تشكيل الحكومة الجديدة: الرئيس تبون يشرع السبت المقبل في مشاورات سياسية    فيغولي يجتاز الفحص الطبي مع غلطة سراي    بالصور.. فيصل زيتوني في زيارة تفقدية لولاية عنابة    تبسة..توقيف 43 شخصا بسبب الغش في امتحانات شهادة البكالوريا    لأول مرة في التاريخ.. رباعي تحكيم نسوي يقود مباراة كرة قدم في الجزائر    الأمين العام لوزارة الموارد المائية في مهمة لتأمين الماء الشروب بالمدية    العاصمة.. توقيف نشاط غسل المركبات بسبب نقص الماء    مصالح الأمن: تسجيل 342 حادث مرور أسفر عن وفاة 3 أشخاص وإصابة 411 آخرين    وزارة الصحة تعد دليلا للتكفل بمرحلة ما بعد فيروس كورونا    حرب إلكترونية وهمية بين جورجينا وياسمين صبري    كورونا في الجزائر: 354حالة جديدة و9وفيات خلال 24 ساعة    القضية الفلسطينية محور إحاطة اليوم في مجلس الأمن الدولي    وزير الطاقة وسفير اليابان بالجزائر يبحثان سبل التعاون بمجال تحلية مياه البحر    مجموعة جنيف تدعو المغرب لانهاء العقاب ضد السجناء الصحراويين    بن باحمد: الجزائر أودعت أداة التصديق على اتفاقية إنشاء الوكالة الإفريقية للأدوية    المركبات الكهربائية.. شيتور يدعو إلى تخفيف الرسوم وتزويد الأحياء السكنية بمحطات الشحن    حركة مجتمع السلم تعلن ترشحها لرئاسة المجلس الشعبي الوطني    توقيف مجرمين خطيرين تورطا في سلب 1.2 مليار سنتيم من سيّدة في سطيف    إلتماس 3 سنوات حبس نافذ لفائز بمقعد في البرلمان عن ولاية قسنطينة    الرئيس تبون يتلقى مكالمة هاتفية من الرئيس الأسبق اليمين زروال    تحرير تصدير المواد و المنتوجات المصنعة من نفايات المعادن الحديدية    تاجيل محاكمة الإرهابي "أبو الدحداح" إلى الجنائية المقبلة    رئيس الجمهورية لجراد: ستواصل مهامك حتى تعيين حكومة جديدة    عبد السلام: "لاعبونا قدموا مباراة رجولية"    نحو النهوض بقطاع السياحة في الجزائر .. 800 مشروع في طور الانحاز    توسيع نظام خطوط ومعدات الإنتاج المجدّدة إلى القطاع الفلاحي    مؤتمر "برلين 2 " يدعو إلى إنسحاب جميع المقاتلين الأجانب من ليبيا "دون تأخير"    وزير المالية يشارك في أشغال المجالس السنوية للبنك الافريقي للتنمية    الصحراء الغربية: جنوب إفريقيا تطالب بنهج أممي محايد ومتوازن    مؤسسات مصغرة: برنامج عمل مشترك بين الجزائر وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي    غوغل يحتفي بمؤسس فنّ المنمنمات الجزائرية    بيت الحكمة.. كنز من كنوز الحضارة الإسلامية    إيران رئيسي رئيسًا    إيداع الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد عبد العزيز السجن    بايدن وأوروبا وفجوة الثقة    الزهراوي.. أشهر علماء الأندلس    أسئلة التاريخ والجغرافيا في المتناول    وزارة المالية تحدد دفتر شروط إنتاج واستيراد الايثانول    الرئيس الروسي يشدد على أهمية دور الأمم المتحدة    حماية الأبناء مسؤولية على عاتق الآباء    "تيكا" ترمّم مصلى القلعة    مجلة "أرابِسك".. الأدب العربي بعدسة جديدة    شباب الحي السفلي يطالبون بالسكن الريفي    توسيع الاستغلال المنجمي    تمديد اللقاح لكافة العمال    قديورة قد يعود إلى البطولة الإنجليزية    الفتح السعودي يقرر الاستغناء عن هلال سوداني    محياوي ينزع فتيل الخلاف بين المدربين واللاعبين    9 أشهر دون رواتب لأكثر من 3 آلاف رياضي ومؤطر    « سنكشف عن نمط جديد للمنافسة عقب الاجتماع الفيدرالي»    وضع حد لمتورطين في حرب العصابات    « أعشق عالم الطفل وأتمنى أن تُسجل أعمالي في التلفزيون»    الوجه المعاصر لجزائر ما بعد الاستقلال في 40 ملصقة    هكذا تحج وأنت في بيتك في زمن كورونا    الغش جريمة..    اليوم أول أيام فصل الصيف    حتى تعود النعمة..    النفس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مرسي يوارى الثراء بعيدا عن عدسات الكاميرا
نشر في السلام اليوم يوم 18 - 06 - 2019


السلطات المصرية تؤكد تلقيه الرعاية الطبية اللازمة
أكّد أحمد مرسي نجل الرئيس المصري السابق محمد مرسي، أن والده دُفن في مقابر تضمّ جثامين شخصيات بارزة من جماعة الإخوان المسلمين في إحدى ضواحي القاهرة بدون مراسيم رسمية أو حضور وسائل الإعلام.
