تجاوز المرحلة الحساسة    تغيير الدستور لإبعاد شبح الأزمات والمشاورات تستمر مع صانعي الرأي    سنتابع مسار الإصلاحات المعلن عنها    مشاكل حلولها موجودة    إجراءات قضائية وإدارية ضد التجار المخالفين لعملية توزيع مادة الحليب    هزة ارتدادية ثانية في جيجل بشدة 3.6 درجات    قرارات إفريقيا الوسطى وساوتومي وبرانسيبي انتهاك للقانون الدولي    لهذا السبب لم يحضر أردوغان مأدبة عشاء "مؤتمر برلين"!    منظمات وجمعيات وطنية تندد بانتهاك الشرعية الدولية والميثاق الإفريقي    هزيمة قاسية ل «الخضر» أمام مصر في نصف النهائي    تلاميذ يضربون عن الدراسة بالبليدة    مهام مستعجلة لامتصاص غضب المكتتبين        الفلسطينيون: أيّ خطّة تنتقص من حقوقنا ... لن تمرّ    البويرة.. وفاة شخص وإصابة 4 أخرين في حادث مرور بأحنيف    عين تموشنت.. أمن عين الأربعاء يُطيح بسارق المحلات التجارية    فتح باب التقدّم ل«مختبر ستيب السينمائي»    جيجل: وزيرا الداخلية و الجماعات المحلية و تهيئة الإقليم و التضامن الوطني و الأسرة و قضايا المرأة يطلعان على الوضع    ستة قتلى في إطلاق نار ببادن فورتمبرغ الألمانية    الصين تبني مستشفى في 10أيام لعلاج إصابات "كورونا"    حظوظ «الخضر» كبيرة في بلوغ الدور الفاصل    ميهوبي يدعو إلى وضع دستور يعمر طويلا ويضمن بناء مؤسسات قوية    حمس ستساهم في مسار الاصلاحات باقتراحات تخدم تحقيق الوفاق الوطني    الجزائر تخزّن أزيد من 20 مليون قنطار من القمح الصلب    قطاعا الطاقة والاتصالات في الجزائر يسيلان لعاب الوكالة الأمريكية للتجارة والتنمية    باريس سان جيرمان ينفي خبر إهتمامه بسليماني    رفضت عدة عروض دولية لشراء 20 ألف طن من الذرة    جامعي يطعن زوج عمته المسن بالسكين في البرواقية بالمدية    معرض العسل ومنتجات الخلية بالشلف: ارتفاع الأسعار ..الأسباب والتدابير    المصادقة على اقتراح الجزائر حول تعديل النظام الأساسي لمؤتمر هيئات الرقابة الدستورية الأفريقية    نقل الفسيفساء الرومانية للترميم واكتشاف حمام روماني    التعدي على 4 مساجد وتخريبها بالأغواط    رفع حصة الصادرات خارج المحروقات “يحظى بالأولوية”    فوز قاتل لشباب قسنطينة أمام بارادو    سيرين عبد النور بطلة مسلسل “دانتال” شهر رمضان    مدان :”الخضر يستهدفون التأهل للمونديال والقرعة خدمتنا”    ماكرون يتحدث عن ملف الذاكرة    ملكة بريطانيا تصادق رسميا على قانون البريكست    بوحيرد “قدرها عالي” .. !    جيشنا فخرنا    العثور على جثة ثلاثيني بعين تيموشنت    الدكتور عطاء الله طريف يتطرق لمبادئ المسؤولية الاجتماعية للإعلام    «سلالم ترولار» لسمير قسيمي ..رواية الواقع الموازي الذي يتجاوز الخيال    فلسطين : مستوطنون يحرقون مسجدا في القدس المحتلة    وزيرة الثقافة تكرم المسرح الوطني والمشاركين المتوجين بجوائز الهيئة العربية للمسرح    بعد أن أرعب العالم .. علماء أمريكيون يطورون لقاحا لفيروس كورونا الجديد    تسجيل أول حالة "كورونا" بسنغافورة    فيروس كورونا/ “المدينة الموبوءة”.. الصينيون يتساقطون في الشوارع    بالفيديو.. كنزة مرسلي بلوك مغاير في أغنية “كانت باينة” من انتاج لايف ستايلز ستوديوز    سوسطارة تلعب آخر حظوظها أمام الوداد البيضاوي    برناردو سيلفا: محرز لاعب غير عادي    ارتفاع حصيلة قتلى "كورونا" إلى 25 بالصين    فرقة ال”BRI” بتيارت تحجز أزيد من 68 مليون من العملة الوطنية المزورة    أسعار النفط ترتفع بعد خفض مخزونات الخام الأمريكية    الإيمان بالغيب في زمن الماديّة القاسي    (فيديو)... بن ناصر يكشف لأول مرة أمورا مثيرة في حياته    ثواب الله خير    الشباب و موازين التغيير    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العدالة تتحرك لاسترجاع عائدات الفساد
نشر في أخبار اليوم يوم 20 - 05 - 2019

وزير العدل يدعو النيابات العامة للإشراف الدقيق على التحقيقات
العدالة تتحرك لاسترجاع عائدات الفساد
س. إبراهيم
دعا وزير العدل حافظ الأختام سليمان براهمي أمس الاثنين بالجزائر العاصمة النيابات العامة إلى الإشراف الدقيق على التحقيقات الأولية عبر تعميق التحريات لكشف المتورطين في قضايا الفساد وحصر عائداتهم وتحديد مكان تواجدها ويبدو أن أوامر وزير العدل تعد بمثابة إشارة تحرك للعدالة بهدف استعادة عائدات الفساد.
