دعوة التجار والحرفيين إلى الخروج ب «قوة» للتصويت    مشروع تعديل الدستور وثيقة مصيرية في مسار التأسيس    تضامن دولي واسع مع المعتصمين واحتجاجاتهم المشروعة بالكركرات    مسعود جاري والي وهران يكرم أيقونة الصحافة المكتوبة    كورونا: ألمانيا تغلق المطاعم والمنشآت الترفيهية    تركيا تستدعي القائم بأعمال السفارة الفرنسية    مظاهرات بالعيون بمخيمات اللاجئين الصحراويين تضامنا مع معتصمي الكركرات    نقل الرئيس تبون إلى ألمانيا لإجراء فحوصات طبية معمقة    محاضرات حول الانسان والثقافة في فكر مالك بن نبي    "المحمدية" تنتصر    عبيد شارف لإدارة لقاء سيراليون ضد نيجيريا    3 قتلى و152 جريح خلال 24 ساعة    "جامع الجزائر".. عندما تنير "المحمدية" شمال إفريقيا    عرقاب : مشروع تعديل الدستور "يدعم الاقتصاد والمنتوج والمستثمر الجزائري"    "ادعاءاتكم حملة مغرضة ولن تزيدني إلا عزما وإصرارا"    10 وفيات.. 320 إصابة جديدة وشفاء 191 مريض    اكتشاف وكر دعارة وتوقيف 13 شخصا بينهم 4 نسوة في برج بوعريريج!    انتخاب النائب رحمانية رئيسا للجنة الشؤون التشريعية والقانونية وحقوق الإنسان بالبرلمان العربي    تعديل الدستور: الفريق شنقريحة يسدي تعليمات لاتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بتأمين مراكز ومكاتب الاستفتاء    المولد النبوي الشريف : ضمان دوام الوكالات التجارية الرئيسية للاتصالات الجزائر    رمز للسيادة والدين الأقوم    الوزير الأول يكرم الفائزين في مسابقة حفظ القرآن الكريم بجامع الجزائر    متى ينتهي الجدل حول حكم الاحتفال بالمولد النبوي؟    قوراية: معا لنصرة نبينا الكريم يا أمة المليار    تظاهرات في غزة للمطالبة بإنهاء الانقسام الداخلي ومواجهة التحديات التي تعصف بالقضية الفلسطينية    لابد من تكوين مختصين في اليد العاملة المحلية    اتخاذ كافة الإجراءات لتأمين مراكز ومكاتب الاستفتاء    رسميا إطلاق قناة "الذاكرة" في شهر نوفمبر    الحارس الدولي السابق سمير حجاوي يعاني في صمت    الثنائي غربي وشتيح يغلقان «الميركاتو»    تكريم أوائل الناجحين في الباكالوريا بمستغانم    مكتتبو عدل يحتجون    إسم يبحث عن رسم    تكريم مجاهدي مغنية    الإذاعة و التلفزيون .. من رهان السيادة إلى تحدي الرقمنة    تأييد الحكم في حق المحتال على 10 بنائين    مساحات خضراء تتحول إلى مفارغ بغليزان    عواد و كوريبة و زرقين أبرز المستقدمين    فاوتشي: بحلول أوائل ديسمبر سنعرف ماذا يمكن أن يفعله لقاح كوفيد19    ورشات للتوعية والتوجيه والإصغاء    ألعاب القوى-منشطات: "أنا رياضي نظيف"    ضبط قائمة المستقدمين وبرنامج التحضيرات    وهران: نشوب حريق في مستودع للأغطية والأفرشة بحاسي بونيف    حجز 200 ألف وحدة مفرقعات    عمال مصنع الأجر يحتجون    إعارة اللاعب سومانا والحارس معاشو    إيطاليا تعلن تسجيل 24991 إصابة جديدة بكورونا و221 وفاة    توقع إنتاج 700 ألف قنطار برسم الحصاد الخريفي    وزير الصناعة يعطي إشارة اانطلاق قافلة تصدير منتجات عصائر من بجاية إلى ليبيا    كورونا… تسجيل 320 اصابة جديدة خلال 24 ساعة    احتفلوا بالمولد ولا تلتفتوا إلى الأصوات الناشزة    بركاني: هكذا سيتم تطبيق الحجر الصحي إذا واصلت إصابات كورونا في الارتفاع    تغييرات جذرية في مفهوم الحقوق والحريات بمشروع الدستور    المفتش العام لوزارة الشؤون الدينية يكشف تفاصيل افتتاح قاعة الصلاة التابعة لجامع الجزائر    تزويد مناطق الظل بالكهرباء والغاز من أولويات رئيس الجمهورية في المجال الطاقوي    تجارة الكترونية: الجزائر تمتلك سوقا قوية ذات امكانات نمو عالية    هزة أرضية بولاية بومرداس    مواقف نبوية مع الأطفال... الرحمة المهداة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عائلات تركب قوارب الموت
