طاقة: متوسط سعر النفط الخام لأوبك يفوق 43 دولار للبرميل    إعتماد نظام رقمي جديد بالديوان المهني للحبوب لمتابعة حركة المخازن    الشركة الجزائرية للتأمينات "كات" تحقق رقم أعمال ب 5ر24 مليار دينار في 2019    إتحادية السباحة توقع عقد شراكة مع نيس الفرنسي    إستضافة رابطة الأبطال الإفريقية.. مصر تطلب رسميا تعويض الكاميرون    الومي لمين متصرف رئيسي لمصالح الصحة بمستشفى محمد بوضياف بالبويرة يروي تفاضيل حادثة الاعتداء على مدير المستشفى ويندد    غليزان: وفاة الأمين العام للولاية متأثرا بإصابته بفيروس كورونا    بعد الحريق … مستشفى غليزان يطمئن المرضى بمصلحة تصفية الكلى    حركة جزئية للإطارات الجمركية    صالح لعور عبد الحميد: الوضع الصحي مقلق    خلال أسبوع : وفاة 22 شخصا وإصابة 1229 آخرين بجروح في حوادث المرور    وزير الموارد المائية يأمر بتسريع الأشغال لتزويد منطقة أولاد براهم بالماء الشروب بسعيدة    روسيا : 175 حالة وفاة و6248 إصابة بفيروس كورونا خلال الساعات ال24 الماضية    منع 14 ناديا من المحترف الأول والثاني من دخول الميركاتو    باسم رئيس الجمهورية،وزير الدفاع الوطني    بوقدوم يتباحث مع الرئيس التونسي الأوضاع في المنطقة وتحضير زيارة الرئيس تبون إلى تونس    انطلاق أشغال توسعة خط ميترو ساحة الشهداء-باب الوادي في الثلاثي الأخير من السنة الجارية    السعودية تمنع صلاة عيد الأضحى في الأماكن المكشوفة    وزير السياحة: الدولة لن تتخلى عن أصحاب الفنادق والوكالات السياحية    رزنامة جديدة لصب معاشات التقاعد بداية من 18 جويلية الجاري    هزة أرضية قوتها 3.2 درجة بولاية مستغانم    وفاة مؤسس "سكايب" بمرض غامض    أمطار رعدية مرتقبة في 7 ولايات    ريال مدريد على بعد خطوة من اللقب ال34 في " الليغا"    العثور على جثة الممثلة نايا ريفيرا.. و"الأسنان" تحسم الهوية    جراد يؤكد على دعم الدولة الكامل للمستثمرين في الصناعات التحويلية    تنصيب رئيس الأمن الولائي الجديد لوهران    مواطنون ينتهكون قرار غلق الشواطئ و"يتسللون نحو الموت"    بن رحمة أفضل لاعب في "الشامبيونشيب" !    السلطات السعودية تقرر عدم إقامة صلاة العيد في الساحات المكشوفة    ضمان انطلاق فعلي للدروس يوم 4 أكتوبر في ظل الإجراءات الوقائية    استعراض العلاقات الثنائية وجهود مكافحة الجائحة والوضع في ليبيا    تعليمات لأعضاء الحكومة بالتقييم الصارم للإنعكاسات المالية    جبهة البوليساريو تؤكد:    وسط مساعي لاحتواء الأزمة    في ولايتي المدية وبومرداس    إلزام عودة التدريبات الجماعية شهر أوت    ترتيب هدافي البطولة الإنجليزية الثانية    بمبادرة الجمعیة العلمیة لطلاب الصیدلة    في ظل تفشي وباء كورونا...والي البليدة يؤكد:    أشغال الإنجاز في طور النهاية    الرئيس قيس سعيد محتار بين قوة الغنوشي وبراغماتية الفخفاخ    690 مليون شخص مهددون بالموت جوعا في العالم    الصدقة لا تقوم مقام الأضحية    19 ألف مريض يبحثون عن العلاج خارج مستغانم    « محمد خدة» حفزني لتقديم بصمتي الفنية عالمية    مكتبة سيدي الشحمي تستفيد من 475 كتاب جديد    ولا مترشح لرئاسة الشركة يلقى الإجماع    المؤسسات المصغرة تُطالب بتسهيلات لمواجهة تداعيات كورونا    تخصيص الجناح 14 ل «كوفيد» ومؤسسات الصحة الجوارية لتخفيف الضغط    أكتب من منطلق الإنسانية والتنوّع    وزارة البريد تعلن عن تمديد آجال استقبال المشاركات في مسابقة أفضل تصميم طابع بريدي    شاهد على همجية المستعمر    حكاية عشق مع المسرح    المخرج زوبير زيان يحضر لفيلم عن الشهيد أمحمد بن علال    استمرار تلقى المشاركات بجائزة "ابن خلدون.. سنجور" في الألكسو    عواقب العاق وقاطع الرّحم    وجوب تحمُّل المسؤولية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هذه تفاصيل الأزمة السياسية العاصفة ببريطانيا
نشر في أخبار اليوم يوم 11 - 07 - 2018


ماي في مواجهة عاصفة تمرد كبرى
**
عينت رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي جيريمي هانت وزيرا جديدا للخارجية بعد استقالة سلفه بوريس جونسون في حين استغلت الخارجية الروسية المناسبة لانتقاد المملكة المتحدة وكان هانت وزيرا للصحة قبل تعيينه وزيرا للخارجية وعين خلفا لبوريس جونسون الذي قدم استقالته احتجاجا على خطط الحكومة إقامة علاقة تجارية وثيقة مع الاتحاد الأوروبي بعد انتهاء عملية الخروج من الاتحاد كما اختلف جونسون مع ماي بشأن اتفاقية الخروج من الاتحاد التي تنوي إبرامها.
