قضية 2 مليون أورو قريبا أمام القضاء    مقتل 41 شخصا على الأقل في هجومين مسلحين في مالي    الخضر يصلون غلى القاهرة وزطشي يؤكد جاهزيتهم لدخول المنافسة    خباز من بني مسوس يبيع صحيفة السوابق العدلية بألف دينار وبطاقة إقامة بفرنسا ب 8 آلاف!    محرز: واثقون من انتزاع كأس أفريقيا    يفوق ال420‮ ‬ألف قنطار‮ ‬    بالنسبة لحاملي‮ ‬شهادة البكالوريا‮ ‬2019    مصر أعلنت حالة الإستنفار القصوى بعد الواقعة    ضبط الاستهلاك وتحقيق 45 مليار دولار سنويا    الجزائر ليست لقمة سائغة لهواة المغامرات    رهان على مضاعفة الإنتاج الوطني وتحسين نوعيته    حفاظا على سلامة المنتوج والمستهلك    في‮ ‬إطار مكافحة التصحر    بسبب المحرقة الجهوية للنفايات الطبية    فيما تم تسجيل‮ ‬29‮ ‬ألف حالة حصبة‮ ‬    موظفون أمميون تستروا على جرائم الجيش البرماني    وزير السكن‮ ‬يوجه إنذاراً‮ ‬شديداً‮ ‬للمقاولين‮ ‬    اجتماعات لأوبك في جويلية لمواجهة تراجع الأسعار    الشرطة الفرنسية تستجوب بلاتيني    مواضيع الفلسفة والعلوم الطبيعية كانت في‮ ‬المتناول    تقديم 17 متورطا وتحويل ملفات وزراء سابقين إلى مجلس قضاء الجزائر    ثمّنوا دور المؤسسة العسكرية والعدالة‮ ‬    فيما تم توقيف‮ ‬19‮ ‬مشتبه فيهم‮ ‬    البنتاغون يقرر إرسال ألف عسكري إلى منطقة الخليج    بعد‮ ‬48‮ ‬ساعة من انطلاق العملية‮ ‬    شمس الدين‮ ‬يطالب بمحاسبة تومي    دعت لعقد ندوة جامعة لحل الأزمة‮ ‬    المرزوقي‮ ‬ينهار بالبكاء على مرسي    شفافية القضاء ..الطريق المعبّد نحو ثقة الشعب    تأخر انطلاق الحصة الأخيرة لسكنات عدل بمسرغين تثير قلق المكتتبين    متابعة لجميع المتورطين دون تمييز    «هدفنا واحد ومستقبلنا واعد»    عار في «السبيطار»    «المقاولون و «أوبيجيي لا ينفذون تعليمات اللجنة الولائية    وضع لا يبعث على الارتياح    « سلوكيات الجزائريين بالشواطئ في برنامج صيفي جديد »    « أستوحي قصائدي الشعبية من واقعنا الاجتماعي »    «انتظروني في عمل سينمائي جديد حول الحراك وأثبتنا للعالم أننا شعب متحضر ومسالم»    جاب الله ينعي محمد مرسي    لجنة التنظيم تفتح ملف التسويق والرعاية    مرشح فوق العادة للتتويج    قافلة الحجاج تحط رحالها بمسجد طارق بن زياد    الأمراض المتنقلة عبر الحيوان تهدّد قاصدي مستشفى غليزان    « مسؤولية انتشار الفيروسات بالوسط الاستشفائي مشتركة بين ممارسي الصحة و المريض»    سنن يوم الجمعة    الجزائر تلتقي بالسنغال مجددا، كينيا وتنزانيا لخلط الأوراق    علينا تصحيح بعض الأمور    فضائل سور وآيات    معرض صور فنانين ببشير منتوري    مرسي يوارى الثراء بعيدا عن عدسات الكاميرا    الكمبيوتر، القهوة والشكولاطة الأكثر شعبية في الجزائر    الإنشاد في الجزائر يحتاج إلى ثورة فنية لإثبات وجوده    افتتاح متحف نجيب محفوظ بالقاهرة    دليل للإقلاع عن استعمال التبغ قريبا    900معوز يخيّمون بالطارف    مرسي لم يمت بل إرتقى !!    التأريخ يتحرّر من العباءة الرسمية    عصافير في الصندوق… هو أولادك أو ذكرك لله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مثول الجنرالين توفيق وطرطاق وسعيد بوتفليقة أمام محققين من الضبطية القضائية للجيش
نشر في النهار الجديد يوم 05 - 05 - 2019


توقيف سعيد بوتفليقة والفريق توفيق واللواء طرطاڤ
بعد أيام من تحذيرات أطلقها الفريق ڤايد صالح نائب وزير الدفاع ورئيس أركان الجيش
الموقوفون مثلوا أمس أمام محققين من الضبطية القضائية للجيش
ڤايد صالح وجه إنذارا للقائد الأسبق ل«الدياراس» واتهمه بالتآمر على الحراك
نائب وزير الدفاع تحدث عن اجتماعات في الخفاء من أجل عرقلة مساعي حل الأزمة
قامت، أمس، قوات أمنية تابعة لجهاز المخابرات، بتوقيف الفريق محمد مدين الشهير باسم«توفيق»، القائد الأسبق لجهاز الأمن والاستعلامات، والسعيد بوتفليقة،
مستشار رئيس الجمهورية المستقيل وشقيقه، إلى جانب اللواء المتقاعد، عثمان طرطاڤ، المعروف باسم «البشير»، الذي شغل قبل أسابيع
منصب منسق المصالح الأمنية لدى رئاسة الجمهورية سابقا.
