البويرة : مسيرة ليلية رفضا لإجراء الانتخابات    بن مسعود: أكثر من 700 مؤسسة ناشئة تنشط في قطاع السياحة    « الحداد »    إنطلاق عملية التسجيل لقرعة موسمي حج 2020 و2021 يوم 11 ديسمبر 2019    خرجة جديدة للفريق قايد صالح    ” التحديات التي تواجه قطاع التعليم العالي ستزداد وطأتها في السنوات القادمة”    السعيد بوتفليقة يرفض الرد على اسئلة القاضي حول التمويل الخفي للحملة الانتخابية لشقيقه    طاقات متجددة: قريبا إستراتيجية شاملة لإعطاء رؤية واضحة للمستثمرين    تعميق خفض «أوبك+» للإنتاج إلى 1.7 مليون برميل يوميا قرار صائب    فرنسا: تواصل الإضراب لليوم الثالث    " السياربي" يبتعد في الصدارة، ونجم مقرة يفاجئ النصرية    بن قرينة يتعهد بتأسيس نظام جمهوري يطلق الممارسات السابقة    رئاسيات 12 ديسمبر: الجالية الجزائرية بالخارج تواصل عملية الاقتراع    عمر ربراب: عولمي منح فيلا لبوشوارب مقابل رخصة “فولسفاغن”    بالفيديو....ثنائية رامي بن سبعيني في مرمى بايرن ميونيخ    نواب المجلس يناقشون مشروع قانون الاتصالات الراديوية .. “تأطير استغلال الشبكات والتجهيزات اللاسلكية الكهربائية”    دادة موسى بلخير:ملف البكالوريا المهنية على طاولة الوزير الأول هذا الاثنين    غوارديولا يفاجئ الجميع ويعيد محرز للإحتياط أمام اليونايتد !    هدم 10 بناءات فوضوية في طور الانجاز بحي الالفية ببلدية بئر الجير بوهران    الشيخة موزا: 40 مليون "معاق" في العالم العربي أكثر من نصفهم أطفال ومراهقون    وفاة 9 أشخاص وإصابة 39 آخرين بجروح في حوادث المرور    الخطوط الجوية الجزائرية: الاحتفاظ بالرحلات القادمة والمتوجهة إلى فرنسا    نصر الدين مجوج يتراجع عن الاستقالة    الجزائري فيغولي يتفوق على رابح ماجر كأفضل لاعب عربي    هذه شروط إعتماد الوكالات السياحية لتنظيم حج 2020    رئيس الوزراء الفرنسي يؤكد عزمه تطبيق إصلاحات التقاعد رغم الإضراب    المخرج الجزائري أحمد راشدي:”التلفزيون أثر سلبا على تطور السينما العربية”    “تامر حسني” يدخل غينيس كأكثر فنان مؤثر وملهم في العالم    رحيل المغني القبائلي مصباح محند امزيان عن عمر يناهز 62 سنة    بن فليس: "الجزائر في طريقها للخروج من الأزمة ومن يستهدفني أزعجته مواقفي"    نحو إدماج 7400 شاب ضمن عقود ما قبل التشغيل ببرج بوعريريج    مصالح ولاية سكيكدة تقدم إعذار أخير لمكتب الدراسات الأجنبي    أمطار رعدية على هذه الولايات    حوادث المرور: وفاة أربعة أشخاص وإصابة 20 آخرين في ظرف أسبوع واحد بالبليدة    شنيقي يرصد ثقافات وهويات الجزائر الحديثة في مؤلّف على الإنترنت    «الثورة الرابعة» تتسبب في «النوموفوبيا» وتنذر ب«السيبورغ»    توقيف شخص مبحوث عنه في قضايا التهريب الدولي السيارات    «نتفاءل خيرا بمستقبل الأدب والحدث مناسبة لرفع سقف الإبداع ..»    « راضون بتقدم الأشغال ولا أشك في ترحاب الوهرانيين»    قمة في بلوزداد وترقب في بلعباس    التأجيل سلاح ذو حدين    الغلق عقوبة الصيادلة المخالفين لنظام المناوبة بمستغانم    وزير الخارجية القطري يؤكد وجود مباحثات مع السعودية لحلّ الأزمة    بمناسبة‮ ‬إحياء اليوم العالمي‮ ‬للغة العربية    ‭ ‬مع انطلاق حملة جني‮ ‬الزيتون‮ ‬    أكدت أنها تكريم لكفاح شعبها    نائب رئيس شركة‮ ‬Oppo‮ ‬يكشف عن سعة بطارية الهاتف‮ ‬Oppo‮ ‬Reno 3‭ ‬Pro 5G    إعلامي‮ ‬مصري‮ ‬يكشف التفاصيل    وزارة الصحة تكشف في‮ ‬بيان لها‮:‬    كان‮ ‬يهدف للسيطرة على الحراك وتنظيم حركة عصيان‮ ‬    قمة تاريخية بين الرئيسين الروسي والاوكراني    ملفات استيراد المواد الصيدلانية تعالج بشفافية    ورشة تكوينية في الكتابة الروائية    السقي بالتقطير باستخدام الطاقة الشمسية... رهان مستقبلي للفلاحة بالجنوب    الشّعارات والادّعاءات لا تُغني شيئًا!    خياركم كلّ مفتّن توّاب    مهمة الناخب الحساسة    الهواتف الذكية وتهديد الحياة الزوجية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





آخر طلب لطباعة النقود
نشر في أخبار اليوم يوم 19 - 04 - 2019

قال أحمد كاصيف المسؤول في دار النقود التابعة للبنك المركزي إن عملية طباعة النقود لا تتم إلا بتوقيع محافظ البنك ثم يحول الطلب إلى دار النقود حتى يوقعه الأمين العام للدار وذلك لتحمّل المسؤولية لأن طباعة النقود توجه كقرض وليس طباعة عادية تتم بناءً على توازنات الأسواق المالية أو لتعويض كتل نقدية تالفة بمرور السنوات .
وأضاف كاصيف في تصريح لموقع العربي الجديد أن آخر طلب تلقّاه البنك المركزي لطباعة النقود يعود إلى مطلع جانفي الماضي بما يعادل 10 مليارات دولار وجاءت في ميزانية 2019 وصادقت عليها الحكومة والمحافظ السابق لكن الأمر توقف منذ ذلك الحين .
وكانت الحكومة قد تبنّت نهاية 2017 مجموعة من التدابير المتعلقة باللجوء إلى ما يُعرف ب التمويل غير التقليدي لسد عجز الموازنة العامّة وتحريك عجلة الاقتصاد في ظل الصعوبات المالية التي تواجهها الدولة مع تراجع أسعار النفط وانخفاض عائداته.
ونشر البنك المركزي قبل أيام تقريراً حول عملية طباعة الأموال وإقراضها للخزينة العمومية يلقي بالمسؤولية في هذا الإجراء على حكومة أحمد أويحيي المقالة والمحافظ السابق للبنك المركزي محمد لوكال الذي دافع عن التمويل غير التقليدي.
وقال البنك المركزي في تقريره إن خبراء البنك اقترحوا على الحكومة اللجوء إلى حلول مالية أخرى لتفادي انعكاس هذه الآلية من التمويل على التضخم العام للبلاد من خلال طرح سندات دين داخلي تفتح أمام الجزائريين والأجانب أو عن طريق امتصاص الأموال المتداولة في خارج شريان البنوك بالطرق المعروفة عالمياً إلا أن الحكومة فضلت الحلول السهلة .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.