قيطوني: تكييف الإطار القانوني والضريبي لجلب المستثمرين الأجانب    قيتوني: عقود الغاز يتم مناقشتها وتوقيعها بشكل عادي ولا يوجد أي مشاكل    الاتحاد الأوروبي يقرّ مسوّدة «الطلاق» وماي «مصممة على تمريرها» في البرلمان    الأرصاد الجوية تحذر من هبوب رياح قوية على هذه المناطق؟!    ترامب «حزين جداً» لدى تفقده مناطق منكوبة بحرائق كاليفورنيا    بالصور.. سفير بريطانيا بالجزائر يزور جامعة محمد خيضر ببسكرة    ترامب: قضية خاشقجي أصبحت أكبر من حجمها    أكثر من 4 ملايين شخص غادروا فنزويلا أثناء حكم مادورو    شبيبة القبائل ترد على عقوبة الرابطة !    ريفالدو ينتقد قرار نيمار    قيتوني : هدفنا المقبل تحسين مناخ الأعمال أكثر فأكثر    قيطوني: نسعى لتشجيع الإستثمارات الأوروبية في قطاعات الغاز الطبيعي والطاقات المتجددة    هذه الأمنية التي حققتها سهيلة بن لشهب لوالدتها    يوفنتوس يستغل بندا في عقد بيع بوجبا    القضآء على إرهابي واسترجاع مسدس رشاش بميلة    إيفانكا ترامب ترتكب خطأ كلينتون!    أكثر من 51 فيضان في 23 ولاية    قتل أخاه بسكين المطبخ وضربه بحجرة على الوجه في بجاية    هذه هي أرقام وإحصائيات “الخضر” أمام الطوغو ..    “حاليلوزيتش”: “رسائل الشكر من الجزائريين أعظم نجاحاتي”    أمير قطر: هذا هو الحل الوحيد للأزمة الخليجية!    باحثون أمريكيون يحددون “العمر الأجمل” للمرأة!    ليستر يسعى للتعاقد مع النجم المصري    فيغولي: “من واجبي الدفاع على الجزائر”    فتيات “الخضر” يواجهن الكاميرون سهرة اليوم    فلسطين تشارك للمرة الأولى في المؤتمر العام لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية في لاهاي    مولد نبوي: مجمع مخابر صحة ينظم تظاهرة لفائدة الطفولة المسعفة    قتلى وجرحى إثر عملية تبادل إطلاق نار في مدينة دنفر الأمريكية    حجز مفرقعات.. سجائر وشمة في مداهمة لمحل ينشط بدون رخصة بوهران    قتلى وجرحى جراء إطلاق نار بالقرب من مستشفى في شيكاغو    التفكير النّقدي    شمس الدين: الإحتفال بالمولد النبوي ليس بدعة وليس حرام    النقابة الوطنية للأطباء الأخصائيين للصحة العمومية تدعو إلى التكفل بمطالبها المهنية    عرض ترويجي "2000 PixX و100 PixX" : "موبيليس" يضاعف الرصيد المهدى!    بالصور .. نائب قائد القيادة البحرية لحلف “الناتو” في زيارة للاميرالية الجزائرية    القضاء على إرهابي بميلة    رقمنة تلقيح الأطفال في الجزائر بداية من 2019    وزير الثقافة يعتبر تتويج كاتبين جزائريين بجائزة الهيئة العربية للمسرح *تألق للكتابة المسرحية و الادب الجزائري    تيسمسيلت : وفاة طفل يشتبه في إصابته بداء الحصبة "البوحمرون"    اقتناء 10 زوارق بحر موّجهة لجر السفن        أشعر بأني سأموت في أي لحظة!    