تطهير قطاع الإشهار ووضعه على مسار الشفافية    التعبئة عن بعد لبطاقات الوقود    إنشاء الهيأة الشرعية للإفتاء للصناعة المالية الإسلامية    إطارات الجيش يتبرعون براتب شهر    الرئيس تبون يحيي أفراد طاقمي الطائرتين العسكريتين العائدتين من الصين    روني يصف ضغوط خفض رواتب اللاعبين ب"المخجلة"    الجزائر العاصمة : خلية متابعة لمساعدة البحارة المتأثرين بإجراءات مكافحة فيروس كورونا    توسيع الحجر الصحي: شركات التأمين تقرر العمل بدوام جزئي لضمان خدماتها    وزير الاتصال : مهنيو الصحافة معنيون بالحجر الصحي    الصين ترفع حجم استثماراتها في بلدان الحزام والطريق    مكاتب بريد متنقلة لتوزيع المرتبات    أبي بشرايا يحذر من دفع الأوضاع باتجاه منزلق خطير    مهنيو الصحافة معنيون بالحجر الصحي    بشار: وضع حد لنشاط مروِّج للمؤثرات العقلية    الأزمة تلد الهمة    التكوين الرقمي حل لاستباق ومواجهة الأزمات    المواطنون يستنجدون بالعيادات الخاصة للعلاج    حرفيو أنصار الوداد يبادرون بصناعة الواقيات والألبسة الطبية    حراس المرمى يجدون صعوبات في تطبيق برامج التدريبات    إدارة اتحاد العاصمة تتبرع ب5 ملايير سنتيم    مشري يرفض فكرة الموسم الأبيض    وفاة والدة مدرب مانشستر سيتي بيب غوارديولا بفيروس كورونا    أسرة البروفيسور الراحل سي أحمد مهدي توجه رسالة لرئيس لجمهورية وللجزائريين    عام حبسا لشاب طعن صديقه ببوشية بحي سامبيار    مروّج 350 غرام من "الكيف" ب«سانتوجان» مهدّد ب 7 سنوات حبسا    الأولوية لمنعدمي الدخل في الحصول على المساعدات    حجز لحوم مذبوحة بطريقة غير شرعية    ضبط 1372 كمامة في ورشة سرية    توقيفات بالجملة لمضاربين    الترخيص للخواص بإنجاز أسواق للجملة مستقبلا    عروض بهلوانية وإرشادات وقائية    «أقضي وقتي في ممارسة الرياضة والرسم»    فتح باب الترشح أمام السينمائيين الهواة    تثمين قوي للخطوة، مع تسجيل بعض التحفظ    الساعي المعتمد لسحب أجور المستخدمين    الأندية تعود للتدريبات وسط شروط قاسية    صِدامٌ مرتقبٌ بين الأندية المحترفة و لاعبي النخبة    رفع الحجر الصحي عن 61 شخصا    وصول 350 جزائريا إلى فندق خاص    تأخر تعيين مبعوث أممي للصحراء الغربية “يدفع بالأمور نحو المنزلق”    بلحيمر: مهنيو الصحافة معنيون بالحجر الصحي ونتعامل بمرونة مع الحالات الإستثنائية    قافلة تضامنية من سطيف لسكان مدينة البليدة    عربيان يتوجان بجائزة الشبكة الأوروبية للدراما    أبو الغيط يحذر من خطورة أوضاع الأسرى الفلسطينيين في ظل تفشي كورونا    سيكولوجية النزاعات الداخلية في المجتمعات العربية    الألغام المضادة للأفراد بسوق أهراس..آثار جسدية ونفسية جلية    سفارة إسبانيا تفتح مسابقة للجزائريين    منظمة المرأة العربية تطلق حملة اعلامية حول النساء و كورونا    ترامب يعلن حالة الطوارئ في 50ولاية امريكية    الصين: إرتفاع عدد الإصابات الجديدة بكورونا من جديد    الأمم المتحدة تسجل طفرة عالمية مروعة في تعنيف النساء بسبب الحجر المنزلي    من هدي سيّد ولد عدنان في شهر شعبان    الشّائعات وأثرها السَّيِّئ على المجتمع    مدينة الورود    أنت الأمل إلى الأطباء والممرضين وكلّ رجال المصالح الصحية    الوريدة    مذنب "أطلس" يقترب من الكرة الأرضية    تحويل صالون البيت إلى ورشة، وتحية للجمهور الوفيّ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وضّاح خنفر أقيل بقرار من أمير قطر
نشر في أخبار اليوم يوم 23 - 09 - 2011

