تسوية عقود ماقبل التشغيل وجلسات حول رقمنة المؤسسات والإدارات    “النهضة لم تدعم بن فليس”    «التعديل لجلب الاستثمار الأجنبي ولن يمس بالسّيادة الوطنية»    سوناطراك تعزّز موقعها في السّوق الإيطالية    هدّام: الأولوية في التّوظيف لليد العاملة المحلية    ميهوبي يعرض 15 التزاما و200 إجراء في حملته الانتخابية    الجيش يوقف أشخاصا ويضبط قطعا من مادة الديناميت    الجزائر.. ثالثة في احتياطي الذهب عربيا    مخاوف من حرب صهيونية جديدة على غزة    عام حبسا مع ستّة أشهر غير نافذة في حق 21 موقوفا    حملة تشخيص داء السكري ومضاعفاته بتيبازة    آدم زرقان.. سأعمل على خدمة المنتخب    الاتحاد الانجليزي يستبعد سترلينغ من المنتخب    «العميد» أمام فرصة الانفراد بالصدارة من بوابة «الكناري»    موراليس يصل إلى المكسيك بعد منحه اللجوء السياسي    «لورا فيشيا فاليري» إيطالية دافعت عن الإسلام    بلماضي: «مواجهة زامبيا صعبة لأننا أبطال إفريقيا والجميع يريد الفوز علينا»    ڨالمة: أحياء سكانية تسبح في البرك    مؤتمر البوليساريو: انطلاق الندوات التحضيرية على مستوى الجيش الصحراوي    العاصمة.. تفكيك شبكة دولية مختصة في تهريب التبغ بالدار البيضاء    إنقاذ 8 أشخاص من عائلتين تعرضوا لاختناقات بالغاز في باتنة    عنابة.. حجز قرابة ال3300 قرص مهلوس بالكاليتوسة    توقاي، دغموم وبوصوف على "رادار" بلماضي    وداعا لمشكل الحاويات في بلادنا    هزة أرضية ببجاية    وفاة شخص في حادث اصطدام بين قطار وسيارة سياحية بالبويرة    فيكا 10: عرض ثلاثة أفلام قصيرة بالجزائر العاصمة    فلاحو وهران يشرعون في تسوية عقاراتهم الفلاحية    كشف وتدمير خمسة مخابئ للإرهابيين وكمية من الذخيرة بولاية المسيلة    بطولة العالم لكرة القدم داخل القاعة للصم: الجزائر-إسبانيا غدا الأربعاء في ربع النهائي    تكوين مهني: توصيات الندوة الوطنية ستعتمد كورقة طريق لتحسين أداء المؤسسات التكوينية    الجزائرية مونية قاسمي تحرز الميدالية البرونزية    شركة الخطوط الجوية الجزائرية تبرمج 477 رحلة خلال موسم عمرة 2019    محرز: 4 لاعبين طالبوا بالتعاقد مع بلماضي    رياح قوية بعدة ولايات شرقية    مهرجان الجزائر الدولي للسينما: عرض الفيلمين الوثائقيين "بوركينابي باونتي" و"على خطى ماماني عبدولاي"    فيكا 10: عرض فيلم "لو سيلونس دي زوتغ (صمت الآخرين)"    هذا الوباء يتسبب في وفاة طفل كل 39 ثانية    مباحثات أمريكية-فرنسية حول سوريا وإيران والناتو    انتقال طاقوي: الجزائر تعتزم إنشاء صناعة وطنية للطاقات المتجددة    نقل الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر إلى المستشفى بسبب نزيف في المخ    في‮ ‬ظل اختلاف الرؤى    للتلقيح ضد الإنفلونزا الموسمية    قال أن وقف نشاط التركيب‮ ‬يهدد‮ ‬26‮ ‬ألف وظيفة‮.. ‬تكتل المصنعين‮: ‬    وزير التعليم العالي‮ ‬يكشف‮:‬    شهدتها عدة ولايات من الوطن    المعلمون‮ ‬يشلون المدارس عبر الوطن    "الجوية الجزائرية": 477 رحلة خلال موسم عمرة 2019    .. عين على كفاح المرأة المظهدة في «msg»    «المجال الفني أصبح محتكرا من قبل أطراف معينة تعمل على إقصاء المواهب الشابة»    المَولد النبَوي و إرْهاصُ التمثيل..    التمييز الذي تعانيه الأقليات المسلمة.. الجزائريون عينة    يوم تكويني لفائدة صحفيّي العاصمة    عراقيل بالجملة والتحدي قائم    خصال خمس إذا ابتليتُم بهنّ!    ضرورة تعلّم أحكام التّجارة..    السيِّدُ الطاووسُ    النبأ العظيم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تفكيك شبكة خطّطت لتنفيذ عمليات إرهابية بالمخيمات الصّيفية والزّوايا
توقيف 6 من عناصرها وإحالتهم على التّحقيق
نشر في النهار الجديد يوم 04 - 06 - 2010

أسرّت مصادر أمنية مطلعة ل "النهار"؛ أنّ غرفة الإتهام لمجلس قضاء العاصمة، أصدرت قرارا يقضي بإحالة الملف على العدالة للبت فيه، الأمر يتعلق بإرهابيين تائبين عائدون من العراق، ينشطون تحت لواء كتيبة "أبو بكر الصديق"، التي حاول الإرهابي المدعو "جليبيب"، تحويل الزوايا القرآنية بأدرار والمخيمات الصيفية، لمكان تجنيد شبكات الدّعم والإسناد، وكان ذلك بعد إتمام التّحقيق في القضية المتعلقة بالتكوين والإنخراط في جماعة إرهابية مسلّحة، تعمل على نشر التقتيل والتخريب وتقديم يد المساعدة للعناصر المبحوث عنها، والتحريض والتّجنيد لفائدة الجماعات الإرهابية المسلّحة داخل الوطن، والإنتماء إلى جماعات إرهابية تنشط خارج الوطن، وعدم التبليغ.
