«4 جويلية كاين مسيرة مكانش انتخابات»    القبض على إرهابي بتمنراست    “النهار” تحتل المرتبة الأولى في نسب المشاهدة للأسبوع الثاني على التوالي    يوسف عطال يودع جماهير نيس    الحكم سعيد يدير قمة آخر جولات المحترف الأول    وعد بتشريف الألوان الوطنية في‮ ‬الكان    عقب اجتياح المناصرين للملعب    ميهوبي في زيارة إنسانية للأطفال المصابين بأمراض مستعصية في مصطفى باشا    هل تعدم السعودية شيوخها؟    وزير العدل يلتقي السفير الأمريكي    خلال موسم الحصاد الجاري    مجمع أمريكي يفوز بعقد إعادة تهيئة حقل رود الخروف    عمل مصانع السيارات هل هم في خطر؟!    عبر عن حزنه لقرار إعتزاله    بلايلي يعود بتعادل ثمين من المغرب رفقة الترجي    كوسوب توقع على مذكرة تعاون متعددة الأطراف    سيدي‮ ‬بلعباس    الإطاحة بمروّج مخدرات بالبليدة    أمن الوادي يضع حدا لعصابة مختصة في سرقة المنازل    ضمن مخطط صائفة‮ ‬2019    قتيلان في حادثي مرور منفصلين بالبويرة    بعد‮ ‬20‮ ‬سنة من الوساطة المكثفة في‮ ‬الصحراء الغربية    بغية حشد التأييد والعلاقات العامة    من طرف المنظمة العالمية للصحة‮ ‬    مصدر مسؤول: الترخيص ل”فلاي ناس” بنقل الحجاج الجزائريين موسم 2019    إتهامات لبوشارب بصرف أموال مبالغ‮ ‬فيها‮ ‬    في‮ ‬إطار مسعى الحد من تآكل إحتياطيات الصرف    مصانع تركيب السيارات التهمت‮ ‬2‮ ‬مليار دولار في‮ ‬4‮ ‬أشهر    فيما حذر من سوء استعمال النصيحة    لا مترشحين بشكل رسمي‮ ‬للرئاسيات‮!‬    يتعلق الأمر بالمسمى‮ ‬د‮. ‬ستار‮ ‬    بعزيز‮ ‬يطرب العاصميين    ليبيا.. من يعطّل الحل؟!    جهود الجيش مكّنت من الحفاظ على كيان الدولة الوطنية    الجزائر تتسلم شهادة من منظمة الصحة بجنيف    سلطنة عمان وأطراف أخرى تسعى للتهدئة    الساحة الفنية ببشار تفقد بادريس أبو المساكين    العبادات والقِيَم الدينية    كان إذا دخل العشر شدّ مئزره وأحيا ليله وأيقظ أهله    10 دول تتدخّل في ليبيا وتقدم السلاح والمال!    ''أوريدو'' تواصل مقاسمة أجواء رمضان مع عمالها    إجماع على المطالبة بالتغيير    تيريزا ماي تفشل في تمرير خطة الخروج من الاتحاد الأوروبي    بن صالح يعرب لفايز السراج عن قلق الجزائر العميق لما آلت إليه الأوضاع في ليبيا    لجان للتدقيق في الوضعية الاجتماعية هذا الأحد بأحياء بلدية وهران    قال الله تعالى: «وافعلوا الخير.. لعلكم تفلحون..»    نصرٌ من الله وفتح قريب    السجن لضارب صديقه بحي البدر    تقديم النسخة الجديدة لمونولوغ «ستوب»    هموم المواطن في قالب فكاهي    « تجربة « بوبالطو» كانت رائعة و النقد أساسي لنجاح العمل »    انهيار وشيك للقمر ينذر ب«نهاية العالم"    "فيسبوك" يحظر "عرب فيس"    الحجر يرسم جمال بلاده الجزائر    بونة تتذكر شيخ المالوف حسن العنابي    الخطاب الديني في برامج الإعلام الجزائري خلال رمضان    النفط يتعافى لكنه بصدد أكبر خسارة أسبوعية في 2019    الأمن العام السعودي يدعو لعدم أداء العمرة خلال العشر الأواخر من رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





3سنوات حبسا في حق المدير السابق للمدرسة العليا للشرطة بشاطوناف
تأييد الأحكام في قضية تزوير نتائج مسابقة الإرتقاء إلي رتبة عميد
نشر في النهار الجديد يوم 28 - 10 - 2009

طوت أمس، الغرفة الجزائية بمجلس قضاء العاصمة ملف فضيحة تزوير كشوفات النقاط للارتقاء إلى رتبة العميد المتورط فيها 12 متهما على رأسهم مدير المدرسة العليا للشرطة بشاطوناف ''د. م'' توبعوا بارتكاب جنحة التزوير واستعمال المزور في المحررات الإدارية، استغلال النفوذ والرشوة.