قال أحمد مرسي في منشور له على صفحته على موقع التواصل الإجتماعي “فايسبوك”، أن مراسم الدفن تمت بحي مدينة نصر اقتصرت على الأسرة بعدما رفضت السلطات دفن أبيه في مسقط رأسه بالمحافظة الشرقية، مضيفا “قمنا بتغسيل جثمانه الشريف بمستشفى سجن ليمان طرة وقمنا بالصلاة عليه داخل مسجد السجن ولم يصل عليه إلا أسرته وتم الدفن بمقابر مرشدي جماعة الإخوان المسلمين بمدينة نصر”.
هذا وأكّدت السلطات المصرية، وفاة مرسي عن عمر يناهز 67 سنة إثر نوبة قلبية بعد أن سقط مغشيا عليه في قفص الاتهام أثناء محاكمته في قضية التخابر مع حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية “حماس”.
هذا ونقل التلفزيون المصري الرسمي عن مصدر طبي أن “الرئيس الأسبق مرسي تلقى رعاية طبية مستمرة، ولم يكن هناك أي تقصير بشأن ما يعانيه وحالته الصحية داخل أو خارج السجن”، مشيرا أنه “في فيفري 2017 تم نقل محمد مرسي إلى أحد المستشفيات الخاصة لشكواه من آلام مستمرة في ذراعه اليسرى وجرى تحويله إلى مستشفى الشرطة بالعجوزة، ليتم تشكيل لجنة طبية أكّدت أصابته بعدة أمراض وهي ارتفاع ضغط الدم وارتفاع السكر في الدم والتهاب مزمن بالأعصاب”.
وتابع المصدر الطبي، أن “مرسي كان يعاني أيضا من ورم حميد بالأوعية المبطنة بالمخ، كما كشفت اللجنة تشنجات عصبية بالجانب الأيسر للوجه”.
في ذات السياق، قالت منظمة هيومن رايتس ووتش إن وفاة الرئيس المصري المعزول، إثر نوبة قلبية خلال جلسة محاكمته في قضية تخابر “أمر فظيع لكنه متوقع”.
وجاء ذلك في تغريدة لسارة ليا ويتسون رئيسة قسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في المنظمة، معتبرة مرسي” الرئيس الوحيد المنتخب ديمقراطيا في مصر”.
ويعدّ محمد مرسي، هو أول رئيس لمصر بعد ثورة ال25 جانفي 2011 والرئيس الخامس منذ إعلان الجمهورية، وشغل مرسي الذي تلقى تعليما عاليا في الولايات المتحدّة، منصب رئيس حزب “الحرية والعدالة” الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين، والذي سيطر على غالبية البرلمان المصري بمجلسيه الشعب والشورى، بعد فوز كاسح في الإنتخابات التي جرت سنة 2011 ، لكن في سنة 2013 حكمت المحكمة الدستورية العليا ببطلان الانتخابات وحل المجلس.
يذكر، أن الرئيس مرسي من مواليد سنة1951 في العدوة بمحافظة الشرقية شمال شرقي القاهرة، درس الهندسة وحصل على الماجستير من جامعة القاهرة، ثم على الدكتوراه من جامعة جنوب كاليفورنيا بالولايات المتحدة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.