جلسة علنية غدا الخميس لطرح أسئلة شفوية تخص ست قطاعات وزارية    توقيف 03 أشخاص قاموا بسرقة مبلغ 200 مليون سنتيم بباتنة    مستغانم: الإطاحة بشبكة لترويج المخدرات الصلبة    سكيكدة: أمن فلفلة يوقف لصين محترفين    حوادث الطرقات : هلاك تسعة أشخاص و إصابة 138 آخرين بجروح خلال 24سا    الجيش الوطني الشعبي: توقيف 7 عناصر دعم وتدمير 6 مخابئ للجماعات الإرهابية خلال أسبوع    الجزائر تلعب دورا في توحيد الصف الفلسطيني    كأس إفريقيا للأمم 2021: كوت ديفوار- الجزائر: "الخضر" مطالبون بالفوز من اجل البقاء    الرابطة الأولى: جولة في صالح أندية الطليعة    " الإخوة عبيد " آخر إصدارات الروائي ساعد تاكليت    الخطاب الديني رافق مسار تشكيل عناصر الهوية الوطنية    محكمة سيدي أمحمد : تأجيل محاكمة المتابعين في قضية مجمع "بن اعمر"    خطة انتعاش استعجالية لضمان الديمومة    ترسيم 4 أوت يوما وطنيا للجيش الوطني الشعبي    لعمامرة يُستقبَل من قبل أمير دولة قطر    بلعابد يشدّد على المتابعة الدقيقة    عرقاب يبحث مع اللورد ريسبي فرص الشراكة    فيروس كورونا سيعيش معنا لسنوات    تقنين التكوين المتواصل وتعزيز ميزانيته    النفط يقفز لأعلى مستوى منذ من 7 أعوام    المناضل العماري يدعو دي ميستورا إلى التحرك    تتويج المنتخب الوطني وياسين براهيمي    «الفراعنة» أمام حتمية الفوز على السودان    الفنانة التشكيلية سامية عيادي تبدع في الرسم على الحرير    تكريم الكاتب محمد صالح حرزالله    بلايلي في صدارة قائمة أفضل صنّاع الفرص    زيارة ويليامز دليل على أهمية الرؤية الجزائرية لحلّ الأزمة الليبية    «أسبوع الفيلم الوثائقي» من 22 إلى 27 جانفي    وفاة 34 شخصا وإصابة 1027    كوت ديفوار-الجزائر: تعويض الحكم الغامبي غاساما بالجنوب افريقي فريتاس غوميز    تلمسان تحيي ذكرى استشهاد الدكتور بن زرجب بن عودة    الدكتور صالح بلعيد في ضيافة ثانوية «عزة عبد القادر» بسيدي بلعباس    جامعة البليدة 02 تستحدث خلايا يقظة لمواجهة كورونا    15 ألف تصريحا سنويا من مجموع 20 ألف مستخدما    جاهزية تامة لتصدي أي أخطار داهمة    90 بالمائة من حالات الزكام المسجلة إصابات ب«أوميكرون»    البطل الشهيد ديدوش مراد يجمع الأسرة الثورية    قيمة الإنتاج الفلاحي بلغت 3.491 مليار دج ونموا ب 2%    عجز في الميزان التجاري ب 9,6 مليار دج    الأمم المتحدة تصفع المغرب وتكذّب وجود أطفال جنود صحراويين    الريسوني ضحية "متابعة سياسية بامتياز"    شراكة استراتيجية وفق "رابح رابح"    سارقو قارورات غاز البوتان في قبضة الدرك    طوابير لاقتناء الحليب المدعّم بنقطة البيع بوسط المدينة    بوبشير يعرض في "غاليريا غرانداستار"    مدينة العمائر ودهليز الحرمين    كتلة "حمس" تنسحب من جلسة توزيع المهام    خليفة محياوي يعرف يوم 27 جانفي القادم    حجز مواد صيدلانية    قاتل تاجر في شباك الشرطة    محطات ومكثفات وخزانات لتأمين المستشفيات    الفريق بحاجة إلى دم جديد وحظوظ التأهل قائمة    المناضل العماري يدعو دي ميستورا الى التحرك من أجل ضمان حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير    طاعة الله.. أعظم أسباب الفرح    وسائل التواصل.. سارقة الأوقات والأعمار    إنّ خير من استأجرت القوي الأمين    جدلية الغيب والإنسان والطبيعة..    لا حجة شرعية لرافضي الأخذ بإجراءات الوقاية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



حرب الشوارع تشعل أمريكا
نشر في أخبار اليوم يوم 09 - 07 - 2016

بان كي مون يدعو واشنطن لمعالجة التمييز والعنصرية
حرب الشوارع تشعل أمريكا
قالت السلطات الأميركية إن الشرطة تعرضت لإطلاق نار بثلاث ولايات أخرى يرجح أنه بسبب إفراطها في استخدام العنف كما شهدت عدة مدن أميركية مظاهرات احتجاجا على عنف الشرطة بمينيسوتا وأريزونا ودالاس التي من المتوقع أن يصلها الرئيس باراك أوباما بداية الأسبوع.
