الفقيد كان من الأوائل الذين ساندوا ثورة التحرير المباركة    جراد يبرز جهود الجزائر في مكافحة الجائحة ويدعو للتضامن الدولي    حركة البناء الوطني تثمن الموقف «المسؤول» للجزائر    تعليمات لتسريع وتيرة انجاز سكنات عدل    عبد الرحمان اليوسفي.. نجم مغاربي ينطفئ    تفكيك شبكة دولية مختصة في تهريب المخدرات    تمديد العمل بنظام الحجر الصحي الجزئي الى 13 جوان    137 إصابة، 145 حالة شفاء و8 وفيات    كورونا : استئناف عمليات إجلاء الجزائريين العالقين في الخارج ابتداء من هذا السبت    منظمة أممية تحذر من أن شريان المساعدات على حافة الانهيار في اليمن    وكيل الجمهورية بقالمة يأمر بفتح تحقيق بعد مقتل طفلة في جلسة رقية    اللجنة الوزارية للفتوى: الذين أفطروا في رمضان بسبب كورونا وجب عليهم القضاء بعد الشفاء    “ال15 يوما القادمة ستحدد مصير انتشار وباء كورونا في الجزائر”    322 ألف مستفيد من منحة 10 آلاف دينار الخاصة ب “كورونا”    معالجة آثار الأزمة مع دعم القدرة الشرائية    جمعية التجار والحرفيين تطالب بفتح المحلّات التجارية    توسيع مهام لجنة حماية الغابات يعزز الوقاية من الحرائق    كريم طابو رفض بمحض إرادته إجراء مكالمة هاتفية    وفاة الممثل الكوميدي والفكاهي الفرنسي غي بيدوس    وزيرة الثقافة تعد بالتكفل بالحالة الصحية للفنان محمد بوخديمي    “قطار الدنيا” أخر إنتاجات المسرح الجهوي لوهران    الجزائر تسلم عتادا عسكريا للجيش المالي للمساعدة في مكافحة الإرهاب والتطرف    فتوى بوجوب قضاء رمضان على من أفطروا بسبب “كورونا” بعد شفائهم    الشروع في عقد مجالس الأقسام للطورين المتوسط والثانوي لملئ كشوف النقاط    الصين تتهم واشنطن «باختطاف» مجلس الأمن وتهدد بريطانيا    أعمال العنف تجتاح مينيابوليس الأمريكية    ميركاتو صيفي ساخن للاعبينا الدوليين في البطولات الأوروبية    الوفد الطبي الصيني يؤكد استقرار الوضع الوبائي في الجزائر    انطلاق الصالون الافتراضي الأول للصورة الفوتوغرافية من عنابة    درك باب جديد ينفي الأخبار “المغلوطة” المتداولة حول التحقيق مع عبد المالك صحراوي    العثور على جثة داخل واد بالحدائق    التسجيل الصوتي المسرب « غير مفبرك»    كشف وتدمير 9 قنابل تقليدية الصنع بتبسة    العثور على جثة فتاة ببوزغاية في الشلف    السفير الجزائري لدى أنقرة: الجزائر وتركيا تحتلان مكانة هامة في العالم الإسلامي        الكاف تدعم الاتحادات الكروية الإفريقية لمواجهة كورونا بأزيد من 10 مليون دولار.    “فاتورة استيراد السيارات مباشرة لن تصل إلى مبلغ 2 مليار”    مدوار يستبعد استئناف البطولة    ” قطف الزهور” يحكي الأوجاع ويلامس المواضيع الإنسانية    اعتقال لاعب المنتخب المغربي في بلجيكا بعد خرقه للحجر الصحي.    