ق.د/وكالات
قال جونسون في رسالة استقالته إن حلم بريكست يحتضر مضيفا نحن نتجه فعلا لنصبح مستوطنة تابعة للاتحاد الأوروبي.
يأتي ذلك بعد يوم من استقالة الوزير المكلف بملف بريكست ديفد ديفيس من منصبه وهو ما شكل ضربة لماي التي كانت تأمل إطلاق يدها في مفاوضات خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي.
وكانت ماي قالت في كلمة أمام النواب أمس نحن على خلاف بشأن الطريقة الفضلى لتنفيذ تعهدنا المشترك بتفعيل نتيجة استفتاء جوان 2016 الذي أيد فيه 52 من البريطانيين خروج المملكة من الاتحاد . ودافعت عن إستراتيجيتها التي قالت إنها الأفضل لمستقبل البلاد.
وبعد أشهر من الانقسامات في صفوف الأغلبية المحافظة بشأن مستقبل العلاقات بين لندن وبروكسل كانت ماي تعتقد أنها توصلت إلى توافق وبات بإمكانها أن تدافع بحرية عن خطتها في بروكسل.
لكن وهم الوحدة لم يدم سوى 48 ساعة بحسب تصريحات زعيم المعارضة العمالية جيريمي كوربن أمام البرلمان. وانتقد كوربن عامين من المماطلة و الفرص الضائعة .
وحذر كوربن من أن مستقبل الوظائف والاستثمارات في خطر داعيا الحكومة إلى التحرك أو الرحيل .
وكانت الإشاعات تتواتر منذ أشهر بشأن رحيل ديفيس (69 عاما) الغاضب من مسار المفاوضات حتى وإن ظل في العلن يظهر ولاءه لماي.
في المقابل فإن بوريس جونسون (54 عاما) الذي كان أحد زعماء حملة الخروج من الاتحاد الأوروبي لم يكن يخفي معارضته لرئيسة الحكومة وينتقد علنا خياراتها دون أن يتعرض لأي عقاب.
وتواجه ماي تمردا من المعارضين للاتحاد الأوروبي في صفوف حزبها بعد أن أعلنت عن خططها للتفاوض على علاقات تجارية وثيقة مع الاتحاد الأوروبي عقب خروج بريطانيا من هذا التكتل في العام المقبل.
ردود دولية
التطورات الأخيرة في بريطانيا اعتبرتها المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا دليلا على وجود أزمة حكومية في المملكة المتحدة.
وكتبت زاخاروفا في صفحتها على موقع فيسبوك هل تتذكرون أننا تحدثنا عن أن هذه المكيدة القذرة والمعقدة ستنتهي بشكل سيئ بالنسبة لحكومة تيريزا ماي؟ تفضلوا .
وأعربت زاخاروفا عن رأيها بأن مواصلة نشر الأكاذيب حول يد الكرملين والعدوان على بريطانيا وغاز نوفيتشوك وكأس العالم 2018 وغيرها أصبحت أمرا خطيرا .
وكتبت زاخاروفا أن الكثير في داونينغ ستريت (مقر الحكومة البريطانية) ضبابي باستثناء أمر واحد يتمثل بأن خطوط الأزمة في الحكومة أصبحت أكثر وضوحا .
وتفجرت أزمة كبيرة بين بريطانيا وروسيا في مارس الماضي عندما اتهمت لندن موسكو بتسميم الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال وابنته بينما رفضت روسيا تلك الاتهامات.
وانضاف حادث جديد مماثل الأحد عندما أعلنت بريطانيا وفاة داون ستورجيس (44 عاما) بعد يومين من مكوثها في المستشفى إثر تعرضها لغاز الأعصاب نوفيتشوك في غربي إنجلترا وعلى بعد أميال قليلة من المكان الذي تعرض فيه سكريبال وابنته للتسميم.
واتهم وزير الدفاع البريطاني غافين ويليامسون روسيا بشن هجوم بغاز الأعصاب في بلاده أدى لوفاة ستورجيس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.