1800 مليار تقود صانعي الوزراء إلى سجن الحراش!    «العدالة فوق الجميع»    «الأوامر المزعومة» تأويلات غير بريئة    اقتناء 6 سكانير ذكية للكشف عن المتفجرات بقيمة 10 ملايين أورو    مهندس دولة يستولي على 14 مليارا من شريكه بحار في مجال الأشغال العمومية    البطولة الإفريقية للجيدو    مدرب شبيبة بجاية معز بوعكاز‮:‬    لفاطمة الزهراء زموم‮ ‬    اعترف بصعوبة إستئناف الحوار السياسي    السودان: استقالة ثلاثة أعضاء من المجلس العسكري الانتقالي    شل الوظيف العمومي‮ ‬مساندة للحراك الشعبي    بين التثمين والتحذير    رئيس المجلس العسكري‮ ‬الإنتقالي‮ ‬بالسودان‮ ‬يؤكد‮:‬    انطلقت مع اقتراب شهر رمضان المبارك بأدرار‮ ‬    العملية تندرج في‮ ‬إطار توأمة ما بين المستشفيات‮ ‬    بسبب تردي‮ ‬الأوضاع الأمنية    في‮ ‬طبعته الأولى بتيسمسيلت‮ ‬    اتهام أمريكا بإعادة بعث سباق التسلّح    مدير جديد ل‮ ‬ENPI‮ ‬    سفارة فرنسا تنفي‮ ‬الإتصال بالخارجية وتؤكد‮:‬    إنهاء مهام حميد ملزي مدير عام المؤسسة العمومية "الساحل"    الإخوة كونيناف رهن الحبس    لا تغيير في‮ ‬تواريخ‮ ‬الباك‮ ‬و البيام‮ ‬    حشيشي يتسلم مهامه كرئيس مدير عام    توقيف 3 مروجين وحجز 1547 مؤثرا عقليا    بكاء ولد قدور    السراج يتهم فرنسا بدعم خليفة حفتر    وزير التربية خارج الوطن    بخصوص ملفات الفساد و المرحلة الإنتقالية    سريلانكا تدفن ضحايا الاعتداءات الارهابية 360 وتبحث عن المنفذين    بوعلي :"نحن أمام فرصة ثمينة لتحقيق الصعود"    بلدية وهران ترفض الترخيص للهلال الأحمر لاستغلال روضة المستقبل    عمال محطة الصباح المغلقة يقطعون الطريق    الخائن يبرر جرمه بتنفيذ وصية مربيه    لجنة وزارية تحل بوحدة معسكر للوقوف على حالة الانسداد    "القرعة في صالح الجزائر لكن الحذر مطلوب"    تضامن واسع من أنصار كل الفرق ودعوة متجددة لشريف الوزاني لخلافة كافالي    تجارب الأدباء الجزائريين على طاولة النقاش    حكايا التراث تصنع الفرجة و الفرحة بقاعة السعادة    " ..كتبت حوار 17 حلقة منه وليس السيناريو "    تسخير 3393 تاجرا لضمان مداومة الفاتح ماي    مشاريع هامة في الطاقة المتجدّدة    مشاريع لتحسين نسبة التموين بالماء    أسباب نجاح الشاب المسلم    قصة توبة مالك بن دينار    نظرة القرآن إلى الرسل والأنبياء    حملات تلقيح واسعة ضد البوحمرون بقسنطينة    إدراج 5 معالم أثرية تاريخية في سجلّ الجرد الولائي    5 ملايين دج لاقتناء كتب جديدة    تزوجا في المطار... والسبب "غريب"    أول كفيف يعبر المحيط الهادئ    ‘'سيلفي الغوريلا" تجتاح الأنترنت    لتفادي‮ ‬تعقيدات الأمراض المزمنة خلال شهر رمضان‮ ‬    علموا أولادكم اللقمة الحلال ...    تحديد آخر أجل لدفع تكلفة "حج 2019"    إستنفار في أمريكا بعد ثاني أكبر تفشي لمرض الحصبة منذ 20 عاما    برنامج توعوي للوقاية من تعقيدات الأمراض المزمنة    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحرب على آخر معاقل داعش مستمرة
نشر في أخبار اليوم يوم 26 - 02 - 2019

إجلاء مئات المدنيين من شرق سوريا
الحرب على آخر معاقل داعش مستمرة
خرجت 46 شاحنة على الأقل محملة بالمئات من النساء والأطفال والرجال من جيب تنظيم الدولة المحاصر في شرق سوريا في دفعة هي الثالثة في غضون أسبوع ما من شأنه أن يقرّب قوات سوريا الديمقراطية من حسم معركتها ضد المسلحين
تنتظر هذه القوات انتهاء اجلاء المدنيين لاتخاذ قرارها باقتحام الجيب المحاصر داخل بلدة الباغوز في حال عدم استسلام مقاتلي التنظيم تمهيداً لإعلان انتهاء خلافة أثارت الرعب على امتداد سنوات.