تدابير خاصة لفائدة زبائن مديرية توزيع الكهرباء والغاز بغرداية    اللجنة الوزارية للفتوى: الذين أفطروا في رمضان بسبب كورونا وجب عليهم القضاء بعد الشفاء    هل يستجيب شرفة ..؟    قائد منتخب تونس سابقا: بن سبعيني أفضل مدافع عربي حاليا    نتنياهو يجدد التزامه بتوسيع سيادة إسرائيل على أجزاء من الضفة الغربية    تويتر يتحدى ترامب من جديد    طيران الإمارات يستأنف رحلاته نحو 12 دولة منها الجزائر اعتبارا من الفاتح جويلية    ترامب يجرد وسائل التواصل الاجتماعي من الحصانة القانونية    تعرف على البلدة الإيطالية المحاطة بأراض سويسرية من جميع الجهات    حكار يزور المديريات التابعة لمؤسسة سوناطراك ببومرداس.    تونس تستعد لعودة الطلبة الجامعيين إلى مقاعد الدراسة    جورج فلويد: 11 وفاة أشعلت احتجاجات ضد "وحشية" الشرطة الأمريكية    الفاف ترد على الحملات التي تستهدف زطشي.    أسعار النفط تستقر للأسبوع الثاني عند 35 دولار للبرميل    بوقادوم يحضر اجتماعا برلمانيا هاما بالمجلس الشعبي الوطني يوم الإثنين    الإفتاء بإخراج زكاة الفطر في بداية رمضان يهدف لتوحيد الكلمة    بلمهدي يرد على شمس الدين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هدافو الخضر منذ الاستقلال (الحلقة السادسة)
نشر في أخبار اليوم يوم 19 - 09 - 2018


إعداد: كريم مادي
من مطلع سنة 1971 الى مطلع سنة 1972
عدّادّ مختار كالام يتوقف عند الهدف السابع
تصنف سنة 1971 في تاريخ المنتخب الوطني من بين أسوأ السنوات السلبية في تاريخ الخضر بتسجيله لنتائج كارثية 14 هدفا في مبارتين فقط 7/0 أمام المنتخب الروسي الأولمبي و7/2 أمام المنتخب الفرنسي الأولمبي ناهيك عن هزائم أخرى هزت بالخصوص شباك حارس النصرية سعيد وشان وحارس شباب بلوزداد محمد عبروق..
وحتى لا نطيل معكم في الحديث أكثر نترككم مع أول مباراة لعبها الفريق الوطني في سنة 1971 أمام المنتخب الفرنسي الأولمبي وخسرها بهدفين لهدف المواجهة الموالية أمام نفس المنتخب بفرنسا سيخسرها الخضر بنتيجة لا تقبل أي جدل 7/2 فرحلة سعيدة إلى دهاليز تاريخ مباريات الخضر .
في لقاء خسره الخضر أمام المنتخب الفرنسي الأولمبي
ثاني هدف لفريحة
خاض الفريق الوطني أول مباراة له في عام 1971 يوم 13 جانفي أمام منتخب فرنسا للآمال بملعب احمد زبانا بمدينة وهران أمام جمهور متواضع بسبب الخروج المبكر للمنتخب الوطني من تصفيات دورة الكاميرون 1972 أمام المنتخب المغربي.
أدار اللقاء الحكم المغربي بوكسيلي افتتح المنتخب الفرنسي باب التسجيل في الدقيقة ال12 بواسطة لينوار وبعدها بدقيقة واحدة عاد ابن مولودية وهران فريحة وهو ثاني هدف لهذا الأخير مع الخضر بعد هدفه الأول المسجل أمام المنتخب الفرنسي للآمال في نهاية سنة 1968.
في الدقيقة ال80 من المباراة أضاف المنتخب الفرنسي الهدف الثاني بواسطة مسجل الهدف الأول لينوار بقية الدقائق العشر المتبقية لم تحمل أي جديد حيث بقيت النتيجة لمصلحة المنتخب الفرنسي للآمال.
