تسجيل 10 مليار دج من الودائع لدى بنك الجزائر الخارجي منذ ديسمبر 2021    موجة حر شديدة تمس العاصمة و11 ولاية أخرى    قفطان سفيرة المغرب بكولومبيا وعودة العلاقات مع البوليزاريو    لعمامرة يؤكد رعاية الرئيس تبون للجالية الوطنية في العالم    انطلاق تعميم توصيل المدارس ب"الكوم سات"    ثلاثة منتجات جديدة لدعم الصيرفة الإسلامية    11مليار دولار لتطوير الصناعات البتروكيميائية    "البوليزاريو" تجدد تمسكها بخطة التسوية الأممية الإفريقية    أزمة غذاء خطيرة تهدد بمجاعة في أوساط الشعب المغربي    نشكر الجزائر رئاسة وحكومة وشعبا على مواقفها الشجاعة    الجزائر في مواجهة العربية السعودية    بداية متعثرة للمصارعين الجزائريين    الرافل وألعاب القوى يعززان رصيد الجزائر    التسجيلات النهائية للطلبة الجدد بداية من 5 سبتمبر المقبل    إعادة دفن رفات 5 شهداء    10 آلاف تدخل للحماية المدنية    جثة أربعيني على قارعة الطريق    البويرة: 14 جريحا في اصطدام بين 4 مركبات بالطريق السيار شرق-غرب    وزيرة الثقافة تبحث مع سفيرة ألمانيا الاتحادية تعزيز التعاون    47 مليون مشترك في النقال بالجزائر    العاب التضامن الإسلامي 2022 /ألعاب القوى: فضية وبرونزية للجزائر    كأس ديفيس: فوز الجزائر على كينيا /2-1/    إجماع على صون رموز الأمة وإحياء الذاكرة الجماعية    دورة التكريم والاستمتاع والتأكيد    الطاهر وطار.. عشرُ سنوات من الغياب    هكذا تعامل النبي الكريم مع كبار السن    لوموند: غزة ستظل سجنا حتى بعد الهدنة    نقابة أمريكية تحث الرئيس جون بايدن على دعم حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير    كورونا: 148 إصابة جديدة مع عدم تسجيل أي وفاة    هل اتصلّ بلماضي بريان شرقي؟    تنصيب لجنة إعداد مشروع قانون الفنان    الجزائر تدين بشدة الاعتداءات الإرهابية في منطقة تيسيت بمالي    وزارة الدفاع التونسية: إصابة عسكريين اثنين في اشتباك مع عناصر إرهابية    المهرجان ال 11 لأغنية الشعبي بمشاركة أربعة أصوات في هذا النوع    عنابة : ألعاب شاطئية وسهرات فنية بالهواء الطلق تطبع أجواء الاصطياف    كرة السلة (البطولة الإفريقية لأقل من 18 عاما)/ذكور: انهزام المنتخب الجزائري أمام السنغال (55-73)    إخماد أغلب حرائق الغابات ببجاية    الصحراء الغربية: حل النزاع مرهون بتطبيق خطة التسوية الأممية-الإفريقية    فلسطين: إصابات بالاختناق خلال قمع الاحتلال مسيرة مناهضة للاستيطان شرق نابلس    نموت ويحي الوزير    احباط هجرة 21شخصا بينهم إمرأة و أربعة أطفال    سكيكدة تصنع الحدث" فلاحيا"    تقليص فروع سونلغاز إلى 14 فرعا    اصطدام سيارة سياحية بدراجة نارية بالطريق الوطني رقم 21    سليماني يزاحم بن رحمة في صفقة الانتقال إلى نوتنغهام فوريست    تراجع أسعار النفط    الفريق أول السعيد شنقريحة يعاين آخر تحضيرات المسابقة العسكرية الدولية "الفصيلة المحمولة جوا 2022"    كورونا : 134 إصابة جديدة خلال ال24 ساعة الأخيرة بالجزائر    السيد لعمامرة يبرز بباكو الأهمية الكبرى التي يوليها الرئيس تبون للجالية الوطنية بالخارج    تنصيب لجنة إعداد مشروع قانون الفنان    بن عبد الرحمان بعد استقباله من طرف الرئيس أردوغان : العلاقات الجزائرية-التركية تعرف تطوّرا هاما    "جلجامش" على خشبة بشطازري بداية من الاثنين المقبل    رسميا.. الجزائر تدخل الموجة الخامسة لكورونا    تعيين مدير مالية جديد بوزارة الصحة    على قدر النوايا تكون العطايا    علاج الإحباط    سورة الإخلاص.. كنز من الجنة    رسالة مؤثرة من والدة الشهيد النابلسي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



نواب يطالبون بتطبيق عقوبة الإعدام
نشر في أخبار اليوم يوم 13 - 11 - 2020


ثمّنوا مشروع قانون الوقاية من جرائم الاختطاف
نواب يطالبون بتطبيق عقوبة الإعدام
ثمن العديد من نواب بالمجلس الشعبي الوطني يوم الخميس بالجزائر العاصمة مشروع قانون الوقاية من جرائم اختطاف الأشخاص ومكافحتها مشددين على ضرورة تطبيق أقصى العقوبات بما فيها الإعدام على مرتكبي هذه الجرائم .
