عودة خدمات الدرجة الأولى ودرجة رجال الأعمال    الفاف تحذر الأندية من التلاعب والمراهنات    شرطة البليدة توقف 31 شخصا في قضايا متفرقة    10 آلاف مليار دينار في السوق الموازية    الإدماج المهني ل15٪ من تعداد المعنيين    مطلوب مراجعة أسعار المؤسسات الفندقية    هل تستدعي الجزائر شركاءها الأوروبيين لمراجعة أسعار الغاز ؟    تأجيل الدخول الجامعي يدعم برنامج التلقيح    سبقاق يستعرض المواعيد الرياضية القارية    الطّابور    تنصيب اللجنة الولائية التحضيرية بتمنراست    «كورونافاك»... خطوة هامة لبلوغ المناعة الجماعية    إنتاج اللقاح «مكسب» لقطاع الصحة    الانطلاق الرسمي في إنتاج لقاح «كورونا» من قسنطينة    الفريق شنقريحة: المخزن تمادى في المؤامرات والدسائس    كيف نواجه تحديات التّعليم؟    خليفة سليماني في المنتخب بلماضي يُحضر مفاجأة للجماهير الجزائرية    توقعات بارتفاع أسعار النفط في 2022    رفع الحجر عن عدة ولايات    تخصيص إقامة لاستقبال السياح ببلدية منعة    90 مليار دولار متداولة في السوق الموازية    هذه مدرسة الأخلاق النبوية    لعمامرة يبحث مع ولد السالك آخر تطورات القضية الصحراوية    فرنسا تتجه نحو تخفيض عدد تأشيرات الدخول للجزائريين    صفقة تبادل الأسرى المقبلة بين حركة حماس وإسرائيل    الجزائر ستُنتج 95 مليون جرعة من كورونا فاك سنوياً    مراجعة النصوص القانونية لتجريم المضاربة    رؤوف برناوي نائبا أولا لرئيس الكونفدرالية الإفريقية    نحو الانضمام إلى تكتّل تجاري عبر المحيط الهادئ    الفضيلة المطلوبة    فتح باب التسجيل لورشات «الغناء العربي والمنوعات»    إجراء الانتخابات في موعدها سيجنّب العودة للحرب    أزيد من 200 مؤسّسة خاصّة تعاني من ديون    محرز يتغزل في باريس سان جرمان بعودة ميسي    ربط 1140 عائلة بالغاز الطّبيعي    تواصل إقبال الأولياء على الأدوات المدرسية    ماكرون: واشنطن تركّز على مصالحها    كورونا: 168 إصابة جديدة و 11 وفاة خلال ال 24 ساعة الأخيرة في الجزائر    موعد منافسة البطولة الوطنية بوهران السبت    لعمامرة يرافع ل الجزائر الجديدة    قسنطينة: انحراف حافلة لنقل المسافرين "بواد الحجر" يخلف 17 جريحا    الفريق السعيد شنڨريحة في زيارة إلى الناحية العسكرية الثانية بوهران: "كل المحاولات الخسيسة لدفع الجزائر إلى التخلى عن مبادئها ستبوء بالفشل"    الهلال الأحمر يتعاون مع الصليب الأحمر للعثور على الحراقة المفقودين    برهوم وبارادو في برنامج الوديات: لوصيف وبوغدو جديد اتحاد الشاوية    لعمامرة أمام أعضاء الجالية في نيويورك: رئيس الجمهورية جعل مد الجسور مع الجالية توجها استراتيجيا    حول آفاق تطوير القطاع : عرقاب يتحادث مع خبراء صندوق النقد الدولي    المخرج شوقي بوزيد يدخل "ليلة رمادة" لواسيني الاعرج إلى المسرح    العاب البحر المتوسط 2022 : المنتخب الوطني الجزائري لرفع الاثقال يواصل تحضيراته    الممثل الفكاهي محمد حزيم يغادر مستشفى سيدي بلعباس    تسخير البحث العلمي لحل أزمة المياه    ألمانيا تطوي حقبة أنجيلا ميركل    علّموهم التوحيد ومراقبة الله    "خيبات" عنوانٌ للأوجاع والأحزان    الباهية تكرم حسني    « لا يوجد اهتمام بفن «التهريج» رغم أهميته في حياة الطفل»    سون سافاج: حادث بيروت كان نقطة انطلاقي في الموسيقى    هكذا تستطيع تجديد إيمانك    رعيتين اجنبيتين فرنسي و ايطالي يشهران إسلامهما بتيزي وزو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



خمسة محاور استراتيجية لإنعاش الاقتصاد الوطني
نشر في أخبار اليوم يوم 01 - 08 - 2021


تمّ عرضها خلال اجتماع للحكومة
خمسة محاور استراتيجية لإنعاش الاقتصاد الوطني
ف. هند
حددت وزارة الصناعة خمسة محاور استراتيجية لأداء أفضل للاقتصاد الوطني وهي الحفاظ على أداة الإنتاج تطوير الاندماج المحلي استهداف النشاطات التي يتعين دعمها في إطار الإنعاش الاقتصادي إدراج الاقتصاد الصناعي الخاص وتحسين حوكمة المؤسسات الاقتصادية الوطنية حسب ما افاد به بيان لمصالح الوزير الأول.