خاض الفريق الوطني الذي كان يشرف على تدريبه عبد الحميد زوبا المباراة بالأسماء التالية: عبروق (عبد النور كاوة) خياري (بن يحي أول مباراة له) امبارك أول مباراة له طاهر هدفي سريدي بطروني كالام فريحة لالماس ايت شقو جيلال أول مباراة له.
خلال سباعية المنتخب الفرنسي الأولمبي
كالام يصل إلى الهدف السابع وفريحة إلى الثالث
في الثالث مارس من سنة 1971 حل المنتخب الجزائري ضيفا على المنتخب الفرنسي للآمال لخوض مباراة ودية استعدادا لتصفيات الألعاب الأولمبية (ميونيخ 1972) وخلالها مني زملاء عمر بطروني بنتيجة لا تقبل أي جدل 7/2 في مباراة احتضنها ملعب سان اتوين بباريس وهي واحدة من أثقل النتائج التي مني بها منتخب الوطني منذ الاستقلال.
وقبل ان نتعرف على أهداف المنتخب الفرنسي نتوقف أولا بمسجلي هدفي الخضر الأول وقعه اللاعب في الدقيقة ال71 وكالام في الدقيقة ال84 الأول رفع رصيده من الأهداف إلى ثلاثة فيما رفع الثاني رصيده إلى الهدف السابع وبات يحتل المركز الثالث في ترتيب الهدافين بعد كل من حسن لالماس برصيد 18 هدفا وحشوف بعشرة أهداف فيما تراجع اللاعب رشيد مخلوفي إلى المركز الرابع برصيد ستة أهداف فقط علما أن اللاعبين حشوف ورشيد مخلوفي توقفا عدادهما عند هذا الرقم من التسجيل بعد اعتزالها اللعب دوليا في نهاية الستينيات فيما سيعود لالماس إلى التشكيلة الوطنية لكن هل سيسجل الهدف ال19 ؟ ذلك الذي سنتعرف عليه في حلقات قادمة بإذن الله تعالى.
أما بخصوص سباعية المنتخب الفرنسي فتداول على تسجيلها كل من كارزوري في الدقيقتين ال10 و49 وبورجوا في الدقيقتين ال28 و37 ولينوار في الدقيقتين ال35 و55 وشيزيا في الدقيقة ال53.
خاض المدرب عبد الحميد زوبا مباراة العار بالتشكيلة التالية: وشان (عبروق) عطوي دالين خياري هدفي سريدي بطروني سعدي حسين فريحة لالماس بوعلام عميروش.
فيما دخل اللاعب بانوس قائمة هدافي الخضر يوم 14 مارس 1971
فريحة يصل إلى الهدف الرابع أمام مالي
دخل المنتخب الوطني غمار الألعاب الأولمبية (ميونيخ 1972) بنزوله ضيفا على المنتخب المالي بالعاصمة باماكو يوم 14 مارس 1971 وخلالها مني أشبال المدرب عبد الحميد زوبا بخسارة صغيرة 1/0 وقعه اللاعب ديالو قبل دقيقتين من صافرة الحكم الغيني كامارا
وقبل إن نتعرف عن حيثيات مواجهات الإياب إليكم تشكيلة الفريق الوطني التي خاضت مواجهة الذهاب: وشان خياري مدني طاهير عطوي سعدي عبد القادر زنير أول مباراة له بانوس أول مباراة له (عيساوي) فريحة صالحي عبد الحميد عميروش (ساحلي سالم أول مباراة له).
جرت مواجهة الذهاب يوم 11 افريل 1971 بملعب 20 أوت وخلالها اكتفى الخضر بالتعادل الايجابي 2/2 كلف النخبة الوطنية الخروج من التصفيات مبكرا.
خلال هذه المواجهة دخل اللاعب بانوس من شبيبة تيارت قائمة هدافي الخضر بفضل الهدف الأول الذي وقعه في الدقيقة الثامنة فيما سجل الهدف الثاني للمنتخب الوطني ابن مدينة وهران عبد القادر فريحة رافعا رصيده أهداف إلى الرقم 4.
