الجزائر تسجل تعيين باه نداو رئيسا للمرحلة الانتقالية بمالي    ظروف استئناف النشاطات التعليمية «مقبولة»    نزيه برمضان من إيليزي: رئيس الجمهورية يولي أهمية بالغة لفعاليات المجتمع المدني    درك البليدة يلقي القبض على فتاة لنشرها حلول البكالوريا    الدفع الإلكتروني «آمن ومجاني»    آيت علي براهم يستقبل المدير العام لشركة هواوي- الجزائر    بولنوار:35 ألف مستورد بحاجة إلى الدعم والمرافقة    وزارة الفلاحة تأمر برفع عراقيل التمويل والتخزين للحبوب والبذور    الهيئة الصحراوية لمناهضة الاحتلال المغربي تجدّد المطالبة بالحق في الاستقلال    فلسطين تقرّر التخلي عن رئاسة مجلس الجامعة العربية    مزهر يشيد بالمواقف المناصرة للقضية الفلسطينية: الحكومة الفلسطينية تشيد بموقف الجزائر الداعم للقضية والرافض للتطبيع مع اسرائيل    وزارة الخارجية تصدر بيانا بخصوص الوضع في دولة مالي    حارس مُغترب قد يُنهي "سطوة" زيماموش    المنتخب الجزائري (ودية): آدم زرقان ونبيل لعمارة ضمن القائمة الموسعة لبلماضي    فتح المدارس في 29 أكتوبر تحسّبا للاستفتاء على الدستور، العثور على تلميذة مشنوقة بخمارها في قالمة، اعتراض فوج "حراقة" بمستغانم يضم قصّرا وأخبار أخرى    حمدي بناني رمز شامخ في سماء المالوف    50214 إصابة بفيروس كورونا في الجزائر بينها 1689 وفاة .. و35307 متعافين    ترامب يدعو إلى ضرورة محاسبة الصين "على دورها في نشر" كوفيد-19    عمار بلحيمر: الدستور الجديد يستجيب لمطالب الحراك    تيبازة : تسليم مفاتيح 1600 وحدة سكنية لفائدة مكتتبي عدل    وزارة الشؤون الدينية تتبرأ من مسابقة منسوبة إليها    ملف الرياضة المدرسية والجامعية على طاولة الحكومة    بونجاح ينقذ السد القطري من الهزيمة    المؤبد للمعتدين على مستخدمي قطاع الصحة    منحة 30 ألف دج لفائدة الناقلين عبر الطرقات    تفسير آية: { يا أيها الذين آمنوا إن كثيرا من الأحبار والرهبان ليأكلون أموال الناس بالباطل .. }    وزير العدل حافظ الاختام، بلقاسم زغماتي: عصابات الأحياء خلقت جوا من اللاأمن    30 ألف دينار تعويض لأصحاب الحافلات و10 ألاف دينار للسائق ومساعده    الأهلي السعودي ينهي أزمة يوسف بلايلي. . مليون يورو للترجي    الخضر قد يواجهون أنغولا في البرتغال. . !    توزيع اصابات كورونا عبر ولايات الوطن    الحكومة الفلسطينية تشيد بموقف الجزائر الداعم للقضية و الرافض للتطبيع مع اسرائيل    أمن تيبازة يطيح بشبكة إجرامية منظمة    ليستر سيتي يعرقل صفقة انضمام سليماني إلى رين الفرنسي    مصرع شخصين والثالث في حالة حرجة في اصطدام سيارة بدراجة نارية بتمنراست    قسنطينة : توزيع 100 إعانة مالية للبناء الريفي بمنطقة الجذور قريبا    المحامي عمار خبابة للاذاعة : ضرورة التعاون من أجل فك الغموض عن المواد القانونية المثيرة للجدل    وهران : تنصيب 10 خلايا ولائية لمتابعة القطاعات المرتبطة بخدمة المواطن    وصول 17 حراقا جزائريا إلى جزيرة سردينيا    خطر اللسان    الرئيس تبون يؤكد سعيه الدائم للحفاظ على حرية التعبير    تبون يأمر بمراجعة البطاقية للسكن وتخصيص قطع أراض لمنكوبي ميلة    الرئيس تبون يشارك اليوم في الدورة العادية للجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة    "الأتيلوفوبيا".. رواية عربية تركية تمزج بين الخيال والعلم    أسعار النفط تستقر مع انحسار الإعصار الأمريكي    المؤسسة الوطنية للجيوفيزياء "ENAGEO" تتحصل على براءة اختراع مبتكرة    أمطار رعدية على عدة ولايات    مصائب لبنان    اللون الأبيض يلبس الأسود بعد رحيله    منع قناة "أم 6" الفرنسية من العمل بالجزائر    بواسطة تقنية التحاضر عن بعد    روائع الأندلسي باقة مهداة للجمهور الوفي    والي الولاية يستقبل الفرق الصاعدة    " سرّ نجاح أي مطعم هو النظافة والأطباق الشهية "    التطبيع مكمِّل لصفعة القرن    مكانة صلاة الجمعة في حياة المسلمين    القول الحَسَن وآثاره في القلوب    طُرق استغلال أوقات الفراغ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





“محند واعمر بن الحاج يخدم أجندات خارجية خفية”
نشر في السلام اليوم يوم 20 - 08 - 2019

الأفلان يفتح النار على أمين منظمة المجاهدين ويدعوه للتكفل بشؤونه الداخلية
استنكر حزب جبهة التحرير الوطني، تصريح المسؤول المؤقت عن المنظمة الوطنية للمجاهدين، بخصوص حزب جبهة التحرير الوطني، مشيرا إلى أن الرجل مستمرا في سلسلة من السلوكات التي تعد خروجا عن مسار عمل المنظمة العريقة، وعقيدتها الوطنية الخالصة، وتدخلا سافرا في شؤون حزب، هو ملك لمناضليه دون سواهم.