وقال مسؤولون في ولاية تينيسي إن رجلا فتح النار على فندق وطريق سريع فقتل امرأة وأصاب ضابط شرطة وعدة أشخاص آخرين ويرجح أن يكون ذلك بسبب حوادث بين الشرطة والسود.
وتعرضت الشرطة أيضا لكمين وأصيب بعض رجالها في ميزوري وجورجيا يوم الجمعة ولم يتوصل المسؤولون إلى تحديد دافع ذلك ولكنهم رجحوا أن يكون مرتبطا بأحداث دالاس.
وجاء ذلك بعد أحداث يوم الجمعة في دالاس التي قتل فيها خمسة من الشرطة وجرح 14 آخرون برصاص قناصة خلال احتجاجات على مقتل رجلين أسودين برصاص الشرطة قبل أيام في ولايتي مينيسوتا وأريزونا.
وقتل المشتبه في مسؤوليته عن الهجوم على الشرطة -ويدعى ميكا جونسون (25 عاما)- على أيدي قوات النخبة بتفجير قنبلة أدخلها رجل آلي إلى المكان الذي كان يتحصن فيه وأكدت وزارة الدفاع (البنتاغون) أنه كان جنديا في القوات البرية الأميركية وأنه خدم في أفغانستان.
مظاهرات وتحركات
وفي سياق الردود شهدت مدن أميركية عدة مظاهرات احتجاجا على العنف الذي تمارسه الشرطة ضد السود ففي مدينة أتلانتا بولاية جورجيا خرجت مظاهرة رفع المشاركون فيها لافتات تطالب بإنهاء العنف ضد السود.
وأغلق المتظاهرون الطرق في مدينة نيويورك وفي فيلادلفيا مساء الجمعة وجرى التخطيط أيضا لمظاهرات في سان فرانسيسكو وفينيكس. ولم تتحدث تقارير وسائل الإعلام المحلية عن وقوع أي اشتباكات أو إصابات خطيرة.
وتجمع المئات يوم الخميس المنصرم في دالاس في إطار سلسلة من التحركات بمختلف أنحاء البلاد للاحتجاج على العنف الذي تمارسه الشرطة في حق السود في أعقاب إطلاق النار الذي أدى إلى مقتل فيلاندو كاستيل (32 عاما) قرب سانت بول بولاية مينيسوتا وألتون سترلينغ (37 عاما) في باتون روج بولاية لويزيانا.
عمل منفرد
وعلى صعيد متصل قال مايك رولينغز رئيس بلدية دالاس إن -ميكا جونسون- الذي قتل خمسة من الشرطة في دالاس تصرف بشكل منفرد مشيرا إلى أن المدينة آمنة ويمكن الانتقال إلى التعافي مما حدث.
من جهته أكد قائد شرطة دالاس ديفد براون أن المتهم القتيل لا يرتبط بأي مجموعة وإنما نفذ الهجوم من تلقاء نفسه. كما أعلن البيت الأبيض أن المحققين يستبعدون فرضية الإرهاب في الحادث وقال إنهم خلصوا إلى عدم وجود أي علاقة للرجل بأي منظمة إرهابية.
وكانت وزارة العدل الأميركية قد قالت إنها ستجري تحقيقا لتقييم الموقف الذي أدى إلى إطلاق الشرطة الرصاص على رجل أميركي من أصل أفريقي (فيلاندو كاستيل) بالقرب من مينيابوليس بولاية مينيسوتا بعد بضعة أيام من إطلاق تحقيق في حادثة مشابهة بولاية لويزيانا بجنوب البلاد.
وفي غضون ذلك قال البيت الأبيض إن الرئيس أوباما سيسافر أوائل الأسبوع المقبل إلى دالاس مشيرا إلى أن أوباما -الذي يزور بولندا لحضور قمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) سيعود إلى واشنطن ليلة الأحد ملغيًا زيارة كانت مقررة لإشبيلية في إسبانيا.
وقال أوباما في بيان مكتوب غداة أحداث دالاس احتراما لضحايا الهجوم آمر بتنكيس العلم الأميركي في البيت الأبيض وجميع المقار العامة والمراكز العسكرية وسفن البحرية في كل أنحاء الولايات المتحدة.
تنديد أممي
من جهته قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إن الولايات المتحدة بحاجة إلى معالجة التمييز على نحو شامل بما في ذلك الفوارق العنصرية في إنفاذ القانون وذلك بعد أن قتلت الشرطة رجلين أسودين في لويزيانا ومينيسوتا.
وقال فرحان حق المتحدث باسم الأمين العام للمنظمة الدولية في بيان إن الأخير أدان أيضا قتل خمسة رجال شرطة في دالاس وأضاف (ليس هناك مبرر لمثل هذا العنف.. من فعلوا ذلك تسببوا في زيادة المعاناة التي يشعر بها كثيرون في الولايات المتحدة بعد مقتل رجلين أميركيين من أصل أفريقي على مدى يومين).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.