اتصالات الجزائر: تمديد اعتماد كل التدابير إلى غاية انتهاء فترة الحجر    وزارة التجارة: لا فتح للأنشطة التجارية..وهذه القرارات من صلاحيات الوزير الأول    محرز: لهذا السبب عانيت في بداياتي مع " السيتي"    قتيل في اصطدام بين سيارة وشاحنة    جمعية التجار والحرفين تقدم اقتراحات لمرافقة التجار المتضررين    9 وفيات و 137 جريح إثر حوادث مرور في ظرف 24 ساعة    “أوبك+”.. موسكو والرياض توصلتا لاتفاق مبدئي حول تمديد تخفيضات الإنتاج        زطشي يجتمع بأطباء " الفاف" تحسبا لإستئناف الدوري    وزارة الشباب والرياضة.. المكمل الغذائي “هيدروكسيكيت” يتسبب بالموت!        "كناس" سطيف يطلق استبيانا لمعرفة عدد أرباب العمل والأجراء المتضررين من فيروس "كورونا"    لافروف يبحث مستجدات الوضع في ليبيا مع مسؤولين كبار في حكومة الوفاق        حجز 115 كلغ من الكيف بوهران    تونس تلزم الوافدين اليها بإجراءات خاصة بعد فتح الحدود    منظمة الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية من فيروس كورونا    الولايات المتحدة: تواصل الاحتجاجات الشعبية ومخاوف من تأثيرها على الرئاسيات المقبلة    زغدود: لن أقبل أن أكون مدربا مساعدا في " لياسما"    5 وزراء ينزلون غدا بمجلس الأمة    لعقاب: تلقينا 1200 اقتراح يخص مواد مسودة الدستور    لعقاب : التساؤلات بشأن مدى شرعية نائب الرئيس مقبولة و هي محل للنقاش    أزيد من 18 ألف مركبة بالمحشر شهر ماي..    شرفي: الصديق والعدو يشهد أن تأطير الرئاسيات كان ناجحا    راوية ينصب كسالي أمينا عاما لوزارة المالية    إيطاليا تعرب عن "امتنانها العميق" للجزائر نظير تضامنها ومساعدتها لها    الرئيس تبون يتلقى مكالمة هاتفية من نظيره الفرنسي    سعيدة: توزيع قريبا أزيد من 4700 قطعة أرضية للبناء الذاتي    "من هؤلاء الذين نصبوا أنفسهم قادة للحراك الجزائري؟" كتاب استقصائي من توقيع أحمد بن سعادة    السلطة الفلسطينية تطالب الجنائية الدولية بفتح تحقيق رسمي في هدم إسرائيل لمنازل بالقدس    ميلان سيتخلى عن بن ناصر في هذه الحالة !    غالبية الأمريكيين يعتقدون بوجود تمييز ضد السود من جانب الشرطة    الجلفة : مراسل و صحفي جريدة الخبر "أمحمد الرخاء" في ذمة الله    النفط فوق ال 40 دولارا     الشلف: غلق جميع الشواطئ في إطار الوقاية من فيروس كورونا    مقتل جورج فلويد: كيف يُعامل السود أمام القانون في الولايات المتحدة؟    سي ان ان : فايسبوك اغلق حسابات متطرفين أمريكيين ناقشوا تسليح المحتجين    موقف مؤسس فيسبوك من منشورات ترامب "يرسي سابقة خطيرة"    جورج فلويد: هل يمكن لترامب نشر الجيش داخل الولايات الأمريكية؟    الحملات اليائسة لن تزيد شعبنا إلّا إلتفافا حول جيشه    الجزائر تنظم كأس إفريقيا للأندية الحائزة على الكؤوس    اللجنة العلمية المكلفة بمتابعة كورونا هي المخولة بإعطاء الضوء الأخضر لرفع الحجر    حلفاية ينتظر نتائج تحقيق العدالة    حقق نتائج باهرة خلال الشهر الماضي    تمديد آجال المشاركة إلى 5 جوان    الإعلان عن الأسماء الفائزة    حكيم دكار يغادر مستشفى البير بقسنطينة    4939 مخالفا للحجر أمام العدالة    الإطاحة بشبكة مختصة في النصب و الهجرة غير الشرعية    ضرورة رفع التجميد عن الطعون والملفات المقبولة    ليلة شاعر    ألوان البقاء    همسات حفيف    المؤمن يفرح عند أداء الطاعة    فوائد من حديث: أفشوا السلام بينكم    سلطة ضبط السمعي البصري: تقليص العقوبة المسلطة على حصة “انصحوني” إلى التوقيف الجزئي    لجنة الفتوى لجنة الفتوى تدرس جواز صلاة الجماعة مع الالتزام بقواعد الوقاية    لجنة الفتوى تنظر في رأي فقهي حول صلاة الجماعة في إطار الالتزام بقواعد الوقاية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هكذا حاول الإرهابي ''جليبيب'' تحويل الزوايا القرآنية والمخيمات الصيفية إلى مراكز تجنيد
نجح في تجنيد 5 إرهابيين ضمن الجماعة السّلفية شهر رمضان الفارط
نشر في النهار الجديد يوم 08 - 05 - 2010

سيفتح يوم الأربعاء المقبل، مجلس ، قضاء العاصمة ملف القضية المتعلقة بالتكوين والإنخراط في جماعة إرهابية مسلحة تعمل على القتل والتخريب وتقديم يد المساعدة للعناصر المبحوث عنها، والتحريض والتجنيد لفائدة الجماعات الإرهابية المسلحة داخل الوطن، والإنتماء إلى جماعات إرهابية تنشط خارج الوطن.