القضية التي شدت الرأي العام وأسالت الكثير من الحبر تم الفصل بها بأحكام نهائية نطق بها القاضي الصارم في أحكامه بلخرشي عمر أمس، بالجلسة التي تميزت بحضور مكثف لأصحاب الجبة السوداء، الصحافة أصدقاء وعائلات المتهمين وحراسة مشددة لرجال الشرطة، حيث قرر تأييد الأحكام الأولية الصادرة عن قصر العدالة بعبان رمضان، فيما يخص الدعوى العمومية والجزائية، وهي أحكام قضائية المستأنف فيها والتي قضت على المتهم الرئيسي مدير مدرسة الشرطة بشاطوناف المتهم ''د. مرزوق'' بثلاث سنوات سجنا نافذا المتابع بتزوير كشوفات الارتقاء إلى رتبة عميد، وعام غير نافذ للمتهم ''عبد القادر. ق'' مدير الدراسات بذات المدرسة ومن عام موقوفة النفاذ ضد ''ب. ياسين'' و''ع. سيدعلي''، وعقوبة عامين حبسا نافذا للمدعو ''ز. فاتح''، في حين برأت البقية من التهمة الموجهة إليهم والمتمثلة في جنحة التزوير واستعماله في محررات إدارية واستغلال النفوذ وسوء استغلال الوظيفة.
ويذكر أن المتهم الرئيسي أصر على تفنيد الوقائع المسندة إليه واعتبر القضية مؤامرة حيكت للإطاحة به. وقائع القضية تعود إلى شهر جوان 2008 بناء على رسالة مجهولة تلقاها المدير العام للأمن الوطني، حيث على إثر تحريات إدارية قامت بها مصالح المديرية العامة للأمن الوطني، التي كشفت عن وجود تلاعبات وخروقات وتزوير في نتائج المسابقة للارتقاء إلى رتبة عميد شرطة، حيث أثبت التحقيق وجود تزوير بشأن المسابقة المنظمة في المدرسة العليا للشرطة وقد تبين أنه بتاريخ الوقائع وبعد مقارنة أوراق الامتحانات الكتابية الأصلية للمترشحين للارتقاء بالرتبة وخاصة أوراق الممتحن فيها مع محاضر كشوف النقاط وجدوا تناقضا واختلافا في النقاط، التي تحصل عليها بعض الممتحنين من محافظي الشرطة وبعضهم من ضخمت نقاطهم وآخرون تم خفضها. وعليه، فقد عرض الملف على النيابة العامة التي طالبت بفتح تحقيق قضائي على أساس أن الوقائع حسب ذات المصدر تشكل بأركانها جناية،غير أن بعد 8 أشهر من التحقيق والتحري توصل عميد قضاة التحقيق على مستوى المحكمة أن الوقائع لا تسمو بأن تكون بأركانها تكييف جناية بل جنحة. ولدى مثول مدير المدرسة العليا للشرطة ''د. م'' كونه أول معني في قضية تزوير نقاط الكشوفات، وحشو أوراق الممتحنين ،أين أكدت الخبرة وجود اختلافات واضحة في المسابقة، الأمر الذي أدى إلى غياب المساواة بين الممتحنين المقدر عددهم ب160 ممتحن بين التضخيم والتقليص لنتائج الامتحانات الكتابية والشفوية، لكن المتهم أكد تأدية مهامه على أكمل وجه ليضيف في ذات السياق أنه في شهر أوت 2007 فتحت المسابقة للمترشحين ل80 منصبا لغرض الارتقاء إلى رتبة عميد بعد إجراء امتحانات في الثقافة العامة والقانون، وبعدها ب17 يوم أرسلت للمديرية العامة للأمن الوطني المكلفين بالتصحيح أوراق الممتحنين و تكفل المتهم شخصيا بعملية ترميز الأوراق ومن ثم احتفظ بها شخصيا بخزانته.
وقد تمت عملية التصحيح بحضور 23 مصححا من ضمن 4 بعثت بهم المدرسة ولأنهم لم يتمكنوا من الانتهاء من المهمة المسندة إليهم راسل المتهم الوصاية لتمديد يومين وإحضار باقي المصححين من المديريات المركزية. وعن حالات الشطب التي كشفت عنها الخبرة في كشوف النقاط، أكد مدير المدرسة العليا للأمن الوطني وجود حالة واحدة وقع فيها خطا مادي وأن تعليمات إضافة العلامات تأتيهم من الوصاية وجميع العلامات تدون على ورقة الامتحان مباشرة ثم كشف النقاط دون شطب أو إلغاء وجميع الأساتذة المكلفين بالتصحيح سلموا الأوراق دون أدنى خروقات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.