بلماضي: “هذا ما أريده من محرز” !    بلماضي يرفض عودة المحضر البدني دلال    «لابد من وضع برنامج استعجالي برغماتي لبناء الجمهورية الثانية»    4 وزارات لمراقبة وتقييم نشاط زراعة الحبوب    هامل وكريم جودي وعمار تو تحت الرقابة القضائية    العدالة تمنع اللواء هامل من السفر    اليوم الأول من «الباك» سلامات.. في انتظار الفلسفة والرياضيات    6 أشهر فقط للهجرة نحو كندا    منتخب أوروجواي يحقق فوزا عريضا على الإكوادور في كوبا أمريكا    يهم المنتخب الوطني .. السنغال تفوز على نيجيريا    ماذ قال جمال بلماضي عن ديلور بعد مباراة مالي    خطر الإمارات يقترب جديا من جنوب وشرق الجزائر    بوقادوم في زيارة رسمية الى مالي تدوم ثلاثة أيام    المرسوم سيدخل حيز التنفيذ.. إنشاء مؤسسات خاصة لاستقبال الطفولة الصغيرة    الشروع في إجراءات رفع الحصانة عن بوجمعة طلعي    السراج يقدم مبادرة للحل .. ملتقى وطني وهيئة مصالحة عليا    خلال الموسم الفلاحي‮ ‬الجاري    بهدف حماية سفنها بعد حادث عمان    تزامناً‮ ‬مع انعقاد‮ ‬مؤتمر المنامة‮ ‬    نددت بممارسات الإحتلال المغربي    خلال اجتماع ترأسه والي‮ ‬وهران    8,5 مليار دينار تعويضات عن الحوادث في 2018    بسبب الرمي‮ ‬العشوائي‮ ‬والفوضوي‮ ‬    على مستوى محيط سد تاقسبت‮ ‬    الإهمال‮ ‬يضرب مستشفى عبد القادر حساني‮ ‬بسيدي‮ ‬بلعباس    المسرح الوطني يفتح أسعار خاصة للمدارس    حج 2019 : آخر أجل لإيداع الملفات الإدارية 20 جوان    رئيسة حكومة هونغ كونغ تعتذر لشعبها    السراج يطرح مبادرة جديدة لإنهاء الأزمة    يواجهون جملة من العراقيل‮ ‬    بالصور.. عزوزة يشرف على انطلاق فعاليات تكوين وتأهيل أعضاء بعثة الحج    الانترنت تشوش على الإدارة الرقمية    الزج بالساطي على مكتب دراسات ببئر الجير داخل المؤسسة العقابية    حملة فيسبوكية لمقاطعة السردين بعدما بلغ سعره 450دج    بعض الصدى    ((البنية والدلالة في شعر أدونيس)) للدكتورة راوية يحياوي    زهرة الكيمياء    مهرجان وجدة للفيلم: تتويج فيلمين جزائريين    طوابير بوكالة كناك للاستفسار عن شروط الاستفادة    الدعائم الأساسية للتطور تنطلق من العامل الكفء    حجز 100 كيلوغرام من الكيف    نظرة على أخلاق رسول الله العفو    إن الرجل ليعمل بعمل أهل الجنة    قطار وهران - تموشنت متوقف منذ ثلاثة أشهر    ربط الناشئة بعمالقة الفن التشكيلي الجزائري    تدعيمٌ بفريق مختص في العلاج الإشعاعي    بوزيدي يمنح موافقته المبدئية لتدريب الفريق    وضع بيئي متردّ بسيدي عمار    مخاوف من تأخر أشغال المجمع المدرسي الجديد    تدعيم القطاع ب 6 أخصائيّين في طب النساء    بلجيكي يفوز ببينالي القاهرة الدولي    صدور "بيدوفيليا 6.66" لعبد الرزاق طواهرية    صحن نصفه في الظلام ونصفه في النور… رزق يشوبه الحرام    عصافير في الصندوق… هو أولادك أو ذكرك لله    الدود يغزو بيتي… ظهور ما تكرهين من وليّ أمرك    انطلاق عملية الحجز الإلكتروني لتذاكر السفر    وزارة الصحة تؤكد توفر لاموتريجين    شجرة مثمرة يقطفها الجزائريون بكلّ حب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وضّاح خنفر أقيل بقرار من أمير قطر
نشر في أخبار اليوم يوم 23 - 09 - 2011