وتم عرض هذه المحاور خلال اجتماع للحكومة جرى بقصر الحكومة السبت برئاسة الوزير الأول وزير المالية أيمن بن عبد الرحمان يضيف نفس المصدر.
وخلال الإجتماع استمعت الحكومة إلى عرض قدمه وزير الصناعة حول التدابير الاستعجالية لإنعاش النشاط الصناعي.
وقد تضمن العرض أهم التدابير ذات الطابع الاستعجالي التي حددها قطاع الصناعة والتي من شأن تنفيذها أن يسمح بإزالة حالات الانسداد التي تعيق سير الاقتصاد كما من شأنها أن تعطي دفعا للاستثمار المنتج .
وفي هذا الإطار تم تحديد خمسة (05) محاور استراتيجية من المفروض أن تمكن من أداء أفضل للاقتصاد الوطني وهي: الحفاظ على أداة الإنتاج تطوير الاندماج المحلي استهداف النشاطات التي يتعين دعمها في إطار الإنعاش الاقتصادي إدراج الاقتصاد الصناعي الخاص وتحسين حوكمة المؤسسات الاقتصادية الوطنية.
من جهة أخرى ركز وزير الصناعة في عرضه على تدابير استعجالية أخرى من شأن تنفيذها أن يساهم في إعطاء دفع للاقتصاد الوطني لاسيما ضرورة تحرير فعل الاستثمار إزالة الطابع المادي للإجراءات الإدارية الشروع في إصلاح جبائي عميق بهدف تبسيط المحيط الجبائي للمؤسسة مواصلة الحوار العمومي-الخاص إعادة تحديد دور البنك كمرافق ومستشار للمؤسسة ورفع التجريم عن فعل التسيير.
جرد شامل للعقار
وفيما يخص مسألة العقار الصناعي كلف بن عبد الرحمان وزير الصناعة بالقيام بجرد شامل لمدى استغلال المناطق الصناعية ومناطق النشاط من أجل تنفيذ عملية تطهير للوضعيات التي لم تجسد بإنجاز المشاريع التي تم تخصيصها في الأصل لذلك.
وستمكن عملية التطهير هذه من الاستجابة للطلبات العالقة ذات الصلة بالمشاريع الناضجة الجاهزة للإطلاق والمتوقفة بسبب عدم توفر العقار.
للإشارة فقد ترأس الوزير الأول وزير المالية السيد أيمن بن عبد الرحمان يوم السبت اجتماعا للحكومة خصص لدراسة خمسة عروض قدمها كل من الأمين العام للحكومة والوزراء المكلفين بالاتصال والصناعة والفلاحة حسب ما أفاد به بيان لمصالح الوزير الأول جاء فيه: ترأس الوزير الأول وزير المالية السيد أيمن بن عبد الرحمان اجتماعا للحكومة والذي جرى بقصر الحكومة.
وطبقا لجدول الأعمال درس أعضاء الحكومة خمسة (05) عروض قدمها الأمين العام للحكومة والوزراء المكلفون بالاتصال والصناعة والفلاحة.
واستمعت الحكومة إلى عرض قدمه الأمين العام للحكومة حول منهجية إعداد مخطط عمل الحكومة.
وفي هذا الصدد حرص السيد الوزير الأول على التذكير بتوجيهات السيد رئيس الجمهورية التي أسداها لأعضاء الحكومة خلال مجلس الوزراء المنعقد يوم 25 جويلية 2021 وطلب منهم استكمال تحضير مخطط العمل تحسبا للمصادقة عليه خلال اجتماع مجلس وزراء قادم.