خلال الوقت الإضافي وفي الدقيقة ماقبل الأخيرة غيرت مجرى المباراة راسا على عقب بتلقي شباك حارس النصرية سعيد وشان هدفا ثانيا كلف النخبة الوطنية الخروج من أول دور لتصفيات أولمبياد ميونيخ 1972.
بعد المباراة قررت الاتحادية إقالة المدرب عبد الحميد زوبا وتعويضه بإسماعيل خباطو رحمه الله علما أن الفريق الوطني خاض هذه المواجهة بالأسماء التالية: وشان خياري عطوي مدني طاهير غانم أول مباراة له (سالمي) بانوس زنير (عيساوي) فريحة صالحي عبد الحميد بوعلام عميروش.
في مبارتين لم يسجل فيهما الخضر أي هدف
روسيا هزمت الجزائر بسباعية في ماي 1971
كلفت التغييرات الجذرية التي أحدثها المدرب الجديد القديم للمنتخب الوطني إسماعيل خباطو التشكيلة الوطنية هزيمة نكرا أمام المنتخب الروسي الأولمبي حيث اهتزت شباك الحارس سعيد وشان سبع مرات دون ان يسجل المنتخب الوطني أي هدف.
جرى اللقاء يوم 23 ماي 1971 بالعاصمة الروسية موسكو وانتهى بنتيجة كارثية على الفريق الوطني سبعة أهداف دون رد وهي ثاني أثقل نتيجة يمنى بها فريقنا الوطني وإلى حد الآن بعد الخسارة أمام المنتخب المجري الأولمبي 17 أوت 1967.
تداول على هز شباك حارس النصرية سعيد وشان كل من ولتوف في الدقيقتين ال7 و75 وبنشيفيسكي في الدقائق 16 و41 و42 و80 و85 وعقب عودة المنتخب الوطني إلى ارض الوطني تقرر إقالة المدرب إسماعيل خباطو رحمه الله وتعويضه برشيد مخلوفي.
للإشارة لعب الفريق الوطني هذه المواجهة العار بالأسماء التالية: سعيد وشان سبعون أول مباراة له طاهير منقلتي أول مباراة له عمروس أول مباراة له سعدان أول مباراة له فلاحي أول مباراة له قويدر أول مباراة له بانوس (احمد عمار) صالحي عبد الحميد سيد احمد بلكدروسي أول مباراة له (مهدي من مولودية وهران أول مباراة له) محمد بوطالب أول مباراة له.
بعد خمسة اشهر وبضع أيام عاد المنتخب الوطني إلى أجواء المنافسة من خلال مواجهته للمنتخب الليبي بأرض هذا الأخير في مباراة ودية أداره الحكم الليبي الشهير الغول.
جرت المباراة يوم 24 نوفمبر 1971 وخلالها لم يتمكن أي طرف من هز شباك الآخر لتنتهي المواجهة الأولى للمدرب رشيد مخلوفي على رأس الخضر كما انطلقت بدون أهداف وخاضها الفريق الوطني بالأسماء التالية:طاهير كمال (صويلح) طاهر (بلحول أول مباراة له) مدني صالحي عبد الحميد (عمار احمد) زندر من شباب باتنة أول مباراة له (محيوز من مولودية الجزائر أول مباراة له (مصطفى دحلب من شباب بلوزداد أول مباراة له (كروكرو من مولودية قسنطينة أول مباراة له).
بعد بانيس
فندي يدخل قائمة هدافي الخضر في نهاية 1971
المواجهة الموالية للفريق الوطني تحت قيادة المدرب رشيد مخلوفي كانت أمام المنتخب المالطي يوم 8 ديسمبر 1971 وهي اخر مباراة للتشكيلة الوطنية في نهاية سنة 1971 التي وصفت بالسوداء بسبب الهزائم التي مني بها الخضر .
