أحزاب وشخصيات وطنية تطلق مبادرة "القوى الوطنية للإصلاح"    هكذا سيؤدي الجزائريون صلواتهم بالمساجد في زمن كورونا    العاصمة: تعليق نشاط 1500 محل.. وغلق 7 مراكز تجارية و3 أسواق بلدية    هكذا علق بن رحمة على الخسارة أمام فولهام وتضييع الصعود للبريمرليغ    أضرار جسيمة تصيب السفارة الجزائرية ومقر إقامة السفير في لبنان وإصابة مواطنين اثنين إثر انفجار مرفأ بيروت    ألمانيا تعلن وفاة موظفة بسفارتها إثر انفجار بيروت    وزير المالية: ارتفاع النمو الاقتصادي خارج المحروقات    حوادث الطرقات: وفاة 8 أشخاص وإصابة 191 آخرين بجروح خلال ال24 ساعة الاخيرة    عين الدفلى :توقيف 05 أشخاص تورطوا في قضايا سرقة        أمريكا تخصص ما يقارب 400 ألف دولار لحماية الملكية الثقافية مع الجزائر    مديرية الثقافة لبجاية تقرر توبيخ مسير صفحتها وتنحيته من تسييرها    تداعيات الحرب بالوكالة في ليبيا ستكون وخيمة على المنطقة    وفاة موظف بمستشفى العلمة بفيروس كورونا    تباين في أسعار النفط    توقّيع أكثر من 36 ألف لبناني عريضة تطالب بعودة الاحتلال الفرنسي لبلدهم        تسببت في إتلاف الغطاء النباتي وتفحم مواشي    وزارة الداخلية تحدد شروط الإستفادة من منحة 03 ملايين سنيتم    مواعيد مباريات إياب الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا    الجزائر تكرم المحامية الراحلة جيزيل حليمي    منشور يروّج للكراهية على صفحة مديرية الثقافة ببجاية        على إثر مكالمة هاتفية أجراها مع الرئيس ميشال عون    الجوية الجزائرية تبرمج رحلتين إلى فرنسا لإجلاء الجزائريين العالقين    تيزي وزو: الوالي يكشف أسباب فرض الحجر على بلديتين    حصيلة انفجار بيروت ترتفع إلى 135 قتيلا وعشرات المفقودين و250 ألف شخص أصبحوا بلا منازل!    ملياردير أمريكي يشتري نادي روما    اللواء مفتاح صواب استفاد من تكفل طبي بالخارج وعاد إلى الجزائر يوم 4 أوت    منظمة «أبوس» تتلقى مليون شكوى من المواطنين    لبنان تحت الصدمة    احذر أن تزرع لك خصوما لا تعرفهم !!!    بعد تعرضه لإصابة قوية    يونايتد يتسلح بوسيط وحيلة مكشوفة لخطف سانشو    تعد من الاطباق الاساسية على موائد العائلات السوفية    منافسة توماس كاب 2020    بشأن كيفية تداول خبر وفاة احمد التيجاني انياس    عطار في حديث صحفي لموقع بريطاني:    على المديين القصير والمتوسط    إصابة جزائريين بجروح طفيفة.. وتضرّر أملاك آخرين ومقر السفارة    محرز يتضامن مع ضحايا تفجيرات بيروت    المال الحرام وخداع النّفس    رئيس الجمهورية يعزي عائلة الفقيد وأتباع الطريقة    القرار معقول للعودة إلى الحياة العادية    نقاط التخزين تبقى مفتوحة للفلاحين    التأخر والخطأ غير مسموحين    شكاوى المواطنين محمية    الانطلاق في تهيئة حديقة 20 أوت بحي العرصا    200 عائلة في عزلة    الرابطة الوطنية تفرض على الأندية استعمال أرضية «ماتش- برو»    السكن في سلم الإنشغالات    هذه فوائد العبادة وقت السحر    التداوي بالعسل    بعض السنن المستحبة في يوم الجمعة    الشمال والجنوب وما بينهما    الشغوف بالموسيقى والأغنية القبائلية    يحيى الفخراني يؤجّل "الصحبة الحلوة"    المخازن تستقبل 45 ألف قنطار من الحبوب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كورونا يُفرمل الصناعة الوطنية
نشر في أخبار اليوم يوم 06 - 07 - 2020


تراجع محسوس في إنتاج القطاع العمومي
*س. إبراهيم*
عرف الإنتاج الصناعي للقطاع العمومي تراجعا بنسبة 7ر6 بالمائة خلال الفصل الأول لسنة 2020 مقارنة بنفس الفترة لسنة 2019 حسب ما علم لدى الديوان الوطني للإحصائيات ويبدو واضحا أن تداعيات تفشي وباء كورونا بالتوازي مع تراجع أسعار النفط قد انعكس بالسلب على الصناعة الوطنية التي تعرض إنتاجها إلى ما يمكن وصفه بالفرملة..