وحسب مراجع قضائية مطلعة على الملف؛ فقد أفضت التّحريات التي أجرتها المصالح الأمنية والقضائية المتخصصة بقضايا الإرهاب الناشطة بالشرق الجزائري، إلى كشف عناصر شبكة إرهابية تخطّط لالتحاق بالتنظيم المسلّح التابع إلى كتيبة أبو بكر الصديق، في عملية فريدة من نوعها، بدأ التخطيط لها بالزاوية القرآنية بأدرار، وانتهى بمخيم صيفي بمنطقة الداموس بتيبازة، كما أن ستة عناصر ينحدر جميعهم من منطقة براقي، وسيدي موسى، والتي كانت تستعد للإلتحاق بالتنظيم المسلّح، من بينهم عناصر من الجماعات الإرهابية التائبة وعناصر أخرى عادت من الجهاد ببلاد الرافدين كانت تنشط، فيما يعرف بالخلايا النائمة لجماعات الدّعم والإسناد، في تجنيد الشباب للعمل المسلّح، ومشروعية الجهاد بالجزائر.
واستنادا إلى ذات المعلومات؛ فإن التّحقيق في القضية بدأ من قبل فرقة مكافحة الإرهاب والتّحريض التابعة للشّرطة القضائية للمقاطعة الشرقية، على خلفية اختفاء 5 عناصر أخرى لازالت محل بحث، تمكنت من الإلتحاق بصفوف التّنظيم، حيث أن هذه الأخيرة هي التي كانت تعمل على تجنيد شبكات الدّعم والإسناد، وكانت وراء تحريض المتهمين الموقوفين منذ نهاية عام 2009، وتم التحاقها بصوف التنظيم الإرهابي المسمّى القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي مؤخرا.
وإلى جانب هذا؛ فقد تمكنت من إحباط التخطيط لالتحاق 6 عناصر مقيمة بحي براقي وسيدي موسى بالجماعات الإرهابية والعمل المسلّح، تحت لواء كتيبة "الفاروق الصديق"، المتمركزة بمنطقة الأربعطاش بخميس الخشنة، وفي السياق ذاته فقد كشف التّحقيق؛ أن عملية التخطيط لالتحاق الفوج المكوّن من الإرهابي "ف. ياسين" 29 سنة و"ت.محمد" 28 سنة، وكذا "خ. عبد الحكيم"29 سنة، و"م. عبد الحفيظ"، من سيدي موسى و"ز. فؤاد"، عمرهما 27 سنة، رفقة "ق.رشيد"المكنى "جليبيب" 38 سنة قاطن بالكاليتوس، تم شهر رمضان، حيث كثّفت العناصر الإرهابية التي كان يجرى التحضير لالتحاقها، من أجل ربط الإتصالات والتنسيق للإنضمام بالتنظيم المسلح، وقد نجح فوج في الإلتحاق بمعاقل الجماعات الإرهابية بالأربعطاش.
وعليه فقد أسفر التّحقيق على كشف المخطّط الجهنمي للجماعات الإرهابية، بنقل معاقل التّجنيد إلى الزوايا القرآنية و المخيمات الصيفية، حيث اعترف المتهمين أن التحضير جرى في سرّية تامة، غير أنّه عقب خروج أحد الإرهابيين المدعو "ب.بلال" من السجن عام 2008، هذا الأخير الذي تورّط في قضية إرهابية متعلقة بإشادته بالأعمال الإرهابية، حيث عمل كعنصر دعم وإسناد عام 2007، بعد تزكيته للعمل لصالح كتيبة أبو بكر الصديق بخميس الخشنة، من قبل الإرهابي منصوري عبد الحفيظ، والتحق للعمل تحت لواء تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، وعمل مع الإرهابي الخطير" ق. رشيد" المكنى "جليبيب"، بمعية عناصر أخرى مشكلة لشبكة دعم وإسناد، يترأسها الإرهابي عبد الحفيظ منصوري.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.