الرئيس أردوغان يستقبل رئيس المجلس الشعبي الوطني    الرئيس تبون يجري حركة جزئية في سلك الولاة والولاة المنتدبين    أردوغان: الجزائر "شريك إستراتيجي" في المغرب العربي والقارة الإفريقية    وزير التجارة كمال رزيق: "مافيا الحليب تجذرت في السوق والدولة عازمة على اجتثاثها"    حرم الرئيس التركي تدشن مخبرا للإعلام الآلي بمدرسة "أرزقي عجود" ببلدية القصبة    في‮ ‬مركز مدينة بغداد    إدارة اتحاد العاصمة تعاقب هشام بلقروي    برونزيتان لمصر في‮ ‬الدوري‮ ‬العالمي‮ ‬للكاراتيه    وفاة تسعة أشخاص وإصابة‮ ‬33‮ ‬آخرين    بالجزائر العاصمة    احتضنته دار الثقافة‮ ‬علي‮ ‬معاشي‮ ‬بتيارت    وسط توقعات بتسجيل المزيد من الحالات    البرلمان الجزائري‮ ‬يشارك في‮ ‬دورة الشتاء    خلال لقاءهما بالجزائر العاصمة‮ ‬    بمدرسة‮ ‬أرزقي‮ ‬عجود‮ ‬ببلدية القصبة    حالة الذعر والهلع لم تفارق سكان العوانة وما جاورها‮ ‬    بدار الثقافة‮ ‬ولد عبد الرحمن كاكي‮ ‬بمستغانم    تحصيل‮ ‬1000‮ ‬مليار دج كرسوم في‮ ‬2019‮ ‬رغم تراجع الواردات    البت قريبا في مفاوضات حول اتفاقية للتبادل الحر    خلال معرض ومنتجات الخلية بالشلف    البيض    مصيطفى يؤكد إمكانية حلحلة الوضع الاقتصادي    توضيحات الوزارة الأولى‮ ‬    تعزيزاً‮ ‬لعلاقات التعاون بين البلدين‮ ‬    محاربة الفساد شرط النهوض الاقتصادي والاجتماعي    أهمية أعمال القلوب وأقسامها    الجزائر تستكمل الإطار القانوني لحماية مواردها البيولوجية أواخر 2020    إجراءات بالمطارات لفحص الوافدين من البلدان المعنية    مقتل 19 دركيا في هجوم إرهابي    قلق أممي من انتهاك حظر السلاح    تحقيق مع عصابة سرقة يكشف قضية أخرى    تراجع حوادث المرور ب 7 بالمائة    تحرك فلسطيني لمواجهة "صفقة القرن" الأمريكية    «كورونا» الجهل    أزمة حليب بوهران    جريحان في اصطدام سيارة بدراجة نارية ببوفاطيس    وحدة للطب الوقائي بالميناء لمواجهة الوباء    ميناء الغزوات و مطار مصالي الحاج في حالة تأهب    الجزائر تتحصّن ضد «كورونا»    مدارس دواوير مستغانم تستغيت    مرزقان وآيت جودي.. رجلان لمهمة واحدة    عبّاس: «أشكر اللاعبين على احترافيتهم»    «الرزنامة المتبقية في صالحنا للعب ورقة الصعود»    استعادة الوصافة وبلعريبي يرقّي لاعبين    نصير شمة يذهب ببيت العود العربي إلى الخرطوم    ما عاد للعمر معنى..    المجموعة الشعرية " الجرح المقدس" لأيوب يلوز .    اختلال التواصل _ اللغة _ انهدام الثقة    مقتل أخطر امرأة في المكسيك    ‘'الفيل الأبيض" للبيع    إمكانيات تنموية هامة ومشاريع لحل النقائص المسجلة    عودة غير موفقة لسريع غليزان في الدوري    جامعة أدرار تفتح الملف    طفل يحفظ مقدمات 129 كتابا    القادرية والتجانية والمريدية طرق ساهمت في انتشار فن الإنشاد    المال العام أمانة في يد من أؤتمن عليه    ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا    ويل للأعقاب من النار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أدوية الجزائريين مشكوك في جودتها
نشر في السلام اليوم يوم 09 - 12 - 2019

المواد الصيدلانية تسوق في البلاد دون رقابة منذ 2014
أماط مجلس المحاسبة اللثام عن تقرير أسود وصادم عن واقع نشاط المخبر الوطني لمراقبة المنتجات الصيدلانية، كشف عن سوء تسيير الأخير وتسيب صادم على مستوى كل هياكله، ما أسفر عن تسويق الأدوية في البلاد دون مراقبة جودتها.
كشف تحقيق أعده المجلس ذاته شمل الفترة ما بين سنتي 2014 و2017، ورد في الأخير من الجريدة الرسمية، عدم قيام المخبر الوطني لمراقبة المنتوجات الصيدلانية، بالمهام الموكلة إليه خلال الفترة السالفة الذكر، إذ لوحظ غياب الرقابة الفيزيائية والكيميائية عند تسجيل المنتوجات الصيدلانية، بسبب نقص الكواشف والمعدات، كما أنّ المنتوجات الصيدلانية التي يتم اقتناؤها في إطار التراخيص المؤقتة للاستخدام على أن تسوق في السوق الوطنية، فضلا عن مختلف المستلزمات الطبية لا تتم مراقبتها هي الأخرى من طرف المخبر الوطني لمراقبة المنتوجات الصيدلانية، كما سجل المصدر ذاته عدم مراقبة جودة اللقاحات والكواشف المطروحة في السوق.
جدير بالذكر أن مهام المخبر الوطني لمراقبة المنتجات الصيدلانية، تتمثل في دراسة ومراقبة نوعية المنتوجات الصيدلانية.
هذا وكشف تقرير مجلس المحاسبة، أن تسيير الموارد البشرية يشوبه العديد من الاختلالات والنقائص من شأنها عرقلة تسيير المخبر الوطني لمراقبة المنتجات الصيدلانية، والتأثير على فعالية وجودة المهام الرقابية التي يقوم بها، وفي هذا الشأن سجل التحقيق ذاته، شغور عدة مناصب هامة من بينها مناصب رؤساء مصالح، ورحيل عدة إطارات في سلك الصيادلة والبيولوجيين، ما أثر سلبا على وتيرة وجودة الرقابة.
وفي سياق ذي صلة، أخضعت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، مستوردي الأدوية لشروط تقنية جديدة، يتم إعدادها حاليا في إطار دفتر شروط جديد، يلزمهم بالاستثمار في مجال الدواء، في أجال لا تتجاوز سنتين، من تاريخ التوقيع على دفتر الشروط، بعد أن يكونوا قد أودعوا ملفا كاملا حول هذا الاستثمار قبل انقضاء 6 أشهر من التوقيع على دفتر الشروط الجديد، وشددت أيضا على ضرورة تكريس احترام مبادئ الشفافية والعدل في معالجة ملفات استيراد المواد الصيدلانية والمستلزمات الطبية، حيث قررت رسميا تسهيل الأحكام لكل متعامل يحترم الإجراءات والمبادئ الأساسية للشروط التقنية لاستيراد هذه المواد، شرط انجاز وارداته التقديرية من المواد الصيدلانية والمستلزمات الطبية طبقا لدفتر الشروط التقنية للاستيراد، كما يتم تقديم وثائق ومستندات لتشكيل الملف المطابق وفقا لكيفيات تحددها الإدارة المختصة في ذلك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.