلاف هكتارين من المساحة الغابية، من جهتها استقبلت مصلحة الأمراض الصدرية بمستشفى وهران الجامعي أكثر من 10 حالات بسبب الارتفاع المفاجئ للحرارة.
مقتل شيخ في حريق هائل بتڤزيرت في تيزي وزو
لقي شيخ يبلغ من العمر 85 سنة حتفه إثر اندلاع حريق هائل بتڤزيرت في تيزي وزو. وحسب مصادر من الحماية المدينة بتيزي وزو، فإن الضحية يقطن بقرية إحدادن ببلدية افليسن بدائرة تڤزيرت، توفي بسبب الدخان الكثيف، ليتدخل بعدها أعون الحماية المدنية، كما شهدت أمس العديد من المناطق بتيزي وزو عشرات الحرائق. قال إن ارتفاع الحرارة يعود إلى النشاط الواقع بالصحراء.. بوناطيرو: «الحرائق سببها شراراة البرق وارتفاع درجة حرارة النباتات» أرجع الباحث والعالم في الجيوفيزياء والفلك، لوط بوناطيرو، ظاهرة الحرائق التي عرفتها عدة ولايات من الوطن خلال 48 ساعة الماضية، إلى الشرارات الكهربائية المتكونة في السماء وتفاعلها مع ارتفاع درجات الحراراة على سطح الأرض والنباتات، وهو ما يتسبب في اندلاع حرائق في المساحات الخضراء الكبرى. وأكد بوناطيرو، أمس في اتصال مع «النهار»، أن فصل الخريف يعرف بتساقط أورقاء الأشجار وموت أغلب النباتات، مما يجعلها يابسة وقابلة للاشتعال، حيث أن تفاعلها مع درجات الحراراة المرتفعة وشرارات البرق التي تتشكل في السماء مع كتل الغيوم يتسبب في اشتعال النيران في عدة مناطق، خاصة تلك الغابية وذات المساحات الشاسعة التي تتعرض لدرجات حرارة مرتفعة. وأضاف بوناطيرو أن ارتفاع درجات الحرارة خلال فترة الخريف يمكن تفسيره بالحركة والنشاط الذي تعرفه الصحراء الجزائرية، خلال هذا الموسم، على غرار الفيضانات التي شهدتها عدة ولايات جنوبية، وهو ما سمح بنقل كتل هوائية ساخنة نحو مناطق الشمال، وهي التيارات التي كانت متحجرة في الجنوب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.