وحسب مصادر «النهار»، فقد جاءت عمليات توقيف السعيد بوتفليقة والفريق توفيق واللواء بشير طرطاڤ، في ثلاث عمليات متفرقة،
حيث تم في حدود الساعة الحادية عشر والنصف، توقيف اللواء المتقاعد طرطاڤ من طرف قوة خاصة من الجيش يرجح أنها
تابعة لمصالح أمن الجيش، قبل أن تتم بعد ساعات قليلة عمليتي توقيف الفريق المتقاعد «توفيق» والسعيد بوتفليقة.
وأوضحت مصادر«النهار»، أن الموقوفين الثلاثة قد جرى نقلهم إلى مقر وحدة تابعة للمخابرات، أين تم سماع أقوالهم بشأن عدة تهم
وجهت لهم، من بينها التآمر والمساس بالأمن الوطني، وبحكم تلك التهم، يرجح أن «التوفيق» وطرطاڤ والسعيد بوتفليقة قد جرى
التحقيق معهم من طرف مصالح أمن الجيش في ثكنة تقع بمنطقة بأعالي العاصمة.
وجاءت عمليات التوقيف تلك، بعد أسابيع قليلة من تحذيرات وجهها الفريق أحمد ڤايد صالح، نائب وزير الدفاع ورئيس أركان الجيش،
قال إنها الأولى والأخيرة وجهها لجهات اتهمها بالتآمر والتخطيط لإفشال الحراك الشعبي وتثبيطه، قبل أن يذكر بالاسم الفريق محمد مدين،
بصفته السابقة، وهي سابقة أولى من نوعها.
وكان الفريق ڤايد صالح قد تحدث في أكثر من مناسبة عن وجود أدلة قاطعة تؤكد تآمرتلك الجهات ضد مصلحة الشعب
من خلال تأجيج الوضع والتحريض على عرقلة مساعي الخروج من الأزمة، حيث توعد رئيس الأركان بأنه في حال استمرار
هذه الأطراف، وعلى رأسهم الفريق «توفيق»، في هذه التصرفات فستتخذ ضدهم إجراءات قانونية صارمة.
وتفيد معلومات وردت إلى النهار، مساء أمس، بأنه من المرجح في حالة انتهاء الضبطية القضائية للجيش من سماع أقوال إثنين من
الموقوفين الثلاثة، وهما «التوفيق» وطرطاڤ إحالتهما على المحكمة العسكرية بالبليدة، اليوم، أو في الأيام القليلة المقبلة على أقصى تقدير.
وكان القضاء العسكري قد أصدر، خلال الأيام الماضية، أمرا بإيداع اللواء المتقاعد سعيد باي قائد الناحية العسكرية الثانية السابق، الحبس المؤقت،
فيما أصدر أمرا بتوقيف اللواء المتقاعد الحبيب شنتوف القائد السابق للناحية العسكرية الأولى، بتهمة مخالفة التزام الرقابة القضائية بعد فراره إلى الخارج.
وقد وجه القضاء العسكري للواءين المتقاعدين تهمة تبديد أسلحة وذخيرة حربية ومخالفة التعليمات العامة العسكرية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.