وخلال مناقشتهم لمشروع القانون المتعلق بالوقاية من جرائم اختطاف الأشخاص ومكافحتها في جلسة علنية بالمجلس الشعبي الوطني ترأسها سليمان شنين رئيس المجلس نوه نواب الشعب بأحكام هذا المشروع مطالبين ب تطبيق أقصى العقوبات بما فيها الإعدام على الجناة في قضايا الاختطاف لكبح هذه الجريمة التي وصفوها ب الخطيرة والدخيلة على المجتمع الجزائري.
وفي هذا الصدد ألح كل من النائب طيب مقدم ونورة لبيض عن حزب تجمع الوطني الديمقراطي على تطبيق عقوبة الإعدام من أجل شفاء ولو جزء بسيط غليل أسر الضحايا مبرزين أن التصدي لجرائم الاختطاف تعد مسؤولية جماعية تستدعي تظافر جهود جميع المتدخلين.
وفي ذات المنحى رافع النائب الحبيب السنونسي عن حزب جبهة التحرير الوطني وفاطمة كرمة عن التجمع الوطني الديمقراطي وعبد النور خليفي عن حركة مجتمع السلم من أجل تطبيق عقوبة الإعدام ضد مرتكبي جرائم الاختطاف التي نعتوها ب أم الجرائم والتي من شأنها زرع الخوف في أوساط المجتمع معتبرين أن تطبيق عقوبة الإعدام يعد الحل الامثل والوحيد لردع مرتكبي هذه الجرائم.
وبلهجة حادة ألح كل من النائب بوعلام عجيسة عن حركة مجتمع السلم وجميلة بلحيب عن التجمع الوطني الديمقراطي وأحمد طالب عبد الله عن حزب الشباب والنائب محمد أبى اسماعيل عن الأحرار على ضرورة تطبيق عقوبة الإعدام لكبح - كما قالوا - إراقة دماء الابرياء من قبل وحوش بشرية .
كما أكد النواب أن الجزائر دولة سيادية وهي حرة في تطبيق العقوبات الواردة في مضامين قوانينها لاسيما ما يخض تطبيق عقوبة الإعدام وذلك من أجل التنفيذ الفعلي لسلطة الدولة والقانون وكسب ثقة المواطن التي تعد أولى من الالتزام بالاتفاقيات الدولية التي تعد التزاما معنويا فقط وقد تم إبرامها في ظرف معين مرت به الجزائر .
من جهة أخرى نوه ممثلو الشعب بمضمون هذا المشروع الذي وصفوه ب الهام معربين عن دعمهم التام لمجمل أحكامه مطالبين ب التطبيق الفعلي للعقوبات التي جاء بها المشروع.
من جانب آخر شدد نواب المجلس الشعبي الوطني على أهمية إعداد دراسات اجتماعية واقتصادية واسعة ومعمقة من أجل تحديد أسباب وقوع جرائم الاختطاف مبرزين ضرورة تعزيز آليات التبليغ عن هذا النوع من الجرائم.
من جهتها دعت لجنة الشؤون القانونية والإدارية والحريات في تقريريها التمهيدي إلى تشديد العقوبات والفصل بين بعض الأفعال المجرمة وإفرادها ببنود مستقلة لاختلاف معانيها كالشعوذة والثأر .
وأبرزت اللجنة أن هذا المشروع تضمن تدابير جامعة مانعة تندرج في إطار المهام الأصيلة لقطاع العدالة الرامية إلى تسخير القانون من أجل ضمان أمن الأشخاص والممتلكات والمحافظة على حقوق الأفراد وحمايتهم (...) مؤكدة انخراط ممثلي الشعب في هذا المسعى الرامي إلى ردع مرتكبي جرائم الاختطاف.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.