كما استمعت الحكومة إلى عرض قدمه الأمين العام للحكومة حول كيفيات ومنهجية نشاط الحكومة في مجال إعداد النصوص التشريعية والتنظيمية.
وعقب هذا العرض أسدى الوزير الأول سلسلة من التوجيهات لأعضاء الحكومة تهدف إلى عصرنة ورقمنة المسار المعياري وتحسين جودة النصوص القانونية وترسيخ الأمن القانوني من خلال ضمان الولوج إلى النصوص ومقروئيتها واستقرارها وفعاليتها وكذا تعزيز قدرات مؤسسات الدولة في هذا المجال.
عرض لوزير الاتصال
من جهة أخرى استمعت الحكومة إلى عرض قدمه وزير الاتصال حول استراتيجية الاتصال الحكومي.
تمحور هذا العرض على تطوير الاتصال المؤسساتي والأساليب التي يتعين اعتمادها من أجل تحسين الإعلام الموجه للمواطن من خلال المواقع الإلكترونية للإدارات العمومية وكذا على مستوى شبكات التواصل الاجتماعي.
فضلا عن ذلك فقد تم استعراض الإصلاحات القانونية والتنظيمية التي سيتعين مباشرتها في مجال الإعلام.
وعقب العرض كلف الوزير الأول وزير الاتصال باستكمال إنشاء المؤسسات المكلفة بضبط قطاع الاتصال وذلك لضمان استيفاء شروط ممارسة مهنة الصحافة القائمة على حرية الرأي والتعبير من جهة وأخلاقيات المهنة وقيم مجتمعنا من جهة أخرى.
تدابير لإنعاش الفلاحة
وأخيرا استمعت الحكومة إلى عرض قدمه وزير الفلاحة والتنمية الريفية حول التدابير الاستعجالية لإنعاش النشاط الفلاحي.
وبهذا الشأن يشرع القطاع المعني بالفعل في إطلاق تدابير استعجالية من أجل إنعاش النشاط الفلاحي وذلك أساسا بهدف: ترقية الاستثمار من خلال استكمال وإصدار النصوص التنظيمية التي تؤطر إجراءات الحصول على العقار الفلاحي وكذا مواصلة عملية استرجاع الأراضي غير المستغلة من أجل ضمان استغلال الأمثل للعقار الفلاحي وقدرات الإنتاج الوطني تقليص فاتورة استيراد المواد ذات الاستهلاك الواسع لاسيما من خلال تطوير المحاصيل الصناعية وتحسين أنظمة دعم الحبوب والحليب بشكل أمثل تجسيد برنامج للسقي التكميلي يشمل مساحة إجمالية قدرها 158.000 هكتارا كإجراء فرضته الظروف المناخية الصعبة وعدم انتظام تساقط الأمطار.
وفي هذا الصدد شدد الوزير الأول على ضرورة ضمان الأمن الغذائي للبلاد من خلال تحسين إنتاج الحبوب والحليب كما أوعز إلى وزير الفلاحة للقيام بعملية تدقيق على مستوى كافة الهيئات المكلفة بضبط الإنتاج الفلاحي لحملها على القيام بمهمتها الرئيسية للضبط كما ينبغي.
كما ألح على أهمية التوفر على إحصائيات موثوقة فيما يخص إنتاج المواد الأساسية من أجل التحكم بشكل أفضل في واردات هذه المنتجات ومن ثم في المعطيات المتعلقة بالجهاز المرتبط بدعم أسعار هذه المنتجات.
عرض عن الجائحة
وعلى صعيد آخر استعرض وزير الصحة الوضعية الصحية المرتبطة بجائحة كوفيد-19 حيث أشار إلى أن القطاع قد سخر قدرات استشفاء إضافية مع اقتناء حصص جديدة من مكثفات الأكسجين سيتم توزيعها بين مختلف الهياكل الاستشفائية والمؤسسات الفندقية المخصصة للتكفل بالمرضى المصابين بوباء كوفيد-19.
وبهذا الخصوص ذكر الوزير الأول بتعليمات السيد رئيس الجمهورية التي أصدرها من أجل حشد كل الوسائل اللازمة على مستوى مؤسسات الصحة وكذا بالجهود التي شرع فيها لاقتناء كميات جديدة من اللقاحات المضادة لكوفيد-19.
علاوة على ذلك أوعز الوزير الأول لأعضاء الحكومة لحملهم على التعجيل بوتيرة التلقيح على مستوى الهياكل التابعة لقطاعاتهم .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.