أدم.س
وفي بيان لحزب جبهة التحرير الوطني قال “إن هذا الانحراف الخطير، والذي لا يعد الأول في مسار هذا الشخص المعروف بانتمائه السياسي الحاقد على العقيدة النضالية لحزب جبهة التحرير الوطني، يؤكد أن صاحبه لا يجد حرجا في خدمة أجندات خفية تتقاطع مع دعوات أخرى لها امتدادات خارج الوطن، بهدف تحقيق ما عجز عنه الاستعمار الغاشم و أذنابه بسلخ الجزائر عن تاريخها المجيد بقيادة جبهة التحرير الوطني”.
وتابع “إن هذا الشخص الذي يحاول مرارًا حشر أنفه في قضية لا تعنيه، لا من قريب و لا من بعيد، مطعون في شرعيته من طرف الأمانة الوطنية للمجاهدين ذاتها، وبالتالي، فإن تصريحاته لا تلزم إلا شخصه، ولا يمكن أن تكون تعبيرا عن موقف المنظمة، التي تجمعها وحزب جبهة التحرير الوطني علاقة تاريخية، ملؤها الوفاء للشهداء والحفاظ على ذاكرة المجاهدين، ورموز الثورة التحريرية المباركة”، وأضاف “إن حزب جبهة التحرير الوطني، ومن خلال أبنائه من مجاهدين وأبناء الشهداء و أبناء المجاهدين، وكل المناضلين، عازمون على التصدي لكل محاولات النيل من الحزب، واستهداف تاريخه الوطني الزاخر، وإسهاماته الفعالة في بناء الدولة الوطنية، والدفاع عن المؤسسات، وهم مستعدون لمواجهة كل من تسول له نفسه التعدي على الحزب”.
ودعا حزب جبهة التحرير الوطني الخيرين أعضاء الأمانة الوطنية والأمناء الولائيين، وكل المنتسبين لها، إلى الحفاظ على قدسية المنظمة، وصورتها الناصعة المرتبطة بجيل الثورة التحريرية، والتصدي للانحرافات الخطيرة، والتدخلات الفجة للمسمى محند أوعمر بن الحاج.
ومن جهته دعا مصطفى معزوزي عضو المكتب السياسي لحزب جبهة التحرير منظمة المجاهدين إلى التكفل بشؤونها الداخلية وأداء واجبها التاريخي، قائلا إن “القضايا السياسية يقرر فيها الشعب من خلال إختيار من يحكمه في الإنتخابات”.
وفي أول رد له على تصريحات الأمين العام بالنيابة لمنظمة المجاهدين محند اعمر التي طالب فيها وزارة للداخلية بإحالة حزب الآفلان على المتحف، قال مصطفى معزوزي “أولا نقول لهذا المجاهد الذي بالنسبة لنا رأيه يمثل أقلية من المجاهدين بأنه ليس له الحق التدخل في شأن حزب الآفلان لأنه أمر يخص مناضليه وفقط والحكم الأول والأخير على الحزب يعود للشعب ثانيا أعتقد أن هذا المجاهد سي محند هو محسوب على تيار سياسي معين يعادي للأفلان ثالثا بصفة مجاهد أطالب محند أعمر الذي يشغل منصب أمين عام منظمة المجاهدين بالنيابة أن ينظف أمام بيته وأن تكون له الشجاعة أن يفتح ملف المجاهدين المزيفين خدمة للوطن والمجاهدين الحقيقين، فهذا الأمر من صميم صلاحياته وليس من صلاحياته”.
واعترف القيادي في الأفلان بأن التشكيلة السياسية تمر بمرحلة مفصلية بعد التغييرات التي عرفتها الجزائر بفعل الحراك الشعبي الذي بدأ يوم 22 فيفري، وشدد في هذا السياق على ضرورة أن يراجع الافلان بعض السياسات وخاصة مع الحكم ولا بد أن يتحرر من التبعية ويكون مستقلا في قراره.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.