رئيسة مجلس الدولة في أول تصريح إعلامي: "استرجاع الأموال المنهوبة أولوية قصوى للعدالة"    لجنة كريم يونس تنزل إلى الشارع    رئيس الدولة يوجه رسالة إلى الشعب    ضبط مركبات مختلفة وحجز 2 كلغ من الكيف المعالج    الدولة عازمة على مواصلة تنمية وتطوير المناطق الحدودية    ارتفاع طفيف في أسعار النفط    حدثان حاسمان في مسار التحرر الوطني    حققتم نتائج مرضية، شرفتم بها أنفسكم وجيشكم والجزائر    إتحاد العاصمة يهدّد بالانسحاب من رابطة الأبطال    بلعمري: «الإصابة هي من حرمتني من حضور التدريبات»    توقيف عصابة سرقة المنازل بالرباح بالوادي    حادث مرور مروع خلف 3 قتلى بالأغواط    ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 20 شخصا    خلافات داخل قوى الحرية والتغيير تؤخر تشكيل المجلس السيادي    نصائح لا بد منها    تألّق»143 شارع الصحراء» مكسب جديد للجزائر    بلال الصغير يتألّق والشاب رياض النعام يُحدث المفاجأة    ترامب يقول إنه سيعلن «صفقة القرن» بعد انتخابات إسرائيل    رئيس الدولة يناقش مع الوزير الأول وضعية الشركات الخاصة محل تدابير قضائية    تسريح قطع الغيار المحجوزة على مستوى المستودعات الجمركية قبل تاريخ 27 جانفي 2017    حملة تطهير القطاعات من بقايا العصابة متواصلة.. !    استيراد السيارات المستعملة.. الحكومة تتجه للترخيص بداية من 2020    الغرافة يفاوض سليماني    القمح الروماني لا يلبّي معيار الجزائر بشأن أضرار الحشرات    استيراد السيارات المستعملة بداية 2020    كوتينيو يصدم برشلونة بهذا التصريح بعد مغادرة الفريق    غليزان: استلام مجمعات مدرسية جديدة خلال الدخول المدرسي المقبل    الفنانة اللبنانية إليسا تعلن اعتزالها الفن    بدوي يأمر برفع الحجز عن كل العتاد المتنقل المحجوز بموانئ البلاد    الطلاق رسميا نهاية أكتوبر المقبل .. !    صدقت “السلام” .. !    اتفاقات جديدة بين “أنصار الله” وممثلي 4 دول أوروبية    أوريدو تعوض زبائنها المتأثرين بالاضطرابات التي مست الشبكة    سوريا: آليات عسكرية تركية تدخل خان شيخون في ريف إدلب    زغماتي : استقلالية القاضي ليست امتياز بل مسؤولية مفروضة عليه    انتقال مهام مراقبة المواد الصيدلانية من المخبر الوطني الى الوكالة الجديدة السنة المقبلة    جمع أزيد من 27 طن من جلود الأضاحي في معسكر    عدة برامج صيفية للترفيه عن الأطفال المعوزين في البليدة    إجلاء الحجاج المرضى ممن هم في حالة خطيرة سريعا إلى الجزائر    انخفاض مخيف لصادرات الغاز الجزائري    الألعاب الإفريقية-2019 / سباحة    الرابطة المحترفة الأولى - مولوديّة الجزائر    “الفراعنة” أبطال العالم في كرة اليد للناشئين    الجلفة    بعد أدائهم لمناسك الركن الخامس    التّربية الوقائية في الإسلام    ذكر الله... أيسر العبادات وأسهل الطّاعات    10ملايين مصطاف منذ بداية جوان    المغرب يطرد مجددا المحامية الإسبانية كريستينا مارتينيز    « القلتة » ..جوهرة الساحل    فنان الأندلسي إبراهيم حاج قاسم في سهرة تراثية تلمسانية    حضور محتشم في الافتتاح    طفرة هائلة التعقيد    الكتاب وسيلة تعلم القراءة لدى الصغار    6 فرق فلكلورية تعيد الزمن الجميل لمدينة «موريسطاقا»    الشيخ السديس يستنكر افعال الحوثيين بعد الهجوم على حقل شيبة السعودي    إيسلا وثي مغرا ني مازيغن قوقلا ن تاغرما    اخلع نكسوم نمسلان والدونت إقوسان نالمشتاء ذالمرض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صفحات الفايسبوك وقنوات الطبخ عبر اليوتيب في رمضان: التنافس على أشده لتقديم أشهى الوصفات للمتابعين
نشر في صوت الجلفة يوم 09 - 06 - 2018

تتنافس سيدات مواقع التواصل الاجتماعي بالجزائر على تقديم أفضل وأشهى وصفات الأكلات والحلويات للمتابعين لصفحاتهم عبر موقع الفايسبوك و بقنواتهم الخاصة عبر موقع اليوتيوب، ليزداد هذا التنافس حدة بتزايد نسب المشاهدة و المتابعة لهذه المواقع خلال شهر رمضان بل ان تصل ذروتها مع بدء مرحلة الاعداد لحلويات عيد الفطر المبارك.