وتشير معطيات الديوان إلى أن الإنتاج الصناعي للقطاع العمومي شهد خلال الثلاثة أشهر الأولى للسنة الجارية انخفاضا في أغلبية قطاعات النشاط باستثناء الصناعات الغذائية والصناعات المتنوعة التي سجلت زيادات بلغت على التوالي (+9ر5 بالمائة) و( +7ر51 بالمائة).
كما سجل قطاع الطاقة انخفاضا بنسبة 2ر1 بالمائة خلال الفصل الأول للسنة الجارية ومقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية حسب المصدر ذاته.
وعرفت المحروقات تراجعا بلغ 3ر3 بالمائة عاد أساسا إلى انخفاض قدر ب9ر3 بالمائة في فرع النفط الخام والغاز الطبيعي وانخفاض بنسبة 9ر11 بالمائة في فرع تمييع الغاز الطبيعي .
وسجل فرع المناجم والمحاجر انخفاضا في الإنتاج بنسبة 8ر4 بالمائة ولوحظ هذا التوجه أساسا على مستوى فروع استخراج حجر الصلصال والرمل (-7ر1 بالمائة) واستخراج الملح (-7ر10 بالمائة) ومعدن الفوسفات (-1ر25 بالمائة).
وانخفض أيضا مستوى الإنتاج بالنسبة لصناعات الحديد والصلب والتعدين والميكانيك والكهرباء والالكترونيك بنسبة 2ر38 بالمائة جراء انخفاض محسوس في عدد من النشاطات لاسيما صناعة المواد الوسيطة الخاصة بالحديد والميكانيك والكهرباء (-40 بالمائة) وصناعة المواد الاستهلاكية الحديدية (-5ر39 بالمائة) وإنتاج وتحويل المعادن غير الحديدية (-8ر51 بالمائة).
وسجلت مواد البناء هي الأخرى تراجعا هاما (-5ر11 بالمائة) رجع أساسا إلى انخفاض الإنتاج في فرع الروابط المائية (-8ر12 بالمائة) وصناعة مواد البناء والمواد الحمراء (-4ر7 بالمائة) وصناعة الزجاج (-13 بالمائة).
من جانبها سجلت الصناعات الكيميائية انخفاضًا بنسبة5 ر بالمائة 11كما أن غالبية الأنشطة التابعة للقطاع معنية بهذا التوجه سيما منها صناعة الكيمياء العضوية الأساسية (-6ر23) وصناعة الطلاء (-8ر18 بالمائة) وتصنيع المنتجات الصيدلانية (-9 بالمائة).
كما سجل الإنتاج الصناعي للنسيج تباينًا سلبيًا بنسبة (-6ر14 بالمائة) ويفسر هذا الاتجاه بالذات بانخفاض إنتاج السلع الاستهلاكية بنسبة (-9ر38 بالمائة). فضلا عن الانخفاض المسجل في صناعة الخشب والورق بنسبة 3ر23 بالمائة.
كما شمل هذا الانخفاض جميع الأنشطة التابعة للقطاع سيما صناعة الأثاث (-1ر 36 بالمائة) والنجارة العامة (-7ر11 بالمائة).
أما الإنتاج في صناعات الجلود والأحذية فقد انخفض بنسبة 4ر20 بالمائة ويتجلى هذا الاتجاه على حد سواء على مستوى السلع الوسيطة (-1ر18 بالمائة) والسلع الاستهلاكية (-1ر25 بالمائة).
ومن أجل تحسين مؤهلات الصناعة الوطنية وتنويع الإنتاج اعتمدت الحكومة في إطار التجديد الاقتصادي المتوقع سياسة اقتصادية جديدة ستتمحور بشكل أساسي حول تبني نمط جديد للحوكمة الاقتصادية وإدارة حديثة للمؤسسة الاقتصادية وتطوير الفروع الصناعية الواعدة وزيادة مستويات الإنتاج وتثمين الموارد الطبيعية للبلاد.
وهذا يشمل على وجه الخصوص تطهير الإطار القانوني المتعلق بالاستثمار وخلق مناخ أعمال مناسب وتخصيص العقار الاقتصادي للاستثمار المنتج.
في هذا الصدد سبق للوزير الأول عبد العزيز جراد ان أكد في مطلع شهر مارس الماضي على هامش حفل تنصيب الرئيس الجديد للمجلس الوطني الاقتصادي والاجتماعي أن هذه الرؤية تشكل الإطار المرجعي العملياتي لتجسيد الحكومة لمخطط عملها من اجل مواجهة تراجع أسعار النفط (..) وترشيد نفقات التسيير والتجهيز وتعزيز مستديم لاقتصاد متنوع وتطوير الاقتصاد الحقيقي ومحركه المؤسسة الوطنية الخلاقة للثروة .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.