وحسب مصادر قضائية تحدثت ل''النهار''؛ فقد أفضت التّحريات التي أجرتها المصالح الأمنية والقضائية المتخصصة بقضايا الإرهاب الناشطة في الشرق الجزائري، إلى كشف عناصر شبكة إرهابية تخطط للإلتحاق بالتنظيم المسلح التابع لكتيبة ''أبو بكر الصديق''، في عملية فريدة من نوعها، بدأ التخطيط فيها بزاوية القرآنية في أدرار، وانتهى بمخيم صيفي بمنطقة الداموس في تيبازة، كما أن ستة عناصر ينحدرون جميعهم من منطقة براقي، وسيدي موسى كانوا يستعدون للإلتحاق بالتنظيم المسلّح، من بينهم عناصر من الجماعات الإرهابية التائبة وعناصر أخرى عادت من العراق، كانوا ينشطون فيما يعرف بالخلايا النائمة لجماعات الدعم والإسناد، وكذا في تجنيد الشباب للعمل المسلح، والتحريض على تقتيل الجزائريين. واستنادا إلى ذات المعلومات؛ فقد فتحت فرقة مكافحة الإرهاب التابعة للشرطة القضائية للمقاطعة الشرقية للجزائر، التحقيق على خلفية معلومات عن استعداد عدد من الشباب بشرق العاصمة للإلتحاق بمعاقل التنظيم الإرهابي، تم على إثرها اختفاء 5 شباب على صلة بالتنظيم ،لازالوا محل بحث من قبل مصالح الأمن، فيما تمكنت ذات المصالح من إحباط التخطيط إلتحاق 6 عناصر مقيمة بحي براقي وسيدي موسى بالجماعات الإرهابية، والعمل المسلح تحت لواء كتبية ''الفاروق الصديق''، المتمركزة بمنطقة الأربعطاش بخميس الخشنة، وفي السياق ذاته؛ فقد كشف التحقيق أن عملية التخطيط لإلتحاق الفوج المكون من الإرهابي ''ف. ياسين'' 29 سنة و''ت.محمد''28 سنة، وكذا ''خ. عبد الحكيم'' 29 سنة، ومعهم ''م. عبد الحفيظ''، من منطقة سيدي موسى و''ز. فؤاد''، عمرهما 27 سنة، فيما انضم لهم فيما بعد ''ق.رشيد'' المكنى ''جليبيب'' 38 سنة، قاطن ببلدية الكاليتوس خلال شهر رمضان الماضي، فيما كشفت مراجع تعمل على الملف حاليا، أن فوجا مجهول العدد، تمكن من الإلتحاق بمعاقل الجماعات الإرهابية بمنطقة الأربعطاش. وكشف التّحقيق الذي باشرته مصالح الأمن عن المخطّط السّري الذي كانت تنتهجه العناصر الموقوفة، لنقل معاقل التجنيد إلى الزوايا القرآنية والمخيمات الصيفية، حيث اعترف المتهمين أن التحضير جرى في سرية تامة، غير أنّه عقب خروج أحد الإرهابيين المدعو ''ب.بلال'' من السجن عام 2008، تورط في قضية إرهابية متعلقة بإشادته بالأعمال الإرهابية، حيث عمل كعنصر دعم وإسناد عام 2007، بعد تزكيته للعمل لصالح كتيبة أبو بكر الصديق بخميس الخشنة، من قبل الإرهابي ''م .ع''، والتحق للعمل تحت لواء الجماعة السلفية وعمل مع الإرهابي الخطير'' ق. رشيد'' المكنى ''جليبيب''، بمعية عناصر أخرى مشكلة لشبكة دعم وإسناد يترأسها الإرهابي ''م .ع''، اعترف ببلورة فكرة الجهاد عنده بمعية باقي الإرهابيين في هذه الزاوية بأدرار، غير أن مصالح الأمن تفطنت لنشاط الإرهابي ''ب. بلال''، وتم توقيفه رفقة باقي العناصر وحبسه، لكنه أطلق سراحه بعد مدة قضاها في السجن، رفقة بعض الإرهابيين الآخرين الذين بعد خروجهم من السجن، استأنفوا التخطيط للعودة للنشاط الإرهابي، حيث كانت تجمع الإرهابيين الذين من بينهم من عمل في صفوف المقاومة العراقية، وقاموا باجتماعات ولقاءات تتمحور حول طرق الإلتحاق بالجماعات المسلحة في المخيم، الذي كانوا فيه بتيبازة بمنطقة الداموس، حيث قضت العناصر الإرهابية شهر جويلية 2007 مدة 20 يوما عملت فيها على التنسيق والإعداد للعمل المسلح، انتهت بتجنيد بعض الشباب، فيما أبقت ذات العناصر على الإتصال بينهم، ومع الراغبين في تجنيد المتهمين في قضية الحال، لتسهيل عملية ضمهم إلى صفوف الجماعة السّلفية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.