وتشير أرقام المتابعة والمشاهدة التي تخطت حاجز الآلاف و وصلت الى الملايين لبعض من صفحات و قنوات الطبخ الجزائري في العالم الافتراضي إلى حجم الاهتمام الذي توليه السيدة الجزائرية لمائدة الافطار خلال الشهر الفضيل ، وهو ما يدفع مسيري تلك المواقع و غالبيتهن سيدات لتقديم افضل ما لديهن من إسرار موهباتهن في عالم الطبخ، فيما يبدو انه تنافس في العالم الافتراضي لنيل رضى المتابعين وأيضا للفوز باشتراكاتهم.
وساعد انتشار الهواتف الذكية " ام وليد" و " أم اسيل" و "ميليسا كاهينا" وقبلهن "طاطا حبيبة" في صنع اسم و علامة مسجلة للطبخ الجزائري عبر العالم الافتراضي ، وتمكنت هؤلاء السيدات من استقطاب جمهور "الشاف اسامة" و "منال العالم" و" شميسة "، و تحرص كل واحدة منهن على وضع لمستها الخاصة في وصفات تقول المتابعات لهن بانها "ناجحة".
تنوع ما تقدمه كل صفحة و قناة افتراضية لم يلغ تماما متابعة برامج الطبخ عبر القنوات التلفزيونية الوطنية، الا ان امكانية العودة الى تلك الوصفات عبر الهواتف الذكية اعطاها فرصة اكبر للبروز و نيل فرصة متابعة أكثر، وهو ما استثمرت فيه القائمات على تلك الصفحات التي باتت تعطي موعدا لمتابعيها من اجل التعرف على "وصفة اليوم".
وصفات تتبع خطوة بخطوة من قبل المشتركات اللائي يحكمن على كل ما يقدم اليهن من وصفات، وهو الحكم الذي كان وراء انتشار صفحة "ام وليد " التي تقول متابعاتها انها تقدم الأفضل بطريقة بسيطة و بمقادير تخدم القدرة الشرائية للعائلة الجزائرية.
متابعات يعلقن على قناة "ام اسيل" أنها تمثل "الجمال و الاصالة و الابداع" ، و لا يقل الثناء عن باقي الصفحات و القنوات التي وضعت اسما لها في العالم الافتراضي ، دون تغييب الحكم السلبي عن اي شيء لا يرقى الى توقعات المتابعات.
المجموعات الافتراضية لتبادل الخبرات و "منصة للحكم" على الوصفات
وبمقابل صفحات و قنوات سيدات مواقع التواصل الاجتماعي المختصة في فنون الطبخ، تنتشر عبر الفضاء الازرق ( الفايسبوك) مجموعات مهتمة بهذا المجال ايضا والتي تضم الاف المتابعين ويزداد الاقبال عليها لاسيما في شهر الصيام، وهنا لا يقتصر الامر على ربات البيوت او السيدات بل حتى الرجال متواجدون لتبادل الآراء والخبرات في عالم المطبخ ، كما تعد هذه المجموعات بمثابة "منصة الحكم " للوصفات التي تحاول صاحبتها تقديمها للجمهور العريض.
فعبر تلك المجموعات يتم الاتفاق الضمني أما بنجاح او فشل الوصفة المقدمة من قبل "ام اسيل" أو "ام وليد" و غيرهما من مديرات قنوات الطبخ باليوتيوب، و يكون الحكم المشار إليه بناء على اعادة مضبوطة للمقادير و تجربة فعلية للوصفة التي اقترحت على المتابعين، و غالبا ما كانت المجموعات الافتراضية سببا في انتشار و شهرة الأسماء التي أشير إليها، بعد أن تأكد للمشتركين ان الوصفة " قدمت لهم بكل إسرارها".
كما تروج هذه المجموعات للأكلات الشعبية التقليدية التي لم تغب عن المشهد بفضل المولعين بها، حيث تحاول كل سيدة الترويج لأكلات تقليدية قد يجهلها الكثيرون لأنها من منطقة مغايرة، و ما اكثر تنوع الاطباق التقليدية بالجزائر.
بدء العد التنازلي لشهر رمضان و الحلويات سيدة المشهد بامتياز
ومع بدء العد التنازلي لشهر رمضان تتجلى نفحات العيد عبر مواقع التواصل الاجتماعي من خلال تقديم اصحاب صفحات الطبخ أشهى وصفات الحلويات الجزائرية. وبطريقة بسطة و سهلة شرعت تلك الصفحات في إبراز موروث المائدة الجزائرية، كما يزداد البحث عن ادق تفاصيل الوصفة الناجحة خصوصا بالنسبة للمبتدئات.
وتغيرت واجهة الصفحات و القنوات بمواقع التواصل الاجتماعي خلال اليومين الأخيرين ،حيث طغت عليها صور و فيديوهات الحلويات بكل أشكالها وأنواعها فيما يشبه سباقا محموما نحو جلب اكبر عدد من المشاهدين و المتابعين في الرمق الاخير من شهر الصيام.
كما تواكب مجموعات الطبخ الافتراضية كل ما تعلق بتحضيرات عيد الفطر، لتصل حد إبراز كيفية تحضير أفضل سينية عيد، مع طريقة عرض الحلويات و تقدميها عن طريق ديكورات جديدة.
وتبقى مواقع التواصل الاجتماعي متنفسا للعديد من السيدات اللواتي يحرصن على تتبع كل جديد في عالم الطبخ و تقديم الأفضل لأفراد العائلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.