وفي كلمة له بمناسبة تنصيب بلقاسم زغماتي نائبا عاما لمجلس قضاء الجزائر شدد وزير العدل على أن الوقاية من جرائم الفساد ومكافحتها تستوجب من النيابات العامة لدى المجالس القضائية الإدارة والإشراف المستمرين والدقيقين على التحقيقات الأولية للضبطية القضائية وذلك من خلال تعميق التحريات بشأنها لكشف الجناة وحصر عائداتهم الإجرامية وتحديد مكان تواجدها وإحصائها .
وتأتي هذه الخطوة لتسبق حجز أو تجميد هذه العائدات المسترجعة تحسبا لعرضها على الجهات القضائية المختصة للتصرف فيها وفقا لما ينص عليه القانون يضيف الوزير الذي اعتبر موضوع العائدات الإجرامية حجر الزاوية في مجال مكافحة جرائم الفساد من خلال ضرب شريان المذنبين أي ذمتهم المالية .
وفي هذا الإطار أكد السيد براهمي على أن الوقاية من هذه الآفة تقتضي استغلال كافة الآليات القانونية المتوفرة واللجوء إذا ما اقتضى الأمر إلى التعاون الدولي في إطار الاتفاقيات الثنائية أو الدولية المصادق عليها من قبل الجزائر بهدف توقيف الجناة وإحالتهم على القضاء الجزائي المختص لمحاكمتهم طبقا لقوانين الجمهورية وكذا استرجاع الأموال المنهوبة حماية للمال العام.
ويؤكد وزير العدل على أن القضاء بما يتوفر عليه حاليا من كفاءات ووسائل قانونية قادر على التكفل بمعالجة هذا النوع من القضايا التي تنخر الاقتصاد الوطني وتمس بكيان المجتمع ككل ليضيف بأن السلطة القضائية ستكون لها بالمرصاد في إطار الشرعية القانونية وبكل نزاهة وحياد ومسؤولية .
وبعد أن أضاف بأن التصدي لهذا النوع من الإجرام يتم في إطار ضمان حقوق الدفاع وطبقا لقواعد المحاكمة العادلة سجل الوزير التزامه ب عدم ادخار أي جهد في إزالة العقبات قانونية كانت أو غيرها للوصول إلى تحقيق النجاعة والفاعلية المطلوبتين في مكافحة جرائم الفساد .
وفي سياق ذي صلة شدد السيد براهمي على أن القضاء هو سلطة مستقلة مهمتها تطبيق القانون حماية للمجتمع وضمانا لحقوق الأفراد وحرياتهم .
وتابع يقول في ذات الصدد إن القاضي الملتزم بنطاقة الدستوري وبإنفاذ القوانين بسيادة واستقلالية وتجرد وحياد والمتسلح بالتكوين العالي والخبرة الثرية هو وحده القادر على إحقاق العدل وتعزيز ثقة المواطن بمؤسساته الوطنية .
غير أنه أقر بأنه وعلى الرغم من الخطوات التي قطعها القضاء في حماية الحريات ومكافحة الجريمة بكل أنواعها لا سيما منها الجريمة المنظمة العابرة للأوطان إلا أنه لا زلنا نتطلع إلى مراحل أخرى من العمل الجاد والمسؤول في إطار السياسة الجزائية المسطرة لا سيما في مجال مكافحة الفساد والسعي دون هوادة لاسترجاع عائداته المشروعة يقول الوزير.
تنصيب زغماتي نائبا عاما لدى مجلس قضاء الجزائر
تم أمس الاثنين بالجزائر العاصمة تنصيب بلقاسم زغماتي نائبا عاما لدى مجلس قضاء الجزائر خلفا لبن كثير بن عيسى.
وتمت مراسم التنصيب تحت إشراف وزير العدل حافظ الأختام سليمان براهمي.
وكان السيد زغماتي المعين من طرف رئيس الدولة عبد القادر بن صالح نائبا عاما لمجلس قضاء الجزائر قد التحق بسلك القضاء سنة 1981 ليتقلد بعدها عدة مسؤوليات أهمها نائبا عاما لدى المجالس قضائية لكل من باتنة وسطيف ووهران والجزائر. وقد كان آخر منصب شغله هو محامي عام لدى المحكمة العليا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.