النائب في هيئة العلاقات الخارجية في مقاطعة كوباني السابق ادريس نعسان أوضح أن أعمار الأطفال الذين بحوزة التحالف الدولي و قسد تتراوح ما بين 10 سنوات و15 سنة جميعهم كرد عراقيون من اتباع الديانة الإيزيدية مؤكداً نقل الأطفال ال 11 من أطراف الباغوز إلى مكان آمن في شمال سوريا لم يسمه من اجل معالجتهم ومساعدتهم للتخلص من الفكر التكفيري الجهادي الذي زرعه التنظيم فيهم ليعودوا أطفالاً أسوياء مثل اقرانهم الآخرين .
وحول هوية الأطفال وذويهم قال المتحدث إنه تم تغيير أسمائهم الحقيقية وكناهم بأسماء تتناسب مع فكر التنظيم وإيديولجيته ولذلك يتم الآن التحقق من أسمائهم الحقيقية لمعرفة عائلاتهم وهذا يتطلب تعاوناً بين التحالف الدولي و قسد والجهات المسؤولة في الحكومة العراقية مطالباً المجتمع الدولي بالمساعدة من اجل إعادة هؤلاء الأطفال إلى بلدهم وتوفير الرعاية ومستلزمات ووسائل الدعم النفسي في شمال سوريا والعمل على دمجهم في مؤسسات تربوية وتعليمية .
ورأى مراقبون في دمشق أن الرسالة الأهم في زيارة الرئيس السوري بشار الأسد إلى طهران ولقائه المرشد الأعلى علي خامنئي والرئيس حسن روحاني تقول إن دمشق لن تبتعد عن طهران تحت أي ظرف ومهما كانت الأثمان مع التذكير بأن الشرط الوحيد والأهم لدول المنظومة العربية لفتح العلاقات مع سوريا هو أن تقطع سوريا علاقتها مع إيران أو على الأقل أن تقلّص تلك العلاقة.
ويؤكد المراقبون أيضاً أن الأسد وإضافة للملفات السياسية والعسكرية التي بحثها مع المرشد الأعلى علي خامنئي والرئيس فإنه بحث أيضاً ملفات اقتصادية تتعلق بالطاقة والدعم الإيراني لسوريا في قطاع المشتقات النفطية وعلى الأغلب فإن الأسد والقيادة الإيرانية بحثا ما لم تستطع حكومتا البلدين الوصول إليه في مجال الطاقة والعلاقات الاقتصادية وهو ما سيظهر في قادم الأيام حسب المراقبين لا سيما وأن سوريا تعيش أزمة في مشتقات النفط انعكست نقصاً في الغاز ووقود التدفئة وانخفاضاً في انتاج الكهرباء.
عودة أكثر من 700 لاجئ إلى سوريا
وفي غضون ذلك أعلن المركز الروسي لاستقبال وتوزيع وإيواء اللاجئين في سوريا امس الثلاثاء أن 730 لاجئا عادوا إلى سوريا خلال ال 24 ساعة الماضية من بينهم 119 لاجئا من لبنان عن طريق معبري جديدة يابوس و تلكلخ و611 من الأردن عبر معبر نصيب .
وذكر بيان للمركز أن 82 نازحا عادوا أيضا خلال ال 24 ساعة الماضية إلى مناطق إقامتهم الدائمة داخل سوريا.
وأضاف البيان أن جمعية (قاديروف) الخيرية الشيشانية وزعت طنا من الخبز على أهالي مدينة حلب.. مشيرا إلى أن وحدات سلاح المهندسين السوري واصلت تطهير الأراضي والمنشآت من الألغام حيث اكتشفت ودمرت 32 عبوة قابلة للانفجار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.