أفادت معلومات جديدة بأن مدير عام قناة (الجزيرة) القطرية وضّاح خنفر أقيل بقرار من أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني شخصيا، وذلك بعد معلومات من داخل المحطّة تفيد بأنه أبعد عن دائرة القرار في الفترة الأخيرة، لا سيّما بعد ما نشره موقع (ويكيليكس) عن تنسيقه مع المخابرات العسكرية الأمريكية في ما يتعلّق بما تبثّه القناة، ويبدو أن العلاقات المميّزة لخنفر بالشيخ يوسف القرضاوي لم تشفع له هذه المرّة·
وربطت تقديرات إزاحة خنفر بتسريبات (ويكيليكس)، ما دفع أمير قطر إلى أن يطلب التحقيق في صحّة المعلومات التي سرّبها الموقع الشهير، في حين أشارت معلومات إلى عامل آخر كان حاسما في إبعاد خنفر وتمثّل في صراع بينه وبين المفكّر الفلسطيني عزمي بشارة المقرّب من أمير البلاد، وأن المسؤولين القطريين اتّخذوا ممّا سرّبه (ويكيليكس) حجّة لإقالة خنفر· وفي السياق نفسه، نقلت تقارير عن مصادر في (الجزيرة) قولها إن إ وضّاح خنفر من عضوية مجلس إدارة قناة (الجزيرة) جاءت على خلفية نقاش سابق بين خنفر وأعضاء في مجلس الإدارة تتعلّق بسياسة المؤسسة، مشيرة إلى أن خنفر تلقّى قبل نحو شهرين تحذيرا من أحد مساعدي الأمير القطري الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني وذلك على خلفية العلاقة مع عزمي بشارة· وأشارت التقارير إلى أن هذا التحذير والنّقاش الحادّ الذي دار بين خنفر وممثّل الأمير كشف الخلاف الدائر بين الطرفين كون خنفر (يستغلّ علاقاته الوطيدة بالحركات الإسلامية في الوطن العربي مثل (حماس) و(الإخوان المسلمين) ويتيح المجال أمام أصدقائه للظهور على الشاشة أكثر من غيرهم، خاصّة ذوي التوجّه الإسلامي أمثال المصري أحمد منصور والأردني ياسر أبو هلالة والشيخ رائد صلاح·
المصادر عينها قالت أيضا إن الخلاف آنذاك كان على خلفية طلب بشارة أكثر من مرّة عدم إظهار لقبه البرلماني على الشاشة والتشديد على كونه (الباحث والمفكّر العربي)، وأنه في إحدى المرّات ظهرت على الشاشة عبارة (عضو الكنيست)، ممّا اضطرّ بشارة إلى الاتّصال بعد اللّقاء التلفزيوني مباشرة بالبلاط الأميري معبّرا عن احتجاجه· وأضاف هذا الإعلامي أن خنفر وعندما تمّت مفاتحته بالموضوع آنذاك استشاط غضبا وقال: (أنا لا أعمل عند عزمي بشارة)، وأن أحد مساعدي الأمير قال لوضّاح خنفر يومها: (أنت تعرف العلاقة بين سمو الأمير والدكتور عزمي، والتعليمات واضحة لك في هذا المجال)· وأكّد المصدر أن خنفر، المدعوم من قِبل الشيخ القرضاوي الذي يتمتّع بتأثير واسع في قطر، يلاقي معارضة شديدة من قِبل رئيس مجلس الإدارة الشيخ حمد بن سامر آل ثاني، وهو ابن أخ أمير البلاد، وأن هذه المعارضة بدات بالظهور أكثر وضوحا في الفترة الأخيرة، خاصّة بعد أن انتهت الإدارة الأمريكية (من ترتيب البيت) في قناة (الحرّة) المموّلة من الكونغرس الأمريكي، وأن واشنطن تتفرّغ الآن لإعادة ترتيب الأوراق داخل محطّة (الجزيرة)· وعن دور عزمي بشارة في ما يدور داخل (الجزيرة) قالت المصادر إن بعض العاملين في (الجزيرة) يشعرون اليوم أكثر من أيّ وقت مضى بتدخّل بشارة في ما يدور في (الجزيرة)، ويصفه البعض ب (الأخطبوط) لكثرة علاقاته بالإداريين في المحطّة إلى درجة أن أحدهم صرّح قائلا إن (بشارة سلّم الإدارة قائمة بأسماء السياسيين والإعلاميين الذين يوصي بهم للظهور على الشاشة وقائمة أخرى بمن لا يحبّذ أن يراهم على شاشة (الجزيرة)، وربطت ذلك بما أشيع من أن بشارة سيعيّن في وظيفة إعلامية في (الجزيرة) أو وظيفة استشارية في البلاط الأميري غير مستبعد أن يكون ما يحصل
مع وضّاح خنفر أحد المؤشّرات لذلك


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.