أفادت معلومات جديدة بأن مدير عام قناة (الجزيرة) القطرية وضّاح خنفر أقيل بقرار من أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني شخصيا، وذلك بعد معلومات من داخل المحطّة تفيد بأنه أبعد عن دائرة القرار في الفترة الأخيرة، لا سيّما بعد ما نشره موقع (ويكيليكس) عن تنسيقه مع المخابرات العسكرية الأمريكية في ما يتعلّق بما تبثّه القناة، ويبدو أن العلاقات المميّزة لخنفر بالشيخ يوسف القرضاوي لم تشفع له هذه المرّة·
وربطت تقديرات إزاحة خنفر بتسريبات (ويكيليكس)، ما دفع أمير قطر إلى أن يطلب التحقيق في صحّة المعلومات التي سرّبها الموقع الشهير، في حين أشارت معلومات إلى عامل آخر كان حاسما في إبعاد خنفر وتمثّل في صراع بينه وبين المفكّر الفلسطيني عزمي بشارة المقرّب من أمير البلاد، وأن المسؤولين القطريين اتّخذوا ممّا سرّبه (ويكيليكس) حجّة لإقالة خنفر· وفي السياق نفسه، نقلت تقارير عن مصادر في (الجزيرة) قولها إن إ وضّاح خنفر من عضوية مجلس إدارة قناة (الجزيرة) جاءت على خلفية نقاش سابق بين خنفر وأعضاء في مجلس الإدارة تتعلّق بسياسة المؤسسة، مشيرة إلى أن خنفر تلقّى قبل نحو شهرين تحذيرا من أحد مساعدي الأمير القطري الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني وذلك على خلفية العلاقة مع عزمي بشارة· وأشارت التقارير إلى أن هذا التحذير والنّقاش الحادّ الذي دار بين خنفر وممثّل الأمير كشف الخلاف الدائر بين الطرفين كون خنفر (يستغلّ علاقاته الوطيدة بالحركات الإسلامية في الوطن العربي مثل (حماس) و(الإخوان المسلمين) ويتيح المجال أمام أصدقائه للظهور على الشاشة أكثر من غيرهم، خاصّة ذوي التوجّه الإسلامي أمثال المصري أحمد منصور والأردني ياسر أبو هلالة والشيخ رائد صلاح·
المصادر عينها قالت أيضا إن الخلاف آنذاك كان على خلفية طلب بشارة أكثر من مرّة عدم إظهار لقبه البرلماني على الشاشة والتشديد على كونه (الباحث والمفكّر العربي)، وأنه في إحدى المرّات ظهرت على الشاشة عبارة (عضو الكنيست)، ممّا اضطرّ بشارة إلى الاتّصال بعد اللّقاء التلفزيوني مباشرة بالبلاط الأميري معبّرا عن احتجاجه· وأضاف هذا الإعلامي أن خنفر وعندما تمّت مفاتحته بالموضوع آنذاك استشاط غضبا وقال: (أنا لا أعمل عند عزمي بشارة)، وأن أحد مساعدي الأمير قال لوضّاح خنفر يومها: (أنت تعرف العلاقة بين سمو الأمير والدكتور عزمي، والتعليمات واضحة لك في هذا المجال)· وأكّد المصدر أن خنفر، المدعوم من قِبل الشيخ القرضاوي الذي يتمتّع بتأثير واسع في قطر، يلاقي معارضة شديدة من قِبل رئيس مجلس الإدارة الشيخ حمد بن سامر آل ثاني، وهو ابن أخ أمير البلاد، وأن هذه المعارضة بدات بالظهور أكثر وضوحا في الفترة الأخيرة، خاصّة بعد أن انتهت الإدارة الأمريكية (من ترتيب البيت) في قناة (الحرّة) المموّلة من الكونغرس الأمريكي، وأن واشنطن تتفرّغ الآن لإعادة ترتيب الأوراق داخل محطّة (الجزيرة)· وعن دور عزمي بشارة في ما يدور داخل (الجزيرة) قالت المصادر إن بعض العاملين في (الجزيرة) يشعرون اليوم أكثر من أيّ وقت مضى بتدخّل بشارة في ما يدور في (الجزيرة)، ويصفه البعض ب (الأخطبوط) لكثرة علاقاته بالإداريين في المحطّة إلى درجة أن أحدهم صرّح قائلا إن (بشارة سلّم الإدارة قائمة بأسماء السياسيين والإعلاميين الذين يوصي بهم للظهور على الشاشة وقائمة أخرى بمن لا يحبّذ أن يراهم على شاشة (الجزيرة)، وربطت ذلك بما أشيع من أن بشارة سيعيّن في وظيفة إعلامية في (الجزيرة) أو وظيفة استشارية في البلاط الأميري غير مستبعد أن يكون ما يحصل
مع وضّاح خنفر أحد المؤشّرات لذلك


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.