استطاع رشيد مخلوفي خلال هذه المواجهة ان يعيد بعض الشيء من الهيبة المفقودة للمنتخب الوطني بفرضه التعادل على المنتخب المالي بأرض هذا الأخير بهدف لمثله.
تقدم المنتخب الوطني بهدف وقعه لاعب مولودية قسنطينة فندي في الدقيقة ال15 وهو أول هدف لهذا اللاعب في أول مباراة له مع الخضر ليدون اسمه بأحرف من ذهب في قائمة هدافي الخضر علما ان المنتخب المالطي تمكن من تعديل النتيجة بعد ربع ساعة فقط من هدف فندي.
خاض الفريق الوطني هاته المواجهة بالأسماء التالية: طاهير كمال طاهر مدني بركات من مولودية قسنطينة أول مباراة له احمد عمار فندي أول مباراة له بطروني كروكرو دحلب صالحي رابح قموح أول مباراة له.
في أول لقاء دولي له
دباح يسجل ثنائية أمام فلسطين
استطاع لاعب اتحاد العاصمة في أول مبارة دولية له أن يسجل هدفين كان ذلك في الفاتح جانفي من سنة 1972 بالعاصمة العراقية بغداد ضمن الجولة الأولى من دور المجموعات لكأس فلسطين (العرب) وبذلك يدون اللاعب دباح اسمه هو الآخر بأحرف من ذهب في قائمة هدافي الخضر .
تعتبر هذه المواجهة الثانية بين المنتخبين الجزائري والفلسطيني بعد المواجهة الأولى التي جمعت المنتخبين نهاية عام 1969 وانتهت بفوز الجزائر 2/0 بملعب 20 أوت كما سبق وان تعرفنا على ذلك في حلقات سابقة.
وعلى غرار اللقاء الأول تمكن المنتخب الوطني من تكرار نتيجة مباراته الأولى حيث حسمها كما سبق الذكر لمصلحته بهدفين لصفر سجلهما لاعب اتحاد العاصمة مصطفى دباح في الدقيقتين ال21 و64.
ومن الصدف أن الأهداف الأربعة التي سجلهما منتخبنا الوطني في مباراتيه أمام المنتخب الفلسطيني تداول على تسجيلها لاعبين وكلاهما كمانا ينشطان في اتحاد العاصمة.
خاض الفريق الوطني هاته المواجهة بالأسماء التالية: كمال طاهير صالحي ميلود الطاهر خديس رحمه الله بركات مدني رحمه الله صالحي عبد الحميد بطروني دحلب مصطفى فندي (زندر) رابح قموح (كروكرو).
فيما سجل بطروني ثاني هدف له
صالحي والطاهر يدخلان القائمة أمام المنتخب القطري
خلال المواجهة الموالية أمام المنتخب القطري ضمن كأس فلسطين دخل الثنائي عبد الحميد صالحي والطاهر قائمة هدافي الخضر لاول مرة الأخير كان وراء فتحب باب التسجيل في الدقيقة الخامسة فيما سجل عبد الحميد صالحي الهدف الثاني في الدقيقة ال33 ليختم مهرجان الأهداف لاعب مولودية الجزائر عمر بطروني في الدقيقة ال53 مسجلا بالمناسبة هدفه الثاني مع الفريق الوطني.
خاض الفريق الوطني هاته المواجهة بالأسماء التالية: كمال طاهير صالحي ميلود الطاهر خديس رحمه الله بركات مدني رحمه الله (عمار احمد) زندر بطروني صالحي عبد الحميد دحلب مصطفى دالي رابح قموح.
تطالعون في الحلقة المقبلة:
على غرار سنة 1971 شهدت السنة الموالية 1972 دخول العديد من الأسماء قائمة هدافي الخضر ذلك الذي سنتعرف عليه في عدد السبت المقبل إن شاء الله..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.