تنظيم المبادرة الوطنية «أحمي وطني»    4 5 مليار دولار قيمة الصادرات خارج المحروقات في نهاية 2021    مانشستر سيتي يهزم تشيلسي في عقر داره    تحكيم سينغالي لمباراة الجزائر - النيجر    بعث السياحة الداخلية من خلال برامج ترويجية بأسعار تنافسية    تقليص الفوارق الجهوية والحفاظ على التماسك الاجتماعي    الرئيس محمود عباس يمنح إسرائيل مهلة عام    لقاءات مع الكبار..مواقف ثابتة والجزائر تسترجع كلمتها    آليات لمنع انسداد المجالس البلدية مستقبلا    9 وفيات،،، 125 إصابة جديدة و105حالة شفاء    إعادة النظر في توزيع الصيدليات الخاصة والتكوين    المغرب أخطأ التقدير في تحالفه مع الكيان الصهيوني    التنمية الشاملة والمستدامة في الصدارة    زغدار يؤكد تعميم عقود النجاعة وإلزامية النتائج    فرنسا ملزمة بتطهير مواقع تجاربها النووية بالجزائر    تدابير إضافية ضد عدوان المخزن    الجزائر تتعرض لعدوان إلكتروني    وسام لصديق الثورة الجزائرية    ارتفاع غير مسبوق في أسعار الخضر والفواكه واللحوم    الألمان ينتخبون خليفة ميركل اليوم    الخلافات تتجدّد بين فرقاء ليبيا !    أولياء التلاميذ يطالبون بتدخّل وزير القطاع    لتجسيد الديمقراطية التشاركية في تسيير الجماعات المحلية    6500 منصب بيداغوجي لدورة أكتوبر    آيت جودي يفصّل برنامج عمله ويكشف عن طموحاته    تعيين طاقم تحكيم سنغالي لإدارة مباراة الجزائر - النيجر    تأجيل انطلاق البطولة يسمح لنا بالتحضير الجيد للموسم الجديد    عريف رضوان في وضع صحي حرج    405 ملايين دينار لبث مباريات الخضر على القناة الأرضية    الوافدون الجدد والشبان تحت الإختبار    إعفاءات وامتيازات للمنخرطين في الصندوق    جريحان في حادثي مرور    مفتشية المطاعم المدرسية بسعيدة تُطالب «الأميار» بتحسين الخدمة    « أطمح إلى فتح ورشة وتأسيس مشروعي الخاص»    وفاة 3 أشخاص وإصابة اثنين بجروح    تفكيك شبكة تروّج المؤثرات العقلية    حجز 5903 وحدة مشروبات كحولية    حجز جرافتين بدون رخصة    ميثاق الكتابة المقدس هو الحرية    ''جنائن معلَّقة"... فيلم فانتازي يتناول آثار الغزو الأمريكي    انطلاق الطبعة ال1 للمهرجان الافتراضي للفيديو التوعوي بولاية الطارف غدا    بين الرملة والحجرة    الطير الحر    كل العالم يعرف قوة الجزائر إلا بعض الجزائريين    تحديد كيفيات سير صندوق الأموال والأملاك المسترجعة    تأديب المخزن    إقبال كبير على الأسواق و المنتزهات بتلمسان    "كورونا" يزيد من مخاطر التعقيدات الصحية    تخصيص 1500 هكتار للسّلجم الزيتي    قصة الأراجوزاتى للقاصة الجزائرية تركية لوصيف قريبا على الركح المصرى..    المجلس الوطني المستقل للأئمة يطالب بعودة الدروس في المساجد    استحضار للتراث ولتاريخ الخيالة المجيد    إقبال على معرض الكتاب المدرسي    استئناف البرنامج الفني بداية من الفاتح أكتوبر    ندوات وملتقيات دولية وبرمجة عدد من الإصدارات    المتوسطية ..    يوم في حياة الحبيب المصطفى..    جوائز قيِّمة لأداء الصلاة علي وقتها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الإفراج عن الناشط السياسي فضيل بومالة
نشر في النهار الجديد يوم 18 - 06 - 2020

أمرت محكمة الجنح بالدار البيضاء اليوم الخميس الافراج عن الناشط السياسي فضيل بومالة، ومحاكمته يوم 2 جويلية القادم عن تهمة التحريض على التجمهر وعرض منشورات بغرض الدعاية من شأنها الاضرار بالمصلحة الوطنية وإهانة هيئة نظامية.
وجاء قرار المحكمة بعدما التمس وكيل الجمهورية في طلباته وضع المتهم في الرقابة القضائية وجاءت محاكمة المتهم فضيل بومالة مفاجئة وغير متوقعة بالنسبة لهيئة الدفاع التي تأسست في حقه والتي يضم أكثر من 30 محامي.
إذ نزل خبر استخراج المتهم منتصف نهار اليوم كالصاعقة خاصة بعدما برمجت أمس المحكمة تاريخ محاكمته الي يوم الأحد المقبل، إذ جاء تغيير التاريخ بطريقة مستعجلة، ليتم على اثرها استخراج المتهم الموقوف بومالة من المؤسسة العقابية الحراش مجددا بعدما امرت المحكمة امس خلال مثوله وفقا لاجراءات المثول الفردي بايداعه رهن الحبس المؤقت مع تأجيل محاكمته.
وخصصت اليوم المحكمة جلسة خاصة بالمتهم، إذ أمرت الشرطة لإخلاء القاعة من الغرباء وحتى وسائل الإعلام، بإستثناء المحامين فقط الذين حضر منهم البعض فقط، فيما تغيب العشرات، أين التمسوا طلبات الإفراج عن موكلهم الموقوف خاصة وانه يتمتع بكل الضمانات أبرزها محل إقامته التي لا تبعد سوى بضعة أمتار عن المحكمة.
من جهتها هيئة الدفاع رافعت بشدة لقرابة ساعة من الزمن بسبب قرار القاضي يوم أمس معتبرة اياه تعسفيا، واستغربت في نفس الوقت من تطبيق مادة مغايرة عوض المادة 100 والمادة 96 من قانون العقوبات.
إذ تساءل المحامي بن عمي أحمد قائلا "هل يعقل تطبيق مادة أخرى لأجل الزج بموكلي في السجن، هل يعقل وضع صحفي ومفكر في الحبس أقول أن أمر القاضي امس هو تعسفي باتم معنى الكلمة ونلتمس منكم هيئتكم الموقرة وبكل أريحية الإفراج عن موكلي ولكم واسع النظر".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.