نشر في السلام اليوم يوم 20 - 09 - 2020


بعد أن كانت "الحرقة" حكرا على الشباب فقط
بعد أن كانت ظاهرة الهجرة غير الشرعية حكرا على الشباب فقط، ها هي اليوم عائلات برمتها تركب "قوارب الموت"، للفرار من معاناة الظروف الاجتماعية الصعبة على رأسها البطالة وأزمة السكن، هذا وأثار انتشار فيديوهات وصور على مواقع التواصل الإجتماعي لعائلات على متن "البوطي" جدلا واسعا في الجزائر تفاعل معه عامة الشعب وحتى الطبقة السياسية وكذا فعاليات المجتمع المدني .. الكل ندد بتنامي هذه الظاهرة بشكل ملفت مؤخرا في بلادنا، بدليل أن الجزائريين شكلوا أكبر عدد من الوافدين إلى إسبانيا على سبيل المثال خارج الأطر القانونية، إذ أحصت سلطات هذا البلد 2000 "حراق" جزائري دخلوا ترابها منذ بداية 2020.
تؤكد الدراسات عن تنامي رهيب لظاهرة الحرقة في الجزائر سنة بعد اخرى وأشارت إحصائيات رسمية حديثة لوكالة الحدود الأوروبية "فرونتكس" ان عدد الحراقة الذين غادروا البلاد منذ بداية العام الجاري بلغ نحو 3446 حراقا، والأدهى والأمر أن ظاهرة الحرقة انتقلت في الجزائر من حرقة الشباب إلى حرقة العائلات والمغامرة بأرواح النسوة والأطفال والشيوخ، واكبر دليل العينات التي عايشتها العديد من الولايات الساحلية بحيث عاشت ولاية وهران خلال الأشهر القليلة الماضية على مأساة مماثلة بعد أن فرّ زوج وزوجته الحامل وابنتهم البالغة من العمر أربع سنوات وقرروا الهجرة الجماعية، وبالنظر إلى الرياح الهوجاء حسب ما أدلى به أخ الضحية مات الكل ونجت الطفلة البالغة من العمر أربع سنوات بعد عبور سفينة تركية أنقذت ما يمكن إنقاذه ليكون مصير الآخرين الموت المحتوم.
كما صنعت صور انتشال أب مع ابنه من البحر بولاية مستغانم الحدث عبر الفايسبوك بين الجزائريين في اليومين الأخيرين بحيث لقيا حتفهما في حادثة انقلاب قارب فجر يوم الخميس الفارط كان يحمل 15 حراقا من بينهم عائلة متكونة من 5 أشخاص، بحيث تم العثور على جثث الأب و02 من أبنائه، بينما مازالت جثتي الزوجة وابنته مفقودة، وحسب الحيثيات المستقاة من مصالح الحماية المدنية قام أعوان تلك الأخيرة في حدود الساعة الثالثة من مساء يوم الخميس بانتشال جثث أربعة أطفال من جنس ذكر، وتتراوح أعمار الأطفال ما بين 3 و7 سنوات بشاطئ مرسى الشيخ ببلدية أولاد بوغالم، وأضاف المصدر، أنه تم تحويل جثث الضحايا الأربع إلى مصلحة حفظ الجثث بالمؤسسة الإستشفائية بعشعاشة، ويرجح أن يكونوا ضمن المرشحين للهجرة غير الشرعية المفقودين منذ ساعة مبكرة من صباح يوم الخميس الفارط، وكانت الوحدات العائمة لحراس السواحل، قد أنقذت في وقت سابق 5 أشخاص وانتشلت 4 جثث بعد انقلاب القارب شمال أولاد بوغالم، بحيث تتواصل جهود حراس السواحل في إنقاذ ما يمكن إنقاذه في عمليات الحرقة الجماعية.
العينتان المذكورتان سابقا هما على سبيل المثال لا الحصر مما يعكس ان ظاهرة الحرقة صارت متفشية بشكل ملفت للانتباه في مجتمعنا، واقتحمت المغامرة مختلف الشرائح العمرية والفئات الاجتماعية، مما يوجب دق ناقوس الخطر لمعالجة الظاهرة والوقوف على مسبباتها قصد التخفيف من الإحصائيات الرهيبة وعدد "الحراقة" الهالكين في البحر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.