وفاة معتمرة جزائرية وهي ساجدة بالمسجد النبوي في المدينة المنورة    «أكثر من 45000 مصاب بداء السكري بعنابة»    رئيس الجمهورية يوقع على مراسيم تتضمن التصديق على اتفاقيات تعاون    الاحتفال يفرض الاقتداء    أحزاب التحالف الرئاسي تدعّم الرئيس بوتفليقة في الاستحقاقات المقبلة    الجزائر ساهمت بشكل كبير في كل مسار الإصلاح المؤسساتي للاتحاد    كرست أزيد من‮ ‬40‮ ‬سنة من حياتها لترقية الأمازيغية‮ ‬    مهندسة «اتصالات الجزائر» تتأهل إلى النهائي    بشأن عدم جواز الإحتفال بالمولد النبوي‮ ‬الشريف    بسبب تخفيضات الانترنت    حسبلاوي يدعو مدراء الصحة للتنسيق مع الولاة    في مسألة الاحتفال بالمولد النبوي الشريف..    دعوة إلى تشجيع المفهوم الوسطي للإسلام    أطفال قسنطينة يستمتعون بعرض "المعزة المعزوزية"    همجية الاستعمار وممارسات الخونة في رواية «كاف الريح»    في كسر المعرب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





زاوية سيدي عون الله في تيارت تحول أطفال المنطقة إلى حفاظ كتاب الله
شيخها ابتعد عن السياسة بعدما كان رئيسا للبلدية وتفرغ لتحفيظ القرآن
نشر في النهار الجديد يوم 29 - 08 - 2010

تعتبر زاوية سيدي عون الله ببلدية توسنية في تيارت ، من أعرق الزوايا في المنطقة وأنشطها في السنوات الأخيرة، أين تخرّج منها مئات الطلبة والحافظون لكتاب الله وخاصة من الأطفال الذين لا تتجاوز أعمارهم العاشرة، حيث وصل عدد المتخرجين في الدفعة الواحدة أكثر من 50 حافظا أتمّوا الحفظ في فترة لا تتجاوز 3 سنوات.
ويشارك هؤلاء الشباب المتخرج من الزاوية في المسابقات الوطنية المعروفة خاصة بأسابيع القران، التي تنظمها وزارة الشؤون الدينية كل سنة، كما شاركوا في المسابقات الدولية في المملكة العربية السعودية، أين احتل ابن شيخ الزاوية خالد عون الله المرتبة الأولى وطنيا في الحفظ في الأسبوع الثالث للقرآن، ما جعل والده يذرف الدموع وهو يشاهد فلذة كبده في التلفاز يفتتح حفل تكريم الناجحين من طرف رئيس الجمهورية في الجامع الكبير.
وتخلى الطفل عن دراسة المناهج الدراسية المقررة من قبل وزارة التربية في السنة الأولى ابتدائي، وتفرغ لحفظ كتاب الله الذي تمكن من ختمه في غضون أربع سنوات، ليعود بعدها إلى دراسة المقرر الدراسي حيث أعيد إدماجه في الصف السادس إبتدائي، لما له من ذكاء ثاقب بدليل حلوله ضمن قائمة المتفوقين.
وأغلقت الزاوية أبوابها لفترة من الزمن بعد وفاة الشيخ المؤسس، قبل أن يعيد الإبن الصادق، وهو الشيخ الذي جرب السياسة فاعتزلها لأجل إعادة إحياء عمل الزاوية من جديد، بعدما زهد في المسؤولية نظرا لكونه كان رئيسا لبلدية توسنينة فترة من الزمن، قبل أن يقرر اعتزال الناس في خلوته واستثمار أمواله الخاصة في تحفيظ القرآن لأبناء المنطقة.
وجعل الشيخ الصادق المنطقة المحيطة بالزاوية عرشا من حفاظ كتاب الله قبل أن تنفتح مرة أخرى، وتبدأ في استقبال الطلبة المسافرين بعدما تم بناء مسجد كبير ومرقد بطريقة عصرية، هدفه توسيع الدراسة في الزاوية إلى العلوم الشرعية وأحكام الفقه، حتى يجعل من طلبته أئمة مساجد ودعاة في المستقبل، بتضافر جهود المحسنين والإدارة الوصية لدعم الزاوية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.